alsunawy
عزيزي الزائر

لأنـنـا نـعـشـقِ التـميز والـِمُـِمَـِيّـزِيْـن يشرفنـا إنـظمـامك معنـآ في مـنـتـدانـا
منتدى ألسنـــــــاوي
أثبـت تـوآجُـِدك و كن من الـِمُـِمَـِيّـزِيْـن ..!



ادارة المنتدي



منتدى يجمعنا كلنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موسوعه تفسير الاحلام

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:40

*AUTHOR* للشيخ عبد الغني النابلسي
*1* الجزء الأول
@- بسم اللّه الرحمن الرحيم [ص 2]
الحمد للّه الذي جعل النوم سباتاً، وخلق الناس أشتاتاً، وبسط الأرض لهم فراشاً، وجعل الليل لباساً، والنهار معاشاً، والصلاة والسلام على البشير والسراج المنير محمد النبي الرسول، الذي ألبسه اللّه تعالى حلة الكرامة وتاج القبول، ورضوان اللّه تعالى على آله الأبرار، وأصحابه الأئمة الأخيار، وعن جميع التابعين لهم بإحسان إلى آخر الزمان (أما بعد) فيقول العبد الفقير والعاجز الحقير عبد الغني بن إسماعيل الشهير بابن النابلسي الحنفي مذهباً القادري مشرباً النقشبندي طريقة أدام اللّه تعالى هدايته وتوفيقه: لما كان علم التعبير للرؤيا المنامية من العلوم الرفيعة المقام وكانت الأنبياء صلى اللّه وسلم عليهم يعدونها من الوحي إليهم في شرائع الأحكام وقد ذهبت النبوة وبقيت المبشرات الرؤيا الصالحة يراها الرجل أو ترى له في المنام على حسب ما ورد في الحديث عن سيد الأنام عليه أفضل وأتم السلام، أردت أن أجمع كتاباً في هذا الشأن يكون مرتباً على حروف المعجم ليسهل التناول منه على كل إنسان وقد رأيت كتاباً مجموعاً كذلك لابن غنام رحمه اللّه تعالى فهو السابق إلى هذا الأسلوب التام ولكنه مختصر لا يفي بغلة المتعطشين من ذوي الأفهام فاستعنت باللّه تعالى على إتمام ما أردت فإنه ولي الإحسان وله الفضل علينا ومنه كمال الجود والامتنان وسميت كتابي هذا (تعطير الأنام في تعبير المنام) سائلاً دعوة صالحة من صالح تكون لنا في يوم زلة الأقدام وقد ابتدأته بمقدمة مختصرة جامعة إقتداء بالمصنفين في هذا العلم من الأعلام عليهم رحمة اللّه العلام.
*2* مقدمة [ص 3]
@ - قال اللّه تعالى: {لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة}. قال بعض المفسرين: يعني الرؤيا الصالحة يراها الإنسان أو ترى له في الدنيا وفي الآخرة رؤية اللّه تعالى.
وقال عليه الصلاة والسلام: "من لم يؤمن بالرؤيا الصالحة لم يؤمن باللّه ولا باليوم الآخر"
وقالت عائشة رضي اللّه عنها: أول ما بدئ به رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح
وروي عنه عليه السلام أنه قال لأبي بكر الصديق رضي اللّه عنه: "يا أبا بكر رأيت كأني أنا وأنت نرقى في درجة فسبقتك بمرقاتين". فقال يا رسول اللّه يقبضك اللّه تعالى إلى رحمته وأعيش بعدك سنتين ونصفاً
وروي أنه عليه السلام قال له: "رأيت كأنما تبعني غنم سود وتبعتها غنم بيض" فقال أبو بكر رضي اللّه عنه تتبعك العرب وتتبع العرب العجم
وقد منّ اللّه تعالى على يوسف عليه السلام بعلم الرؤيا فقال تعالى: {وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث}. وقال: {رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث}. يعني به علم الرؤيا وهو العلم الأول منذ ابتداء العالم لم يزل عليه الأنبياء والرسل صلوات اللّه عليهم يأخذون به ويعملون عليه حتى كان نبوأتهم بالرؤيا وحي من اللّه عز وجل إليهم في المنام، وما كان قبل النبي صلى اللّه عليه وسلم من علوم الأوائل أشرف من علم الرؤيا
وقد قال بإبطال الرؤيا قوم ملحدين يقولون إن النائم يرى في منامه ما يغلب عليه من الطبائع الأربعة فإن غلبت عليه السوداء رأى الأحداث والسواد والأهوال والأفزاع وإن غلبت عليه الصفراء رأى النار والمصابيح والدم والمعصفرات وإن غلبت عليه البلغم رأى البيض والمياه والأنهار والأمواج وإن غلب عليه الدم رأى الشراب والرياحين والمعازف والمزامير
وهذا الذي قالوه من أنواع الرؤيا وليست الرؤيا منحصرة فيه فإنا نعلم قطعاً أن منها ما يكون من غالب الطبائع كما ذكروا ومنها ما يكون من الشيطان ومنها ما يكون من حديث النفس وهذه أصح الأنواع الثلاثة وهي الأضغاث وإنما سميت أضغاثاً لاختلاطها فشبهت بأضغاث النبات وهي الحزمة مما يأخذ الإنسان من الأرض فيها الصغير والكبير والأحمر والأخضر واليابس والرطب ولذلك قال اللّه تعالى: {وخذ بيدك ضغثاً فاضرب به ولا تحنث}.
وقال بعضهم: الرؤيا ثلاثة: رؤيا بشرى من اللّه تعالى وهي الرؤيا الصالحة التي وردت في الحديث ورؤيا تحذير من الشيطان ورؤيا مما يحدث به المرء نفسه
فرؤيا تحذير الشيطان هي الباطلة التي لا اعتبار لها [ص 4] وفي الحديث الصحيح أن النبي صلى اللّه عليه وسلم أتاه رجل فقال: يا رسول اللّه رأيت كأن رأسي قطع وأنا أتبعه فقال: لا تتحدث بتلاعب الشيطان بك في المنام
وأما الرؤيا التي من همة النفس فمثل أن يرى الإنسان مع من يحب قلبه أو يخاف من شيء فيراه أو يكون جائعاً فيرى أنه يأكل أو ممتلئاً فيرى أنه يتقايأ أو ينام في الشمس ويرى أنه في نار يحترق أو في أعضائه وجع ويرى أنه يعذب
والرؤيا الباطلة سبعة أقسام:
-الأول حديث النفس والهم والتمني والأضغاث
-والثاني الحلم الذي يوجب الغسل لا تفسير له
-والثالث تحذير من الشيطان وتخويف وتهويل ولا تضره
-والرابع ما يريه سحرة الجن والإنس فيتكلفون منها مثل ما يتكلفه الشيطان
-والخامس الباطلة التي يريها الشيطان ولا تعد من الرؤيا
-والسادس رؤيا تريها الطبائع إذا اختلفت وتكدرت
-والسابع الوجع وهو أن يرى صاحبها في زمن هو فيه وقد مضت منه عشرون سنة
وأصح الرؤيا البشرى وإذا كان السكون والدعة واللباس الفاخر والأغذية الشهية الشافية صححت الرؤيا وقلت الأضغاث.
والرؤيا الحق خمسة أقسام
-الأول الرؤيا الصادقة الظاهرة وهي جزء من النبوة لقوله تعالى: {لقد صدق اللّه رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء اللّه آمنين} وذلك أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم لما سار إلى الحديبية رأى في المنام أنه دخل هو وأصحابه رضي اللّه عنهم مكة آمنين غير خائفين يطوفون بالبيت وينحرون ويحلقون رءوسهم ويقصرون فبشر صلى اللّه عليه وسلم في المنام بشارة من اللّه من غير صنع ملك الرؤيا ولا تفسير لها مثل رؤيا إبراهيم عليه السلام في المنام في ذبح ولده كما حكى اللّه تعالى عنه بقوله: {يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك}
وقال بعضهم: طوبى لمن رأى الرؤيا صريحاً لأن صريح الرؤيا لا يريه إلا الباري تعالى دون واسطة ملك الرؤيا
-والثاني الرؤيا الصالحة بشرى من اللّه تعالى كما أن المكروهة زاجرة يزجرك اللّه بها قال صلى اللّه عليه وسلم: "خير ما يرى أحدكم في المنام أن يرى ربه أو نبيه أو يرى مسلمين". قالوا يا رسول اللّه وهل يرى أحد ربه قال السلطان والسلطان هو اللّه تعالى
-والثالث ما يريكه ملك الرؤيا واسمه صديقون على حسب ما علمه اللّه تعالى من نسخة أم الكتاب وألهمه من ضرب أمثال الحكمة لكل شيء من الأشياء مثلاً معلوماً
-والرابع الرؤيا المرموزة وهي من الأرواح ومثالها أن إنساناً رأى في منامه ملكاً من الملائكة قال له إن امرأتك تريد أن تسقيك السم على يد صديقك فلان فعرض له من ذلك أن صديقه هذا زنى بامرأته وإنما دلت رؤياه على أن الزنا مستور كما أن السم مستور
-والخامس الرؤيا التي تصح بالشاهد ويغلب الشاهد عليها فيجعل الشر خيراً والخير شراً كمن يرى أنه يضرب الطنبور في المسجد فإنه يتوب إلى اللّه تعالى من [ص 5] الفحشاء والمنكر ويفشو ذكره وكمن رأى أنه يقرأ القرآن في الحمام أو يرقص فإنه يشتهر في أمر فاحش أو بِعَوَر لأن الحمام موضع كشف العورات ولا تدخله الملائكة كما أن الشيطان لا يدخل المسجد
ورؤيا الحائض والجنب تصح لأن الكفار والمجوس لا يرون الغسل وقد عبر يوسف عليه السلام [رؤيا الرجل في السجن(1)] وهو كافر
ورؤيا الصبيان تصح لأن يوسف عليه السلام كان ابن سبع سنين فرأى رؤيا فصحت
وقال دانيال عليه السلام اسم الملك الموكل بالرؤيا صديقون ومن شحمة أذنه إلى عاتقه مسير سبعمائة عام فهو الذي يضرب الأمثال للآدميين فيريهم بضياء اللّه تعالى من علم غيبه في اللوح المحفوظ ما هو كائن من خير أو شر ولا يشتبه عليه شيء من ذلك ومثل هذا الملك كمثل الشمس إذا وقع نورها على شيء أبصرت ذلك الشيء به كذلك يعرفك هذا الملك بضياء اللّه تعالى معرفة كل شيء ويهديك ويعلمك ما يصيبك في دنياك وآخرتك من خير أو شر ويبشرك بخير قدمته أو تقدمه وينذرك بمعصية قد ارتكبتها أو تريد ارتكابها فإذا أراك رؤيا منذرة فإنها تخرج في وقت تراها لئلا تكون مغموماً وإذا أراك رؤيا حسنة فإنها تخرج بعد ذلك بأيام لتكون في نعمة
وسرور وأصدق الرؤيا ما كان بالأسحار وأصدق الرؤيا بالنهار وقال جعفر الصادق رضي اللّه عنه أصدقها القيلولة
وقال المعبرون من المسلمين الرؤيا يراها بالروح ويفهمها بالعقل ومستقر الروح نقطات دم في وسط القلب في رسوم الدماغ والروح معلق بالنفس فإذا نام الإنسان امتد روحه مثل السراج أو الشمس فيرى نور اللّه وضيائه تعالى ما يريه ملك الرؤيا وذهابه رجوعه إلى النفس مثل الشمس إذا غطاها السحاب الكثيف وانكشف عنها فإذا عادت الحواس باستيقاظها إلى أفعالها ذكر الروح ما أراه ملك الرؤيا وخيل له
(وقال بعضهم) إن الحس الروحاني أشرف من الحس الجسماني لأن الروحاني دال على ما هو كائن والجسماني دال على ما هو موجود.
(واعلم) أن تربة كل بلد تخالف غيرها من البلاد لاختلاف الماء والهواء والمكان فلذلك يختلف تأويل كل طائفة من المعبرين من أهل الكفر والإسلام لاختلاف الطبائع والبلدان كالذي يرى في بلاد الحر ثلجاً أو جليداً أو برداً فإنه يدل على الغلاء والقحط ثم إن رأى هذا الرائي في بلد من بلاد الحر البرد فإن ذلك لهم خصب وسعة والطين والوحل لأهل الهند مال ولغيرهم محنة وبلية كما أن الضرطة عندهم بشارة وسرور ولغيرهم كلام قبيح والسمك في بعض البلاد عفونة وفي بعضها من [ص 6] واحد إلى أربعة تزويج ولليهود مصيبة.
(واعلم) أن الإنسان قد يرى الشيء لنفسه وقد يراه بنفسه وهو لغيره من أهله وأقاربه أو شقيقه أو والده أو شبيهه أو سميه أو صاحبه صنعته أو بلدته أو زوجته أو مملوكه كأبي جهل بن هشام رأى في المنام أنه قد دخل في دين الإسلام وبايع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فكان ذلك لابنه وأن أم الفضل أتت النبي صلى اللّه عليه وسلم قالت يا رسول اللّه رأيت أمراً فظيعاً فقال عليه السلام "خيراً رأيت" فقالت يا رسول اللّه رأيت بضعة من جسدك قد قطعت ووضعت في حجري فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم متبسماً "ستلد فاطمة غلاماً وتأخذيه في حجرك" فأتت فاطمة رضي اللّه عنها من ابن عمها بالحسن رضي اللّه عنهم وأخذته أم الفضل في حجرها.
(ومن أراد) أن تصدق رؤياه فليحدث الصدق ويحذر الكذب والغيبة والنميمة فإن كان صاحب الرؤيا كذاباً ويكره الكذب من غيره صدقت رؤياه وإن كذب ولم يكره الكذب من غيره لم تصدق رؤياه
ويستحب للرجل أن ينام على الوضوء لتكون رؤياه صالحة والرجل إذا كان غير عفيف يرى الرؤيا ولا يذكر شيئاً منها لضعف نيته وكثرة ذنوبه ومعاصيه وغيبته ونميمته
(وينبغي للمعبر) إذا قصت عليه الرؤيا أن يقول "خيراً رأيت وخيراً نلقاه وشراً نتوقاه خيراً لنا وشر لأعدائنا الحمد للّه رب العالمين اقصص رؤياك"، وأن يكتم على الناس عوراتهم ويسمع السؤال بأجمعه، ويميز بين الشريف والوضيع، ويتمهل ولا يعجل في رد الجواب، ولا يعبر الرؤيا حتى يعرف لمن هي، ويميز كل جنس وما يليق به، وليكن العابر عالماً فطناً ذكياً تقياً نقياً من الفواحش عالماً بكتاب اللّه تعالى وحديث النبي صلى اللّه عليه وسلم ولغة العرب وأمثالها وما يرجى على ألسنة الناس، ولا يعبر الرؤيا في وقت الاضطرار وهي ثلاثة طلوع الشمس وغروبها وعند الزوال
وإذا سأل سائل عن رؤيا عناد ولم يكن رآها فلا يترك المعبر سؤاله بغير جواب فإنه إن كان خيراً فمصروف إلى المعبر وإن كان شراً فمصروف إلى المعاند لأنه مخزول والمجيب منصور على أعدائه كما ورد في قصة يوسف عليه السلام حين سأله الفتيان في السجن عناداً فيقال أحدهما إني أراني أعصر خمراً وقال الآخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزاً تأكل الطير منه فقال لهما يوسف عليه السلام: {أما أحدكما فيسقي ربه خمراً وأما الآخر فيصلب فتأكل الطير من رأسه قضي الأمر الذي فيه تستفتيان}
وإن عبر المعبر رؤياه عناداً على سبيل الاعوجاج فإنه إن كان خيراً فهو للسائل وإن كان شراً فهو للمعبر
ولا يقص الرائي رؤياه إلا على عالم أو ناصح ولا يقصها على جاهل أو عدو
والرؤيا على رجل طائر ما لم يحدث بها فإذا حدث وقعت
ولا يقص أحد رؤياه على معبر وفي مصره أو إقليمه معبر [ص 7] أحذق منه لأن فرعون يوسف لما قص رؤياه على معبري بلده فقالوا أضغاث أحلام لم تبطل رؤياه وسأل عنها يوسف عليه السلام فعبرها له فخرجت
وإذا اشتبهت الرؤيا على المعبر ولم يعرف لها تأويلاً فليأمر صاحبها إذا خرج من بيته يوم السبت أول النهار أن يسأل أي شخص يلقاه عن اسمه فإن كان اسمه حسناً كأسماء الأنبياء والصالحين فالرؤيا حسنة وإن كان غير ذلك فالرؤيا غير حسنة
ويحترز من الكذب فيها فقد روي عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: "من كذب في الرؤيا كلف يوم القيامة عقد شعيرتين ومن كذب على عينيه لا يجد رائحة الجنة وإن أعظم الفرية أن يفتري الرجل على عينيه، يقول رأيت ولم ير شيئاً"
وقال بعضهم إن الكاذب في رؤيا مدعي النبوة كاذباً لأنه ورد في الحديث كما قدمناه أن الرؤيا جزءاً من أجزاء النبوة ومدعي للجزء كمدعي الكل
(وقال بعض العلماء) ينبغي أن يعبر الرؤيا المسئول عنها على مقادير الناس ومراتبهم ومذاهبهم وأديانهم وأوقاتهم وبلدانهم وأزمنتهم وفصول سنتهم
والتعبير يكون بالمعنى وباشتقاق الأسماء
والميت في دار حق فما قاله في المنام حق وكذلك الطفل الذي لا يعرف الكذب وكذلك الدواب وسائر الحيوانات والطيور إذا تكلمت في المنام فقولها حق
وكلام الكذب في اليقظة كالمنجم والكاهن فكذلك قوله في المنام كذب
وكلام ما لم يتكلم كالجمادات آية وأعجوبة
وقد يقع التعبير بالمثل السائر واللفظ المبتذل، كقولهم في الصائغ إنه رجل كذوب، لما جرى على ألسنه الناس من قولهم فلان يصوغ الأحاديث، وكقولهم فيمن يرى أن في يديه طولاً أنه يصطنع المعروف لما جرى على ألسنة الناس من قولهم هو أطول يداً منك وأمد باعاً أي أكثر عطاء
وقد يكون التأويل بالضد والمقلوب، كقولهم في البكاء إنه فرح، وفي الضحك إنه حزن، وفي الطاعون إنه حرب، وفي الحرب أنه طاعون، وفي السيل أنه عدو، وفي العدو أنه سيل، وفي أكل التين إنه ندامة، وفي الندامة أنها أكل التين، وفي الجراد أنه جند، وفي الجند أنه جراد
(وأولى ما يكون التعبير) بالقرآن والسنة إن وجد المعبر فيهما شاهد للرؤيا، كمن يرى نفسه في السفينة فالسفينة نجاة من الخوف قال تعالى: {فأنجيناه وأصحاب السفينة}، وكمن يرى في منامه أنه وقع في بئر فإنه يمكر به لقوله عليه السلام "بئر جبار"
وقد يكون التعبير بالشعر كمن يرى غنماً ترعى فأتى الذئب عليها ففرقها وقتل بعضها فإن ذلك يدل على أن سلطان تلك الناحية يضع رعيته حتى يتولى أمرهم عدوه لقول بعض الشعراء:
ومن رعى غنما في أرض مأسدة * ونام عنها تولى رعيها الأسد [ص 8]
-----------
(1) [في الأصل: "وقد عبر يوسف عليه السلام وهو كافر" وهو خطأ واضح ولعله من قبل النساخ]
-----------
@ - (واعلم) أن أصل الرؤيا جنس وصنف فالجنس كالشجر والسباع والطير وهذه رجال والصنف أن تعلم من أي صنف تلك الشجرة وذلك السبع والطير فإن كانت الشجرة نخلة كان ذلك الرجل من العرب لأن منابت أكثر النخل بلاد العرب وإن كان الطائر طاوساً كان رجلاً من العجم وإن كان ظليماً كان بدوياً من العرب والطبع أن تنظر لأطبع تلك الشجرة فتقضي على الرجال بطبعها فإن كانت جوزاً قضيت على الرجل بالعسر في المعاجلة والخصومة عند المناظرة وإن كانت نخلة قضيت بأنه رجل نفاع بالخير وإن كان طائراً علمت أنه رجل ذو أسفار ثم نظرت في طبعه فإن كان طاوساً كان ملكاً أعجمياً ذا جمال ومال وكذلك إن كان نسراً كان ملكاً وإن كان غراباً كان رجلاً فاسقاً غادراً كذاباً وللمعبرين طرق كثيرة في استخراج التأويل وذلك غير محصور بل هو قابل للزيادة باعتبار معرفة المعبر وكمال حذقه وديانته والفتح عليه بهذا العلم واللّه يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:42

*2* [الأبواب]
*3* باب الألف
@ - (اللّه تعالى) الذي ليس كمثله شيء وهو السميع البصير رؤيته في المنام تختلف باختلاف السرائر فمن رآه بعظمته وجلاله بلا تكييف ولا تشبيه ولا تمثيل كان دليلاً على الخير وهي بشارة له في دنياه وسلامة دينه في عقباه وإن رآه على خلاف ذلك كانت رؤياه دالة على سوء سريرته خصوصاً أن لا يكلمه تعالى ومن راضه من المرضى مات لأنه الحق والموت حق وإن رآه ضال اهتدى لرؤيته الحق وإن رآه مظلوم انتصر على أعدائه وأما سماع كلامه تعالى من غير تشبيه فإنه يدل على بدعة الرائي وربما دل سماع كلامه على الأمن من الخوف وبلوغ المنى وربما دل كلامه تعالى من غير رؤيته على رفع المنزلة خصوصاً إن كان قد أوحى إليه وإن كان من وراء حجاب ربما كان على بدعة أو ضلالة وربما نال منزلة على قدره خصوصاً إن أتاه رسول قيل إن من رأى اللّه تعالى في صورة يصفها ويحدها فإن رؤياه من الأضغاث لأن اللّه تعالى لا يحد ولا يشبه بشيء من المخلوقات وقيل من رأى اللّه تعالى مصوراً في مكان فإن الرائي ممن يكذب على اللّه تعالى أو ينسب إليه ما لا يليق به ومن رأى أن اللّه تعالى يكلمه واستطاع النظر إليه فإن اللّه يرحمه ويتم عليه نعمته ومن رأى أنه ينظر إلى اللّه فإنه ينظر إليه في الآخرة ومن رأى أنه قد نزل عليه [ص 9] أو صلى عنده فاز برحمته ونال الشهادة إن طلبها وأدرك ما أمل من أمر دنياه وآخرته ومن رأى أنه يعانقه أو يقبله أو يقبل عضواً من أعضائه فاز بالأجر الذي يطلبه ونال من أجر العمل ما يرغبه ومن رأى أنه أعطاه شيئا من متاع الدنيا فإنه يصيبه بلاء وأسقام ويعظم بذلك أجره ويضاعف ثوابه وذكره ومن رأى أنه وعده بالمغفرة أو دخول الجنة أو نحو ذلك فإنه لا يزال خائفاً من اللّه تعالى مراقباً له ومن رأى اللّه تعالى ولم يستطع النظر إليه أو رأى عرشه أو كرسيه دونه فقد قدم لنفسه خيراً وإن رآه وكلمه واستطاع النظر إليه أو رآه على عرشه أو كرسيه نال خيراً وزيادة علم ومن رأى أنه يفر من اللّه تعالى وهو يطلبه وإن كان عابداً فإنه يتحول عن العبادة والطاعة وإن كان له والد يعقه ويعصيه وإن كان عبداً فإنه يتحول ويأبق من سيده ومن رأى كأن بينه وبين اللّه تعالى حجاباً فإنه يعمل الكبائر ويرتكب الآثام ومن رآه عبوساً أو غضبان عليه أو عجز عن احتمال نوره أو دهش أو رعد عند رؤيته أو جعل يسأل في الإقالة والتوبة والمغفرة فإنه يدل على الذنوب والكبائر والبدع والأهوال ومن رأى أن اللّه تعالى كلمه فإنه تحذير له ونهي عن المعاصي ومن رأى أنه يحدثه اللّه تعالى فإنه يكثر تلاوة القرآن ومن رأى أنه يحدثه ويفهم كلامه فإنه يسمع كلمة من سلطان أو حاكم وإن كان لا يفهم كلامه كان بحسب ذلك ومن رأى اللّه تعالى مسح على رأسه وبارك فيه فإنه تعالى يخصه بكرامته ويقربه منه إلا أنه لا يرفع عنه البلاء إلى أن يموت ومن رآه تعالى على صورة والد أو أخ أو ذي قربة ومودة وهو يلطف به ويبارك عليه فإنه يصيبه بلاء في بدنه يعظم اللّه به أجره ومن رأى أن اللّه تعالى اطلع على موضع أو في بيت أو نزل في أرض أو بلد أو مكان فإن العدل يشمل ذلك المكان ويكثر فيه الخير والخصب بإذن اللّه تعالى وإن اطلع على مكان وهو عبوس أو معه ظلمة فهو دمار ذلك الموضع وهلاك أهله وأصابه بلاء أو شدة أو وباء ونحو ذلك من البلايا ومن رآه عند مكروب أو محبوس أو محصور فإنه يفرج عنه ويكشف ما به ومن رأى أنه يسب اللّه تعالى فإنه جاحد لنعمته غير راض بما قسم اللّه له من الرزق ومن رأى كأنه قائم بين يدي اللّه تعالى ينظر إليه فإن كان الرائي من الصالحين فرؤياه رؤيا رحمة وإن لم يكن من الصالحين فعليه الحذر من ذلك وإن رأى كأنه يناجيه أكرم بالقرب وحبب من الناس وكذلك لو رأى أنه ساجد بين يدي اللّه تعالى ومن رأى كأنه يكلمه من وراء حجاب حسن دينه وأدى [ص 10] أمانته إن كانت في يده وقوي سلطان وإن رأى أنه يكلمه من غير حجاب فإنه يكون ذا خطيئة في دينة فإن كساه فهو هم وسقم ما عاش ويستوجب بذلك الأجر الكبير فإن رأى كأن اللّه تعالى سماه باسمه واسم آخر علا أمره وغلب أعداءه فإن رأى أن اللّه تعالى ساخط عليه دل على سخط والديه عليه ومن رأى أن والديه ساخطان عليه دل ذلك على سخط اللّه تعالى عليه ومن رأى أن اللّه تعالى غضب عليه فإنه يسقط من مكان رفيع ولو رأى أنه سقط من حائط أو سماء أو جبل دل ذلك على غضب اللّه تعالى ومن رأى مثالاً أو صورة فقيل له إنه إلهك وظن أنه إلهه فعبده وسجد له فإنه منهمك في الباطل على ظن أنه حق ومن رأى اللّه تعالى يصلي في مكان فإن رحمته ومغفرته تجيء ذلك المكان والموضع الذي كان يصلي فيه ومن رأى اللّه تعالى يقبله فإن كان من أهل الصلاح والخير فإنه يقبل على طاعته تعالى وتلاوة كتابه أو يلقن القرآن وإن كان بخلاف ذلك فهو مبتدع
ومن رأى اللّه تعالى ناداه فأجابه فإنه يحج إن شاء اللّه تعالى وأما تجليه على المكان المخصوص فربما دل على عمارته إن كان خراباً أو على خرابه إن كان عامراً وإن كان أهل ذلك ظالمين انتقم منهم وإن كانوا مظلومين نزل بهم العدل وربما دلت رؤيته تعالى في المكان المخصوص على ملك عظيم يكون فيه أو يتولى أمره جبار شديد أو يقوم إلى ذلك المكان عالم مفيد أو حكيم خبير بالمعالجات وأما الخشية من اللّه تعالى في المنام فإنها تدل على الطمأنينة والسكون والغنى من الفقر والرزق الواسع ومن رأى كأنه صار سبحانه وتعالى اهتدى إلى الصراط المستقيم ومن رأى كأن الحق تعالى يهدده ويتوعده فإنه يرتكب معصية.
@ - (استعاذة) من رأى أنه يكثر الاستعاذة باللّه من الشيطان في المنام فإنه يرزق علماً نافعاً وهدى وأمناً من عدوه وغنى من الحلال والحرام وإن كان مرضاً أفاق من مرضه خصوصاً إن كان يصرع الجان وربما دلت الاستعاذة على الأمن من الشريك الخائن والطهارة من النجس والإسلام بعد الكفر.
@ - (آيات القرآن) فإن كانت آيات رحمة فإن كان القارئ ميتاً فهو في رحمة اللّه تعالى وإن كانت آيات عقاب فهو في عذاب اللّه تعالى وإن كانت آيات إنذار وكان الرائي حياً حذرته من ارتكاب مكروه وإن كانت آيات مبشرات بشرته بخير ومن رأى أنه يقرأ آية عذاب فإذا وصل إلى آية عذاب عسر عليه قراءتها أصاب فرحاً ومن رأى أنه يقرأ آية عذاب فإذا وصل إلى آية رحمة لم يتهيأ له قراءتها بقي في الشدة.
@ - (إنجيل) من رأى من أهل الإسلام أن معه إنجيلاً تجرد للعبادة وتزهد وآثر السياحة والرياضة ولانقطاع والعزلة وإن كان ملكاً فهو عدوه وربما دلت رؤيته على الكذب والبهتان وقذف المحصنات وربما غلب في مخاصمته إن كان محاكماً وإن كان شاهداً شهد بالزور [ص 11] أو تكلم فيما لا يعنيه وإن كان مريضاً سلم من مرضه وربما دلت رؤيته على علم الهندسة أو النقل عن العلماء فيما يعلم وربما دلت رؤيته على الكتاب وأرباب التصاوير والغناء والطرب.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:44

@ - (إسرافيل عليه السلام) من رآه في منامه ينفخ في الصور وظن أنه سمعه وحده دون غيره فإنه يموت وإن كان يظن أن أهل ذلك الموضع سمعوا ظهر في ذلك الموضع موت ذريع وقيل هذه الرؤيا تدل على بسط العدل بعد انتشار الظلم وعلى هلاك الظلمة في تلك الناحية ورؤية إسرافيل عليه السلام دالة على تجهيز الجيش والأسفار والمشقة والخوف والجزع والتوعد ووجود الضائع وقضاء الديون والمجازاة بالأعمال وإسقاط الحوامل وتدل رؤيته أيضا على عمران الخراب وقيل إن نفخته الأولى تدل على الوباء والثانية على الحياة ورفع الطاعون.
@ - (آدم عليه السلام) من رآه في المنام فإنه أذنب ذنباً فليتب منه وربما دلت رؤيته على الوالد أو السلطان أو على العلم ومن رأى أنه يذبح آدم عليه السلام فإنه يغدر بالسلطان أو يعق والديه أو معلمه ومن رأى آدم عليه السلام على هيئة نال ولاية إن كان لها أهلاً فإن رأى كأنه كلمه نال علماً وقيل من رأى آدم عليه السلام اغتر بقول بعض أعدائه ثم يفرج عنه بعد مدة فإن رآه متغير اللون والحال دل ذلك على انتقال من مكان إلى مكان ثم العود إلى المكان الأول أخيراً ومن صار آدم عليه السلام أو صاحبه أو انتقل إلى صفته فإن كان للخلافة أهلاً نالها وإن كان عالماً انتفع الناس بعلمه أو نال علماً لا يجاريه أحد من الناس وربما دلت رؤيا آدم عليه السلام على عابر الرؤيا لأنه أول من رأى المنام في الدنيا وعلم عبارتها وتدل رؤيته على الحج والاجتماع بالأحباب وربما دلت رؤيته على كثرة النسل وتدل رؤيته أيضاً على السهو والنسيان وربما دلت على المكيدة والحيلة وعلى معاشرة من يعالج الحياة أو يصنع السموم أو يرتزق من استحضار الشياطين ويتكلم على ألسنتهم وربما دلت رؤيته على اللباس الخشن والبكاء وربما دلت على تنكيد الرائي من سبب مأكول وربما دلت رؤيته على السفر البعيد وربما كان إلى الجهة التي نزل بها آدم عليه السلام وربما رزق الرائي الذكور أكثر من الإناث وإن كان الرائي مريضاً بعينه أفاق من شكواه وربما دلت رؤيته على الخدم والسجود للملوك ومن رأى آدم عليه السلام ناقص الحال ربما نقص حال كبير الرائي الحاكم عليه أو تغيرت مكاسبه أو صنعته ومن رآه في حال حسن عاد خير كبير عليه.
@ - (إدريس عليه السلام) من رآه في المنام أكرم بالورع وختم له بخير وصار مجتهداً في العبادة بصيراً حليماً عالماً ومن صار إدريس في منامه أو على صفته [ص 12] كثر علمه أو تقرب من الأكابر ونال المنازل العالية ومن صاحبها صاحب إنساناً كذلك وإن رآه ناقص الحال عاد نقصه على الرائي.
@ - (إبراهيم عليه السلام) رؤيته في المنام تدل على الخير والبركة والعبادة والشيخوخة والرزق والإيثار والاهتمام بالأبنية الشريفة والذرية الصالحة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والعلم والهدى وهجران الأهل والأقارب في طاعة اللّه تعالى وتدل رؤيته عليه السلام على الوالد المشفق لأنه أبو الإسلام والذي سمانا مسلمين وربما دلت رؤيته على الوقوع في الشدائد والسلامة منها وربما دلت رؤيته على النكد لإصلاح ذات البين أو لما يرجوه من الخير وإن كان الرائي عالماً بالنجوم أو علم الرؤيا داخله في ذلك غلط أو خلل وربما دلت رؤيته على التشريع والمحافظة على الخير وهجران إخوان السوء وربما دلت رؤيته لمن لمسه على المحبة للّه تعالى وإن لمس عضواً من أعضاء الرائي وكان الرائي يشكو من ذلك العضو عافاه اللّه تعالى وأزال شكواه وتدل رؤيته أيضاً على الحج وإن رأت المرأة إبراهيم عليه السلام في منامها نكدت من زوجها بسبب ولد من أولادها أو يجري على بعض أولادها شدة ويسلم منها وربما دلت إن كان للرائي أولاد أن يطلق أحدهم زوجته بسببه ومن صار في منامه إبراهيم عليه السلام أو صاحبه دل على البلاء من الأعداء لكن ينصر وربما تولى ولاية أو إمامة ويكون عادلاً فيها أو يصاحب إنساناً كذلك أو يرزق بعد الإياس منهم وربما قدمت عليه رسل الأكابر بالبشارة.
@ - (ومن رأى) إبراهيم عليه السلام فإنه ينتصر على أعدائه وينال زوجة مؤمنة وتصيبه شدة وضيق من ملك وينجو منه ومن رآه يدعوه إليه فأجابه بالتلبية وأسرع إليه رفعت منزلته وإن رآه ناداه فلم يجيبه أو رآه يتهدده ويتوعده أو رآه عبوساً فإما أن يكون متخلفاً عن الحج مع وجود السبيل إليه أو تاركاً للصلاة أو طاعناً على الإمام أو منافقاً وإن رآه كافر أسلم أو مذنب تاب أو تارك للصلاة عاد إليها ومن تحول في صورة إبراهيم عليه السلام أو لبس ثوبه أصابته بلوى وربما دلت رؤيته على ذهاب الغم والهم وأصابه الخير وإدراك الدنيا الواسعة والهداية وقيل إن رؤية إبراهيم عليه السلام عقوق للأب.
@ - (إسحاق عليه السلام) رؤيته في المنام دالة على الهم والنكد إلا أن يكون له ولد عقه فإنه يرجع إلى طاعته وربما دلت رؤيته على البشارة والأمن من الخوف وقيل
@ - (من رأى) إسحاق عليه السلام أصابه شدة من بعض الكبراء والأقرباء ثم يفرج اللّه عنه ويرزقه عزاً وشرفاً وبشارة وتكثر الملوك والرؤساء الصالحون من نسله هذا إذا رآه على جماله وكمال حاله فإن رآه متغير الحال ذهب بصره وربما دلت رؤيته على الخروج من هم إلى فرج ومن ضيق إلى سعة ومن [ص 13] معصية إلى طاعة ومن عقوق إلى صلة.
@ - (ومن رأى) أنه تحول في صورة إسحاق عليه السلام ولبس ثوبه فإنه يشرف على الموت ثم ينجو منه.
@ - (إسماعيل عليه السلام) من رآه في المنام فإنه ينال فصاحة ورياسة ويبني للّه مسجداً وربما دلت رؤيته على إن إنساناً وعده بوعد وهو في قوله صادق وقيل إن من رآه رزق السياسة أو يعين على اتخاذ مسجد وقيل إن رأى إسماعيل عليه السلام أصابه هم من جهة أبيه ثم يسهل اللّه تعالى ذلك عليه.
@ - (أيوب عليه السلام) تدل رؤيته على البلوى وفقدان الأهل والمال والأزواج ويليهم الصبر في ذلك كله وربما دلت رؤيته على ما خرج من يده من مال أو ولد وربما وقع الرائي في يمين احتاج فيها إلى فقيه وإن كان مريضاً شفي من مرضه وزال عنه سقمه وربما بلغ ما يرجوه من إجابة دعاء أو سؤال حاجة ومن لبس ثوبه في منام أصابه البلاء والنكد وفراق الأحبة وكثرة المرض ثم يزول ذلك جميعه ويكون ممدوحاً عند الأكابر وقيل رؤياه تدل على البلاء والوحدة والبشارة بالعز والثواب والمرأة إذا رأت في منامها امرأة أيوب عليه السلام دل على سلب مالها وكشف حالها وعلى أن عاقبتها تكون إلى خير وسلامة وإن رآها مريض مات وكان عند اللّه مرحوماً أو رحمه اللّه تعالى وكشف ضره لأن اسمها رحمة.
@ - (أرمياء عليه السلام) من رآه في المنام دلت رؤياه على الحريق في تلك البلدة أو في داره أو كورته.
@ - (أصحاب النبي صلى اللّه عليه وسلم) من رآهم في منامه في الصفات الحسية كان دليلاً على حسن معتقده فيهم وإتباعه لسنتهم وربما دلت رؤيتهم على حركات الجند وبعث البعوث وربما دلت على انتشار العلم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدل على المنكر وتدل رؤيتهم على الألفة والمحبة والأخوة والمعاضدة والمساعدة والسلامة من العداوة والحسد وزوال الغل من الصدور وعلى التودد لأنهم رضي اللّه عنهم كانوا على ذلك فإن كان الرائي فقيراً استغنى لأنهم رضي اللّه عنهم فتحوا الفتوحات وغنموا الغنائم وإن كان الرائي غنياً آثر الآخرة على الدنيا وبذل نفسه وماله في مرضاة اللّه تعالى وتدل رؤيتهم رضي اللّه عنهم لمن أقبلوا عليه في المنام على الأبنية الشريفة كالجوامع والمساجد وطهارة النسب والقبائل والعشائر ويدل إعراضهم على الرائي أو شتمهم له في المنام على الوقوع فيما شجر بينهم وتفضيل بعضهم على بعض وبغضهم له وتدل رؤيتهم على التوبة والإقلاع عما سوى اللّه تعالى ورؤية الصحابة رضي اللّه عنهم تدل على الخير والبركة على حسب منازلهم ومقاديرهم المعروفة في سيرهم وطريقتهم وربما دلت رؤية كل واحد منهم على ما نزل به وما كان [ص 14] في أيامه من فتنة أو عدل فمن رأى أنه حشر مع أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فإنه ممن يطلب الاستقامة في الدين.
@ - (ومن رأى) أحداً من الصحابة فليتأول له بالاشتقاق مثل سعد وسعيد فإنه يكون سعيداً سديداً وربما كان له من سيرته وأفعاله نصيب.
@ - (ومن رأى) أحداً منهم حياً أو جميعهم أحياء دلت رؤياه على قوة الدين وأهله ودلت على أن صاحب الرؤيا ينال عزاً وشرفاً ويعلو أمره فإن رأى كأنه صار أحداً منهم تناله شدائد ثم يرزق الظفر وإن رآهم في منامه مراراً ضاقت معيشته والأنصار وأبناء الأنصار وأبناء أبناء الأنصار رؤيتهم في المنام تدل على التوبة والمغفرة والمهاجرون تدل رؤيتهم على حسن اليقين والثقة باللّه تعالى والخروج عن الدنيا والزهد فيها والصدق في القول والعمل.
@ - (ومن رأى أبو بكر الصديق) رضي اللّه عنه تدل رؤيته على الخلافة والإمامة والتقدم على الأقران والحظ الوفير عند ذوي الأقدار وربما دلت رؤيته على الإنفاق في سبيل اللّه تعالى بالمال والولد وعلى الحفظ في الصداقة وتدل رؤيته على عتق المملوك وحصول الشهادة وعلى الصدق في المقالة والشيخوخة والرأي السديد والحظ في الرقيق وعبارة الرؤيا وتدل على النكد من جهة بعض أولاده البنين أو البنات وعلى الخوف والاحتفاء والنجاة من الشدائد والغزو في سبيل اللّه والحج والنصر على الأعداء والعلم.
@ - (ومن رأى) أبا بكر الصديق رضي اللّه عنه حياً أكرم بالرأفة والشفقة على عباد الله تعالى .
@ - (ومن رأى) أنه جالس مع أبي بكر رضي اللّه عنه فإنه يتبع الحق ويكون مقتدياً بالسنة ناصحاً لأمة محمد صلى اللّه عليه وسلم.
@ - (أزواج النبي صلى اللّه عليه وسلم) رؤيتهن في المنام تدل على الأمهات وتدل على الخير والبركة والأولاد وأكثرهم البنات وربما دلت رؤيتهن على الأنكاد والتغير وعلى اليمين بسبب إظهار سر أو كتمانه وعلى القذف والمرأة إذا رأت عائشة رضي اللّه عنها في المنام نالت منزلة عالية وشهرة صالحة وحظوة عند الآباء والأزواج وإن رأت حفصة رضي اللّه عنها دلت رؤيتها على المكر وإن رأت خديجة رضي اللّه عنها دلت على السعادة والذرية الصالحة وتدل رؤية فاطمة رضي اللّه عنها بنت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم على فقدان الأزواج والآباء والأمهات وأما رؤية الحسن والحسين رضي اللّه عنهما فإنها دالة على الفتنة وحصول الشهادة وربما دلت على كثرة الأزواج والأولاد والأسفار والتغرب وعلى أن الرائي يموت شهيداً من سقى أو طعمة أو قتل أو غربة عن وطنه.
@ - (ومن رأى) من الرجال من أزواج النبي صلى اللّه عليه وسلم وكان أعزب تزوج امرأة صالحة وكذلك إن رأت المرأة أحداً منهن دلت رؤيتها على بعل صالح يكفيها.
@ - (إنسان) (من رأى) في المنام شخصاً واحداً [ص 15] عن بني آدم مجهولاً لا يعرفه في اليقظة ولا بشبه فربما كانت رؤيته تلك النسمة نفسه التي بها أراه الله تعالى فإن رأى تلك النسمة تفعل خيراً ربما كان هو فاعله وإن رآها في المنام تفعل شراً كان الواحد حده الذي ينتهي إليه رزقه أو أجله وإن رأى اثنين فإن كان خائفاً أمن وإن رأى ثلاثة فإن ذلك دليل على الورع عن ارتكاب المحارم.
@ - (ومن رأى) رجلاً يعرفه دلت رؤياه على أنه يأخذه منه أو من شبهه شيئاً.
@ - (ومن رأى) كأنه أخذ منه شيئاً يحبه نال منه ما يؤمله وإن كان من أهل الولاية ورأى كأنه أخذ منه قميصاً جديداً فإنه يوليه فإن أخذ منه حبلاً فإنه عهد فإن رأى كأنه أخذ منه مالاً فإنه ييأس منه ويقع بينهما عداوة وبغضاء والمعروف من كل آدمي فإنه دال على نفسه أو جنسه أو شبهه أو بلديه أو صناعته فمن رأى إنساناً معروفاً انتقل ذلك الإنسان إلى رتبة عالية أو كان ذا رتبة عالية انحط قدره أو نزلت به آفة فإن ذلك يدل على نزول الخير أو الشر به كما رأى ويكون ذلك مثلاً بمثل أو يكون النقص فيه زيادة في عدوه أو الزيادة في الرائي نقصاً في عدوه فإن لم يكن ذلك وإلا كان عائداً على من هو من جنسه أو شبهه أو من هو في بلده.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:45

@ - (أمة) رؤية الأمة في المنام دليل على الدابة لخدمتها وعلى قناة الدار لمباشرتها الأقذار والأوساخ وعلى ما يطؤه الإنسان من حصير وحذاء وربما دلت رؤيتها على المال ولقيمها وربما دلت على العز والجاه والنصرة على الأعداء فإن قيل جارية ربما دلت على المركب ومن رأى أنه اشترى جارية بيضاء فإنه يصيب في تجارته ربحاً ويلقى خيراً وإن اشترى جارية صغيرة فإنه يطلب حاجة وتتعذر عليه وإن اشترى جارية سوداء فإنه ينجو من هم.
@ - (ومن رأى) جارية صبيحة تأتيه فإنه خبر صالح وإن كان له رزق عند السلطان موقوف فإنه يأخذه وإن كان له غائب فإنه يأتيه وإن كانت الجارية قبيحة أتاه بعض ما يكرهه ومن رأى جارية تطارح الناس في الأسواق أو تدعوهم إلى السفاح فإنه فتنة فيهم.
@ - (أنف) هو حاسة الشم وهو محل الراحة لما يصل منه إلى البدن من الهواء والرائحة الطيبة فحسنه وسرعة إدراكه الرائحة في المنام دليل على الراحة والأنف في المنام دال على ما يتحمل به الإنسان من مال أو والد أو ولد أو أخ أو زوج أو شريك أو عامل فمن حسن أنفه في المنام كان دليلاً على حسن حال من دل عليه ممن ذكرنا وسواده أو أكبره دال على الإرغام والقهر كما أن مناسبة المقدار الطبيعي أو استنشاقه الرائحة الطيبة دليل على علو الشأن وطيب الخاطر وكثرة الأنوف في المنام في الوجه أو في شيء من البدن دليل على تجديد الراحات والأولاد والأتباع فإن رأى أن أنفه صار من حديد [ص 16] أو من ذهب دل على نزول آفة تلحقه بسبب جريمة يفعلها لأن أرباب الجرائم تقطع آنافهم فإذا استتبوا عملوا لهم أنوفاً من ذهب أو من حديد خوف الشهرة فإن كان الرائي تاجراً أو رأى أنفه صار من ذهب أو من فضة دل على حظوته ومعرفته وكثرة أرباحه وربما دل الأنف على ما يصل الإنسان من الأخبار على لسان رسول وربما دل الأنف على الجاسوس الآتي بالأخبار التي لا يطلع عليها أحد وربما دل على الفرج أو الدبر لما ينزل منه من المخاط أو العذرة فإذا فسد الدماغ عاد المخاط ماء كالذي يخرج من الذكر من ماء أو مني ربما دل على باب شر الإنسان وربما دل على الكير أو المنفخ الذي يقوم منه عيشه فمن رأى منفخه خرب ربما نزل بأنفه نازلة وكذلك إن حدث بأنفه حادث شر تعطلت عليه صنعته ومن كان قارئاً أو مطرباً أو مؤذناً ورأى أنفه قد عدم أو أنه مسدود لا يشم رائحة دل على تعذر راحته من صنعته لأن الأنف معين على إخراج النفس وربما مرض الرائي بضيق النفس وربما دل الأنف والأذن على التلال والجروف ذات العشب والطين وربما دل الأنف على الفرج للمريض وربما دل الأنف على الحمق والكبر والثناء الرديء فمن تقلص أنفه في المنام تكبراً أو اعوج دل على الحمق والذل.
@ - (ومن رأى) أنه مجذوم الأنف والأرنبة فهو موته أو ينزل به نازلة يكون فيها فضيحة وإن كانت امرأة حبلى فهو موتها أو موت ولدها.
@ - (ومن رأى) أنه رعف من أنفه فأصاب الدم ثوبه فإن ذاك مال حرام يصيبه وإن كان الدم غليظاً فإن ذلك ولد يصيبه وقيل خزم الأنف موت صاحبه وقيل
@ - (من رأى) أن له أنفين فإنه يرزق بولدين أو تنفي شهادته شهادة رجلين أو يقع بينه وبين أهله خلف.
@ - (ومن رأى) أن أنفه قطع فإن كان مريضاً مات وإن كان صحيحاً دل على تغير حاله وذهاب ماله وقيل الأنف قرابة الرجل فمن رأى كأنه لا أنف له فلا رحم له فإن شم رائحة طيبة دلت رؤيته على فرح يصيبه وإن كانت امرأته حبلى فإنها تلد ولد أو يقال الأنف الأبوان وتأويل ما يدخل في الأنف يجري مجرى الرؤيا وما يدخل من فيه مكروه فهو غيظ يكظم.
@ - (أذن) هي محل الوعي والريبة فتدل في المنام على الولد والمال والمنصب وربما دلت الأذن على العلم والعقل والدين وعلى الملك والأهل والعشيرة الذين يتجمل بهم الإنسان والأذن السمع فمن رأى إن سمعه كبر أو حسن أو أن النور خارج منه أو أدخل إليه دل على هدايته وطاعته للّه تعالى وقبول أمره وإن رآه في المنام صغيراً أو يخرج منه أو يدخل فيه رائحة رديئة دل عن الحق والوقوف عند ما يوجب المقت من [ص 17] اللّه تعالى وقطع الأذن أو فقده دليل على الفساد وربما دلت الأذن الزائدة على الإذن للإنسان فيما يرومه فإن كانت أذناً حسنة كان ما يرومه خيراً وكثرة الآذان له في المنام تدل على فنون العلوم أو أنه لا يثبت على حالة واحدة وربما دلت الأذن على ما يعلق فيها من المصوغ فإن صارت أذنه أذن شيء من الحيوانات زال عنه منصبه ونقصت حرمته أو تبلد ذهنه فإن رأى أنه يجعل إصبعيه في أذنيه دل على موته مبتدعاً وإن كان الرائي على بدعة وضلالة ورأى أنه يجعل أصابعه في أذنيه دل على موته وتصميمه على الترك لما هو مرتكبه أو يصير مؤذناً وأذن الملك جاسوسه والأذن دالة على ما يوعى فيه من كيس أو صندوق أو خزانة فما حدث للأذن من زيادة أو نقص كان عائداً على ما ذكرناه من ذلك وقيل الأذن امرأة الرجل أو ابنته أو غيرها ويفارقها وإن رأى أنه نقص منها شيء فإنه حدث يحدث في واحدة منها وإن رأى أنه زاد فيها زيادة في حالهن.
@ - (ومن رأى) أنه صحيح السمع فهو دليل على فهمه وعلمه وصحته وديانته ويقينه فمن رأى أنه أصم فإنه فساد في دينه.
@ - (ومن رأى) أن له نصف أذن فإن امرأته تموت ومن رأى أن أذنه مقطوعة ولم يعلم أحد فإن إنساناً يخدع امرأته أو ابنته فإن عادت صحيحة كما كانت فإنهما يتوبان ويرجعان إلى الصلاح.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل من وسخ أذنيه فإنه يأتي الغلمان.
@ - (ومن رأى) أن له أذناً واحدة فإنه يموت قريباً فإن رأى كأن في أذنه خاتماً معلقاً فإنه يزوج ابنته وتلد ابناً وقيل الأذن الدين فمن رأى كأنه حشا أذنيه شيء دلت رؤياه على الكفر ومن رأى أن له آذاناً كثيرة فإنه يعرض عن الحق ولا يقبله وقيل إنه إذا رأى له آذاناً حساناً متشاكلة سمع أخباراً سارة وإذا لم تكن متشاكلة حساناً سمع أخباراً كريهة ومن رأى كأن في أذنيه عينين فإنه يعمى والأشياء التي يعانيها بعينه يسمعها بأذنيه وقيل من رأى أن له آذاناً كثيرة فذلك محمود لمن أراد أن يكون له إنسان يطيعه مثل المرأة والأولاد والمماليك وأما الأغنياء فإنها تدل على أخبار تأتيهم محمودة إذا كانت الآذان حساناً أشكالاً وإلا فإنها أخباراً مذمومة وأما المماليك وأصحاب الخصومات المدعى عليهم فإنها تدل على إن عبوديته تدوم ويسمع ويطيع وتدل للمدعى إن الحكم يلزمه.
@ - (إصبع) هي المعينة للإنسان على دنياه من صناعته وعلى أخراه من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإصبع في التأويل أولاد وأزواج وآباء وأمهات والمال والدواب والملك والصناعة فمن رأى أن أصابعه زادت زيادة حسنة دل على الزيادة فيما ذكرناه ونقصها من دلت عليه [ص 18] وربما دل قطعها ويبسها وتعطل نفعها في المنام على تعذر نفع الآباء والأمهات أو الأولاد أو يذهب ماله أو تموت دوابه أو يتعطل ملكه أو تكسد صناعته وربما دلت الأصابع على نواب الملك المختلفين في مراتبهم ونفعهم.
@ - (ومن رأى) أن يعض أنامله في المنام فإن كان مريضاً مات.
@ - (ومن رأى) أن أصابعه تقطعت أو نزل بها آفة فضعف في عساكره أو أولاده أو أقاربه أو معارفه وربما دلت الأصابع على الصلوات الخمس فالإبهام الصبح والسبابة الظهر والوسطى العصر والبنصر المغرب والخنصر العشاء وقيل الوسطى الصبح لما يستحب فيها من التطويل والبنصر الظهر والخنصر العصر لأنها آخر النهار فإن جعلت الأصابع صلاة كانت الأظافر سنتها أو نوافل وإن كانت الأصابع مالاً كانت الأظافر زكاة وإن دلت الأصابع على الجند والأعوان كانت الأظفار سلاحهم وعددهم وعقد الأصابع عقد الأموال والأصابع أيام أو شهور أو أعوام وربما دلت الأصابع على أولاد الأخ لأن المنكب أخ والأصابع بمنزلة الأولاد وهي المال.
@ - (ومن رأى) إنساناً قطع له إصبعاً فإنه يؤذيه في ماله الذي يعتمد عليه وما حدث في الأصابع من صلاح أو فساد فانسبه إلى المفروض من الصلوات أو إلى الأخ من الأخوة وطول الأصابع يدل على زيادة الطمع فإن رأى إصبعاً زادت مع أصابعه فهو زيادة في قرابته أو في صلاته أو علنه وإن رأى أحد الأصابع انتقل إلى موضوع آخر فإنه يؤخر الصلاة إلى وقت الأخرى
@ - (ومن رأى) أنه شبك أصابعه فإنه يجمع في وقت واحد صلواته وربما اجتمعت قرابته في أمر يتشاورون عليه ويتعاونون وقيل تشبيك الأصابع من غير عمل بها ضيق اليد وله أشغال يشغل أهل بيته وبني الأخوة بأمر قد ضربهم يخافون منه على أنفسهم وقد تظاهروا في دفعه وكفايته وقيل إن أصابع اليد اليمنى هي الصلوات الخمس وقصرها يدل على التقصير والكسل فيها وطولها يدل على المحافظة على الصلوات وسقوط واحد منها يدل على ترك الصلاة.
@ - (ومن رأى) كأنه عض بنان إنسان دل على سوء أدب المعضوض ومبالغة العاض في تأديبه.
@ - (ومن رأى) كأنه يخرج من إبهامه اللبن ومن سبابته الدم وهو يشرب منهما فإنه يباشر أم امرأته أو أختها وفرقعة الأصابع تدل على وقوع كلام قبيح من أقربائه وإن رأى الإمام زيادة في أصابعه دل ذلك على زيادة في طمعه وجوره وقلة إنصافه وأصابه اليد اليسرى أولاد الأخ والأخت وخضاب أصابع الرجال بالحناء دليل على كثرة التسبيح وخضاب أصابع المرأة بالحناء يدل على إحسان زوجها إليها فإن [ص 19] رأت كأنها خضبتها فلم يقبل الخضاب فإن زوجها لا يظهر حبها.
@ - (أنثيان) هما محل اللذة ونبات الشعر وربما دلت الأنثيان على الزوجين والولدين أو الصنعتين أو الحاجبين على الباب وربما دلا على كيس المال أو عدل المتاع وربما دلا على الأولياء الذين لا يصح النكاح إلا بهم وربما دلت الخصية على رمانة القبان.
@ - (ومن رأى) أن خصيته قطعتا أو ناله فيها مكروه فإن أعدائه يظفرون به بقدر ما نيل من خصيتيه وقيل ينقطع عنه الإناث من الولد إلا الذكور وقيل يرث مالاً من دية.
@ - (ومن رأى) أن خصيتيه عظمتا أو كان لهما قوة فوق حالهما فإنه يكون محفوظاً لا يصل إليه أعداؤه بسوء وقيل يكثر نسله في البنات.
@ - (ومن رأى) أن خصيتيه صارتا في يد أعدائه فإن أعدائه يصلون إليه بقدر ذلك وقد تدل الخصيتان على الإناث من القرابة كالأختين والبنتين والزوجتين أو الأم والخالة فما حدث فيهما فهو حادث في إحداهن فإن رأى خصيتيه قطعتا فإن كان عنده مريضتان ماتتا وإن كان له زوجتان ماتتا أو فارقهما وقد يدل أيضاً على المال فإن رآهما مقطوعتين فهو مطلوب بمال أخذ منه ألفان أو مائتان أو ديناران فإن لم يكن له شيء من ذلك انقطع نسله وتعذر رزقه وسلبت نعمة اللّه.
@ - (ومن رأى) بيضته اليسرى انتزعت منه مات ولده ولم يولد له ولد فإن البيضة اليسرى منها يكون الوالد وإن رأى أنه وهبها بطيب نفس منه وخرجت عنه فإنه يولد له ولد لغير رشدة وينسب الولد لغيره.
@ - (ومن رأى) أنه صار له أدرة فإنه يصيب مالاً ويهابه أعاديه وربما يكون شيء يذهب منه وربما دلت الخصيتان على السعي والحركات وتدل الخصية على ما ينام الإنسان عليه من مضربة أو يجعله تحت رأسه من وسادة فإن رأت المرأة أن لها أنثيين ربما حملت بتوأمين وإن رأى الرجل أن خصيتيه قد عدمتا أو قطعتا مرض بداء الأسد أو الثعلب وربما طلق زوجته أو باع أمته أو فقد أولاده أو انشق خرجه أو عدله أو كيسه وعدم ماله أو جرابه وإن كان وزاناً تعطل وزنه وإن كان مزوجاً فقد أولياء زوجته أو أهله أو أقاربه ورما انتقل عن حشمته إلى ما دونها.
@ - (أمير) فإنه دل على ما يمير الإنسان ويسعفه ويتأمر به ويدل على زواج الأعزب حتى يصير في بيته كالأمير وربما دلت على الحظوة فيما هو بصدده ومن تأمر في منامه خشي عليه السجن والغل لأن الأمير يأتي يوم القيامة يداه مغلولتان إلى عنقه فلا يفكهما إلا عدل أقامه.
@ - (ومن رأى) أن السلطان ولاه من أقاصي ثغور المسلمين نائباً عنه فإنه عز وشرف وسمود ذكر بقدر بعد تلك الطرق عن موضع السلطان وإن رأى وال أن عهده أتاه فهو عزله في الوقت [ص 20] وكذلك إن نظر في أمره فهو عزله ولا يلبث أن يرى مثله إلا أن يرى مثله إلا أن يكون منتظراً ولداً فإنه يصيب حينئذ غلاماً وكذا لو رأى أنه طلق امرأته فإنه يعزل ومن حمل إلى أمير أو رئيس طعاماً أصابه حزن ثم أتاه الفرح وأصاب مالاً من حيث لا يرجو ووضع الأمير السلطان قلنسوته أو حلته أو قباءه أو منطقته توانياً في سلطانه ولبسه إياه قيامه بأسباب سياسته ولبسه خفاً جديداً فوز بمال أهل الشريك والذمة وعزل الوالي في النوم ولايته ومن تأمر في المنام من العبيد صار حراً أو عابداً لا يتقيد بالدنيا ويرجع أمير نفسه.
@ - (إمام الصلاة) هو المتكفل الضامن وربما دلت رؤيته على الخوف وربما دلت على علو القدر والرياسة والتقدم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وربما دل على الحاجب والولد والوالدة أو الأستاذ فإذا صار في المنام إماماً وصلى بالناس في جمع متوجهاً إلى القبلة بطهارة كاملة لا يزيد فيها ولا ينقص فإن كان أهلاً للولاية تولى أو الحكم أو التصدي لما فيه نفع الناس حصل له وربما أدخل نفسه في ضمان أو تكفل بجماعة أو شارك قوماً يرجو منهم خيراً وإن كان قد صلى بالناس إلى غير القبلة خان أصحابه وابتدع بدعة وربما ارتكب أمراً محظوراً والناس يطلبونه به عنده.
@ - (ومن رأى) أنه يؤم قوماً في الصلاة فإنه يلي ولاية يعدل فيها بعد أن تستقيم قبلته وتتم صلاته أو يأمر قوماً أو ينهاهم.
@ - (ومن رأى) أنه يؤم مجهولين في موضع مجهول ولا يدري ما يقرأ فهو في شرف الموت وإن رأى امرأة أنها تؤم الرجال فإنها تموت لأنها لا تصلح للإمامة فلا يكون ذلك إلا عند الموت تتقدم أمامهم وهم يصلون عليها وكذلك لو رأى رجلاً أعجمياً لا يحسن الصلاة ولا القراءة أنه يؤم قوماً.
@ - (ومن رأى) أنه صلى بقوم قائماً وهم جلوس فإنه لا يقصر في حقوقهم ويقصرون في حقه أو تدل رؤياه على أنه يتعهد قوماً مرضى فإن صلى بهم قاعداً وهم قيام وقعود فإنه لا يقصر في أمر يتولاه فإن صلى بقوم قيام وقعود فإنه يلي أمر الأغنياء والفقراء فإن صلى بهم قاعداً وهم قعود فإنهم يبتلون بغرق أو سرقة ثياب أو فقر فإن رأى أنه يصلي بالنساء فإنه يلي أمر قوم ضعاف فإن أم الناس على جنبه أو مضطجعاً وعليه ثياب بيض وينكر موضعه ولا يقرأ في صلاته ولا يكبر فإنه يموت ويصلي الناس عليه فإن رأى الوالي كأنه يؤم الناس عزل وذهب ماله ومن صلى بالرجال والنساء نال القضاء بين الناس إن كان أهلاً لذلك وإلا نال التوسط والإصلاح بين الناس.
@ - (ومن رأى) أنه أتم الصلاة بالناس تمت ولايته فإن انقطعت ولايته ولم تتنفذ أحكامه ولا كلامه وإن صلى وحده [ص 21] والقوم يصلون فرادى فإنهم خوارج وإن صلى صلاة نافلة دخل في ضمان لا يضره فإن كان القوم جعلوه إماماً فإنه يرث فإن رأى كأنه يؤم بالناس ولا يحسن أن يقرأ فإنه يطلب شيئاً ولا يجده ومن صلى بقوم فوق سطح فإنه يحسن إلى أقوام ويكون له صيت من جهة قرض أو صدقة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:48

@ - (أذان) الأذان في المنام يدل على الحج في أشهر الحج وربما دل على النميمة والإعلام بما يثير الحركة والانتقال والتجهيز للحرب وربما دل الأذان على السرقة وقد يدل الأذان على علو الدرجة والمنصب والرفعة والكلمة المسموعة والزوجة للأعزب وربما دل الأذان على الأخبار الصحيحة فإن أذن إلى غير القبلة أو أذن بغير العربية أو كان مع ذلك أسود الوجه ربما أخبر بالكذب والنميمة وربما دل ذلك على البدع والخوارج في ذلك البلد والمؤذن هو الداعي إلى الخير والسمسار أو العاقد للأنكحة أو رسول الملك أو حاجبه أو المنادي في الجيش فإن أذن أذاناً تاماً وكان ذلك في أشهر الحج ربما دل ذلك على الحج فإن أذنت المرأة في المنام في مأذنة الجامع ظهر في البلد بدعة عظيمة وإن أذن الصبيان الصغار استولى الجهال أو الخوارج على الملك خصوصاً إن كان الأذان في غير الوقت.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن على منارة وكان أهلاً للولاية نال ولاية بقدر ما بلغ صوته وانتهى إليه وإن لم يكن أهلاً للولاية كثرت أعداؤه ونال رياسة عليهم وإن كان تاجراً ربح في تجارته وقد يدل الأذان على الدعاء والبر والطاعات وفعل الخير ويدل الأذان على الأمن والنجاة من كيد الشيطان.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن في بئر فإن كان في بلاد الكفر دعا الناس إلى منهاج الدين وإن كان في بلاد المسلمين فإنه جاسوس وربما كان صاحب بدعة يدعو الناس إليها.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن فإن كان من أهل الديانة فإنه يأمر بالمعروف وإن كان فاسقاً ضرب.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن ولا يجيبه أحد فإنه من قوم ظلمة.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن على سطح جاره فإنه يخونه في امرأته.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن فوق سطح الكعبة فإنه مبتدع أو يسب أصحاب النبي صلى اللّه عليه وسلم.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن مضطجعاً فإن امرأته تستغيب الناس وتؤذيهم بلسانها وإن كان عازباً تزوج.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن في سوقه فهو جاسوس اللصوص.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن على باب السلطان فإنه يشهد شهادة حق والأذان في الأزقة والأسواق يدل على حياة طيبة وقيل من رأى أنه يؤذن في قافلة فإنه يتهم في سرقة والأذان أيضاً يدل على مفارقة الشريك.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن في مكان خراب عمر وكثر الناس فيه.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن في الحمام فإنه يحم بحمى والأذان أو رفع الصوت بذكر اللّه تعالى دال على التقرب من الأكابر خصوصاً إن كان بصوت مليح [ص 22] وأنصت الناس له وأما إن بدل الأذان أو كان يلعب فيه أو في ذكر اللّه تعالى أو هو مكشوف العورة دل على استهتار رديء ونكد.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن على قوم مجتمعين فإنه يدعو أقواماً إلى حق وهم ظالمون وربما دل الأذان على التفقه في الدين وقد يكون الأذان دعاء إلى أمر من قبل السلطان.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن ولا يحفظ التكبير والتهليل فإنه يشمت بعدوه.
@ - (ومن رأى) أنه يؤذن في السماء وقد أجابه الناس فإنه رجل يدعو الناس إلى خير فيجيبونه وربما حج كل من استجاب.
@ - (ومن رأى) أنه أذن مرة أو مرتين وأقام وصلى صلاة فريضة رزق حجاً وعمرة.
@ - (ومن رأى) كأنه يؤذن على تل أصاب ولاية من رجل أعجمي وإن لم يكن للولاية أهلاً فإنه يصيب تجارة رابحة أو حرفة عزيزة فإن رأى أنه نقص من الأذان أو زاد فيه أو غير ألفاظه فإنه يظلم الناس بقدر الزيادة والنقصان.
@ - (ومن رأى) كأنه يؤذن على حائط فإنه يدعو رجالاً إلى الصلح وإن أذن فوق بيت فإنه يموت أهله.
@ - (ومن رأى) صبياً يؤذن فإنه براءة لوالديه من كذب وبهتان.
@ - (ومن رأى) كأنه يؤذن في سبيل اللهو واللعب سلب عقله ومن سمع أذاناً في السوق فإنه موت رجل من أهل السوق ومن أذن في مزبلة فإنه يدعو أحمق إلى الصلح ولا يقبل منه.
@ - (إقامة الصلاة) في المنام دالة على إنجاز الوعد وبلوغ المرام وعلى الفرج لمن هو في شدة.
@ - (ومن رأى) كأنه أقام الصلاة على باب أو سرير فإنه يموت.
@ - (ومن رأى) محبوساً كأنه يقيم الصلاة أو يصلي قائماً فإنه يطلق منه وإن رأى غير محبوس أنه يقيم له أمور بيع يحسن الثناء فيه عليه.
@ - (ومن رأى) أنه أذن وأقام فإنه يقيم سنة ويميت بدعة.
@ - (اعتكاف) الإنسان في المنام انعكاف من دل المكان عليه أي الذي اعتكف فيه فإن اعتكف في المنام في كنيسة انعكف على امرأة زانية وإن اعتكف في مسجد انعكف على الخير أو على امرأة صالحة وإن اعتكف في حانوت انعكف على معيشة.
@ - (إحرام الإنسان) بالحج أو بالعمرة في المنام يدل على زواج الأعزب وطلاق المتزوج وإن كان مريضاً مات وتجرد من المخيط وإن كان من أهل الشر تجرد لطلب الحرام خصوصاً إن كانت الرؤيا في غير زمن الحج أو كان مع إحرامه أسود الوجه أو بادي العورة فإن قتل في المنام وهو محرم صيداً له من النعم غرم مثله في اليقظة فإن قتل في المنام نعامة غرم في اليقظة بدنة وفي حمار الوحش بقرة وهكذا ومن رأى أنه أحرم هو وزوجته فإنه يطلقها وتصير حراماً عليه.
@ - (استلام الحجر الأسود) في المنام دليل على مبايعة الخلفاء والملوك أو التوبة على يد إمام عالم وربما دل ذلك على [ص 23] تقبيل الولد أو الزوجة أو الحليل وربما دل ذلك على الخدمة لأرباب المناصب كالأحكام أو طلب الشهادة وأسجالها عليهم.
@ - (ومن رأى) كأنه مس الحجر الأسود فقيل إنه يقتدي بإمام من أهل الحجاز.
@ - (الأضحية) في المنام دليل على الوفاء بالنذر والإخلاص من الشدائد وسلامة المريض وربما دل ذلك على الأرزاق والفوائد من قبل المواشي وإن كان عابراً أخطأ في عبارته واعتبر ما يتقرب به الإنسان إلى اللّه تعالى من الأضحية فإن قرب في المنام بدنة ربما أتى إلى الجمعة في أول ساعة وإن قرب بقرة ربما أتى إلى الجمعة في ثاني ساعة وإن قرب كبشاً ربما أتى إلى الجمعة في ثالث ساعة وإن قرب في المنام دجاجة ربما أتى إلى الجمعة في رابع ساعة وإن قرب في المنام بيضة ربما أتى إلى الجمعة في خامس ساعة وربما دلت الأضحية على التحكم في قسمة المال وأما الأضحية فبشارة بالفرج من جميع الهموم وظهور البركة فإن كان صاحب الرؤيا امرأة حاملاً فإنها تلد ابناً صالحاً.
@ - (ومن رأى) أنه ضحى ببدنه أو بقرة أو كبش فإنه يعتق رقاباً.
@ - (ومن رأى) أنه ضحى وهو عبد عتق فإن كان صاحب الرؤيا أسيراً تخلص وإن رآه مديون قضى دينه أو فقير أسير أو خائف أمن أو لم يحج حج أو محارب نصر أو مغموم فرج عنه.
@ - (ومن رأى) كأنه يقسم في الناس لحم قربانه خرج من همومه ونال عزاً وشرفاً.
@ - (ومن رأى) كأنه سرق شيئاً من القربان فإنه يكذب على اللّه وقال بعض المعبرين إن المريض إذا رأى أنه ضحى دلت رؤيته على موته وقال بعضهم إنه ينال الشفاء.
@ - (استغفار) الإنسان في المنام يدل على سعة الرزق ومن استغفر من غير صلاة يدل على الزيادة في العمر وربما دل الاستغفار على النصر ودفع البلايا.
@ - (ومن رأى) أنه يستغفر اللّه فإن اللّه يغفر له ويرزقه مالاً وولداً وخادماً وجناناً وأنهاراً فإن رأى أنه سكت عن الاستغفار فإنه منافق فإن رأت امرأة يقال لها استغفري فإنها تزني.
@ - (ومن رأى) كأنه يستغفر اللّه تعالى رزق مالاً حلالاً وولداً فإن رأى كأنه فرغ من الصلاة ثم استغفر اللّه تعالى ووجهه إلى القبلة فإنه يستجاب دعاؤه وإن كان إلى غير القبلة يذنب ذنباً ويتوب عنه.
@ - (إسلام) الإنسان في المنام استقامة في الدين فإن رأى مشرك أنه قد أسلم ورأى أنه يصلي نحو القبلة أو رأى أنه شكر اللّه تعالى هدي للإسلام وإن كان في دار الشرك فرأى في منامه أنه تحول إلى دار الإسلام فإنه يموت عاجلاً فإن رأى مسلم كأنه أسلم ثانياً من الآفات وكل مشرك رأى في منامه أو رآه غيره كأنه في الجنة أو حلى أساور من فضة فإنه يسلم.
@ - (ومن رأى) من المشركين كأنه كان ميتاً فحي فإنه يسلم وكذلك إذا رأى سعة صدر أو رأى نفسه في سفينة في بحر فإنه يسلم ومن تلفظ بالشهادتين من أهل الذمة في المنام خلص من شدته أو اهتدى بعد غيه [ص 24] إن كان مختاراً وإن كان مكرهاً وقع في محذور وإن كان مرتداً في اليقظة ورأى في المنام أنه تلفظ بالشهادتين راجع أبويه بعد هجره لهما أو عاد إلى محل خرج عنه أو إلى سبب كان يعمله وإن كان مسلماً شهد بالحق أو اشتهر بالصدق.
@ - (الأمان من حرب) في المنام دليل على الأمن من الخوف وربما دل على الهداية بعد الضلالة خصوصاً إن كان الإنسان في اليقظة خائفاً والأمن خوف كما أن الخوف أمن.
@ - (أسر الإنسان) في المنام دليل على الخير والرزق والإسرار في المنام احتباس البول وهو في اللغة كذلك والإسرار في المنام إطلاع على الإسرار وإن كان قد فقد شيئاً رزق خيراً منه.
@ - (ومن رأى) في منامه أنه أسير فلا خير فيه على كل حال ويصيبه هم شديد.
@ - (أداء الشهادة) في المنام يدل على الخروج عن العهدة والوفاء بالنذر وإبلاغ الرسالة وقضاء الدين والطمع في الوديعة والحقد والجراءة على المعاصي وربما دل على المرض.
@ - (إماطة الأذى عن الطريق) في المنام تدل على الغيرة في الدين واليقظة أو على الأزواج والأولاد والتحفظ في الكلام وتدل على غفران الذنوب والآثام بسبب لين الكلام أو كثرة الصدقة وربما دل ذلك على علو المنصب والأمر والنهي والتولية والعزل فإن وضع في الطريق شوكاً أو حجارة أو ما يتأذى الناس به دل على الفحش في الكلام والأذى باللسان واليد وربما صار قاطع على أبناء السبيل فإن كان فاعل ذلك حاكماً دل على جوره وظلمه وتكليفه الناس ما لا يطيقون من حادث يحدثه أو نائب ينصبه لتولية مظالم الناس.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:49

@ - (الأمر بالمعروف) في المنام كمن يأمر الناس بالصلاة أو الشهادتين أو يعظهم فإن ذلك دليل على الإيمان باللّه تعالى والقيام بحقه وإن كان أهلاً للولاية تولى أو للحكم تحكم وكذلك إن رأى في المنام أنه أراق خمراً أو كسر بربطاً أو رمى نراداً أو ما أشبه ذلك فإن ذلك يدل على الإيمان وإنشائه على يد فاعل ذلك وربما دل حدوث على أمر يوجب الصبر وأما الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف في المنام فإنه دليل على النفاق.
@ - (إجارة الإنسان) في المنام لشيء من ملكه دالة على الأمن من الخوف والإجارة من الشدائد وربما دلت الإجارة على النكاح والمستأجر في المنام رجل يخدع صاحب الإجارة ويغره ويحثه على أمر مطرب وإن انخدع تبرأ منه وتركه في الهلكة.
@ - (الإعارة) (من رأى) في المنام أنه استعار شيئاً أو أعاره فإن كان ذلك الشيء محبوباً فإنه ينال خيراً موفقاً لا يدوم وإن كان مكروهاً نال كراهة لا تدوم لأن العارية شيء لا يبقى وقيل من استعار دابة فإن المعير يتحمل [ص 25] مؤنة المستعير.
@ - (إيلاء الإنسان) من امرأته في المنام دال على الهم والنكد وعلى ما يوجب اليمين بالآباء والأمهات وترجيح ذلك على اليمين باللّه تعالى لأن الإيلاء في اللغة اليمين على كل شيء.
@ - (الأسد) في المنام سلطان شديد ظالم غاشم مجاهر مسلط لجراءته وربما دل على الموت لأنه يقتنص الأرواح وربما دلت رؤيته على عافية المريض واللبوة امرأة شريرة عسوفة عزيزة الولد والهزبر تدل رؤيته على الجهل والخيلاء والعجب والعنت والتيه والدلال وقيل الأسد في المنام عدو مسلط ومن رأى الأسد من حيث لا يراه وهرب منه الرائي فإنه ينجو مما يخاف وينال الحكمة والعلم.
@ - (ومن رأى) الأسد قرب منه واستقبله ناله هم من سلطان ثم ينجو منه.
@ - (ومن رأى) الأسد صرعه ولم يقتله فإنه يحم حمى دائمة فإن السبع لا تفارقه الحمى أو يسجن لأن الحمى سجن للّه تعالى.
@ - (ومن رأى) أنه يصارع الأسد مرض لأن المرض يتلف اللحم ومن صارع الأسد تلف لحمه.
@ - (ومن رأى) أنه أخذ شيئاً من لحم الأسد أو عظمه أو شعره نال مالاً من سلطان أو عدو مسلط ومن ركب السبع وهو يخافه ركب مصيبة أو أمراً لا يمكنه التقدم عنه ولا التأخر وإن كان لا يخافه فهو عدو يقهره.
@ - (ومن رأى) أنه ضاجع الأسد وهو لا يخافه أمن من مرض.
@ - (ومن رأى) السبع دخل إلى دار وفيها مريض فإنه يموت وإن لم يكن فيها مريض دل على الخوف من السلطان.
@ - (ومن رأى) أنه يتخوف من أسد ولم يعاينه فإنه أمن له من عدوه.
@ - (ومن رأى) أنه عاين الأسد ورآه عنده دون أن يخالطه فإنه يصيبه فزع من سلطان ولا يضره ذلك وربما دلت رؤية ذلك على الموت وقرب الأجل.
@ - (ومن رأى) الأسد في بيته فإنه يصيب سلطاناً وطول حياة.
@ - (ومن رأى) الأسد نابه منه شيء فإنه يناله من عدو مسلط بقدر ذلك.
@ - (ومن رأى) أنه قاتل أسداً فإنه يقاتل عدواً مسلطاً.
@ - (ومن رأى) أنه ينكح لبوة فإنه ينجو من شدائد كثيرة ويظفر بعدوه ويعلو أمره ويكون ذا صيت في الناس.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل لحم أسد فإنه يصيب مالاً وغنى من سلطان أو يظفر بعدوه.
@ - (ومن رأى) أن أكل رأس الأسد فإنه يصيب سلطاناً عظيماً ومالاً كثيراً.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل شيئاً من أعضاء الأسد فإنه يصيب مال عدو مسلط بقدر ذلك العضو من الأعضاء.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب من جلد أسد أو من شعره أو شيء منه فأنه يصيب مال عدو مسلط وربما كان ميراثاً والأسد يدل على المحارب وعلى اللص المختلس والعامل الجائر وصاحب الشرط والطالب وأما دخول الأسد المدينة فإنه طاعون أو شدة أو سلطان جبار أو عدو يدخل عليهم إلا أن يدخل في الجامع ويعلو على المنبر فإنه سلطان يجور [ص 26] على الناس وينالهم من بلاء ومخافة وجرو الأسد ولد.
@ - (وقيل من رأى) كأنه قتل أسداً نجا من الأحزان كلها ومن تحول أسداً صار ظالماً على قدر حاله وقيل اللبوة ابنة ملك.
@ - (الأيل) هو التيس الحبلى تدل رؤيته في المنام على التاج والوقار والهيبة وقمع الأعداء والسفل وربما دلت على رجل غريب في بعض المفاوز والجبال والثغور له رياسة ومطعمه حلال.
@ - (ومن رأى) كأن رأسه تحول رأس أيل نال رياسة وولاية.
@ - (الأرنب) في المنام امرأة ومن أخذها تزوجها فإن ذبحها فهي زوجة غير باقية وقيل الأرنب يدل على رجل جبان وقيل الأرنب امرأة سوء فمن رأى أنه أصاب أرنباً فإنه يصيب امرأة كذلك.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب من لحمها أو جلدها فإنه خير قليل يصيبه من امرأة.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب من ولدها فإنه يصيبه هم أو مصيبة أو نصب.
@ - (ابن آوى) في المنام رجل يمنع الحقوق أربابها وهو من المسوخ وتدل رؤيته على المكتسب في الشر والخصام وتدل رؤيته على الألفة واجتماع على اللّهو واللعب.
@ - (ابن عرس) في المنام رجل سفيه ظالم قاس قليل الرحمة فمن رأى أنه دخل داره دخلها مكار وهو من المسوخ أيضاً وهو دابة حمراء دون السنور تألف البيوت معادية للفار.
@ - (أرضة) رؤيتها في المنام تدل على المنازعة في العلم وطلب الجدال.
@ - (ومن رأى) في كيسع أو عصاه أرضة فإنه قد دل على موته.
@ - (إبليس اللعين) في المنام يدل على السهو قال رجل للحسن: يا أبا سعيد أينام إبليس؟ قال فتبسم وقال: لو نام لوجدنا راحة ورؤيته في المنام دالة على العالم المبتدع ويدل على ترك الصلاة والكذب والاختلاس واكتساب الذنوب والآثار وطول العمر وتدل رؤيته على المكر والخديعة والسحر والفرقة بين الزوجين قياساً على قصته مع آدم عليه السلام وربما دلت رؤيته على الارتداد عن الدين لأنه كان عابداً للّه تعالى فعاد بمخالفته مطروداً مبعداً ثم هو في التأويل دال على الملك الكافر المقيم بالبحر المجهز للجنود والخيل والرجل قال اللّه تعالى: {وأجلب عليهم بخيلك ورجلك} فإن رأى أنه صار إبليس أصيب في بصره أو ارتد عن دينه أو عاش مبعوداً ومات مكموداً ورزق نسلاً ومالاً وانتصر على أعدائه بمكر وإن كان أهلاً للملك ملك وكان في زمانه يأمر بالمنكر وينهى عن المعروف.
@ - (ومن رأى) كأنه قتل إبليس فإنه يمكر بماكر وخداعة وإن كان صالحاً عفيفاً فإنه يقنط من أمر اللّه.
@ - (إوز) رؤيته في المنام دالة على نساء ذوات أجسام وذكر ومال فإذا صوتن في مكانه فهي صوائح ونوائح.
@ - (ومن رأى) أنه يرعى الإوز فإنه يلي قوماً ذوي رفعة وينال من [ص 27] جهتهم أموالاً وقيل إن الإوز رجل ذو هم وحزن وسلطان في البر والبحر والإوز بري وبلدي فالبري تدل على أرباب الأسفار كالتجار في البر والبحر والبلدي أهل أو أحزان أو أزواج أو أملاك أو جوار أو عبيد أو حراس وربما دلت الإوزة على المرأة الجميلة أو السمينة وصراخهن في المكان هم ونكد بسبب موت أو حرق أو غرق وبيض الإوز لمن رأى أنه يملكه مال كثير لمن يأخذه.
@ - (إبرة) هي في المنام دالة للأعزب على الزوجية وللفقير على ستر الحال.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب إبرة فإن الإبرة لصاحبها سبب ما يطلب من صلاح أمره وجمعه أو التئامه ونحو ذلك فإن كان فيها خيط وكان يخيط بها فإنه يلتئم شأنه ويجتمع له ما كان من أمره متفرقاً.
@ - (ومن رأى) أن إبرته التي يخيط بها انكسرت أو انخرمت أو انتزعت منه فإنه يتفرق شأنه ويفسد أمره.
@ - (ومن رأى) أنها ضاعت منه أو سرقت فإنه يسرق على ذلك ثم لا يتم ولا يتفرق شأنه والإبرة أيضاً دالة على امرأة لإدخال الخيط فيها وكذلك المسلة فمن رأى أن بيده مسلة فإن كانت له امرأة حبلى ولدت له ابنة وإن لم يكن هناك حمل فإن ذلك سفر له والإبرة في الرؤيا رجل مؤلف وامرأة مؤلفة فإن رأى أنه يأكل إبرة فإنه يفضي سره إلى من يضره.
@ - (ومن رأى) أنه غرز إبرة في إنسان فإنه يطعن ويقع فيه من هو أقوى منه والإبرة سبب صلاح الأمر وكذلك لو كان اثنتين أو ثلاثة أو أربعة فما كان منها بخيط فإن تصديق التئام أمر صاحبها أقرب ومبلغ ذلك بقدر ما خاطبه وما كان من الإبر قليلاً يعمل به ويخيط خير من كثير لا يعمل منها وأسرع تصديقاً وإن خاطها ثياباً للناس فإنه ينصحهم ويسعى بالصلاح بينهم لأن النصاح هو الخياط في لغة العرب والإبرة المنصحة والخيط الناصح وإن خيط ثيابه استغنى إن كان فقيراً واجتمع شمله إن كان مبدداً وانصلح حاله إن كان فاسداً وأما إن كان رفي بها قطعاً فإنه يتوب من غيبة أو يستغفر من إثم إذا رفاه صحيحاً متقناً والاعتذار بالباطل وتاب من تبعته ولم يتحلل من صاحب الظلامة ومنه يقال في المثل من اغتاب فقد خرق ومن تاب فقد رفأ.
@ - (إبريق) تدل رؤيته في المنام على التوبة للعاصي والولد الذكر للحامل وربما دل على الغلام المطلع على الأسرار وجمع أباريق أعمال صالحة موجبة لدخول الجنة وربما دل الإبريق على السيف لأنه من أسمائه فإن غلت قيمته في المنام دل على رفع قدر من دل عليه ويدل الإبريق على اللعب والضحك والقهقهة وكذلك الحكم فيما يشبه من الأواني.
@ - (إسكاف) وهو أنواع أحدها صانع أخفاف النساء فتدل رؤيته على عاقد الأنكحة أو القواد وصانع أخفاف الرجال فهو دال على الخدم والأسفار وكذلك [ص 28] الزرابيل وصانع السراميذ تدل على الرزق والسعي في الكسب والأولاد والأزواج وعلى وضع الشيء في محله إذا فعل ذلك في المنام وربما دلت رؤيته على من يجري الخير على يديه من الدين والدنيا والإسكاف المجهول رجل قاسم المواريث عادل فيها وكذلك الصرم فإن جلود الحيوان مواريث والحذاء نخاس الجواري لتزين أمور النساء لأن النعل امرأة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:50

@ - (انشراح) الإنسان في المنام يدل على التوبة للعاصي وللكافر على إسلامه وإن كان الرائي في ضيق فرج عنه.
@ - (انقباض) الإنسان في المنام يدل على القبض في الرزق الذي هو ضد البسط وربما دل على الانقباض على نتائج الذنوب في اليقظة ونتيجتها في الدنيا.
@ - (إسراع) الإنسان في المنام يدل على إبطاء الحركات إلا أن يكون المسرع مريضاً فإنه يدل على موته وربما دل الإسراع في المنام على الإسراع على الأعمال الصالحة والمبادرة إليها هذا إن انتهى إسراعه إلى ما يدل على الخير وإن انتهى إسراعه إلى ما يدل على الشر دل على الردة عن الإسلام أو الإقدام على ما يندم عليه.
@ - (أرض) هي في المنام لها تأويل وكل أرض على حسبها وجوهرها فأرض المحشر رؤيتها في المنام دالة على حفظ الأسرار والغنى بعد الافتقار والأمن من الخوف وصدق الوعد وربما دلت على الزوجة الجليلة البكر الجميلة أو المنصب العظيم القليل الحظ وعلى الهدى والتوبة وكذلك إن رأى ظهر الحوت أو الثور الحامل للأرض ولم تتغير ولم تزل دل على أن الملك يخلع نفسه أو يخلع نائبه ولم تتغير أحوال العالم وأرض الدار عمارة عما يبسط فيها من حصير وبساط وغير ذلك أو على من يقوم بكنسها ومصلحتها أو من يجمع عليها من أهل وعشيرة فيما رئي فيها من صلاح أو فساد على من دلت عليه أما أرض الفلاحة فإنها دالة على زرعها وإنشائها وخصبها وجدتها وآلة حرثها ودرسها وفلاحها فما حصل فيها من نبت معتاد أو رائحة طيبة أو زهر أو نور أو ري أو سهل أو علو أو خشن عاد إلى من ذكرناه وأما أرض الحارة فإنها تدل على الأسفار للتجار وأرباب المعايش عليها كالمكارية والجمالين وأشباههم فزوال عقباتها وقلع حجارتها وبيان طرقها واستقامتها في المنام دليل على الربح للمسافر عليها وتسهيل أمورهم وزوال همهم وسرعة مراحلهم وأما الأرض المعروفة فإنها دالة على الحاكم عليها بإيجار أو إرث أو حفر فما حصل فيها من طول وقصر عن الحد المحدود عاد ذلك على الحاكم عليها ممن ذكرناه وأما الأرض المجهولة فإنها دالة على الأم والوالد والزوج [ص 29] والزوجة والشريك والأمين والوارثة على ما يملك من دار أو دابة أو أمة وعلى ما يجلس عليه من فراش أو غيره وتدل الأرض على دور الزناة والفسقة واللهو واللعب والأرض امرأة نمامة لا تكتم سراً وتدل الأرض على الجدل أو العلم أو الفصاحة وتدل على الدنيا والسماء على الآخرة وربما دلت الأرض والسماء على الضرتين اللتين لا يستطيع أحد أن يجمع بينهما غير اللّه تعالى فإن رأى أن الأرض تشققت دل على البدل وإظهار المحرمات والمنكرات وربما دل تشققها على جودتها بالنمو والبركة وطول الأرض ومدها عن عادتها دليل على خلاص المسجون وولادة الحامل وامتدادها عن عاداتها رزق فإن رأى أنه ملك أرضاً مرداء تزوج امرأة فقيرة أو عقيماً لأن المرداء الخالية من النبات وربما دلت الأرض على ملك لدى السلطان أو الموت والحياة والرزق وعلى من يعمل عليها أي أنه ملك أرضاً تزوج إن كان أعزب ورزق ولداً أو شارك شريكاً أو ائتمن إنساناً على ماله وسره أو ورث وراثة أو استأجر دارا أو ابتاعها أو اشترى دابة أو أمة أو اشترى عصيراً كل إنسان على قدره وما يليق به وإن لاق به الملك وإن كان الرائي مريضاً أفاق من مرضه وقام لأرضه ورزقه وإن كانت الأرض فسيحة حسنة المنظر كان عمله عليها صالحاً وإن كان عليها جيف أو رمم بالية أو أقذار كان ما عمله عليها شيئاً فإن حدثته الأرض أو سمع منها كلاماً ما لا يفهمه دل على الشدة والأراجيف وهتك الأستار فإن رأى أن الأرض زلزلت به ربما دلت تلك على وضع الحامل جنينها فإن رأى الأرض خسفت بمن عليها دل على التيه والعجب والغفلة عن طاعة اللّه تعالى فإن طويت الأرض من تحته دل على فراغ عمله أو طلاق زوجته أو ذهاب منصبه فإن استحالت الأرض إلى حفر أو حديد أو حجر ربما تعذر حمل زوجته أو انتقل إلى صنعة غير صنعته وربما رزق مالاً من كسبه أو وجد معدناً فإن رأى أرضاً في المنام ارتفع قدره عند الناس أو تبتل للرياضة وكسر النفس فإن حمل الأرض ولا يجد لها ثقلاً دل على ظلم غيره في أرضه وعلى أنه يطوقها في عنقه أو على أن يصير جباراً يثير الأرض وينقلها على كتفه ويعان على ذلك وربما صار حضرياً أو نطاعاً فإن أكل الأرض دل على أنه ينال من سعيه عليها فائدته أو عاد عليه من زرعه عليها فائدة وربما باع ما يجلس عليه أو يركبه أو يطؤه ويأكل ثمنه فإن رأى أن الأرض انشقت وابتلعته دل على الخجل وتعذر الأسباب وربما سافر ويسجن أو صار ممنوناً ومن رأى أنه في أرض واسعة مستوية لا يعرفها وهي تشبه الصحراء فإنه يسافر سفراً عاجلاً.
@ - (ومن رأى) أنه يجلس على الأرض فإنه يتمكن منها [ص 30] ويعلو عليها.
@ - (ومن رأى) أنه يضرب الأرض بيده أو بشيء فإنه يسافر للتجارة.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل من الأرض فإنه يصيب مالاً بقدر ما أكل منها.
@ - (ومن رأى) أنه خرج من أرض جدبة إلى أرض خصبة فإنه ينتقل من بدعة إلى سنة وإن خرج من أرض خصبة إلى جدبة فإنه بضد ذلك وإن رأى مؤمل سفر أنه يخرج من أرض إلى أرض فإنه يسافر ويكون حاله في سفره على قدر حال تلك الأرض من سعة أو ضيق أو خصب أو جدب وإن رأى ذلك عامل بلد عزل عنه وإن كانت عنده جارية باعها أو امرأة طلقها أو تزوج أخرى عليها.
@ - (ومن رأى) أنه باع أرضاً وخرج عنها إلى غيرها فإن كان مريضاً مات وإن كان غنياً افتقر.
@ - (ومن رأى) أنه زلق على الأرض أو ينفض يده من التراب يفتقر وإن كان مريضاً مات وصار إلى التراب.
@ - (ومن رأى أنه يغيب في الأرض ولم ير هناك حفرة فإن ذلك سفر في طلب الدنيا ويموت فيه .
@ - (ومن رأى) أن الأرض طويت له فإنه يموت سريعاً.
@ - (ومن رأى) أنها تشمرت له فإنها طول حياته.
@ - (ومن رأى) أنه يمشي من أرض متوالياً جائياً وذاهباً طاف على امرأته أو جاريته أو دوام السفر من أرض إلى أرض.
@ - (ومن رأى) أن الأرض ابتلعته وخسفت به فإن كان من أهل الشر فإنه عقوبة تنزل به أو سفر بعيد أو يخاف أن لا يرجى.
@ - (ومن رأى) أن الأرض ابتلعته من غير خسف فإنه مسافر سفراً بعيداً.
@ - (ومن رأى) أن الأرض تزلزلت وأصابها خسف فإن ذلك بلاء ينزل بتلك الأرض من سلطانها أو حر أو برد أو قحط أو خوف شديد.
@ - (ومن رأى) أن الأرض انشقت وخرج منها دابة تكلم الناس فإنه يرى شيئاً يتعجب منه وربما دل على قرب أجله وربما كان آية عظيمة عامة تظهر للناس ليعتبروا والأرض تدل على الدنيا من ملكها على قدر اتساعها وكبرها وضيقها وصغرها وتدل الأرض المعروفة على المدينة التي هو فيها وعلى أهلها وسكانها وإن رأى كأن الأرض انشقت فخرج منها شاب ظهر بين أهلها عداوة فإن خرج شيخ سعد جدهم ونالوا خصباً وإن انشقت ولم يخرج منها شيء ولم يدخل فيها شيء حدث في الأرض حادث شر فإن خرج منها سبع دل على ظهور سلطان ظالم فإن خرج منها حية فهي عذاب باق في تلك الناحية فإن انشقت الأرض بالنبات نال أهلها خصباً فإن رأى أنه يحفر الأرض ويأكل منها نال مالاً بمكر لأن الحفر مكر ومن تولى طي الأرض بيده نال ملكاً وقيل إن طي الأرض لمن أصابه ميراث وضيق الأرض ضيق المعيشة ومن كلمته الأرض بالخير نال في الدنيا والدين ومن كلمته بكلام توبيخ فليتق اللّه فإنه مال حرام فإن رأى محلة أو أرضاً [ص 31] طويت على الناس فإنه يقع هناك موت أو قتال يموت فيه أقوام بقدر الذي طويت عليه أو ينالهم ضيق أو قحط أو شدة.
@ - (أهرام مصر وغيرها) رؤيتها في المنام دالة على الأخبار الغريبة من الأمم السالفة والمواعظ والفكر وربما دلت رؤيتها على التزوج للأعزب بأهل الشرك أو الأعجاز أو معاشرة أولئك أو التمذهب بمذاهب أهل البدعة أو الاهتمام بطلب الفنون أو العلوم الدراسية وربما دلت رؤية ذلك على العمر الطويل وعلى مواضع اللّهو واللعب والمعازف والرقص والخمور وأماكن التصوير كالكنائس أو مواضع الرقم والنسج والحياكة.
@ - (أتون الكاس) في المنام يدل على نائب الملك الذي يجبي إليه الأموال وهو يتصرف فيها لملكه والأتون من الإيتان والأتون أمر جليل على كل حال سرور فمن رأى أنه يبني أتوناً فإنه ينال ولاية وسلطاناً فإذا لم يكن متجملاً فإنه كان يشغل الناس بشيء عظيم.
@ - (إيوان) في المنام إذا كان كسروياً فهو ظهور عدل أو تجديد ملك ويدل على المال والولد والجاه والإيوان إذا كان مبنياً من اللبن فهو امرأة قروية صاحبة دين وبالجص دنيا محدودة وبالآجر مال حرام يصير إليه وقيل امرأة منافقة.
@ - (آجر) هو في المنام رجل جليل فيه وربما كان من نسل المجوس.
@ - (اسطوانة) من خشب أو طين أو جص فهي في المنام قيم دار أو خادم أهل الدار أو حامل ثقلهم ومؤنتهم ويقوى على ما يكلفوه فيما يحدث فيها ففي ذلك الذي نسب إليه.
@ - (أترج) الأترجة في المنام دالة على المرأة المباركة ذات الأولاد أو العصبات الأشراف وربما دلت على الرجل المؤمن أو القارئ القرآن وتدل على العلم والعمل والثناء الجميل وربما دلت الأترجة على الألفة والمحبة وقيل الواحدة ولد والكثير شيء طيب ومنهم من كرهها وعبرها بالمعنى وقال أنها تدل على النفاق لأن ظاهرها مخالف لباطنها والأترجة الخضراء تدل على خصب السنة وصحة جسم صاحب الرؤيا إذا اقتطفها والأترجة الصفراء خصب السنة مع مريض وقيل الأترج امرأة عجمية شريفة غنية فإن رأى كأنها قطعها نصفين رزق منها بنتاً وابناً يكثر مرضهما فإن رأت امرأة في منامها كأن على رأسها إكليلاً من شجرة الأترج تزوجها رجل حسن الذكر والدين فإن رأت في حجرها أترجة ولدت ابناً مباركاً فإن رأى رجل كأن امرأة أعطته أترجة ولدت له ابناً ورمي الرجل لآخر أترجة يدل على طلب مصاهرة وربما كانت الأترجة الواحدة دولة فإن أكله وكان حلواً كان مالاً مجموعاً وإن كان حامضاً فهو يسير.
@ - (أجاص) في وقته رزق أو غائب جاء أو يجيء وفي غير وقته مرض أو هم فإن رأى مريض أنه [ص 32] يأكل أجاصاً فإنه يبرأ.
@ - (آس) تدل رؤيته في المنام للمريض على الصحة واعتدال القوام وستر الوجه بالشعر أو القد بالكسوة وربما دل على قطع الإياس مما يرجو تحصيله وهو المرسين وقيل هو رجل واف بالعهود فمن رأى على رأسه إكليلاً من آس رجلاً كان أو امرأة فهو زوج يدوم بقاؤه أو امرأة باقية وكذلك شمه ومن رآه فهو خير باق فإن رأى أنه يغرس آساً فإنه يعمل الأمور بالتدبير والآس ودباق عمارة باقية ولاية وفرج باق وقد يدل الآس على المال.
@ - (أقحوان) في المنام صديق لمن أخذ منه شيئاً وقيل امرأة جميلة فمن رأى أنه التقط أقحواناً من سفح جبل فإن الملك يعطيه جارية وقيل الأقحوان يد على قرابة امرأة صاحب الرؤيا.
@ - (أرجوان) هو في المنام امرأة عفيفة فمن التقطه قبل امرأة غنية حسنة لها خطاب كثيرون وأقرباء جمة.
@ - (أقاح) في المنام يدل على ذات الحسن والجمال.
@ - (ازادرخت) رؤيته في المنام تدل على رجل حسن الثناء لحسن زهره.
@ - (أرز) في المنام مال فيه نصب وشغب وهم يدل على الربح إن كان مطبوخاً.
@ - (آبنوس) في المنام امرأة هندية موسرة أو رجل صلب موسر.
@ - (آجام) في المنام رجال لا ينتفع بصحبتهم وفيهم وغل لأن أصل الوغل الشجر الملتف والصياد يختفي فيها فيرمي الصيد من حيث لا يعلم فإن كانت الأجمة ملكاً لغيره فإنه يقاتل أقواماً هذه صفتهم فيظهر بهم.
@ - (أكارع) من رأى أنه يأكل الأكارع ويمتص عظمها فإنه يأكل مال يتيم وقيل من أكل أكارع يأكل مال أشراف الناس لأن الأكارع والغنم أشراف أموال الناس.
@ - (أنفحة) في المنام مال مع نسك وورع.
@ - (أقط) مال عزيز لذيذ وشهوات شتى.
@ - (إلية الشاة) في المنام دالة على الألية أي الحلف وعلى التمني وربما دلت على النعمة الوافرة والعلم النافع والذخيرة الصالحة من علم وولد والألية مال المرأة.
@ - (أكل الإنسان) في المنام في الإناء قنع وصلب إلا أن يكون الإناء محرماً كإناء الفضة أو الذهب فإنه مال حرام وإفراط في الديون والأكل بين الناس شهوة ومضغ ما يبلغ تهاون في الكسب والعمل وبلع ما يمضغ دين وتعجيل للأجل فإن استحال الطعم بما هو خير منه دل على صلاح الباطن وإن استحال إلى مرارة أو حموضة دل على تغير الأزواج والأعمال فإن أكل بيمينه اقتدى بالسنة وإن أكل بشماله أطاع عدوه وجافى صديقه وإن التقم من يد غيره رزق عفة وتوكلاً وربما مرض وعجز عن التناول بيده وإن كان من لون حقير انحط قدره وأكل كمأة أمر ونهي وأناة وزيادة عمر وشفاء للمريض ونكاح للأعزب وعلم وهداية ورزق وصناعته ومرض وأكل القرع [ص 33] دليل على الهدى وإتباع السنة والفطنة.
@ - (ومن رأى) أن غيره دعاه إلى الغداء دلت رؤياه على سفر بعيد فإن دعاه إلى الأكل نصف النهار فإنه يستريح من تعب فإن دعاه إلى العشاء فإنه يخدع رجلاً ويمكر به قبل أن يخدعه هو.
@ - (ومن رأى) أنه أكل طعاماً وانهضم فإنه يحرص على السعي في حرفته.
@ - (ومن رأى) أنه أكل لحم نفسه فإنه يأكل من ماله ومكنوزه فإن أكل لحم غيره فإن كان نيئاً فإنه يغتابه أو أحداً من أقربائه وإن كان مطبوخاً أو مشوياً فإنه يأكل مال غيره.
@ - (إكليل الملك) مال زائد وعلم وولد والإكليل للمرأة رجل أعجمي وللرجال ذهاب ما ينسب إليه إلا أن الذهب مكروه وإن رأى تاجر أنه وضع الإكليل على رأسه أو سلبه فإنه يذهب ماله فإن وضعه ذو سلطان أصابه خطأ في دينه وإذا رأى الملك أن إكليله أو تاجه وضع عن رأسه أو سلب زال ملكه.
@ - (اصطرلاب) في المنام خادم الرؤساء وإنسان متصل بالسلطان فمن رأى أنه أصاب اصطرلاباً فإنه يصحب إنساناً كذلك وينتفع به على قدر ما رآه في المنام وربما كان متغيراً لأمر ليست له عزيمة صحيحة ولا وفاء ولا مروءة.
@ - (اكاف) تدل رؤيته في المنام على امرأة أعجمية غير شريفة ولا حسيبة تحل من زوجها محل الخادمة وركوب الرجل الاكاف يدل على توبته على المظلمة بعد طول تنعمه فيها.
@ - (أرجوحة) وهي المتخذة من الحبل ومن رأى في منامه أنه يتمرجح فيها فإنه فاسد الاعتقاد في دينه.
@ - (اسم) إذا تحول اسم الإنسان في المنام إلى غيره فيعبر عنه بالضأل فسعد بالسعادة وسالم بالسلامة وإن تحول إلى ذي عاهة كالعمى والعرج فإنه يبلى بذلك.
@ - (ومن رأى) أنه يدعى بغير اسمه فإن دعي باسم قبيح فإنه يظهر به عيب فاحش أو مرض فادح وإن دعي باسم حسن نال عزاً وشرفاً وكرامة على حسب ما يقتضي معنى ذلك الاسم.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:51

@ - (إسهال الطبيعة) في المنام تفريط وتبذير في المال والقبض والانعصار شح وبخل.
@ - (استسقاء) في المنام وهو المرض المعروف يدل على المهانة والذل.
@ - (احتقان الإنسان) في المنام إذا كان بما ينبغي استعماله على جرى العادة دل على رواج ما في طبقة مخزنة من بضاعة كاسدة أو علة معنوية أو كسح مرحاضه واستراح بذلك وإن احتقن بما ينبغي استعماله أو حقنه من ليس له بذلك عادة على الإطلاع على المساوي أو نهبت داره أو نقبها أو نبش ميته من قبره ونقله إلى غيره أو أكره على إخراج الزكاة أو ما عنده من الودائع.
@ - (ومن رأى) أنه يحتقن من داء يجده من نفسه فإنه يرجع إلى أمر له فيه صلاح في دينه وإن احتقن من غير داء يجده فإنه يرجع في عدة يعدها إنساناً أو نذره على نفسه أو في كلام تكلم به أو في عظة خرجت منه ونحو ذلك وربما كان [ص 34] من غضب شديد يبتلى به.
@ - (استلقاء الإنسان) في المنام على قفاه قوى أمر فمن رأى كأنه مستلق على قفاه قوي أمره وأقبلت دنياه أو صارت الدنيا تحت يده لأن الأرض مفسد قوي.
@ - (ومن رأى) أنه استلقى على قفاه وكان فمه مفتوحاً فخرج منه أرغفة فإن تدبيره ينقص ودولته تزول ويفوز بأمره غيره.
@ - (انتباه الإنسان) من منامه في المنام يدل على حركة الجد وإقباله والتوبة والربح والفائدة والقدوم من السفر.
@ - (إقرار الإنسان) في المنام بعبودية إنسان إقرار بعداوته وإن أقر بالذنب والمعصية ينال عزاً وشرفاً وتوبة والإقرار بقتل الإنسان يدل على نيل ولاية ورياسة أو أمن.
@ - (إمهال الإنسان) في المنام يدل على العذاب وإن رأى كأنه أمهل رجلاً في غضب فإنه يعذبه عذاباً شديداً.
@ - (استراق السمع) في المنام كذب ونميمة وربما يصير مسترق السمع مكروهاً من جهة السلطان وأما الاستماع فمن رأى كأنه يستمع فإن كان تاجراً استقال من عقدة بيع وإن كان والياً عزل وإن رأى كأنه يستمع على الإنسان فإنه يريد هتك ستره وفضيحته.
@ - (ومن رأى) كأنه يسمع أقاويل ويتبع أحسنها فإنه ينال بشارة فإن رأى كأنه يسمع ويجعل نفسه أنه لا يسمع فإنه يكذب ويتعود ذلك.
@ - (أم الإنسان) في المنام أولى به في أحكام التأويل من أبيه فإن رأى أمه قد ولدته فإن كان مريضاً دل على موته لأن الميت يلف في الخرق كما يلف الصغير وإن كان صحيحاً فإن كان فقيراً وسع عليه لأن الصغير كلفته على غيره وإن كان غنياً ضيق عليه في تصرفه وكسبه لأن الصغير مضيق عليه في أحواله.
@ - (أخ الإنسان) إذا رآه في منامه وكذلك الجد والعم والخال ومن له نصيب في الميراث دل ذلك على الشرك في المال والمساعدين وربما دل بعضهم على بعض كذلك.
@ - (التفات الإنسان) في منامه طمع يرمي بصاحبه خصوصاً الالتفات في الصلاة فإن كان الالتفات لمحذور يخافه كمثل حية أو أسد فإن ذلك دليل على الحذر من الزوجة والأولاد لأنهم أعداؤه والالتفات في الصلاة يدل على التطلع إلى الدنيا وزينتها والإعراض عن الآخرة والميل مع الأهواء.
@ - (أزار) هو في المنام امرأة حرة فإن رأت امرأة أن لها إزاراً أحمر مصقولاً فإنها تتهم بريبة فإن خرجت من دارها فيه فإن تلك الريبة تشيع منها فإن رأت برجلها مع ذلك خفاً فإنها تتهم بريبة تبقى فيها وأزار المرأة يدل على زواجها.
@ - (أف) كلمة تضجر ومن رأى في منامه أنه يقولها فإنه عاق لوالديه قال اللّه تعالى: {لا تقل لهما أف ولا تنهرهما}.
@ - (أب) الإنسان في المنام المراد وخير ما يرى الرجل في منامه أبواه أو أجداده أو جداته أو أحد أقاربه ومن رأى في منامه أباه فإن [ص 35] كان محتاجاً جاءه رزقه من حيث لا يحتسب أو جاد أحد عليه وإن كان له غائب قدم عليه وإن كان به ألم أفاق منه.
@ - (ومن رأى) أن أباه أسكن بنياناً ورفع هو سمكه فإنه يتم صنائع أبيه التي كانت له في دين أو دنيا ويحكمها.
@ - (أشنان) من رأى في منامه أنه غسل يديه بأشنان فإنه إياس له مما يطلب وقيل لا بأس بذلك وهو حسن وقيل إلا أن يكون من زفر أو نتن فهو دليل على زوال الهم والنكد وقضاء الحاجة وقيل غسل اليدين بالأشنان يدل على انقطاع الصداقة ويدل على انقطاع الخصومة وقيل إنه نجاة من الخوف وقيل إنه توبة من الذنوب.
@ - (إطلاع) الإنسان في المنام على مستور عليه ربما دل على العلم الغامض أو الصنعة الجليلة إن كان المستور من أهل العلم والمكيدة يعلمها إن كان غير ذلك وربما دل على الإطلاع على سر من أسرار اللّه تعالى من كنز أو معدن يطلع عليه.
@ - (انقلاب الإنسان) على وجهه في المنام يدل على الشرك باللّه تعالى وخسران الدنيا والآخرة وإن انقلب من وجهه على قفاه تاب إلى اللّه تعالى ودل على مواجهته للناس والانكباب على الوجه يدل على أمراض الجوف وإن كان الرائي امرأة أعرضت عن زوجها.
@ - (إرعاد الإنسان) في منامه يدل على الإرعاد من مرض أو هم أو كبر وربما دل ذلك على شفاء المريض وحدة مزاجه وظهور قوته يقال أرعد فلان إذا اجتهد وقام في الأمر.
*3* باب الباء
@ - (بسملة) من رآها في المنام بكتابة حسنة فإنه يدل على العلم والهداية والرزق ببركتها وخاصيته أن يراها على القاعدة المشهورة وربما دلت البسملة على الولد وولد الولد لتعلق بعضها ببعض وربما دلت رؤيتها على إدراك ما فات لتكرر حروفها وتدل على السعي في الزواج والبشارة عقباه دلت البسملة على الهدى بعد الضلالة فإن كتبت في المنام بخط مليح نال رزقاً وحظاً في صناعته أو علمه وإن كتبها ميت فهو في رحمة اللّه تعالى وربما دلت كتابتها على الربح في الزرع ويعتبر ما كتب معها في المنام قرآن أو غيره فإن محاها بعد كتابتها أو اختطفها منه طائر دل على نفاذ عمره وفراغ رزقه وعلى هذا يقاس من كتب على يديه شيء من القرآن أو غيره وربما ابتلى في بدنه أو زاد عليه ما يشكوه لما قيل إن الحسن بن علي رضي اللّه عنه رأى في المنام مكتوباً على جبينه: {والضحى * والليل إذا سجى} فرفع ذلك إلى سعيد بن المسيب فقال يا ابن رسول اللّه أوص واستغفر ففارق الدنيا بعد ليلة فإن قرأ البسملة في صلاة فإن كان مذهبه ترك البسملة في الصلاة فبسملته في ذلك دليل على ارتكاب دين لم يحتج إليه وربما دل على الميل إلى الأب دون الأم والأم [ص 36] دون الأب أو يفضل سنة على فرض أو نفلاً على سنة أو بدعة على مستحب وكذلك الحكم في قراءة الأئمة الأربعة واعتبر ما كتبت به في المنام فإن كانت مكتوبة بالذهب دلت على الرزق والاحتفال بالطاعات أو إصلاح السرائر وربما كانت ذكراً جميلاً وعقبى حسنة وعكس ذلك لو كتبها في المنام بما لا يجوز الكتابة به واعتبر ما كتبت به من الأقلام فالطومار مال طائر وبالثلث مال من سهام وبالمحقق تحقيق لما يرجوه وبالمنسوب أحوال متناسبة وبالنسخ عزل وبالوحشي يحوي شيئاً طائلاً وإن كانت بقلم الأشعار دل ذلك على الغفلة والهيام وبالريحاني أو قرب لما يرجوه وبالغباري مرض في العين ومن كان يشكو شيئاً من ذلك كان دليلاً على عاقبته واعتبر ما كتبت عليه من غير ذلك فكتبها بقلم التوقيع عز ونصرة وبقلم الوراقة محاكمات فإن لم يتضح من كتابتها شيء فهو دليل على التلون في المذهب أو المعتقد وأما ما كتبت به من الأقلام الغريبة كالعبراني والسرياني والهندي وما أشبه ذلك فإنه دليل على الدنانير الغريبة والأزواج والجواري أو العبيد أو الألفة مع الغرباء فإن كتبها بقلم حديد دل على القوة والرزق والثبات في الأمور وإن كتبها بقلم من فضة فإن كان كالقلم المعتاد دل على توسط الأحوال خصوصاً إن كتبها بقلم ملتو أو ذي عقد وإن كان القلم مستقيماً حسناً دل على المنصب الجليل أو العلم والعمل لمن فعله في المنام فإن كتبها في كاغد ربما فعل فعلاً حسناً أو اتبع واجباً وإن كتبها في رق سعى في طلب ميراث وإن كان في منسوج أحمر أو أصفر أو أبيض نال فرحاً وسروراً أو إن كانت مكتوبة في منسوج أخضر نال شهادة عند اللّه تعالى وكتابتها في ذلك أو غيره بالنور أو الذهب بشارة ويحكى: أن الحسين بن علي رضي اللّه عنه رأى في المنام كأنه كتب بين عينيه سورة الإخلاص فأرسل إلى سعيد بن المسيب رحمه اللّه تعالى فقصها عليه فقال إن صدقت رؤياه فإنه سيموت سريعاً فمات كذلك غريباً ورؤية النقط والشكل في البسملة في المنام إن دلت البسملة على الزوجة فنقطها وشكلها مالها وجهازها وأولادها وعصمتها وإن دلت على المال كان ذلك زكاته المفيدة وإن دلت على الصلاة كان ذلك سننها وإن دلت على البلد كان أهلها وأعيانها من العلماء والفضلاء وأرباب الصنائع من الرعية والمتاجر الرابحة واعتبر علامات الإعراب ورؤيتها في المنام فعلامة النصب منصب وعلامة الخفض عزل وعلامة [ص 37] الرفع علو أو موت أو فراغ عمل وعلامة الوصل صلة وعلامة الجزم جزم في الأمور وعلامة التشديد ضيق في الأمور وعسر فما دخل على البسملة أو غيرها من هذه العلامات نسبته إلى دين الرائي أو دنياه وكذلك إن نقص فإن رأى البسملة معكوسة الترتيب كمن يجعل الرحيم تعالى مكان البسملة أو يقدم الجلالة على البسملة ففعل ذلك وما أشبهه في المنام دليل على الارتداد عن الدين أو المذهب أو يفضل الإماء على الحرائر أو يضع المعروف في غير أهله فإن كتبها غيره ومحاها بنفسه دل على نقض العهد أو الارتداد عن الإسلام أو يبخل بما عنده من علم أو مال وإن كان الرائي فعل ذلك في المنام وهو مريض بري أو عاص تاب وأناب وربما تزوج ورزق ذرية صالحين أو يربح فيما يدخره من التجارة.
@ - (ومن رأى) أنه قرأ في منامه بسم اللّه الرحمن الرحيم فإن اللّه تعالى يوجد البركة في ماله والزيادة فيه.
@ - (بيت المقدس) من رأى في المنام أنه صلى فيه ورث ميراثاً أو تمسك ببر.
@ - (ومن رأى) أنه يصلي في بيت المقدس إلى غير القبلة فإنه يحج فإن رأى أنه توضأ في بيت المقدس فإنه يصير في شيء من مال والخروج يدل على سفر وذهاب ميراثه منه إن كان في يده وإن رأى أنه أسرج سراجاً في بيت المقدس أصيب في بعض ولده أو كان عليه نذر في ولده يلزمه الوفاء به.
@ - (براق النبي صلى اللّه عليه وسلم) من رآه في المنام بلغ رتبة عالية وسافر في عز وعاد فيه أو مات شهيداً.
@ - (برق) رؤيته في المنام بمفرده تدل على الهدى بعد الضلالة وربما دل ذلك على انبهار المنظر وتبديده وإن كان الرائي مريضاً خيف عليه الموت وربما دلت رؤية البرق في المنام على كشف الأسرار وتنسم الأخبار وربما دلت رؤيته على البشارة بقدوم غائب أو تجديد الروق أو إغاثة الملهوف وربما دلت رؤية البرق على تقلب الأحوال من شدة إلى خلاص ومن خلاص إلى شدة وربما دلت رؤيته على بريق السيوف وأسنة الرماح.
@ - (ومن رأى) البرق وكانت رؤياه في تشرين الأول دل على الأراجيف ونتاج الحبوب وإن كانت في تشرين الثاني دل على الخصب والندى والخير الكثير أو في كانون الأول ربما يخشى على الغلة من النقص وإن كان في كانون الثاني يخشى على الزرع عند نهايته فإن كان في شباط ربما دل على الصلاح في الزرع وإن كان ذلك في أزار دل على نقص الغلة كلها وإن كان في نيسان فإنه صالح سعيد ويجود فيه الغلال وينقص فيه الشعير وإذا كان في أيار فإنه رديء لبعض الفاكهة وإن كان في حزيران فهو أن علامة الندى النافع وإذا كان في تموز فلا خير ولا شر وإذا كان في أيلول فهو علامة خصب وخير وكذلك في آب والبرق في المنام تدل رؤيته على خوف من السلطان أو على ضرب السياط وربما دل على [ص 38] المواعيد الحسنة من السلطان والضحك والسرور والإقبال والطمع من الرعية والرجاء لما يكون عندهم من الصواعق والعذاب والرحمة والمطر.
@ - (ومن رأى) برقاً وجده دون الناس ورأى أنواره تضربه أو تخطف بصره فإن كان مسافراً أصابته غلظة بمطر أو أمر من السلطان وإن كان زارعاً قد عطش زرعه أصابه الغيث والرحمة وإن كان والده أو مولاه أو سلطانه مسلطاً عليه ولا يلتفت إليه أقبل عليه وضحك في وجهه وإن كان معه مطر دل على قبيح ما يبدو إليه.
@ - (ومن رأى) أنه تناول شيئاً من البرق أو أصابه فإن إنساناً يجيبه على بر وخير.
@ - (ومن رأى) البرق ولا مطر معه وكان له وعد فإنه لا يناله والبرق يدل على خوف من السلطان وعلى تهدده ووعيده وعلى سل النصال وضرب السياط وكل ما دل عليه البرق فسريع عاجل لسرعة ذهابه وقلة لبثه وقيل البرق يدل على منفعة من مكان بعيد.
@ - (ومن رأى البرق أحرق ثيابه ماتت زوجته إن كانت مريضة.
@ - (بنات نعش) في المنام تدل على رجل عالم شريف ومن رآها سقطت كلها ماتت في ذلك البلد علماؤها ومن كان معه بنات نعش في منامه أو ملك ذلك أو مازجه أو عرف اسمه صادق إنساناً أو رزق ولداً أو تزوج امرأة باعتبار ما دل عليه اللفظ.
@ - (بكر) من رأى في منامه بكراً عذراء كان ذلك عسراً لأرباب المناصب كما أن المرأة فرج لذوي الأعسار وربما دلت البكر على البكر من الإبل وتدل الأرض القابلة للنفع والمسكن الجديد الذي تم بناؤه والثوب كذلك والكتاب الذي لم يفك ختمه أو الثمرة التي لم يقطف أو الدابة الشموس وربما دلت على الكرب من اشتقاق اسمها وتعذر الإمكان وإن قبل بنتاً فهي دالة على النبت الذي أدرك وتدل للملك على الحسن.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب بكراً ملك ضيعة أو أتجر تجارة رابحة.
@ - (بطن) في المنام دال على ما يحوي أهله وماله وسره وعلى من يضاجعه أو يخرج منه ويدل على السجن والقبر والسر والصحة والسقم والصديق والمودع وعلى دينه وعبادته فمن انخرق بطنه في المنام وكان له ملك تعطل نفعه منه وإلا حصلت له جائحة في ماله الذي يستر به أهله وربما افتضح سره أو فقد زوجته وإن كانت امرأة حاملاً خرج منها حملها فإن ظهر شيء من أمعائه أو أعضائه خرج مسجونه وإلا كشف عن أمواته أو نزح بئر والأمراض في جوفه وإن كان يشكو ذلك زال ما يشكوه وإن فقد بطنه مات صديقه أو وليه أو الحاكم على ماله وربما تزهد وتعبد وترك الطعام والشراب وإن خرج من بطنه نار دل على توبته من أكل مال الأيتام وإن كان ممن يأكل من الأواني المحرمة دل على زهده فيها فإن مشى على بطنه في المنام دل على [ص 39] فاقته واحتياجه وسعيه للناس على شبع بطنه والبطن بطن الوادي وربما كان البطن في التأويل دليلاً على ما دل عليه الفخذ من العشيرة والقبيلة وربما دل على البطنة والدخول في البطن سفراً أو سجن أو يعود إلى ما كان خرج عنه وإن رأى في بطنه قيوحاً أو دماميل دل على تعرضه لما يحل له من مأكول أو مضاجعة وإن حسن بطنه أو كبر كبراً غير منافر لبدنه دل على العلم والرياسة وربما دل البطن على المباطنة في الدين والمباطنة والحقد والنفاق والبطن من ظاهر وباطن مال وولد فمن رأى في بطنه صغراً فوق ما هو فإنه يقل ماله أو ولده وأهل بيته بقدر ذلك.
@ - (ومن رأى) أن فيه عظماً وزيادة فإنه يكثر ماله أو ولده أو أهل بيته بقدر ذلك.
@ - (ومن رأى) أن بطنه خال ولم ينقص من خلقه فإنه نقص من ماله أو ولده وقيل يكون خالي البطن من الحرام وقد يكون البطن سفينة الرجل فما رأى من حادث فيه فهو حادث في سفينته.
@ - (ومن رأى) أنه في بطن أمه فإن كان في غير بلد عاد في مكانه ومسقط رأسه وإن كان مريضاً دفن في الأرض وإن كان صحيحاً وقع في السجن والبطن يدل على بيت الإنسان ودوابه فكبده ولده وقلبه ولده ورئته خادمه أو بنته وكرشه كيسه وحلقومه حياته وعظمته.
@ - (ومن رأى) أن بيته أو داره هدم وكان مريضاً في البطن مات فإن رأى أنه أخذ في بنائها أو إصلاحها أفاق من علته إن أكمل البنيان وإلا بقي من أيام عمره بقدر ما بقي من البنيان وإذا كان بطن الإنسان سفينته يكون رأسه قلبها وحلقومه صار بها وأضلاعه حيطانها فمن رأى بطنه متجرفاً ممزقاً وسالت أمعاؤه وتبددت أضلاعه عطبت سفينته ويدل لمن لا سفينة له على حانوته الذي تخرج منه نفقته إن عظم البطن أكل الربا والمشي على البطن اعتماد على المال.
@ - (بول) في المنام بذل ماله فيما لا يحل له أو وطء ماله يناسبه وإدرار البول في المنام دليل على إدرار الرزق وزوال ما في البطن وإمساك البول أو تعسره ربما دل على استعجاله في الأمور وعدم الصواب لأن الحاقن أو الحاقب لا يستقر له قرار حتى يدفع عنه ما يجده من ذلك وربما انسدت مصارف مياهه والبول في المنام حرام.
@ - (ومن رأى) كأنه بال في موضع مجهول تزوج امرأة في ذلك الموضع ويلقي فيها نطفته بمصاهرة أهل ذلك الموضع أو جارية.
@ - (ومن رأى) كأنه يبول فإنه ينفق نفقة تعود إليه.
@ - (ومن رأى) كأنه بال في بئر فإنه ينفق من مال كسب حلال.
@ - (وقيل من رأى) أنه بال على سلعة يخسر في تلك السلعة فإن بال في محراب يولد له ولد عالم.
@ - (ومن رأى) كأنه بال على المصحف يحفظ ولد له القرآن.
@ - (ومن رأى) كأنه بال بعضاً وحبس بعضاً فإن كان غنياً ذهب بعض ماله وإن كان مكروباً ذهب كربه فإن رأى أنه يبول معه آخر فاختلط بولهما وقعت بينهما مواصلة [ص 40] ومصاهرة فإن رأى أنه حاقن يغضب على امرأته فإن قوي عليه البول ولم يجد لذلك موضعاً أراد دفن مال ولا يجد مدفناً فإن رأى أنه بال في موضع البول فأكثر من بوله انفرج إن كان فقيراً وإن كان غنياً خسر في ماله فإن رأى الناس يتمسحون ببوله ولد له غلام يتبعه الناس فإن رأى إنساناً معروفاً بال عليه فإنه يذله بإنفاق ماله عليه فإن رأى امرأة تبول بولاً كثيراً فإنها تشتهي الرجال فإن رأى الرجل أنه يبول لبناً فإنه يضيع الفطرة فإن شربه إنسان معروف فهو ينفق عليه في دنياه مالاً حلالاً.
@ - (ومن رأى) أنه يبول دماً فإنه يأتي امرأة مطلقة أو امرأة ذات محرم ولا يعلم بذلك فإن رأى أنه يبول زعفراناً ولد له ابن ممرض فإن رأى كأنه بال عصيراً فإنه يسرف في ماله فإن رأى كأنه بال تراباً أو طيناً فإنه رجل لا يحسن الوضوء ولا يحافظ فإن بال ناراً ولد له ولد ذو سلطان فإن بال غائطاً ارتكب فاحشة من أهله فإن أخرج بدل البول قيء ذلك دل على ولد حرام فإن بال سنوراً ولد جارية من امرأة أصلها من ساحل البحر نحو المشرق وإن خرج طائر ولد له ولد مناسب جوهر ذلك الطائر في الصلاح والفساد ومن بال قائماً فإنه ينفق مالاً جهلاً ومن بال في قميصه فإنه يولد له ولد فإن لم يكن له زوجة تزوج فإن رأى أنه يبول في أنفه فإنه يأتي محرماً.
@ - (ومن رأى) أنه يبول في محفل من محافل السوق صار محتسباً على السوق.
ورأى: والد أردشير بن ساسان وكان راعي أغنام كأنه بال وعلاً منه بخار عم السماء كلها فسأل بابك المعبر فقال لا أعبرها لك حتى تنسب إلى ولداً يولد فوعده بذلك فقال يولد لك غلام يملك الآفاق فكان كذلك. يقال أردشير ابن بابك وإنما كان أبوه ساسان.
@ - (ومن رأى) أنه بال في دار قوم أو محلة قوم أو بلد أو قرية فإنه يطرح هناك نطفته بمصاهرة منه لهم أو من قومهم أو من عشيرتهم فإن كان ذلك البول في المسجد فإنه يرزق ولداً باراً تقياً.
@ - (ومن رأى) أنه يبول في قارورة أو طشت أو جرة أو بئر مجهولة أو خربة غير معروفة فإنه ينكح امرأة.
@ - (ومن رأى) أنه بال في بحر فإنه يخرج منه مال إلى السلطان في عشر أو زكاة وغير ذلك.
@ - (ومن رأى) أنه بال دوداً فإنه ينتشر أولاده.
@ - (ومن رأى) أنه يخرج من ذكره قبل فإنه يولد له ولد يكون مشاركاً في كل علم لأن القلم يحفظ كل علم.
@ - (ومن رأى) أنه يخرج من إحليله حية فإنه يولد له غلام يكون له عدو.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:54

@ - (ومن رأى) أنه بال بولاً كثيراً خلاف العادة أو تلوث به أو رائحته رديئة أو بال والناس ينظرون إليه وهو لا يليق به ذلك فنكد أو إظهار شر يفتضح به [ص 41] وشرب البول يدل على الشبهة في المكاسب أو الأموال الحرام وعلى الشدائد لأنه لا يستعمل إلا في أوقات الشدة.
@ - (بكاء) إذا كان في المنام بصراخ أو لطم أو بكاء أو شق جيب ربما دل على ذلك وإن كان البكاء من خشية اللّه تعالى أو لسماع قرآن أو من ندم على ذنب فإنه في المنام دليل على الفرج والسرور وزوال الهموم والأنكاد وهو دال على الخشية ويدل على نزول القطر لمن احتبس عنه وهو محتاج إليه.
@ - (بصاق) يدل في المنام على قوة الرجل فمن رأى ريقه جاف عجز عما يريد مما يفعله نظراؤه وقل لفظه ومكانه.
@ - (ومن رأى) أنه خرج من فمه رغوة وزبد فإنه يدل على كلام باطل يقوله أو كذب يفتعله والبصاق مال الرجل وقدرته فمن رأى أنه يبصق على حائط فإنه ينفق ماله في جهاد أو يشغل ماله في تجارة فإن بصق على الأرض اشترى ضيعة أو أرضاً فإن بصق على شجرة نقض عهداً أو حنث في يمين فإن بصق على إنسان فإنه يقذفه والبصاق الحار دليل على طول العمر وأما البارد فدليل الموت وجفاف الريق في الفم فقر والبصاق هو الفضل من الكلام أو العلم أو المال وربما دل البصاق على استجلاب الراحة وطلبها من النكاح وربما دل على الصحة السقم فإن رأى الإنسان بصاقه متغيراً دل على سوء مزجه وانقطاع الريق وهو البصاق في المنام دليل انقطاع الراحة واللذة وفقدان الأولاد وكثرته في المنام دليل على الهم والنكد.
@ - (ومن رأى) كأنه يبصق فإنه يخرج كلام سوء فإن كان فيه دم أو بلغم غليظ فإنه كلامه فيما لا يحل له.
@ - (ومن رأى) أنه تفل في وجه إنسان أو دابة فإنه يخرج منه كلام لا يحل له.
@ - (بلغم) في المنام مال مجموع لا ينمو فإن رأى أنه ألقى بلغماً نال الفرج والشفاء إن كان مريضاً فإن رأى كأنه يتنخع فإنه ينفق نفقته في شدة وإن كان صاحب علم فهو شحيح عليه وإن خرج من فيه شعر أو خيط أو مرة غير كريهة طالت حياته وقيل إن خرج الماء من فم إنسان عالم فهو وعظ ينتفع به الناس أو فتياً وإن كان تاجراً كان صادق الكلام.
@ - (بدن الإنسان) سمنه في المنام وقوته قوة الدين والإيمان فإن رأى كأن جسده جسد حية فإنه يظهر ما يكتم من العداوة وإن رأى كأن له ألية كألية الكبش فإن له ولد مرزوقاً يتعيش منه.
@ - (ومن رأى) جسده من حديد أو من فخار فإنه يموت فإن رأى زيادة في جسده من غير مضرة فهو زيادة في النعمة عليه.
@ - (ومن رأى) أنه يحك جسده فإنه يتفقد الأحوال بقرابته وينال منهم تعباً وإن رأى أنه احتك ولم تسكن الحكة ناله تعب من أهله وإن سكنت الحكة فإنه ينال خيراً عظيماً وسمن الجسم وعظمه يدل على زيادة المال والعز وتحول [ص 42] الجسم وهزاله يدل على الفقر ونقص المال والعلم وقد يدل على اجتماعه بمن يكرهه والجسد في المنام دليل على ما يواري الإنسان ويتجسد به كاللباس والزوجة والمسكن والمحبوب والولد وعلى من يحتمي به من الأذى كالسلطان والسيد وولي الأمر عليه فقوته وحسنه وسمنه دليل على حسن حال من دل عليه ممن ذكر وأما ضعفه وتغير لونه ونتنه فدليل على سوء حال من دل عليه والجسم إذا كان في المنام سميناً بهياً دل على علو القدر والنصرة على الأعداء.
@ - (بَرْدْ) إذا رآه الإنسان في المنام فإنه فقر فمن وجد البرد في الظل فقعد في الشمس ذهب فقره كما أنه إذا وجد حر الشمس فآوى إلى الظل فإنه ينجو من حزن والبرد في المنام إذا كانت الرؤيا في زمن الصيف يدل على الفوائد والأرزاق والكساوى النفسية فمن رأى أنه يجد برداً فأصابته ريح فإنه يزداد فقراً على فقر فإن اصطلى بنار أو جمر أو دخان فإنه يفتقر لسعى في عمل السلطان يكون فيه مخاطرة وهول فإن كان ما يتسخن به ناراً تشتعل فإنه يعمل عمل السلطان وإن كان جمراً فإنه يلتمس مال يتيم وإن تسخن بدخان فإنه يلقي نفسه في هول عظيم وقال بعضهم البرد الشديد في الرؤيا في وقته لا يدل على شيء وفي غير وقته دليل للمسافر على أن سفره لا يتم ويدل على ظهور الأشياء الخفية.
@ - (بَرَدْ) هو حب الغمام إذا نزل من السماء فهو دليل تعذيب الملك للناس وإذهاب أموالهم وإيجاع بعضهم بالضرب الشديد فإن رأى كأن السماء تمطر برداً أو ثلجاً في غير حينه فإن الرائي يمرض مرضاً يسيراً ثم يبرأ منه فإن رأى كأن مع البرد وقع من السماء على جسده فإنه يذهب بعض ماله والبرد في وقته يدل على زوال الهموم والغموم وإرغام الأعادي والحساد لأن فيه تبريد الأرض التي تظهر منه الحيات والعقارب فإن كان البرد كثيراً أفسد الأمكنة والطرق ومنع السبيل دل ذلك على إبطال المعاش وتوقف الحال وتعذر الأسفار وربما دل البرد على المتاجر الغريبة الواصلة من الجهة التي وقع منها فهو دليل شر وإن لم يحصل منه ضرر فهو خير ورزق خصوصاً إن جمع الناس منه أوعيتهم أو أكلوه ولم يتضرروا منه.
@ - (ومن رأى) البرد قد وقع بأرض فإنه رحمة من اللّه تعالى ولم يفسد فإن أفسد أو أفحش فإنه عذاب ينزل بذلك المكان والبرد في أماكن الزرع والنبات إذا لم يفسد شيئاً ولا أضر أحداً فإنه يصيب خصباً وخيراً وقد يدل على الجراد الذي لا يضر فإن ضر البرد بالزرع وبالناس أو كان على الدور والمحلات فإنه جوائح وغرامات ترمى على الناس أو جدري أو جنون وقروح تجتمع وتذوب أما من حمل البرد في منخل [ص 43] أو ثوب أو فيما لا يحمل الماء فيه فإن كان غنياً ذاب كسبه أو انمحق ماله وإن كان له بضاعة في البحر خيف عليها وإن كان فقيراً كان جميع ما يحتاجه ويلبسه ويفيده لا بقاء له عنده ولا يدخر لدهره شيئاً منه.
@ - (بْردْ) وهو الذي يلبس فإنه يدل في المنام على خير الدنيا والآخرة أفضل الثياب البرد الحبرة وهو أقوى في التأويل من الصوف والبرود المخططة في الدين خير منه في الدنيا والبرود من الأبريسم مال حرام وإن كانت من قطن فهي مال ديني ودنيوي.
@ - (بيض) في موضع أو في إناء نساء أو جوار فمن رأى أن دجاجته باضت فإنه يولد له ولد وبيضها السليق رزق هني فإن رأى أنه أكله نيئاً فإنه يأكل مالاً حراماً أو يزني أو يصيبه هم فإن أكل قشرة فإنه رجل نباش فإن رأى بيده بيضاً فإن امرأته تصير كالميتة فإن رأى أن امرأته باضت فإنها تلد ابناً كافراً فإن رأى أنه أحضن دجاجة بيضاً فتفقأت منه الفراريج فإنه يحيا له أمر ميت قد تعسر عليه ويولد له ولد مؤمن وربما يرزق بعدد كل فروجة ابناً فإن رأى أنه أحضن ديكاً بيضاً وفرخ فرريج فإنه يحضر هناك معلم يخرج صبياناً فإن ضرب البيض ضربة وكانت امرأته حاملاً فإنه يريد أن يفتض جارية ولا يمكنه وإن فقأها غيره وردها عليه افتض ابنته رجل فإن وطئ كمه فخرجت منه بيضة فإنه يطأ أمته ويولدها جارية فإن رأى أن عنده بيضاً كثيراً فإن عنده مالاً ومتاعاً كثيراً يخشى فساده وبيض الببغاء جارية ورعة.
@ - (ومن رأى) بيده بيضاً سليقاً فإنه يصلح له أمر قد تمادى عليه وتعسر وينال بإصلاحه مالاً ويحيا له أمر ميت فإن أكله بقشرة الرقيق فإنه نباش فإنه نحاه أكل مال امرأة أو أسرف فيه فإن أكله فإنه يتزوج امرأة عندها مال وبيض الكراكي أولاد مساكين.
@ - (ومن رأى) أنه أعطي بيضة ولد له ولد شريف فإن انكسرت مات ولده.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل قشور البيض فإنه رجل نباش يسلب الموتى والبيض الكثير للأعزب تزوج وللمتزوج أولاد والصغار من البيض بنات والكبار بنون.
@ - (ومن رأى) أنه يقشر بيضاً مطبوخاً فإنه ينال مالاً من بعض الموالي والبيض يدل على ذهب وفضة فبياضه فضة وصفاره ذهب والبيض يدل على الأولاد والأزواج والإماء وربما دل على القبور وربما دل البيض على بيض الأسنة والخود وربما دل البيض على الاجتماع بالأهل والأقارب والأحباب وربما دل البيض على جمع الدراهم والدنانير وادخارها.
@ - (ومن رأى) البيض يحرق في مكان كما يحرق الزبل فإنه يدل على سبي نساء ذلك المكان.
@ - (بياض اللون) ومن رأى وجهه في المنام أشد بياضاً مما كان فإنه مرض.
@ - (ومن رأى) أن لون خده [ص 44] فإنه ينال عزاً وكرماً.
@ - (بحر) في المنام يدل على ملك قوي هائل مهاب عادل شفيق يحتاج إليه الخلائق والبحر للتاجر متاعه وللأجير أستاذه.
@ - (ومن رأى) البحر أصاب شيئاً كان يرجوه.
@ - (ومن رأى) أنه خاضه فإنه يدخل على الملك الذي هذه صفته.
@ - (ومن رأى) أنه قاعد على متن البحر أو مضطجع فإنه يدخل في عمل الملك ويكون منه على حذر لأن الماء لا يؤمن على الغرق وكذلك لا يؤمن من غضب السلطان فإن شرب ماءه كله ولا يراه إلا ملك عظيم فإنه يملك الدنيا ويطول عمره أو يصيبه ثلث مال الملك أو مثل سلطانه أو يكون نظيره في ملكه فإن شربه حتى روي منه فإنه ينال من الملك مالاً يتمول به مع طول حياة وقوة فإن استقى منه فإنه يلتمس عملاً من الملك ويناله بقدر ما استقى منه فإن صبه في إناء فإنه يحوز مالاً كثيراً أو يعطيه اللّه تعالى دولة يجمع فيها مالاً والدولة أقوى وأوسع وأدوم من البحر لأنها عطية اللّه تعالى وقيل من شرب من ماء البحر تعلم من الأدب بقدر ما شرب منه فإن عبر البحر فإنه يغنم مال عدو كبني إسرائيل لما عبروا البحر غنموا مال فرعون فإن رأى أن ماء البحر دخل محلة ولم يتأذ أهلها منه فإنه يدخل ذلك المكان سلطان وينال أهلها منه مال ومعيشة فإن اغتسل منه فإنه يكفر عنه الذنوب ويذهب همه بالملك فإن رآه في مكان بعيد ولم يخالطه فإنه يقرب منه شيء له قد كان يرجوه فإن شرب منه وكان له شريك فارقه ومن بال في البحر فإنه يقم على الخطايا.
@ - (ومن رأى) البحر من بعيد فإنه يرى هولاً وفتنة وبلاءً وقال بعضهم يقع في بلية ومحن تنزل به.
@ - (ومن رأى) أن ماء البحر غاض حتى ظهر حافتاه فهو بلاء ينزل إلى الأرض من قبل الخليفة أو بيت مال أو قحط في البلدان.
@ - (ومن رأى) البحر ووقف عليه فإنه يصيب من السلطان شيئاً ولم يرجه.
@ - (ومن رأى) البحر قد نقص وصار خليجاً فإن السلطان يضعف ويذهب عن تلك البلاد التي ذهب عنها البحر ولا يصيب الناس إلا خير.
@ - (ومن رأى) أنه يدخل سلطاناً أو ذا سلطان فإن كان مريضاً اشتد مرضه.
@ - (ومن رأى) أنه دخل بحراً ثم خرج منه فإنه يصيب من السلطان جزاء ويذهب عنه الهم من قبله.
@ - (ومن رأى) أنه خارج من بحر كان سابحاً فيه فإنه إن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى وإن كان في غم من قبل السلطان أو غيره فرج اللّه عنه.
@ - (ومن رأى) أنه قطع بحراً إلى الجانب الآخر فإنه يقطع هما أو خوفاً أو هولاً ويسلم من ذلك.
@ - (ومن رأى) البحر غمره فإنه يصيبه غم غالب ولا سيما إن كان ماؤه كدراً أو ناله من قعره وحل.
@ - (ومن رأى) أنه يسبح في بحر فإنه يعالج الخروج من أمر هو [ص 45] فيه ويكون مسبحه في ذلك والطول إليه بقدر ما عالج في صعوبة السباحة وسهولتها بقدر قربه من الساحل أو بعده فإن كان خروجه من ذلك بسباحته تلك فإنه لا يلبث أن يخرج من ذلك الأمر الذي هو فيه.
@ - (ومن رأى) أنه دخل في بحر بالسباحة حتى لا يرى فإن ذلك هلاكه وانقطاعه.
@ - (ومن رأى) أنه غمره الماء حتى مات فيه أو رأى أنه مات فإنه يموت شهيداً لأن الغريق شهيد وقيل يموت كثير الخطايا.
@ - (ومن رأى) أنه غرق في البحر وكان يصعد على الماء ويسفل ولم يمت فيه فإنه يغرق في أمر الدنيا وربما نال منها نعمة وربما كان كثير المعاصي والذنوب.
@ - (ومن رأى) أنه يغوص في البحر على اللؤلؤ وغيره فإنه طالب مال أو نحو ذلك ويصيب منه على قدر ما أصاب من اللؤلؤ أو غيره.
@ - (ومن رأى) أنه يغرف ماء من بحر ويصبه في سفينة مرسية حتى يملأها فإنه يولد له غلام يعيش طويلاً.
@ - (ومن رأى) أنه أخذ ماء من البحر فشربه نال من سلطانه مالاً أو جمع علماً في قدر ما يشرب من الماء وإن كان كدراً أصابه خوف.
@ - (ومن رأى) أنه اغتسل أو توضأ من البحر فإن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى وإن كان مديوناً قضى اللّه دينه وإن كان ذا هم فرج اللّه همه وإن كان ذا خوف أمن مما يخاف وإن كان في سجن خرج منه إلى خير.
@ - (ومن رأى) أنه يمشي فوق الماء في بحر فإنه يدل على حسن نيته وصحة يقينه وقد يدل البحر على الفتنة المضطربة المهلكة ويدل على جهنم.
@ - (ومن رأى) أحداً فيه وإن كان ميتاً فهو في النار وإن كان مريضاً اشتدت علته فإن غرق مات في علته وقيل المشي على الماء يدل على استبانة أمر خفي وقيل يدل على خطر وتوكل وربما دل على كثرة تحمل الرائي وتدليسه ورؤية البحر المحيط في المنام دليل على نهاية العمر والاتصال بعالم الغيب والشهادة مع طول العمر ويدل البحر على السفر والحرب وعلى ما يصل منه من حيوان ومال والبحر العذب مؤمن والمالح كافر وربما دل البحر على غيث السماء وربما دل البحر على التسبيح والتهليل لأن الإنسان إذا رآه سبح اللّه تعالى وهلل وكبره وربما دل البحر على الخوف والجزع وبطء المقاصد وربما دل على زوال الهم والنكد وربما دل على الموت لما يذهب فيه من المال والأرواح وربما دل على الطهارة من الأنجاس والإيمان للكافر والتوبة للعاصي ويدل على القسم لأن اللّه تعالى أقسم به فقال: {والبحر المسجور} وربما دل على الوالد والوالدة ويدل على الرجل والمرأة أصحاب الأخلاق السيئة ومن لهم مكايد ومغايظ وربما دل على السجن لسجن الحيوان فيه وربما دل على الصناعة التي لا حد لها والمدنية التي لا سور لها وتدل رؤيته [ص 46] على ترك الجماعات وشهود الأعياد وعلى المرض الذي يمنعه عن أكل الشهوات فإن زاد البحر في المنام زيادة حسنة وكان الناس يحتاجون إلى المطر أمطروا وحصل لهم منه نفع وإن رآه زاخراً تتلاطم أمواجه حصل له في سفره خوف وشدة ومن بال في البحر فإنه يقيم على الخطايا وربما دل البحر على الدنيا وأهوالها وعجائبها.
@ - (بحيرة) تدل في المنام على القضاء والولاة الذين يفعلون الأشياء بلا مؤامرة والبحيرة للمسافر تدل على تعذر السفر والبحيرة الصغيرة تدل على امرأة غنية والبحيرة تدل على امرأة ذات يسار تحب المباشرة لأن البحيرة واقفة لا تجري وهي تقتل من وقع فيها ولا تدفعه والبحيرة امرأة حربية.
@ - (بخار) في المنام دال على بخار العين وظلمتها والبخار الذي يخرج من الفم في الشتاء إذا رآه في المنام وكانت الرؤيا في الصيف دلت على الأمراض الباطنة وظهور الأسرار المكتومة فإن كان الرائي مهتدياً ضل عن هديه وإن كان عالماً ابتدع بدعة ظاهرة وربما دل ذلك على الكذب والكلام فيما ليس فيه فائدة.
@ - (بئر) الماء في المنام امرأة ضاحكة مستبشرة وإذا رأته امرأة فهو رجل حسن الخلق والبئر مال أو علم أو تزوج أو رجل ضخم أو سجن أو قيد أو مكر.
@ - (ومن رأى) أنه احتفر بئراً وفيها ماء تزوج امرأة موسرة ومكر بها لأن الحفر مكر فإن لم يكن فيها ماء فإن المرأة لا مال لها وإن رأى أنه شرب من مائها فإنه يصيب مالاً من مكر إذا كان هو المحتفر وإلا فعلى يد من احتفرها أو سميه أو عقبه بعده فإن رأى بئراً عتيقة في محلة أو دار أو قرية يستقي منها الصادرون والواردون بالحبل والدلو فإن هناك امرأة أو بعل امرأة وقيمها ينتفع به الناس في معايشهم ويكون له في ذلك ذكر حسن لمكان الحبل الذي يدلون به إلى الماء فإن رأى أن الماء فاض من تلك البئر فخرج منها فإنه هم وحزن وبكاء في ذلك الموضع فإن امتلأ ماء ولم يفض فلا بأس أن يكفي خير ذلك وشره فإن رأى أن يحفر بئراً ليسقي منها بستانه فإنه يتناول دواء يجامع به أهله فإن رأى بئره فاضت أكثر مما سال فيها من الماء حتى دخل الماء البيوت فإنه يصيب مالاً يكون وبالاً عليه فإن طرق لذلك حتى خرج من الدار فإنه ينجو من هم ويذهب من ماله بقدر ما خرج من الدار فإن رأى أنه وقع في بئر ماء كدر فإنه يتصرف مع رجل سلطاني جائر ويبتلى بكيده وظلمه ويتعسر عليه أمره فإن كان الماء صافياً فإنه يعمل لرجل صالح يرضى منه كفافاً فإن قعد فوق بئر فإنه يعامل رجلاً مكاراً وينجو من كيده فإن رأى أنه يهوي أو يرسل في بئر فإنه يسافر والبئر إذا رآه الرجل في موضع مجهول وكان فيه ماء عذب فإنه دنيا الرجل ويكون فيها مرزوقاً [ص 47] طيب العيش طويل العمر بقدر الماء وإن يكن فيها ماء فقد نفد عمره وانهدام البئر موت المرأة فإن رأى أن رجليه مدلاتان في البئر فإن يمكر بماله كله أو بعضه فإن نزل في بئر وبلغ نصفها فأذن فيه فإنه يسافر وإذا نضب طريقه نال رياسة وولاية أو ربحاً من تجارة وبشارة فإن سمع الأذان في نصف البئر عزل إن كان والياً وخسر إن كان تاجراً.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:55

@ - (وقيل من رأى) بئراً في داره أو أرضه فإنه ينال سعة في معيشته ويسراً بعد عسر ومنفعة من حيث لا يحتسب فإن رأى أنه سقط في بئر فإنه تسقط مرتبته وجاهه وربما دل البئر على الوالد والولد والمؤدب والقبر والمكر والسب وقضاء الحوائج والسفر والمطلب والشح والكرم ولكل بئر تأويل فبئر الدار دال على صاحب الدار أو حانوته أو زوجته أو خادمه أو ماله أو موته أو حياته والبئر المعطلة تعطيل من السفر والحركات والبئر المبذول في الطرقات دال على المسجد أو الحمام وربما دل على المرأة الزانية التي يأتي إليها كل واحد وبئر الحارة دال على حارسها أو القيم بمصالح جيرانها وبئر السبيل دال على الفرج بعد الشدة وبئر الساقية دال على الدنيا التي يسعد فيها قوم ويفتقر آخرون وربما دلت على دار العلم والمدارس للطلبة فمنهم المتضلع ومنهم المترشح والبئر التي لم يكن فيها دال على المكر والخديعة والمغرم في السفر فإن رأى بئر زمزم في حارة من الحارات أو بلد معروفة قدم إلى ذلك الموضع رجل ينتفع الناس بدعائه أو معروفة وربما دل ذلك على نصرة أهل ذلك البلد على أعدائهم وكثرة بركتهم وربما نزل بهم الغيث النافع عند احيتاجهم إليه فإن رأى أنه وقف على بئر واستقى منه ماء طيباً صافياً فإن كان من أهل العلم حصل له منه بقدر ما استقى وإن كان فقيراً استغنى وإن كان أعزب تزوج وإن كانت زوجته حاملاً أتت بولد خصوصاً إن استقى بدلو وإلا حصل له سبب يستغني عن الناس والتذلل لهم وإن كان طالب حاجة قضيت حوائجه وإن كان يرجو سفراً وحصل له سفرة فائدة طائلة وإن كان يطلب خبيثة أو مطلباً حصل له وإن كان يؤمل أملاً أدركه فإن كان البئر قريب الرشا كان كريماً وإن كان رشاه بعيداً كان رجلاً بخيلاً فإن غار ماء البئر دل على الشرك والكفر باللّه تعالى وربما دل البئر على الشك في الدين لأن عكسها ريب.
@ - (ومن رأى) أنه ينظر في بئر فإنه يتفكر وينظر في أمر امرأة وفي تزويج من قبلها وسيرى في ذلك خيراً كثيراً.
@ - (ومن رأى) أن بئره تطوى وامرأته مريضة أو عليها النفاس فإنها تخلص وتبرأ من سقمها.
@ - (ومن رأى) أنه يشرب من ماء بئر فإنه عرض.
@ - (بكرة) في المنام رجل نفاع مؤمن يسعى في أمور الناس [ص 48] ويعينهم في أمور الدين والدنيا فمن رأى أنه يستقي بها ليتوضأ به فإنه يستعين برجل مؤمن معتصم بدين اللّه تعالى لأن الحبل دين وإن توضأ وتمم وضوءه فإنه يكفي كل مهم من مرض وغم ودين وربما دلت البكرة على الجارية النشيطة في حركتها أو الزوجة أو الغلام الكثير الكلام.
@ - (بكرة النهار) ربما دلت في المنام على البنات يرزقن أو يتزوجن وربما دلت البكرة على الذكر والقرأة.
@ - (بناء) رؤية البناء في المنام المستحدث على الأرض إفادة دنيا خاصة أو عامة بقدر ما رأى من ذلك وربما كان تأويل البناء بناء الرجل بأهله فإذا بنى شيئاً دل على أمر النساء فإن رأى أن داره أو بيته اتسعا قدراً حسناً فهو في سعة دنياه فإن جاوز قدره فهو أن يدخل تلك الدار قوم بغير أذن في مصيبة أو عرس أو جزع.
@ - (ومن رأى) أنه يبني بنياناً فإنه يجمع قراباته وأصدقائه وجنوده وإن كان سلطاناً فهو رجوع دولته وشمل سروره زيادة في قوته وارتفاع أموره على قدر سمك البناء وإحكامه فإن قلعه وأزاله فإنه تفريق جمع قرابته وأصحابه وأصدقائه وجنوده وذهاب دولته وكل فاعل من الفعلة فإن فعل اللّه تعالى فإن رأى أنه يجدد بنياناً عتيقاً لعالم فهو تجديد سيرة ذلك العالم فإن كان البناء لفرعون أو ظالم فهو تجديد سيرته فإن رأى إنه ابتداء في بناء فخره من أساسه وبناء من قراره حتى شيده فإنه في طلب علم أو ولاية أو حرفة وسينال ما يروم.
@ - (ومن رأى) أنه يبني في بلدة أو قرية بنياناً فإنه يتزوج هناك امرأة فإن بنى من خزف فإنه تزيين ورياء فإن بنى من طين فإنه كسب من حلال وإن كان منقوشاً فإنه علم أو ولاية مع طهر وطرب فإن رأى أنه بنى بناء من جص وآجر عليه صورة فإنه يخوض في باطل لأن البناء بالجص والآجر نفاق والنفاق هو البناء بالجص والآجر وقيل من عمل الجص عمل ما لا يحل.
@ - (ومن رأى) أنه يبني في الغربة فإنه يتزوج امرأة لم يتقدم إليه ذكرها أو أنه يقيم في الغربة ويموت والبناء بالطين هو الدين واليقين والطين اليابس فظاعة مال فمن رأى أنه طين قبر النبي صلى اللّه عليه وسلم فإنه يحج بمال.
@ - (ومن رأى) انه طين بيته وكان الطين رطباً فهو صالح.
@ - (ومن رأى) أنه أكله فإنه مال يأكله بقدر ما أكل منه والبناء المليح يدل على الألفة والمحبة والنسل والرزق والكساوى الجليلة والأبكار من النساء والأولاد منهن وربما دل البناء المحكم على القوة والشدة وربما دل على المعاضدة والمساعدة وربما دلت رؤية البناء على العمر الطويل وربما دل على بانيه فإن كان في المنام كنيسة كان من دل عليه نصرانياً وإن كان مسجداً كان من دل عليه مسلماً وإن كان مدرة كان من دل عليه فقيهاً أو رباطاً كان من دل [ص 49] عليه عابداً أو زاهداً ومشاهدة البناء في المنام تدل على همة الرائي واحتفاله بما يناسبه من ذلك ومن بنى في المنام مسجداً أو مكاناً قربة للّه تعالى فإن كان ملكاً أقام الحق وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر وإن كان عالماً صنف كتاباً انتفع الناس بعلمه أو بفتاويه وإن كان ذا مال أدى زكاة ماله وإن كان أعزب تزوج وإن كان مزوجاً رزق ولداً وانتشر له ذكر صالح وإن كان فقيراً استغنى وإلا خدم ذلك المكان وعمره بذكر اللّه تعالى والقيام بمصالحه وإلا جمع بين الناس بالخير وأعانهم على طاعة اللّه تعالى وإلا صار سمساراً أو تاب إلى اللّه تعالى مما هو مرتكبه أو اهتدى إلى الإسلام أو مات شهيداً أو كان ذلك قصره في الجنة هذا لمن بنى في ذلك المنام بما ينبغي أنه يبني به وإن بنى ذلك بما لا يجوز به البناء أو انحراف عن المحراب أو حرفه إلى غير جهته دل على عكس الخير بالشر فإن رأى قباباً أو بناها في المنام فإنه يدل على رفع شأنه أو انضمامه إلى ذوي الأقدار.
@ - (ومن رأى) أنه يعقد أرجاء صهريج فإنه يؤدب ولده.
@ - (ومن رأى) أنه بنى قبة على السحاب فإنه يصيب سلطاناً وقوة لحكمه.
@ - (ومن رأى) أن له بنياناً فوق السماء والأرض من القباب الخضر حسنت أفعاله ومات على الشهادة.
@ - (ومن رأى) أنه يبني حماماً فإنه يبني امرأة وإن رأى المريض كأنه يبني داره ولا يدري متى هدمها فإن ذلك جسمه قد عاودته الصحة وانصرف عنه المرض الذي هو فيه.
@ - (ومن رأى) أن أباه أسس بنياناً ورفع هو سمكه فإنه يتم صنائع أبيه التي كانت له في دين أو دنيا ويحكمها.
@ - (ومن رأى) أن الفعلة يعملون في داره أو بيته فإنه يخاصم امرأته أو يهجر صديقاً له وما أشبه ذلك.
@ - (باب) في المنام دال على قيم الدار فمن رأى في الباب حدثاً فهو قيم تلك الدار والأبواب المفتحة أبواب الرزق وأبواب البيوت معناها يقع على النساء فإنه كانت جدداً فهو أبكاراً وإن كانت خالية من الإغلاق فهن ثيبات فمن رأى كأنه غلق باب البيت من حديد فإنه يتزوج من بكر على قدر إحكام البيت وخطر الباب وهيئته ومنافعه لأهله.
@ - (ومن رأى) باب الدار متغيراً عن حاله فهو تغير حال مالك الدار وإن رآه قد سقط أو قلع إلى خارج أو رآه محترقاً أو مكسوراً فهو مصيبة في القيم وكذلك إن رآه مغلقاً بعد قلعه أو بعد حادث فهو بقاء الرجل وإن رآه منسداً فهي مصيبة عظيمة في أهل تلك الدار حتى تذهب عليهم المذاهب فيها فإن رأى في وسط باب داره باباً صغيراً فهو مكروه لأنه يدخل على العورات وسيدخل تلك الدار خيانة في امرأته فإن عظم باب داره واتسع وقوي من غير شناعة فهو حسن حال القيم وإن رأى أحد السباع وثب عليه فإن الفساق يتبعون امرأته فإن رأى أنه يطلب باب [ص 50] داره فلا يجده فهو تحير في أمر دنياه فإن رأى أنه دخل من باب إن كان في خصومه غلب فيها فإن رأى أبواباً فتحت في مواضع معروفة أو مجهولة فإن أبواب الدنيا تفتح له ما تجاوز قدرها وإن جاوزت فهو تعطيل تلك الدار وخرابها فإن كانت الأبواب إلى الطريق فإن ما ينال من دنياه تلك يخرج إلى الغرباء والعامة استحقوا ذلك أو لم يستحقوا فإن كانت مفتحة إلى داخل الدار كان يناله من دنياه تلك لأهل بيته دون الغرباء فإن رأى أنه دخل فوق باب دار مفتوح كأنه يدخل في حرمة صاحب الدار فإن رأى أن باب داره اتسع فوق قدر الأبواب فهو دخول قوم عليه بغير إذن وربما كان زوال الباب عن موضعه زوال صاحب الدار عن خلقه وتغييره لأهل داره إلى خلاف ما كان لهم عليه من قبل فإن رأى أنه خرج من باب ضيق إلى سعة فهو خروجه من ضيق إلى سعة ومن كرب وخوف إلى أمن فإن رأى أن لداره بابين فإن امرأته فاسدة فإن رأى أن بابه مفتوح على القفا فإنه نائبة من سلطان أو تعطيل تلك الدار بتخريب وحلقة الباب كالحاجب أو الرسول أو النذير فمن رأى أن لبابه حلقتين فإن عليه ديناً لنفسين فإن رأى أنه قطع حلقة بابه فإنه يدخل في بدعة.
@ - (ومن رأى) النار تحرق الأبواب فإنها تدل على موت امرأة الرجل وعلى أن معاشه وتدبيره ليس بموفق ولا جيد وأبواب المدينة دالة على ملكها القائم بأمر الدين والدنيا وباب الدار على بانيها والقائم بمصالح أهلها وباب البيت دال على من يسكنه ومن يستره من مال أو عبد أو أمة أو زوجة تصونه والدخول من الأبواب المجهولة دال على الظفر والنصرة على الأعداء وربما دلت الأبواب المجهولة على العلوم والأرزاق والمكاسب والأسفار وفتح أبواب الخير أو الشر على قدر الرائي والخروج من الأبواب مفارقة لما ذكرناه فإن كان الباب حسناً دل على مفارقته الخير وإن كان مهدوماً أو ضيقاً خرج من الشر وقصد النجاة لنفسه وربما دل الباب على الموت فإن خرج من الباب وجد فسحة أو خضرة أو رائحة طيبة دل على الآخرة الحسنة وإن وجد ظلمة أو جيفاً أو ناراً عوقب في آخرته وفتح الباب في المنام يدل على تيسير الأمور وسدها نكد وضنك عيش وتعطيل للأسباب ويدل على حسن العاقبة في ذلك كله وفتح الباب في السماء دليل على إجابة الدعاء أو النهي عن ارتكاب المحذور وفتح الأبواب في السماء دليل على طول العذاب والانتقام والشدائد وإن كان الغيث محبوساً دل على نزوله وإحياء الأرض بعد موته وباب السر المحدث في الدار يدل على ما ينطوي الرائي عليه من الخير أو الشر فإن كان مستوراً حسن البناء بلغ مراده بكتمه وإن كان يظهر [ص 51] منه في الدار دل على إظهار أسراره وكشف أحواله وربما دل باب السر على العز والرفعة والأمة والغلام وربما دل على صدقة السر وحسن المعاملة بينه وبين ربه.
@ - (ومن رأى) باب داره جديداً أو رأى نجاراً أقامه أو ركبه فإن ذلك بشارة بصحة وعافية.
@ - (ومن رأى) أنه يريد أن يغلق بابه فلا يستطيع فإن ذلك أمر يعسر عليه من قبل امرأته.
@ - (ومن رأى) أنه دخل على قوم من باب فإنه يظفر على أعدائه وتدحض حجة خصمائه.
@ - (ومن رأى) بابه مقلوعاً وقد ركب غيره فإنه يبيع داره ومن دخل بيتاً وغلق بابه عصم من معصية والباب والحلقتان غريمان يطالبان بدين.
@ - (بيت) في المنام على وجوه هو زوجة الرجل التي يأوي إليها ومنه يقال دخل فلان بيته إذا تزوج وربما دل بيته على جسمه فإن قال رأيت كأني بنيت في داري بيتاً جديداً فإن كان مريضاً أفاق وصح جسمه وكذلك إن كان في داره مريض دل على صلاحه إلا أن تكون عادته دفن من مات له في داره فإنه يكون ذلك قبر المريض في الدار سيما إن كان بناؤه إياها في مكان مستحيل أو كان مع ذلك طرب أو زمر أو رياحين أو ما يدل على المصائب وإن لم يكن هناك مريض تزوج إن كان أعزب أو زوج ابنته وأدخلها عنده إن كانت كبيرة أو اشترى سرية على قدر البنت وهيئتها.
@ - (ومن رأى) أنه علا فوق بيت مجهول أصاب امرأة بقدر البيت وخطره.
@ - (ومن رأى) أنه في بيت مجصص جديد منفرد عن البيوت وكان مع ذلك كلام يدل على الشر كان قبره.
@ - (ومن رأى) أنه حبس في بيت موثق مقفل عليه بابه والبيت وسط البيوت نال خيراً وعافية.
@ - (ومن رأى) أنه احتمل بيتاً أو سار به احتمل مؤنة امرأة فإنه احتمله بيت أو سار به احتملت امرأته مؤنته.
@ - (ومن رأى) أن بيته من ذهب أصابه حريق في بيته.
@ - (ومن رأى) أنه يخرج من بيت صغير خرج من هم والبيت بلا سقف وقد طلعت فيه الشمس أو القمر امرأة تتزوج هناك فمن رأى في داره بيتاً واسعاً مطيناً لم يكن فيها امرأة صالحة تزيد في تلك الدار وإن كان مجصصاً أو مبنياً بآجر فإنه امرأة سليطة منافقة وإن كان تحت البيت سرداب فإنه رجل مكار وإن كان من طين فإنه مكر في الدين والبيت من الحديد إذا رآه الرجل طول حياة امرأته معه وإن كان من جص وآجر فإنه مكر في نفاق والبيت المظلم إذا رآه امرأة سيئة الخلق رديئة وإذا رأته المرأة فرجل كذلك فإن رأى أن البيت احتمله وسار بما فيه فإن كان سار به الناس فهي مصيبة لأهل ذلك [ص 52] المنزل فإن رأى أنه دخل بيتاً مرشوشاً أصابه هم من امرأته بقدر البلل وقدر الوحل ثم يصلح ويزول فإن رأى أنه يبني في بلد بناء فيه بيوت وحصون فإنه يتزوج فيه ويولد له أولاد فإن رأى أن بيته أوسع مما كان فإن الخير والخصب يتسعان عليه وينال دولة من قبل امرأة.
@ - (ومن رأى) أنه يؤسس بيتاً جديداً أصابه غم كبير فإن رأى بيتاً جديداً مات عدوه فإن رأى أنه ينفش بيتاً وقع في البيت خصومة وجلبة فإن رأى بيته مظلماً سافر سفراً بعيداً عن غير منفعة ولا سرور فإن رأى بيته مضيئاً سافر سفراً ويلقى فيه خيراً فإن رأى أنه يهدم بيته ورث غيره ماله.
@ - (بلاط) إذا رآه في المنام مبسوطاً في موضع الرخام كان دليلاً على تغير الحال في المناصب والزوجات والمراكب والأماكن والمعيشة كما أن الرخام إذا رؤي في المنام مبسوطاً في موضع البلاط فإنه يدل على عكس الشر بالخير فإن رأى البلاط في موضع يليق به في أماكن الضرورة فإنه يدل على الألفة والاجتماع وعلى الأفراح وزوال الهموم والأنكاد وعلى الرزق وتجديد الملابس.
@ - (بالوعة) هي في المنام خادم سفيه وقيل امرأة سفيهة والبالوعة المجهولة امرأة زانية ومن سدت بالوعته ضاقت عليه المذاهب وتعسر بوله.
@ - (بيعة) وهي معبد اليهود فمن رأى في منامه أن في منزله بيعة فإن قوله في القدر يضارع قول اليهود وكذلك لو رأى أن منزله بيعة فإنه رأى أن منزله تحول بيعة فإنه يخرج على رئيس خارجي فإن رأى أنه في بيعة فان مذهبه مذهب اليهود وإن رأى أنه ينصب في بيعة فإنه يفتش عن بدعة والبيعة في المنام دالة على الحكمة والعلوم المنسوخة والأطباء فإن تحكم فيها أو رأى نفسه في المنام يفعل ما يفعله أهلها دل على معاشرة اليهود أو المتخلقين بأخلاقهم أو يميل إلى مذهبهم أو ينقض مبايعته كما أنه لو فعل ذلك في كنيستهم دل على معاشرته النصارى أو يقول بمذهبهم أو ينتصر لهم فإن رأى المساجد مهدومة دل على الهموم العدو وظفرهم بالمسلمين وربما دلت البيعة على المبايعة على تقوى اللّه تعالى وطاعته.
@ - (بوق) هو في المنام صيت حسن وحرب إرهاب العدو ومن سمع في الرؤيا صوت البوق فإنه يدعى إلى وقعة فإن رأى أنه نفخ فيه فإنه يقع له وقعة والبوق في المنام خادم مع رياسة إن كان من القرن والبوق يدل على أخبار باطلة وصاحب البوق يدل على رجل غماز أو قواد أو بائع خمر والبوق خير يظهر والبوق يعبر بخلق المرأة فمن رأى في بوقه عيباً نسب ذلك إلى خلقها.
@ - (بربط) هو في المنام كلام مفتعل لأن الأوتار تنطلق بمثل الكلام وليس بكلام إلا أنه يكون صاحب الرؤيا ذا دين وورع فيكون ذلك ثناءً حسناً وقد يكون البربط لمن رأى أنه يضرب به ولم يكن صاحب دين ثناءً رديئاً على نفسه وهو كاذب والبربط في المنام لهو [ص 53] الدنيا وباطلها وكلام كذب مصنوع من ضاربه ومستمعه وقيل إن نقره يدل على ملك أو شريف قد أزعج من ملكه وعزه فكلما تذكر ملكه انفلتت أمعاؤه ويكون للمستور عظمة ينجز بها وللفاسق إفساده قوماً بشيء يقع على أمعائهم وللجائر يجور به على قوم يقطع أمعاءهم ومن رأى أنه يضرب في منزلة البربط فإنها مصيبة وضار به رجل وهو رئيس أصحاب الأباطيل من قوم لهم أخطار.
@ - (ومن رأى) أنه يضرب شيئاً بباب الإمام من الملاهي دون الزمر والرقص مثل العود والطنبور والضج نال ولاية وسلطاناً إن كان أهلاً لذلك وإلا يفتعل كلاماً.
@ - (ومن رأى) أنه يضرب بربطاً أو وتراً أصابه نوع من الغموم وإن ضربه ولم تمقطع أوتاره أصاب غماً والبربط يدل على أهواء الناس وأباطيلهم فإن رأى أن مع البربط مزماراً أو طبلا أو لعباً كهيئة الرقص فإنها مصيبة يصاب بها أهل ذلك المكان لأن المزمار والطبل مصيبة وبكاء على كل حال.
@ - (بساط) هو في المنام بسطة وعز ورفعة خصوصاً إن ملكه وجلس عليه في الشتاء والبساط وكل الأنماط آلة ورب البيت وقيل بل جوار فمن رأى أنه على بساط أو ما يذكر أنه بساط فإنه يشتري أرضاً وإن كان في حرب فإنه يسلم منها فإن رأى كأنه نظر إلى بساط مبسوط فيه تمثال رجل يتكلم فإن هو عرف الرجل الذي رأى صورته فيه فإن ذلك الرجل باطل ويرى صاحب الرؤيا أو يسمع عنه كلاماً يتعجب منه والبساط دنيا لصاحبة الذي بسط له وأرضه التي تبنى عليها آثاره وسلطانه ويجري عليها أمره فإن رأى البساط مطوياً طويت دنياه عنه أو سيبسط له في المستأنف فإن كان البساط جديداً واسعاً ثخيناً محكم الصنعة جيد العمل فإنه ينال طول عمر ودنيا واسعة ودولة جديدة في طول العمر وبقاء النعمة وقوة الأمر فإن رأى أنه يبسط له بساط مجهول في موضع مجهول بين ظهراني قوم مجهولين فإنه ينال دنيا في غربته وبعده عن بلده وأهله فإن بسط بين قوم أو في قرية فإنها نعمة مشتركة بين أهل ذلك الموضع فإن كان البساط رقيقاً أو خلقاً فإنه دنيا مع عمر قليل.
@ - (ومن رأى) بساطه مطوياً على عاتقه فإنه ينقلب من موضعه إلى موضع مجهول ويخرج من ملكه وتطوى دنياه وتبعاته في عنقه فإن رأى في المكان الذي انتقل إليه أحد من الأموات فهو تحقيق ذلك فإن رأى بساطاً مطوياً لم يطوه ولا يراه منشوراً قبل ذلك وهو يملكه فإنه دنيا مطوية عنه وهو مقل منها ويناله فيها بعض الضيق في معيشته فإن بسط له اتسع رزقه وفرج عنه ويدل البساط على مجالسة الحكم والرؤساء وكل من وطأ بساطه تعطل حكمه أو تعذر سفره أو ضاق صدره أو أمسكت عنه دنياه وإن خطف [ص 54] منه بساطه أو احترق بالنار مات أو تعذر سفره وإن رق جسم البساط قرب أجله وأصابه هزال في جسده أو أشرف على الموت والبساط العتيق المتقطع هم وغم والبساط هو الرجل يمدح نفسه ويزكيها ويرفعها فلا يزداد إلا كذباً وباطلاً.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:56

@ - (بربح) هو في المنام رجل خازن قد خزن للسلاطين وإذا جرى فيه الماء فإنه وال وإذا لم يجر فيه فإنه معزول ويعسر على صاحب الرؤيا أمره ولا ينتفع به وإذا جرى فإنه يسر.
@ - (برادة) هي في المنام امرأة رئيسة نافعة ذات خدم كثير والخادم امرأة خير والشرب منها مال يناله من قبلها وما حدث بها حادث فإن تأويل ذلك يرجع إلى هذه المرأة الرئيسة.
@ - (بيدق) تدل رؤيته في المنام على تنقل الأحوال من بداية إلى نهاية صالحة.
@ - (بشخانات) تدل في المنام للأعزب على الزوجة وللعزباء على الزوج الذي يسترها بمعروفه وربما يدل على نصبها والدخول تحتها على الستر بالأعمال والمكر والاحتيال والنفاق.
@ - (برذعة) في المنام دالة على زوال الهم والنكد والتعب وتجهيز الأمور للسفر.
@ - (بم) تدل رؤيته على الحركة والتجهيز للقتال والمحاربة.
@ - (براءة) من رأى في المنام أنه أعطى براءة فإنه أمان له مما يحذر.
@ - (باطية) هي في المنام جارية سمينة يتزين بها والباطية إذا كانت من زجاج كانت دالة على الزوجة الصالحة والسرية والصاحب الذي يتجمل به وتدل على الرجل أو الزوجة التي لا تكتم سراً ولا تحمد عيشاً ولا ولداً وربما دلت على المرأة الزانية والباطية جارة مكرة غير مهزولة.
@ - (برمة) هي في المنام رجل يظهر نعمه لجيرانه ولجميع الناس والبرمة تدل رؤيتها على الزوجة وغطاؤها وحلقها مالها وجهازها أو أهلها وأولادها هذا إن كانت نحساً وإن كانت من خزف وربما دلت على المرأة الفقيرة وربما دلت البرمة على إبرام الأمور وعلى كتمان الأسرار وربما دلت على المرأة السريعة الحمل والإسقاط وربما دلت على الجارية والدابة وتدل على السفر وإن كانت من برام دلت على الجراية البيضاء.
@ - (برج) إذا رأى الإنسان في منامه أنه في برج فلا يأمن ممن يطلبه وإن كان مريضاً مات.
@ - (ومن رأى) أنه على سور أو برج أو حائط فإن ذلك ظفر برجل عظيم الخطر.
@ - (ومن رأى) أنه على برج لا خير فيه فإنه قبره ولا فرق بين أن يرى نفسه فيه أو عليه.
@ - (بستان) هو المنام الاستغفار والاستغفار هو البستان.
@ - (ومن رأى) أنه يسقي بستانه فإنه يأتي أهله فإن رأى بستانه يابساً فإن امرأته معزولة عن النكاح وإن رأى بستانه يسقيه غيره فإنه يخونه الساقي في امرأته ومن دخل بستاناً مجهولاً قد تناثر ورقه أصابه هم والبستان يدل على المرأة لأنها تسقى بالماء فتحمل وتلد وإذا كان البستان [ص 55] امرأة كان شجرة قومها وأهلها وولدها وكذلك ثماره وقد يدل البستان المجهول على المصحف الكريم لأنه مثل البستان في عين الناظرين وبين يدي القارئ يجني أبداً من ثمار حكمته وهو باق بأصوله مع ما فيه من ذكر الناس وهو الشجرة القديمة والمحدثة وما فيه من الوعد والوعيد بمثابة ثماره الحلوة والحامضة وربما دل مجهول البستان على الجنة ونعيمها لأن العرب تسميه جنة وربما دل البستان على السوق وعلى دار العروس فشجره موائدها وثمره طعامها وربما دل على مكان أو حيوان يستغل منه ويستفاد فيه كالحوانيت والخانات والحمامات والأرحية والمماليك والدواب والأنعام وسائر الغلات فمن رأى نفسه في بستان نظرت في حاله وزيادة منامه فإن كان في دار الحق فهو في الجنة والنعيم وإن كان مريضاً مات من مرضه وصار إليها إن كان البستان مجهولاً وإن كان مجاهداً نال الشهادة سيما إن رأى فيه امرأة تدعوه إلى نفسها أو شرب فيه لبناً أو عسلاً من أنهاره أو كانت ثماره لا تشبه ما قد عهده وإن لم يكن شيء من ذلك فإن كان أعزب أو عقد نكاحه تزوج أو دخل بزوجته ونال منها على نحو ما عاينه في البستان.
@ - (ومن رأى) معه في البستان جماعة ممن يشركونه في سوقه وصناعته فالبستان سوق القوم فيستدل على نفاقها وكسادها بالزبابير وزمان إقبال الربيع وزمان إدبار الثمار وسقوط الورق ومن دخل بستاناً فرأى فيه أجيراً أو عبداً يبول في ساقيته أو يسقيه من غير سواقيه أو من بئر غير بئره فإنه رجل يخونه في أهله والبستان المعروف دال على مالكه أو ضامنه أو الحاكم عليه كحارسه أو مدو لبه ويدل على الجامع للعامة من الناس والخاصة والجهال والعلماء والبخلاء والكرماء ويدل على السوق ويدل على دار العلم كالمدرسة ونحوها من الأماكن الجامعة للمتعبدين والطلبة للعلوم التي يجنون ثمارها ويدل على الدار الجامعة للغني والفقير والصالح والفاسق فمن دخل في المنام إلى البستان فإن كان دخوله إليه في أوان إقبال الثمار دل على الخير والرزق والزيادة في الأعمال الصالحة والأزواج والأولاد وإن كان في أوان إدبارها وسقوط الورق عنها دل على كشف الحال والديون أو طلاق الأزواج أو فقد الأولاد فإن كان الداخل إلى البستان ميتاً فهو في الجنة وإن كان سليماً ربما كان ظالماً لنفسه غير موثوق به في دينه فإنه تحكم فاه أو نال عزاً وسلطاناً وإلا كان مسرفاً على نفسه وربما دل البستان على الزوجة والولد والمال وطيب العيش وزوال الهموم والأنكاد وربما دل البستان على موضع الوليمة التي فيها الأطعمة والألوان المختلفة وعلى [ص 56] دار السلطان الجامعة للجيوش والجنود المختلفة.
@ - (بندق) هو في المنام رجل غريب سخي ثقيل الروح مؤلف بين الناس ويقال إنه مال من كد فمن أكله نال مالاً بكد وقيل البندق كل ما كان له قشر يابس يدل على صخب وحزن والبندق يدل على أخبار بلده وكسرهم وسلب أموالهم وأولادهم وربما دل على زوال بكارة البكر إذا دخل في المنام وعلى ما لا يعرفه.
@ - (بلح) في المنام رزق أو رسول بخير.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل البلح فإنه يستفيد مالاً حلالاً والبلح مال ليس بباق.
@ - (بسر) يدل في المنام على وجود الماء للمحتاج إليه وربما دل الأحمر من البسر على غلبة الدم والأصفر على غلبة الصفراء.
@ - (برقوق) إذا رآه في المنام في أوانه دل على خير وعافية وفي غير أوانه دل على هم وتعب وشجرة البرقوق رجل نفاع لجميع الناس.
@ - (بطيخ) في المنام رجل صاحب هموم ومريض كثير الحبس فمن رآه أصابه هم لا يهتدي إليه ولا يدري عاقبته.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل البطيخ فإنه يخرج من الحبس بقوله تعالى: {فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاماً فليأتكم برزق منه} يعني البطيخ قال ابن سيرين
@ - (ومن رأى) أنه مد يده إلى السماء فأخذ بطيخاً يطلب ملكاً ويناله سريعاً والبطيخ الذي ينضج صحة جسم وأما البطيخ الهندي فمن رآه قد أعطاه للناس فإنه يكون ثقيلاً بارداً في أعين الناس أو يتكلم بكلام ثقيل والمبطخة رجال ذوو هم والبطيخ جيد لمن أراد أن يحب آخر ولمن يريد أن يختن آخر ومن أراد أن يعمل الأعمال فإن البطيخ رديء له ويدل على البطالة.
@ - (ومن رأى) أن البطيخ يرمى في دار فإنه يموت من أهله بعدد كل واحدة منه والبطيخ في المنام مرض والأخضر الفج منه الذي لم ينضج صحة جسم والبطيخ الأخضر بلدة أو ولد أو زوجة أو رأس رقيق فإن دخل على مريض يحتاجه عوفي وإن لم يحتجه دل على موضعه واللب فهم وعلم والبطيخ الأصفر نساء أو رجال لهم ثناء حسن وخير وربما دل على المرأة ذات الخصال الجميلة أو العيوب الرديئة لخشونة الجلد وثقل الطبع وصفرة اللون فإن رأى بطيخاً مقطعاً شقاقاً دل على الدين يقتضيه أو يستقصيه في عدة أشهر والبطيخ الأحمر يدل على أصناف الحلي.
@ - (بطم) هو في المنام وحشة أو سفر.
@ - (ومن رأى) أنه يرتقي شجرة البطم فإنه ينال خيراً أو يرى ويسمع كلاماً يسره.
@ - (بلوط) في المنام رجل صعب كثير الجمع للمال وشجرة البلوط تدل على رجل غني وذلك لأن البلوط كثير الغذاء وتدل أيضاً على شيخ كبير لعظمتها وتدل على زمان مستطيل لأنها تتقادم وتمر السنون الكثيرة عليها وتدل على عبودية بسبب الشوك الذي فيها والبلوط وحشة [ص 57] أو سفر وربما دل البلوط على اللوط والشاه بلوط زنوج.
@ - (بصل) في المنام دليل شر لمن أكله فمن رأى كأنه أكل بصلاً وكان مريضاً فإنه يموت والأخضر منه يدل على ربح مع كد والكثير منه يدل على صحة الجسم مع حزن وفراق وإذا رأى الإنسان في منامه كأنه يأكل من البقول ذوات الرائحة فإن ذلك يدل على ظهور شيء خفي ويعرض له بغض من أهل بيته وأما ما يقشر منها ويجرد فإنه يدل على مضار وذلك لما يرمى منه من الفضول وإذا أكل المريض في منامه بصلاً قليلاً دل على موته وإن كان كثيراً فإنه يبرأ من مرضه.
@ - (ومن رأى) البصل ولم يأكل منه فهو خير وإن أكل منه فهو شر.
@ - (ومن رأى) أنه يقشر البصل فإنه يتملق لرجل والبصل مال ويدل للمسافر على الصحة والسلامة من السفر.
@ - (باذنجان) في المنام يدل في وقته على رزق بأدنى هم وفي غير وقته مكروه وأكله دليل على إتيان الرخص والتملق في الكلام والحقد والغش وعلى الرجل الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه وربما دل الباذنجان لأرباب الصيد على الفرح والسرور من جهة الصيد.
@ - (باقلا) في المنام إن كانت رطبة فهي هم وإن كانت يابسة فهي مال نام مع سرور وخصب وقيل هي قلة من اسمها من رأى شعره عاد باقلا فإن ماله يعود إلى قلة ويفتقر والباقلا الخضراء رزق وكسوة وطهارة.
@ - (بقل) في المنام هم وحزن والبقلة رجال ذوو أختان فمن رأى أنه جمع من بستانه باقة بقل فإنها تدبر له فليحذر من الشر فإن عرف جوهرها فإنها حينئذ ترجع إلى الطبائع واليابس من البقل مال تصلح له الأموال وتكون البقلة النابتة رجلاً إن كان موضعها مستشنعاً فيه نبات ذلك فإنه رجل قد دخل على أهل ذلك الموضع بمصاهرة أو مشاركة قال بعضهم البقول كلها صالحة وقال بعضهم البقول كلها مكروهة وقال بعضهم البقول كلها تدل على التجارة وعلى رجال وعلى حزن وعلى ولد وعلى مال فإن دلت على التجارة فإنها تجارة لا بقاء لها وإن دلت على الرجال فإنهم جنود لا بقاء لهم وإن دلت على الولد والمال فلا بقاء لهما وإذا دلت على الحزن فحزن لا بقاء له ومن استبدل المن والسلوى بالبقل والثوم فإنه يناله ذل وفقر فإن رأى أنه أبدل بقلاً بخير فإنه ينجو من فقر وذل.
@ - (ومن رأى) كأنه أكل بقولاً مطبوخة نال خيراً ومنفعة من كل شيء وفرحاً وسروراً وجاهاً ويكون له ربح في كل شيء والبقلة اليمانية رجل إذا كان موضعها مستشنعاً وكذلك كل نبات بان كان بيت أو دار أو مسجد ويستشنع فيه نبات ذلك والبقلة الحمقاء وهي الرجلة دالة على التمني لما لا يدركه.
@ - (بزر) كل نوى يلقى في الأرض فهو ولد ونسب إلى ذلك النوع [ص 58] وأما البزور والحبوب التي هي من الأدوية فإنها كتب مستنبطة فيها الزهد والورع والبزور في المنام نسل صالح وبزر القثاء والقرع والبطيخ زوال الهم والنكد والبرء من الأسقام وبزر الباذنجان والسلق والبصل والكرنب أرزاق من مزروعها وبزر الريحان والقطونا لأرباب الأمراض دليل على الشفاء من الأسقام.
@ - (بذر) هو في المنام إذا كان لشيء لا يمكن بذره أو في موضع لا يليق به دل على الإسراف وربما دل البذر على السعة في الرزق والعلم والإطلاع على الصناعة الجليلة وربما دل البذر على معاشرة أهل الشر وبذر البذور في الأرض يدل على الولد.
@ - (ومن رأى) كأنه بذر بذراً وعلق فإنه ينال سرفاً وإن لم يعلق أصابه هم.
@ - (بيدر) هو في المنام مال مجموع من شغل طويل وقيل هو مال يصيبه مالكه من كسب غيره أو علم يعلمه.
@ - (بهار) يدل في المنام على ولد يموت طفلاً أو فرح لا يدوم أو تجارة تزول أو امرأة تفارقه أو ولاية تنتقل عنه وقيل البهار دراهم.
@ - (بنفسج) هو في المنام جارية بارعة فمن التقطه قبل جارية كذلك وقيل البنفسج امرأة جميلة والبنفسج وما أشبهه من الرياحين دليل على المرأة القليلة الثبات أو الولد القصير العمر أو الكثير الأمراض فإن رأى البنفسج في منامه مع شيء من الورد فإنه يدل على الألفة والمحبة.
@ - (بلبل) يدل في المنام على رجل موسر أو امرأة موسرة وقليل البلبل يدل على ولد قارئ لكتاب اللّه تعالى وغلام صغير.
@ - (ومن رأى) بلبلاً فهو دليل على ولد من جارية غير مؤتلف.
@ - (ببغا) في المنام رجل نخاس كذاب ظلوم وهو من المسوخ وقيل هو رجل فيلسوف وفرخه ولد فيلسوف والببغا دالة على المرأة الجميلة ذات الحركة والفصاحة أو الولد كذلك وربما دلت على المرأة من العجم وتدل على الرجل الكثير التيه والصلف أو الكثير البغي أو البغاء.
@ - (بط) في المنام يدل على المرأة أو الجارية.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل لحم البط فإنه يرزق مالاً من جهة الجواري ويرزق امرأة موسرة لأن البط مأواه الماء ولا يمله وقيل إن البط رجال لهم خطر أصحاب ورع ونسك وعفة ومن كلمته البط نال شرفاً ورفعة من قبل امرأة والبط غلمان السلطان وربما دلت على العيش الهنيء لما يؤكل من لحمها وللطافتها أو على معيشة من الماء كالملاحين والسقائين والصيادين ومن سمع في منامه أصوات البط في دار أو بلد أو محلة فإنه صوت مصيبة في ذلك الموضع أو نعي على هلاك.
@ - (بط القرحة) يدل على استراق السمع واقتباس العلم أو الحقد والغل وفك الرموز من الكلام المشكل من الخط والتفرقة بين الزوجين.
@ - (بوم) هو في المنام ملك جبار مهول على الناس وهو أيضاً لص مكابر شديد الشوكة لا جند له ولا ناصر ويدل البوم [ص 59] عن البطالة في العمل وذهاب الفزع والخوف والبومة إنسان خائن مكايد لا خير فيه فمن رأى أنه عالج بومة يعالج إنساناً كذلك لأقوام عنده ولإثبات له على الحق.
@ - (ومن رأى) أن بومة فإنه وقعت في بيته فإنه خبر يأتيه بموت إنسان والبوم يدل على اللصوص بين الجدران والمتحرجين في المكسب ويدل على الفرقة والوحشة وخراب العامل والكلام الفاحش.
@ - (بازي) هو في المنام إذا كان مطواعاً مجيباً يدل على سلطان يصاحبه في حشم وذلك لاقتدار البازي على الطير فإن رأى أنه يدعو البزاة فإنه ينال جيشاً فتاكاً من العرب من نخبة العساكر والبازي رجل ذو جاه وذكر وشرف ظلوم ومن أخذه يرزق ابناً كبيراً وإن كان هو من أهل الإمارة نال سلطاناً فإن ذهب من يده وبقي ساقه ذهب ملكه وبقي ذكره وإن بقي في يده شيء من الريش بقي في يده شيء من الملك وذبح البزاة موت الملوك وأكل لحومها مال من قبل السلطان.
@ - (ومن رأى) بازياً على يده وكان من أبناء الملوك نال سلطاناً وإن كان سوقياً نال رياسة وذكر بمحمدة بين الناس فإن قتل البازي في داره ظفر بلص مختلس فإن رأى البزاة نزلت في محلة دخلها لصوص وقطاع بعدهن فإن رأى أن بازياً خرج من مقعده صحب رجلاً يأكل الحرام أو آواه في داره والبازي يدل على اللصوص يقطعون جهاراً والبازي يدل على العز والسلطان والنصر على الأعداء وبلوغ الآمال والزينة بالأولاد والأزواج والمماليك والسراري ونفيس الأموال والصحة وتفريج الهموم والنكاد وصحة الأبصار وكثرة الأسفار وربما دل على الموت لاقتناص الأرواح ويدل على السجن والقيد والتقتير في المطعم والمشرب.
@ - (ومن رأى) أنه ذهب عنه البازي فإنه يذهب عنه سلطانه وإن بقي في يده خيطه أو شيء من ريشه فإنه يذهب سلطانه ويبقى في يده من البازي.
@ - (ومن رأى) أنه اشترى بازياً ليصطاد به فإنه يكون على عمل ويبعث فيه عمالاً يجبون له الأموال وقيل موت البازاة يدل على هلاك الظلمة.
@ - (باشق) يدل في المنام على ملك جاهل ظالم وهو دون الباز في السلطنة.
@ - (ومن رأى) كأنه أخذ باشقاً بيده فإنه لص يقع على يده في السجن ومن أخرج من إحليله باشقاء يولد له ابن فيه رعونة وشجاعة.
@ - (ومن رأى) على يده باشقاء تخير أناساً عجزة.
@ - (ومن رأى) باشقاً رأى رجلاً فاسقاً ظالماً فإن وجد فرخه ولد غلام.
@ - (برغوث) هو في المنام رجل طعان ضعيف مسكين والبراغيث جند اللّه تعالى.
@ - (ومن رأى) كأن البراغيث تلدغه أصاب غماً وتهديداً من قبل الأوباش والأراذل وقيل من قرصه برغوث نال مالاً وكذلك خروج الدم والبراغيث أعداء ضعاف ودم البراغيث يدل على [ص 60] مال من قبل أوباش الناس.
@ - (بق) هو في المنام أعداء ضعاف أو جند لا وفاء لهم والبق يدل على الهم والحزن والبقة رجل طعان مسكين ضعيف.
@ - (ومن رأى) كأن البق احتوى عليه واحتوشه شنع عليه قوم شرار واغتم وحزن وهم أذالة في أصوات منخفضة.
@ - (ومن رأى) أنه يزاول بقة فإنه يزاول إنساناً ضعيفاً.
@ - (ومن رأى) أن بقة دخلت حلقه أو وصلت إلى جوفه فإنه يداخله إنسان ضعيف ويصيب منه خيراً نزراً وسروراً قليلاً لا كثيراً.
@ - (بنات وردان) تدل في المنام على عدو ضعيف.
@ - (بقر) هو في المنام يدل على السنين فالبقرة السوداء والصفراء سنة فيها سرور وخصب والغرة في البقرة شدة في أول السنة والبلقة في جنبها شدة في وسط السنة والبلقة في أعجازها شدة في آخر السنة والبقر السمان سنون ذات خصب والمهازيل سنون قحط وجدب وأكل لحم البقر في المنام إفادة مال حلال في السنة وقيل البقرة رفعة ومال شريف وخصب بقدر ما أصاب وأكل فإن كانت سمينة فإنها امرأة ذات ورع وإن كانت ذات قرون فإنها امرأة ذات منعة ونشوز وإن كانت حلوبة فإنها ذات منفعة وخير فإن أراد حلبها فمنعته بقرنها فإنها تمنعه وتنشز عنه فإن رأى غيره حلبها فلم تمنعه فإن الحالب يخونه في امرأته فإن رأى أنها انحلبت وضاعت فإن امرأته فاسدة فإن رأى أنه يجامعها أصاب سنة خصبة من غير وجهها وكروش البقر مال ورزق ولا قيمة له في تلك السنة وسنون خصبة فإن رأى بقرته حاملاً فإنه حمل امرأته فإن رأى أنه اشتراها فإنه ينال ولاية كورة عامرة فإن رأى في داره بقرة تمص لبن عجلها فإنها امرأة تقود على بنتها فإن رأى عبداً يحلب بقرة مولاه فإنه يتزوج بامرأة مولاه وتنساب عليه الدنيا.
@ - (ومن رأى) كأنه وجد بقرة فإنه ينال صنعة من رجل شريف وإن كان أعزب فإنه يتزوج امرأة مباركة.
@ - (ومن رأى) أنه أهدى إليه لبن بقرة فإنه ينال امرأة صالحة حليمة شريفة أو يصيب سلطاناً أو ولاية.
@ - (ومن رأى) كأنه راكب بقرة معروفة فإنه ينال غنى وينجو من همه وغمه.
@ - (ومن رأى) كأن بقرة دخلت داره ونطحته بقرونها فإنه ينال خسراناً ولا يأمن من أهل بيته وأقربائه.
@ - (ومن رأى) قرن الثور والبقر فإنه ينال مالاً عظيماً ويملك أمراً جليلاً ويورثه ذكراً بين الناس وجيهاً.
@ - (ومن رأى) في منامه كأنه يضرب ثوراً وبقرة بخشبة فإن له عند اللّه تعالى ذنوباً كثيرة وكذلك إن رأى أنه عضهما.
@ - (ومن رأى) كأن ثوراً أو بقرة خدشته فإنه يناله مرض بقدر الخدش فإن رأى ثوراً أو بقرة وثبت عليه فإنه يناله شدة وعقوبة ويخاف عليه القتل.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:57

@ - (ومن رأى) كأن ثوراً سقط عليه فإنه يموت الرائي في تلك السنة.
@ - (ومن رأى) [ص 61] كأنه ركب بقرة سوداء أو دخلت داره وربطها فيها فإنه يصيب سروراً وخيراً أو براً ويذهب عنه الغم والهم والحزن والوحشة والبقرة في الرؤيا دليل خير للجميع فإذا رآها مستجمعة فإنها تدل على اضطراب ورفع الصوت يدل على أناس معروفين بلا أدب والمسلوخ من البقر مصيبة في الأقرباء ونصف المسلوخ مصيبة في أخت أو بنت والربع من اللحم مصيبة المرأة والقليل منه مصيبة واقعة في سائر القرابات وأما دخول البقر المدينة فإن كان بعضها يتبع بعضاً وعددها مفهوم فهي سنون تدخل فإن كانت سماناً فهي رخاء وإن كانت عجافاً كانت شدة وإن اختلفت في ذلك فكان المقدم منها سميناً يقدم الرخاء وإن كان هزيلاً تقدمت الشدة وإن أتت معاً أو متفاوتة وكان في المدينة بحر وذلك والإبان إبان سفر قدمت سفن على عددها وحالها وإلا كانت فتنة داخلة مترادفة كأنها وجوه البقر إلا أن تكون صفراء كلها فإنها أمراض تدخل على الناس وإن كانت مختلفة الألوان شنعة القرون أو كان الناس ينفرون منها أو كان النار والدخان يخرج من أفواهها وأنوفها فإنه عسكر وغارة أو عدو ينزل عليهم ويحل بساحتهم والبقرة الحامل سنة مرجوة الخصب.
@ - (ومن رأى) أنه يحلب بقرة ويشرب لبنها استغنى إن كان فقيراً وعز وارتفع شأنه وإن كان غنياً ازداد غناه وعزه ومن وهب له عجل صغير أو عجلة أصاب ولداً.
@ - (ومن رأى) جماعة بقر مجهولة لا أرباب لها أقبلت أو أدبرت أو دخلت موضعاً أو خرجت منه فإن كان ألوانها صفراً أو حمراً لا خلاف فيها فإن ذلك أمراض تقع في ذلك الموضع وإن كانت ألوانها مختلفة فإنها سنون.
@ - (ومن رأى) أنه يملك بقرة سمينة فإنها سنة مخصبة وإن كانت كاملاً فهي أبلغ وأكثر.
@ - (ومن رأى) أنه يمسك بقرة برسنها أو رأى أنه يملكها فإنه يتزوج امرأة ذات خلق ودين.
@ - (ومن رأى) أنه راكب بقرة فإن امرأته تموت ويرثها وقيل إنه يتزوج أو يتسرى أو يلحقه من الغنى الفقر بقدر سمنها أو عجفها.
@ - (ومن رأى) أنه أهدى بقرة إلى سلطان فإنه يسعى بقوم إلى سلطان فإنه قبلت هديته سمع منه السلطان فيهم وإن لم تقبل هديته سلموا منه.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل لحم البقر أو يشرب من لبنها فإنه يصيب زيادة في ماله وسلطانه وفطرة في الدين وإن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل شحم بقر فإنه يصيب خصباً ونعمة وخيراً.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل سمن البقر فإنه يزيد في ماله.
@ - (ومن رأى) أنه أوتى جلود البقر فإنه يأخذ مالاً من السلطان أو عامل سلطان فإن أخذت منه الجلود غرم مالاً للسلطان.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب جلود البقر أو ملكها فإنه [ص 62] يصيب مالاً كثيراً من رجل شريف وربما دلت البقرة الصفراء على الشر والنكد بسبب الميراث والبقرة أرض مفلحة كثيرة البركة ورؤية بقرة بني إسرائيل فتنة بسبب قتل لمن ملكها أو ظهور آية في البلد الذي رآها فيه وإن كان عاصّياً لأمه أطاعها.
@ - (ومن رأى) أنه ذبح بقرة وحش ليأكل من لحمها فإنه يصيب مالاً من امرأة حسناء.
@ - (برذون) هو في المنام جد الإنسان وسعيه وما عظم من البراذين كان أفضل في أمور الدنيا وقيل البرذون المرأة فمن رأى أنه نازع بردوناً وهو لا يقدر على إمساكه فإن امرأته تكون مليطة فإن كلمه البرذون نال من امرأته مالاً عظيماً وارتفع شأنه فإن رأى أنه ينكح برذوناً فإنه يصطنع المعروف إلى امرأته ولا تحمده عليه وقيل البرذون سفر.
@ - (ومن رأى) أنه يسير على ظهر برذون فإنه يسافر سفراً بعيداً وينال خيراً من قبل امرأته فإن رأى أنه ركبه وطار بين السماء والأرض سافر بامرأته وارتفع شأنه فإن رأى أنه برذنه يتمرغ في التراب والروث فإن جده في إقبال وماله ينمو ويزداد فإن رأى أن برذونه يعضه فإن امرأته تخونه ولا تؤدي أمانته فإن مات برذونه فهو موت امرأته فإن غرق برذونه في الماء فإنه يموت ويخاف عليه البلاء ومن سرق برذونه فإنه يطلق امرأته ومن رأى أن برذونه ضاع فإنه يفجر بامرأته.
@ - (ومن رأى) أن الكلب وثب على برذونه فإن له عدواً مجوسياً يتبع امرأته وكذلك إن وثب عليه قرد فهو رجل يهودي والأشقر بين البراذين يدل على حزن لصاحبه.
@ - (ومن رأى) أنه ملك برذوناً ملك امرأة.
@ - (ومن رأى) أنه ملك برذوناً أو بطة فإنه يملك خادماً وقيل البرذون يدل على مخاصمة وقيل البرذون يدل على رجل أعجمي.
@ - (ومن رأى) أنه يركب برذوناً ذلولا مسرعاً فإنه يصيب خيراً وسعداً.
@ - (وقيل من رأى) أنه يركب برذوناً وعادته أنه يركب فرساً فإن منزلته تتصنع وقدره ينقص وقد يفارق امرأته وينكح أمته ومن عادته ركوب الحمار وركب برذوناً ارتفع ذكره وكثر كسبه وعلا مجده وقد يدل ذلك على نكاح الحرة من بعد الأمة وصياح البرذون فجور المرأة والبرذون الأشهب سلطان والأسود مال وسؤدد.
@ - (ومن رأى) كأن برذوناً مجهولاً دخل بلده بغير أداة دخل ذلك البلد رجل أعجمي والبرذون الأدهم صاحب سلطان أمير البصرة وليس بعاجز.
@ - (بغل) هو في المنام سفر وهو رجل أحمق ولد زنا لأن أباه من غير جنسه فمن رأى أنه ركب بغلاً أغز محجلاً وتوجه إلى نحو القبلة حج إن توجه إلى ناحية أخرى فإنه سفر مع شرف وركوب البغل يدل على طول العمر والتزوج بامرأة عاقر لا تلد والبغلة بسرجها أو لأنها امرأة حسنة أديبة وإلا كان سفراً فيه منفعة وإن ركب بغلة ليست له فإنه يخون رجلاً في [ص 63] امرأته وإن ركبها مقلوباً فإنها امرأة حرام وإن كان منسوباً إلى سفر فهو قطع وهم والبغل امرأة عاقر.
@ - (ومن رأى) بغالاً أو حمراً صعبة فإنها تدل على مكر يكون للإنسان ممن دونه وعلى مرض.
@ - (ومن رأى) أنه ركب بغلاً خاصم إنساناً.
@ - (ومن رأى) أنه ملك بغالاً فإنه يملك عبيداً أو مالاً والبغل لا حسب له أم من زنا أو يكون والده عبداً أو هو رجل قوي شديد فمن ركبه في منامه وكان له خصم شديد أو عدو كائد أو عبد خبيث فإنه يظفر به ويقهره كأن مقوده في يده والشكيمة في فمه وإن كانت امرأة تزوجت.
@ - (ومن رأى) له بغلة نتوجاً فهو رجاء لزيادة مال فإن ولدت حق الرجاء وكذلك الفحل إن حمل وأرضع وركوب البغال فوق أثقالها إن كانت ذللاً فهي صالحة لمن ركبها والبغل الضعيف الذي لا يعرف له رب رجل خبيث لئيم الحسب وركوب البغلة السوداء امرأة عاقر ذات مال وسؤدد والبغل إذا نازع إنساناً فإنه يدل على ولد زنا ضعيف ضعيف المرامي.
@ - (ومن رأى) أنه تحول بغلاً فإن حظه ومعيشته تكون من سفر والبغلة تدل على مرتبة فمن سقط عن بغلته عزل عن رتبته.
@ - (ومن رأى) أنه شرب لبن بغله أصابه هول أو عسر بقدر ما شرب من اللبن على حسب القلة و الكثرة والبغل في المنام غلام أو ولد كثير الكد والسعي صبور كثير البطر عديم النسل وكذلك البغلة وركوبها عز ومنصب وركوب البغلة ذل وحبس للملوك والأمراء وهو لذي الأسفار سفر كثير النفع ورؤية بغلة النبي صلى اللّه عليه وسلم تجديد عهد لولاة الأمور مع الرزق والبركة وفي ذلك نيل رقعة وعز مع تواضع وقرب من الناس بحيث ينتفعون به.
@ - (بعوض) هو في المنام عدو يسفك الدماء ويشوه البدن وربما دل على الناموس والحرمة شدة البأس لمن دخل عليه من أرباب الصدور فإن الناموس من أسمائه.
@ - (بغاث الطير) هو الحقير من الطير الذي لا يصيد ورؤيته في المنام تدل على قوم لا خلاق لهم ولا نفع فيهم ورؤية الواجب أي الساقط من الطير عند أربابه تدل على اللّهو واللعب والمنازل العالية والأفراح والمسرات والنصرة على الأعداء لمن ملكها أو شيئاً منها ورؤية أرباب السلطنة من الطير في المنام شر ونكد ومغارم ورؤية ما يستأنس به الإنسان دليل على الأزواج والأولاد ورؤية ما لا يأنس بالآدمي دليل على معاشرة الأضداد والأعاجم ورؤية الجارح المعلم عز وسلطان وفوائد وأرزاق ورؤية المأكول لحمه فائدة سهلة ورؤية روى الأصوات قوم صالحون ورؤية المذكر من الطير ذكور الرجال والمؤنث نساء والمجهول قوم غرباء ورؤية ما فيه خير وشر فرج بعد شدة أو يسر بعد عسر ورؤية ما يظهر في الليل والنهار دليل على الجراءة وشدة الطلب [ص 64] ورؤية ما يظهر في الليل ويسكن في النهار تدل على الاختفار والحماية ورؤية ما هو شر بلا خير تدل على الأعداء وما هو خير بلا شر تدل رؤيته على الأمن من الخوف والرزق الحلال والكساوي ورؤية ما يظهر في النهار ويسكن في الليل تدل على المعاش من الأعمال المختلفة والتجسس على الأخبار ورؤية ما ليس له قيمة في اليقظة إذا صارت له قيمة في المنام يدل على الربا وأكل المال بالباطل وبالعكس ورؤية ما لا يطير إذا طار في المنام تدل على نقض العهد والفجور وبالعكس رؤية ما يظهر في وقت دون وقت فإن كان قد ظهر في غير أوانه كان دليلاً على وضع الأشياء في غير محملها أو مغايرة الأعداء والأخبار الغريبة وعلى الخوض فيما لا يعني الإنسان ورؤية المقيم في الماء فأهل كسب منه أو أهل ورع وطهارة وهذا قول كلي في الطيور يقاس عليه ما لم يذكر.
@ - (بلور) رؤيته في المنام تدل على النساء فمن رأى أنه ملك إناء من بلور تزوج امرأة نفيسة.
@ - (بعر) من رأى في منامه أنه يكنس بعر الغنم أو يحمله أو يملكه فإنه يصيب مالاً.
@ - (برص) من رأى في منامه أنه أبرص فإنه يصيب كسوة من غير زينة وميراثاً والبرص مال.
@ - (بلق) من رأى في منامه كأنه أبلق أصابه برص.
@ - (بهق) من رأى في منامه أصابه بهق وكلف فإن ذلك أسرار رديئة.
@ - (بخر) من رأى في منامه أن به بخراً فإنه يتكلم بكلام يثني به على نفسه ويتكبر ويقع منه في شدة وعذاب وإن كان وجده من غيره فإنه يسمع قولاً قبيحاً سمجاً فإن رأى أنه لم يزل أبخر فإنه يكثر الخنا والفحش والبخر جفاء وقسوة.
@ - (برسام) من رأى في منامه أنه مبرسم فهو رجل متجرئ على المعاصي وقد نزلت به عقوبة من السلطان وأنذر ليتوب.
@ - (بثر) من رأى في منامه أنه خرجت به بثرة ثم انمشقت وسال صديد أو قيح صار ذلك ظفراً له وكذلك كل من أكل بدنه شيء آذاه وظفر به وأخذه فإنه في التأويل ظفر وأخذه إفادة مال من غنيمة فإن رأى على جسده بثراً أو قروحاً فإنه يصيب مالاً بقدر قوتها في المدة وكثرتها لأن تأويل المدة هو ممدود وشبه الغلات وكل ما مضى منها عاد مكانه وكل زيادة في الجسم إذا لم تضر صاحبها فهي زيادة في النعمة والخير.
@ - (بيع) من رأى في منامه أنه يباع أو ينادى عليه فإنه يكرم وينال عزاً وسلطاناً إن اشتراه رجل ناله هم وكلما كان ثمنه أكثر كان أكرم.
@ - (ومن رأى) أنه يباع وكان من العبيد والفقراء والمأسورين ومن يريد أن تتغير حالته فإن ذلك دليل خير وأما في المياسير والمرضى وأصحاب الإمامات فإن ذلك شر والاختلاف بين أن يعرض الإنسان للبيع وبين أن يشترى هو أن العرض للبيع قد يعرض لجميع [ص 65] من أراده وأما وقوع البيع فإنه ربما لم يكن إلا أن يعرض على البيع والبيع يختلف في التأويل بحسب اختلاف المبيع وكلما كان شراً للبائع وكان خيراً للمبتاع وقيل إن البيع زوال ملك والبائع مشتر والمشتري بائع والبيع إيثار على المبيع فإن باع ما يدل على الدنيا أثر الآخرة آثر الدنيا عليها وإلا استبدل حالاً على قدر المبيع والثمن وبيع الحر دولة وحسن عاقبة لقصة يوسف عليه السلام والبيع في المنام فراغ عما باعه ورغبة فيما اشتراه فإن باع في المنام شيئاً حقيراً واشترى شيئاً نفيساً وكان في غزو مات شهيداً ولو باع شيئاً نفيساً واشترى شيئاً حقيراً دل على سوء الخاتمة والعياذ باللّه تعالى وربما آثر الدنيا على الآخرة أو الأمة على الحرة أو المعصية على الطاعة وربما دل البيع على ذلة الحر إذا بيع في المنام لكن تكون عاقبته حميدة قياساً على قصة يوسف عليه السلام.
@ - (بغض) من رأى في المنام أنه يبغضه إنسان أو يبغض إنساناً فهو دليل رديء لجميع الناس لأن البغضة هي سبب المعاداة والأعداء لا يتجاوبون ولا يتعاونون والناس يحتاجون إلى معاونة أمثالهم من الملوك والبغض لمن يحبه دال على الحقد والغل في الصدور وربما دلت البغضاء على الأمر بالطاعة والعدول عن المعصية وإن رأى في المنام من يبغضه في اليقظة دل على ضيق الصدور والابتلاء بمن لا تؤثر صحبته.
@ - (بغي) من رأى في منامه أن رجلاً بغى عليه بوجه من الوجوه من جهة مال أو عرض فإن البغي راجع عليه بمثل ما بغى والمبغي عليه منصور والبغي يدل على الدنيا وإقبالها وإن كان أهلاً للملك ملك لكن عاقبته مذمومة هذا إذا كان هو الباغي فإن بغى عليه دل على أن اللّه ينصره.
@ - (بغاء) في المنام يدل على الداء الذي ينزل بالفحم حتى يحتاج إلى ما يشفيه وينزل على الهمة النازلة قال بعض العارفين بفساد العامة تظهر ولاة الجور وبفساد الخاصة تظهر الدجاجة الفتانون عن الدين.
@ - (بكاء) هو في المنام للمعهود من سكن أو آدمي يدل على بقاء ما هو عليه وعلى طول العمر وربما دل على الزيادة في التوحيد أن ذكر اللّه تعالى أو سبح أو هلل لأن ذلك أكثر ما يقال عند رؤية المعالم والآثار وإن لطم وجهه أو بكى بكاءً شديداً دل على الأنكاد والهموم ممن دل ذلك الأثر عليه.
@ - (بلاء) هو في المنام دال على الأفراح والسرور والفرج بعد الشدة [ص 66].
@ - (بؤس) من رأى أنه أصاب بؤساً وشدة فإنه يفتقر والبؤس مرض يلحقه والبأس عداوة وتفرقة.
@ - (برهان) من رأى في منامه أنه برهن على أمر فإنه ينال حجة.
@ - (ومن رأى) كأنه يأتي ببرهان على شيء فإنه في خصومة مع إنسان والحجة عليه فيها.
@ - (بعد) هو في المنام دال على الظلم وبعد المسافة حرمان وبعد الأشخاص مشاجرة أو موت أو عزل وربما دل البعد على القرب لأنه ضده.
@ - (بخل) هو في المنام يدل على الداء الذي ليس له دواء في اليقظة وربما دل البخل على النفاق وما يقرب من الأعمال إلى النار وربما دل على التقتير والفقر والإجابة في المال والولد أو وارث يكون سيء التدبير والبخل في المنام ذم فمن رأى أنه بخل في منامه فإنه يذم كمن رأى أنه ذم فإنه يبخل وإنفاق المال على الكره دليل على اقتراب الأجل وإذا أنفق عن طيب نفس منه أصاب خيراً ونعمة.
@ - (بشاشة) تدل في المنام للعلماء والصلحاء على الإقبال على طاعة اللّه تعالى ورسوله والبشاشة لغيرهم من المضحكين أو المستهزئين أو المفسدين دليل على الغفلة والميل إلى الحرام وأهله ومعاشرة أهل البدعة.
@ - (بزاز) هو في المنام رجل عظيم الخطر يكون له في الناس صنائع جياد وإحسان كثير يهديهم إلى الرشد لأمر الدين والدنيا وما ينسب إليه في التأويل ما لم يأخذ على بيعه بزة عوضاً من ثمنه من دارهم ودنانير فإن أخذ الثمن دراهم فإن ذلك العمل والإحسان رياء ويتكلم بما يذهب أجره وإن أخذ ثمنه دنانير فإنه يعمل إحساناً ويفعل مكروهاً لأن المشتري مضطر إلى الدراهم والدنانير وقال وقيل والوزن رشوة وغرامة والبزاز تدل رؤيته على الرزق والغنى بعد الفقر وإن كان الرائي أعزب تزوج.
@ - (بناء) ويسمى المعمار في المنام رجل يجمع بين الناس بالحلال لأنه يبني باللبن وهو ذو حظ في الفضيلة والطبيعة إن لم يأخذ عليه أجراً والبناء تدل رؤيته على الشاعر وعلى العمر الطويل وربما دلت رؤيته على الشره في الدنيا والرغبة فيها لأنه ما يشبع من قوله هات هات وتدل رؤيته على الألفة والمحبة والمعاضدة والبناء بالآجر والجص وكل ما يوقد تحته النار فلا خير فيه وناقص البناء ناقص العهود وناكث الشروط.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:58

@ - (بطيخي) رؤيته في المنام تدل على رجل صاحب أمراض وتدل على سمسار [ص 67] الرقيق وعلى من توجد عنده الأدوية الشافية والأرزاق الوافرة.
@ - (بقلي) رؤيته في المنام تدل على رجل دنيء الكلام صاحب هموم وأحزان وتدل رؤيته على القناعة والصبر والتقتير وأكثر ما عنده من البقل أو رؤيته دليل الهم والنكد والعزل من المنصب.
@ - (باقلاني) وهو الذي يبيع الباقلا رؤيته في المنام تدل على رجل يسمع الناس كلاماً فيجيبونه بشر منه.
@ - (بيطار) هو في المنام رجل يزين أشراف الناس ويقويهم في أمورهم وتدل رؤيته على عاقد الأنكحة والأسفار وعلى بائع الأوطية والتجار وهو رجل يعين الجند والعسكر والكبار على أمورهم وقيل هو طبيب ومصلح وجابر وحجام وشعاب لأنه بيطار الأجسام.
@ - (بستاني) هو في المنام رجل يدعو الناس إلى النساء وحبهن والبستاني تدل رؤيته على القائم بمصالح الرابط والمدارس والجوامع والكنائس والفرح والسرور والأرزاق والفوائد.
@ - (بلان) تدل رؤيته للمريض على الغاسل وتدل رؤيته على تفريج الهموم والنكد وقضاء الدين وتوبة العاصي وإسلام الكافر.
@ - (بواب) هو في المنام رجل عظيم سلطاني وليس في أعمال السلطان أعظم خطراً في التأويل منه ولا أسرع في تصديق الرؤيا ولا أنفذ أمراً منه لأن السلطان يقبل قوله فإن رأى في منامه أنه بواب وأنه اشترى جارية فإنه يلي ولاية عظيمة لقربه من السلطان.
@ - (ومن رأى) أنه بواب الملك فإنه يدين ديناً.
@ - (ومن رأى) أنه بواب أمير نال ولاية.
@ - (بندار) هو في المنام رجل ثقة تودع عنده الودائع.
@ - (بريد) تدل رؤيته في المنام على الحركات والأسفار وربما دلت رؤيته والانتقال في صفته على الذنوب والمعاصي والوقوع في أسباب الموت.
@ - (بوقي) إذا سمع في المنام صوت البوقي فإنه يدعى إلى وقفة فإذا نفخ هو فيه فإنه تقع له واقعة شديدة.
@ - (ومن رأى) أنه يضرب بالبوق فإنه يسمع خيراً.
@ - (بقار) تدل رؤيته في المنام على إدرار الرزق من الزر والثمار وربما دلت رؤيته على الرقص والدوران.
@ - (بغال) رؤيته في المنام تدل على والي الأمر والمتقدم في الأعمال وصاحب الشرطة الساعي في أمور الناس بتدبير الحيوان وتكثير الأموال.
@ - (براذعي) تدل رؤيته في المنام على ذي الأمر الحازم في أموره الضابط لأحواله وربما دل على المجبر أو عاقد الأنكحة [ص 68].
@ - (بياع مطلق) تدل رؤيته في المنام أو الانتقال إلى صفته وإلى معيشته على الأيمان الفاجرة وتعطيل الصلاة والبخس في الكيل والميزان وأكل الربا وعدم الطهارة ورؤية بياع الشعير تدل على رجل يحب الدنيا ولا يذكر في آخرته وإن رأى أنه أخذ على البيع دراهم أو دنانير أو باع بالعوض فلا بأس به وبائع الغزل يدل على السفر وبياع الملح صاحب أموال من الدراهم وبياع الثياب الغالية الأثمان وأمانة وجلالة وله خطر وشأن ما لم يأخذ ثمناً على بيعه وبياع الفاكهة والثمار ونحوها رجل مؤثر دينه على دنياه كثير التعب في طلب رزقه وبياع الرياحين صاحب أحزان وبكاء أو رجل قارئ القرآن ليبكي الناس وبياع الطيور نخاس الجواري وبياع الرصاص صاحب أمر ضعيف.
*3* باب التاء
@ - (توراة) من رأى في منامه أنه يتلو التوراة فلم يعرفها فإنه رجل يذهب مذهب القدرية.
@ - (ومن رأى) أن عنده توراة فإن كان ملكاً مسلماً فتح بلداً من بلاد أعدائه أو اصطلح معهم على ما يريد وإن كان عالماً زاد علماً أو ابتدع فيما يعلم أو مال إلى مذهب أهل الأهواء وربما دلت رؤية التوراة على الاجتماع بالغائب أو وجود الضائع وربما دل الكتاب على من هو من أهله وإن كان الرائي أعزب تزوج من غير ملته وربما كثرت أسفاره لأن التوراة ذات أسفار وإن كانت زوجته حاملاً أتت بولد فيه شبهة وكذلك الحكم فيما سواها من الكتب وربما تزوج امرأة بغير ولي وربما عاشر من يفسد معه دينه ورؤية ما سوى الكتاب العزيز من الكتب والصحف في المنام تدل على العز لأرباب الأمور وتدل رؤية التوراة والإنجيل على رؤية النبي صلى اللّه عليه وسلم ولو في المنام وتدل رؤية التوراة والإنجيل على الخياطة ونقض العهد وإتيان الرخص ورؤية التوراة في المنام تدل على حكمة وعلم وهداية ومن كان له امرأة حامل ورأى التوراة في يده ولدت امرأته بنتاً لأن اسمها مؤنث.
@ - (توبة) في المنام تدل على النجاة من السجن وتدل أيضاً على نيل ملك وإصابة شرف وبركة بعد احتمال بلية.
@ - (ومن رأى) في منامه أنه أقلع عن الفسق فإنه يبتلى ببلاء ثم يتوب ويملك ملكاً وينال بركة وشرفاً ومن [ص 69] تاب في منامه عن ذنب لا يعلمه من نفسه ربما يخشى عليه من الوقوع فيه لكن عاقبته إلى خير والتوبة للكافر إسلامه والتوبة للمطربين والزناة وأشباههم تدل على الفقر بعد الغنى.
@ - (تسبيح) من رأى أنه يسبح اللّه تعالى في المنام فإنه رجل مؤمن أو لا يسبح اللّه تعالى فهو كافر وإن قال سبحان اللّه فإن كان مغموماً أو محبوساً أو مريضاً أو خائفاً فرج اللّه عنه من حيث لا يحتسب فإن نسي التسبيح فإنه يحبس أو يناله غم وهم.
@ - (ومن رأى) أنه يسبح اللّه تعالى يفرج عنه ويكشف عنه كل هم ومن صلى في المنام فريضة ثم سبح أو هلل أو كبر كان دليلاً على قضاء الدين وبراءة الذمة والوفاء بالنذر والعهد والقيام بالشرط.
@ - (تهليل) هو في المنام هداية ومن قال في منامه لا إله إلا اللّه فإنه يموت على الشهادة فإن كان في مصيبة يؤجر عليها وإن كان في غم وهم نجا وأتاه الفرج.
@ - (تكبير) يدل في المنام على ملازمة التوبة.
@ - (ومن رأى) أنه قال في منامه اللّه أكبر فإنه يظفر بأعدائه ويرى قرة عينه ويجد فرحاً وسروراً أو شرفاً.
@ - (تحميد) هو في المنام يدل على زيادة الخير.
@ - (وقيل من رأى) أنه يحمد اللّه تعالى فإنه ينال نوراً وهدى في دينه.
@ - (ومن رأى) كأنه يحمد اللّه تعالى يرزق ابناً والتحميد في المنام غنى للفقير.
@ - (ومن رأى) أنه حمد اللّه تعالى فإنه رجل شكور ينال نعمة سيرة كثيرة وابنين عالمين قال تعالى: {ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه}. وقوله تعالى: {الحمد للّه الذي وهب لي على الكبر إسماعيل وإسحاق}.
@ - (توكل على اللّه تعالى) في المنام والتلفظ به يدل على بلوغ المقاصد وانتهاء ما هو فيه من شدة والتوكل على اللّه تعالى يدل على الإيمان باللّه تعالى وحسن الظن به وعلى كفاية الأسواء والانتصار على الأعداء وبلوغ الآمال وربما دل التوكل على اللّه تعالى على توبة الفاسق وإسلام الكافر وربما دل على وقوع ما يتوقاه من الشر لكن عاقبته إلى خير.
@ - (التابعون رحمهم اللّه تعالى) من رأى في المنام أحد التابعين عليهم الرحمة صار في بلدة أو أرض فإن أهل ذلك الوضع إن كانوا في كرب أو قحط أو خوف يفرج عنهم ذلك ويصلح حال رئيسهم وتحسن سيرته فيهم ورؤية العلماء منهم أو من غيرهم زيادة [ص 70] في علم الرائي لذلك ورؤية الوعاظ زيادة في الفتوح والسرور ورؤية الأولياء والصالحين زيادة في الدين.
@ - (ومن رأى) بعض الصالحين من الأموات حياً في بلدة فإن تلك البلدة ينال أهلها الخصب والفرج والعدل من واليهم ويصلح حال رئيسهم.
@ - (ومن رأى) في المنام أنه أحيا رجلاً منهم فهو حياة سنته.
@ - (ومن رأى) أنه تحول بعض الصالحين المعروفين فهو دليل على أنه يصيبه بعض غموم الدنيا ووحشتها بقدر منزلة ذلك الصالح ثم يظفر بمراده.
@ - (تشهد) من رأى في المنام كأنه قاعد يتشهد في الصلاة فرج عنه همه وقضيت حاجته.
@ - (ومن رأى) أنه قاعد للتشهد فإنه يرفع إلى اللّه تعالى حاجته ويبلغ مراده فيها وإن كان في هم فقد قرب فرجه وقراءة التحيات في المنام دالة على ولي لا يصح النكاح إلا به أو شرط يجب القيام به بين الشركاء وربما دلت قراءة التحيات في المنام على رد المال بما هو أفضل منه.
@ - (تلفت الإنسان في صلاته) في المنام يدل على التطلع إلى الدنيا وزينتها والإعراض عن الآخرة ونعيمها والميل مع الأهواء النفسانية.
@ - (تواضع الإنسان) في المنام للناس ظفر وعلو ورفعة لما روي في الأخبار من تواضع للّه رفعه.
@ - (تكبر) من رأى في المنام أنه تكبر لتمكنه بسرور الدنيا وفوزه بنعيمها واستقامة أمورها فإنه يدل على نفاذ عمره والتكبر في المنام يدل على الرزق والمنصب لكن عاقبته من ذلك إلى شر.
@ - (تبختر الإنسان) في المنام يدل على الخطأ في الدين ويدل على إصابة شرف في الدنيا زائل عن قريب فإن كان ذا مال فإنه ينذر من أين كسبه.
@ - (تدل) من رأى في منامه أنه تدلى من سطح إلى أرض برسن حتى وصل إليها فإنه يتورع ويدع حاجة له في ورعه فإن رأى أنه سقط من عال إلى أسفل فإنه يقنط من رجل كان يرجوه فإن زلق في طين أو وحل أو موضع ندى أو غيره فإنه يزول عن أمر دين أو دنيا وربما دلت سقطته سقطاً في كلام يتكلم به وتدلي القرابة في المنام الشيء الغير المناسب كالتدلي للسباع والحشرات فإنه يدل على الميل لأهل الشر بسبب من يدلي إليه من القرابة والمصهارة أو الصداقة ولو تدلى إلى بقر أو غنم أو نعم مال إلى أهل الخبر.
@ - (تزكية المرء نفسه) في المنام تدل على اكتسابه إثماً فإن رأى كأن شاباً مجهولاً يزكيه انقاد له عدوه وإن رأى شيخاً مجهولاً يزكيه فإنه يصيب ذكراً حسناً جميلاً [ص 71] في عامة الناس وإن كان الشيخ والشاب معروفين نال بسببهما رئاسة وعزاً.
@ - (تملق) من رأى في المنام كأنه يتملق لإنسان في شيء من متاع الدنيا فذلك مكروه فإن رأى كأنه يتملق له في علم يريد أن يعمله أو عمل من أسباب البر يستعين به عليه فإن ينال شرفاً ويصح دينه ويدرك طلبه وقيل إن التملق لمن تعود ذلك في أحواله غير مكروه في التأويل ولمن لم يتعود ذلك ذلة ومهانة فإن كان التملق من امرأة يعرفها فإن ذلك يدل على أنه يسلم من يد عدوه وفعل التملق والمداهنة في المنام دليل على الإيثار والبر والصدقة.
@ - (تعزية) في المنام فيمن كان ذا يسار وحسن حال دليل على مضرة تصيبه وفيمن هو في شدة دليل منفعة وأما في المبشرين والراجين للمال فذلك دليل على احتياجهم إلى تعزية الناس لهم لما يعرض لهم من المصائب والمضار والتعزية لمن هو في شدة تدل على رجاء وخير وذهاب الشدة عنه.
@ - (ومن رأى) في المنام كأنه عزى مصاباً نال أمناً وإن رأى كأنه عزى نال بشارة والتعزية في المنام بغير مصاب تدل على حادث يوجب التعزية وربما دلت التعزية على التقرب بالإملاق والتحبب للناس بالصدق واللين في الكلام والتعزية بالمصاب ربما كانت كذلك.
@ - (تحابب الإنسان لغيره) في المنام إذا كان في اللّه تعالى فإنه دليل على وجوب رحمة اللّه ورضوانه وعلى الإقلاع عن الذنوب وعلى هداية الكافر إلى الإسلام وإن كان التحابب في غير اللّه دل على عقد شركة نتيجتها الخيانة أو الزواج بغير ولي.
@ - (توديع) في المنام يدل على زوال المنصب أو طلاق الزوجة أو موت المريض أو الخروج من وطن إلى غيره أو من صنعة إلى غيرها وسواء كان الرائي هو المودع أو يودع غيره.
@ - (ومن رأى) كأنه يودع امرأته فإنه يطلقها وقيل إن التوديع يدل على مفارقة المودع بموت أو غيره من أسباب الفراق ويدل التوديع على انصراف الشريكين وعزل الوالي وخسران التاجر وقال بعضهم إن التوديع محبوب في التأويل وهو يدل على مراجعة المطلقة ومصالحة الشريك وربح التاجر وعود الولاية إلى الوالي وبرء المريض وذلك لأنه من الوداع ولفظه يتضمن المودع وهو الدعة والراحة أيضاً فإن الوداع إذا قلب صار عاداً قال بعضهم إذا رأى الإنسان في منامه كأنه يسلم سلام وداع فإن ذلك رديء لمن سمعه ولمن يقول وذلك أن الناس لا يودع بعضهم بعضاً إلا عند المفارقة وعند البطالة وإذا أراد النوم وكذلك تدل هذه الرؤيا فيمن يريد أن يعرس على بطلان [ص 72] عرسه وعلى مفارقة الشركاء وموت المرضى.
@ - (توار) من رأى في منامه أنه دخل بيتاً وتوارى فيه فإنه يعزي وقيل من توارى فإنه يولد له بنت لقوله تعالى: {يتوارى من القوم من سوء ما بشر به}. والتواري في المنام دليل على الاستناد والاعتماد على من توارى به أو بمن دل عليه فإن توارى وأسند إلى شجرة ركن إلى عالم وإن كان عند الرائي حامل أتت بأنثى وربما دل التواري في المنام على النفاق والتكلم بأعمال السوء.
@ - (تعلم الإنسان) في المنام لقرآن يتلقنه أو حديث نبوي يكتبه أو حكمة يتلقنها أو صناعة يتعلمها فإنه يدل على الغنى بعد الفقر والهدى بعد الضلالة وإن كان الرائي أعزب تزوج أو يرزق ولداً أو يصحب من يرشده ويهديه إلى الحق وإن تعلم سرقة أو فاحشة أو كفراً كان ذلك دليلاً على ضلالته بعد هدايته أو فقره بعد غناه أو يسلك سبيل الغنى أو يرتد بعد إيمانه والعياذ باللّه تعالى.
@ - (تجرد الإنسان من ثيابه) في المنام من رأى أنه تجرد ولم يعرف تجرده في بر هو أو معصية فإن كان ذلك الموضع الذي يتجرد فيه سوقاً أو وسط الملأ والعورة بارزة وكأنه مستح منها وعليه بعض ثياب فإنه يهتك ستره ولا خوف في ذلك إن كان تجرده على وصفت ولم تكن العورة بارزة ولم يصر على الاستحياء منها ولم يكن عليه من ثيابه شيء فإنه يسلم من أمر هو فيه مكروه وإن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى وإن كان مديوناً قضى اللّه دينه وإن كان خائفاً آمنه اللّه تعالى فإن لم يكن عليه شيء من نوع الثياب فإنه يقنط من رجل كان يرجوه أو يعزل عن سلطان هو فيه أو ينتفض أمر هو به متمسك كل ذلك إذا كانت عورتها بارزة ظاهرة وهو كالمستحي منها فإن لم تكن ظاهرة فإن حاله يتحول إلى حال السلامة والعافية من شماتة عدو وقيل إن التجرد ظلم وتجريد الميت في المنام دال على جبر الرائي على طلاق المرأة أو ظلم في ماله أو على السفر أو على التوبة من الإقلاع من الذنوب والاهتداء إلى الإسلام.
@ - (تمطى) في المنام ملالة من أمر وكسل في عمل.
@ - (ومن رأى) رجلاً يتمطى تمطى الشيطان من الأكل فإنه يكون مستنداً باغياً متطوالاً في أموره وإن كان المتمطي ميتاً فإن تأويل الرؤيا لعقبه من الأحياء [ص 73] والتمطي في المنام دال على الكبر والفخر وعدم الدين لقوله تعالى: {فلا صدق ولا صلى* ولكن كذب وتولى* ثم ذهب إلى أهله يتمطى} وربما دل التمطي في المنام على الراحة بعد التعب وإن كان الرائي مريضاً خشي عليه وإن كان سالماً مرض خصوصاً إن كان مع التمطي تثاؤب

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 11:59

@ - (تهدد الإنسان من غيره) في المنام يدل على ظفر المتهدد وأمن له وأمان.
@ - (ومن رأى) أنه يتهدد في المنام ويتوعد من غيره ويراد منه أن يخضع فإنه يظفر ولا يخاف ما يتوعد به والتهدد في المنام دليل على الوقوف عن الخصوم فإن كان من مجهول لا يعرف فهو من الشيطان خصوصاً إن هدده أو توعده على فعل الصلاة أو قراءة القرآن أو إيتاء الزكاة وما أشبه ذلك وربما دل التهدد في المنام على الابتلاء بالمحبة.
@ - (تحويل الأشياء) في المنام عن معهودها كالكنيسة تعود مسجداً أو الشجرة اليابسة تعود مثمرة فإن ذلك في المنام يدل على تغير أرباب المناصب أو إلى اختلاف أحوال العامل من شر إلى خير ومن خير إلى شر على قدر شواهد الرؤيا وكذلك انتقال الجوارح عن جواهرها والأشخاص عن صورها فمن رأى أنه مكتهل وليس كذلك فإنه صلاح في دينه ووقار له وزيادة في شرفه.
@ - (ومن رأى) أنه صبي فلا خير فيه على كل حال فإنه يصبو ويأتي جهلاً وإن رأت امرأة أنها عجوز أو نصف وليست كذلك فهو صلاح لها في دينها ودنياها.
@ - (ومن رأى) عجوزاً في المنام قد عاد شاباً فإنه إن كان فقيراً استغنى وإن كان ممن أدبرت عنه دنياه عاد إليه إقبالها وإن كان مريضاً أفاق من علته.
@ - (ومن رأى) أنه صار غصناً طرياً جميلاً كأحسن ما يكون فإنه يموت سريعاً.
@ - (ومن رأى) أنه يطول في المنام فإنه تطول حياته ويصيب مالاً وولداً.
@ - (ومن رأى) أنه يقصر باع داره أو دابته أو فائدة من الفوائد التي عنده وقد يخاف عليه من الموت.
@ - (ومن رأى) النقصان في كل شيء من خلقه فإن ذلك في دنياه.
@ - (ومن رأى) أنه في هيئة امرأة وزينتها فإنه يصيبه ذل وخضوع وبلاء في نفسه إلا أن يرى أنه عاد إلى حاله.
@ - (ومن رأى) أنه له فرج كفرج المرأة أصابه ذل وقيل إن كان في خصام فليصالح خصمه فإن الحجة عليه فإن صالحه ظفر بحاجته وإن رأت المرأة أن لها ذكراً مثل الرجل أو لحية فإن كان لها ولد غائب اتصلت به وإن كانت حاملاً [ص 74] أتت بغلام وإن لم تكن حاملاً فإنها لا تلد ولداً أبداً وإن ولدت مات الولد قبل بلوغه وربما انصرف التأويل إلى قيمتها أو مالكها وكان له ذكر في الناس وشرف بقدر عظم الذكر وإن رأت المرأة أنها رجل تجامع النساء فإن تأويله لقيمتها ويصيب في الناس شرفاً وذكراً.
@ - (ومن رأى) أنما له ذنباً أو قرناً أو ذؤابة أو حافراً فإن كان ذلك صالح في التأويل وكذلك لو رأى لنفسه منقاراً أو مشفراً أو خرطوماً أو نحو ذلك من الزيادة في الجسم فإن ذلك كله دنيا وخير إن شاء اللّه تعالى ومن استحال بدنه في المنام إلى البدن شيء من الحيوانات فإن كان سبعاً تسلط على من دونه بماله أو بسلطانه وشدة بأسه أو مكره وخداعه وإن كان من حيوان يؤكل دل على خيره أو مهانته.
@ - (ومن رأى) لنفسه ريشاً أو جناحاً فإن ذلك رياسة وخيراً يصيبه وإن رأى أنه يطير بجناحه ذلك فإنه يسافر سفراً في سلطان بقدر ما استغنى على الأرض.
@ - (ومن رأى) أنه صار جسمه من فخار أو قوارير فإنه لا بقاء له.
@ - (ومن رأى) أنه صار من حديد فإنه يطول عمره.
@ - (ومن رأى) أنه صار قنطرة أو جسراً يعبر عليه الناس فإنه يصير سلطاناً أو صاحب السلطان أو نظير السلطان أو عالماً من العلماء يتوصل به الناس في أمورهم.
@ - (ومن رأى) أنه تحول عصا فلا خير فيه فإنه فساد في دينه ودنياه إلا أنه يكون متعباً في دنياه وإن رأى أنه تحول صولجاناً فإنه كذلك إلا أنه لا ينال منه ما يطلبه باستقامة في أمره أو طلبه وإن رأى من عنده طفل مريض كأنه عاد طيراً فإنه دليل على موته وأن يجعل في حوصلة طائر.
@ - (ومن رأى) أنه مسخ قرداً أو شبهه فإن ذلك زوال نعمة اللّه تعالى.
@ - (ومن رأى) أنه تحول بعيراً أو دابة أو سبعاً ونحو ذلك فإنه لا خير فيه في الدين خاصة على كل حال وإن رأى أنه تحول طيراً فإنه يكون سياراً في الأرض صاحب أسفار وتكون معيشته في دنياه شبيهة بمعيشة ذلك الطير.
@ - (ومن رأى) أنه تحول وحشاً فإنه يفارق جماعة المسلمين ويعتزلهم.
@ - (ومن رأى) أن تحول ظبياً فإنه يصيب لذة في عيشة مع النساء والظبيان.
@ - (ومن رأى) أنه تحول بقرة وحش أصاب لذة في النساء.
@ - (ومن رأى) أنه تحول خنزيراً فإنه يخصب عيشه ويذل في نفسه.
@ - (ومن رأى) أنه عنكبوت فإنه يصير عابداً تائباً من ذنوب كثيرة.
@ - (تنور) من رأى في منامه أنه تنور في الحمام واغتسل فإنه يخرج من دين عليه فإن كان مغموماً [ص 75] ذهب غمه وإن كان خائفاً أمن وإن كان مريضاً شفي وإن كان لم يحج حج هذا إذا حلقته النورة فإن لم تحلقه النورة فإنه غم لا بقاء له وذلك الأمر لا يتم لصاحبه والذي حلقت شعره النورة إن كان غنياً ذهب ماله فإنه تنور على جسده كله دون وجهه فإنه يموت فإن تنور وليس على جسده شعر في اليقظة وحلقته النورة إلا العانة فإنه يموت ويذهب ماله ويبقى نساؤه ولا يخلص إليهن فإن نور رجلاً أهلكته بشره وأذهب ماله والتنور في موضع السنة إذا ذهب بشعر العانة دليل على الفرج فإن لم يذهب بشعر العانة فهو دليل ركوب الدين وزيادة الحزن.
@ - (ومن رأى) أنه تنور فحلقته النورة فإن كان غنياً ذهب ماله وسلطانه وقيل يذهب ماله في ابتياع عقار وإن كان فقيراً استغنى وفرج عنه وإن حلقت بعضه وتركت بعضه فإنه يفرج عنه بعض طربه ويبقى بعضه ويذهب من ماله أو يزول من نعمته وسلطانه بعض من يبقى بعض.
@ - (تهاون) في المنام دليل رديء كيف كان إن كان المتهاون بعض العامة فإن رأى الإنسان كأنه يفعل به فعل من أفعال المتهاونين فإنه يعرض له ما يعرض لهم إذا كان من ذوي الرياسات.
@ - (ومن رأى) كأنه تهاون بمؤمن فإن دينه يختل ويقنط من رجل يرجوه وتستقبله ذلة.
@ - (ومن رأى) كأن غيره تهاون به وكان شاباً مجهولاً ظهر به عدوه فإن تهاون به شيخ مجهول افتقر لأن جده.
@ - (تشبه المرأة بالرجل في المنام) فإن رأت امرأة أن عليها كسوة الرجال وهيئتهم أو مركبهم فإنه يحسن حالها إذا كان قدراً موافقاً وإذا كانت ثياباً شنيعة فإنه تغير حالها مع هم ويصيبها خوف فإن رأت أنها تحولت رجلاً كان صالحاً لزوجها والتشبه باليهود والنصارى وبمن عاداهم من الطوائف دليل على الميل إلى أهوائهم أو إلى دينهم أو طلب الزواج منهم أو السرور بأعيادهم.
@ - (تخنث) من رأى في منامه أنه تحول مخنثاً فإنه يصيب هول وخوف وحزن.
@ - (تردى) من علو إلى أسفل فإنه يدل على تنقل الأحوال من خير إلى شر ومن زوجة إلى غيرها أو من صنعة إلى صنعة أو من بلد إلى بلد أو من مذهب إلى مذهب ويستدل بحسن العاقبة في ذلك كله بما صارت إليه في المنام فإن كان الذي نزل إليه في المنام مرجاً أخضر أي مأكولاً طيباً أو قوياً صالحين فإن ذلك وشبهه دليل على حسن حاله فيما يؤول إليه [ص 76] وإن نزل في المنام إلى خربة أو حيوان كاسر دل على سوء العاقبة فيما يصير إليه وربما دل على الشح والبخل بما عنده من المال قال تعالى: {وما يغني عنه ماله إذا تردى} ومن سقط من ظهر بيت فانكسرت يده أو رجله أصابه بلاء في نفسه أو ماله أو صديقه أو ناله من السلطان مكروه.
@ - (تلف) من رأى أنه أتلف في المنام شيئاً حسناً أفسد ما هو عليه من الخير أو ينقض شهادة أو عهداً أو يسلك مذهباً غير مذهبه أو يتزوج بكراً لا يحسن إصابتها فإن كان التلف مصنوعاً كالمصوغ من الذهب أو الفضة ربما صدر منه في حق صائغ كلام سوء وربما دل التلف على الحقد لأنه سبب إتلاف الائتلاف.
@ - (تربص) هو في المنام دليل على العلم لأرباب الاجتهاد وربما دل ذلك على فساد الدين.
@ - (تحدث) في المنام بما ينبغي كتمه دليل على تبذير المال أو إلقاء الحكمة إلى غير أهلها فإن تحدث في المنام بنعم اللّه تعالى عليه كان دليلاً على شكر اللّه والاحتفال بحمده على ما أولاه.
@ - (تواصل) هو في المنام يدل على صلة الرحم ومواصلة الصوم فإن واصل في المنام العلماء والصلحاء دل على حفظ مودته ووفائه بعهده أو التقرب إلى أرباب المناصب من الملوك والأمراء والوزراء بما يحظى به عندهم على قدره وإن واصل في المنام أحداً من أرباب البدع وأهل الذمة دل على فساد دينه ودنياه وتضييع أوقاته في اللهو واللعب.
@ - (تهاجر) في المنام ضد التواصيل وربما دل على الهزيمة وتولية الأدبار عند اللقاء تولي الأدبار في الحرب دليل على مرض الدبر وربما دل على الرجوع إلى ما كان عليه من الشر ويدل على المعصية والمقت والغضب من اللّه تعالى فإن ولى الأدبار ملتجئاً إلى قوم يستند لهم ويحرضهم على القتال دل ذل على مشيه بالشر والنميمة بين الناس والاجتماع عليهم.
@ - (تدبر الأمور) في المنام يدل على علو القدر.
@ - (تدبر العبد) في المنام دال على قرب فرج المدبر إن كان في شدة وإن كان عليه دين أشرف على قضائه لأن التدبير عبارة عن تعليق العبد.
@ - (تعارج الإنسان) في المنام دليل على الازدراء بالنعم وكتمانها والتظاهر بالفقر والاحتياج والاحتيال وهجر الأهل أو الزوجات أو الأولاد والجحود للخير وكذلك التفالج والتعامي.
@ - (تفليس) في المنام دليل على نقص حال المفلس في دينه أو دنياه لأن التفليس مأخوذ من [ص 77] الفلوس التي هي أخس الأموال وإن كان المفلس في المنام مريضاً دل على موته ونفاذ رزقه أو ينتقل من صنعته إلى ما دونها أو من بلدة إلى غيرها.
@ - (تعزيز الإنسان) في المنام وقار له وتعظيم قال تعالى: {وتعزروه وتوقروه}.
@ - (تسمير آذان الإنسان) في المنام يدل على حيرة وتبدد وتفريق حال أو يكذب عليه.
@ - (تدثر الإنسان بثوب أو نحوه) في المنام نشاط في طلب الرزق والتدثر يدل أيضاً على مقام جليل يحصل له.
@ - (تبخر الإنسان) في المنام بالبخور حسن معاشرة الناس والمبخرة مملوك أديب ينال منه صاحبه ثناء حسناً والطيب في الأصل ثناء حسن وقيل هو للمريض دليل الموت والحنوط والتدخين بالطيب ثناء مع خطر لما فيه من الدخان وأما العنبر فنيل مال من جهة رجل شريف والمسك وكل سواد من الطيب كالقرنفل وجوزبوا سودد وسرور وسحيقه ثناء حسن.
@ - (ومن رأى) أنه يتبخر نال ربحاً وخيراً ومعيشة غي ثناء حسن والتبخر غنى للفقير وربما دل البخور على العلم والدين وربما دل على صدقة العلانية وربما دل البخور على البرطيل أو الصلح مع الخصوم أو الخدمة للأبطال أو إظهار الأسرار وإفشاء ما في الباطن أو التحبب إلى الناس والتملق لهم وربما دل على المحبة وإظهار نارها وبخور العزائم في المنام إرغام للعدو ونصر على الحسود وأمان من الخوف والشفاء من الأسقام وإبطال السحر والجلب للرزق لأربابه ولما نوى به في المنام.
@ - (تمريخ) في المنام ثناء حسن وريح طيبة في الناس والتمريخ بالدهن الطيب ثناء حسن وبالدهن المنتن ثناء قبيح والتمريخ في المنام لأرباب الكد والسعي كالسعادة والمكارية وشبههم دليل على الراحة وتجديد الرزق ومضاعفة القوى.
@ - (تمتمة الإنسان) في المنام من رأى أنه تمتام فإنه يصيب فقهاً أو فصاحة يصيب رياسة وظهوراً على أعدائه.
@ - (تخمة) في المنام من رأى أن به تخمة فإنه يأكل الربا فإن انهضمت فإنه يحرص على السعي في أموره.
@ - (تنفس الصعداء) في المنام من رأى أن رجلاً تنفس الصعداء فإنه يعمل عملاً يبدأه هم أو كرب منه أما تنفس الصبي الصعداء فدليل على أنه يعمل ما يتولد منه حزن.
@ - (تبسم) في المنام دال على السرور وإتباع السنة فإن النبي صلى اللّه عليه وسلم كان يضحك تبسماً.
@ - (تأويل) في المنام دال على الأخبار الواردة عن لسان من ليس [ص 78] بصادق فإن فسره له أحد في المنام صادق فهو كما قيل.
@ - (تلبية) في المنام دالة على رفع الشكوى ورفع القصص لأرباب الأمور والنصر عقب ذلك وربما دلت على جواب ما يرد عليه من الأخبار.
@ - (ومن رأى) أنه يلبي في زمن الحج فإنه يظفر بمن عاداه.
@ - (ومن رأى) أنه يلبي يكون صاحب أمانة وديانة مؤدياً لأمانات الناس.
@ - (تقصير) رؤيته في المنام تدل للقادر على التقصير على حلق رأسه وعلى التقصير في العمل والاقتصار على الرخص.
@ - (تسرى) في المنام رؤيته على الأفراح والسرور وإن كان مريضاً سرى عنه مرضه وربما دل ذلك على الغنى بعد الفقر والعز بعد الذل والصناعة على الصناعة والمنصب على المنصب أو الدابة وإن كان الرائي أهلاً للسفر سافر وجد به السير وربما دلت الزوجة أو السرية على اليمين لأن الناس يحلفون بالطلاق والعتاق.
@ - (تثاؤب) هو في المنام فسق وعمل يرضى به الشيطان مثل النواح والكسل عن الصلاة والتثاؤب في المنام يدل على الوثوب على الخصوم وعلى الثواب لأن الإنسان مأمور بالكظم إذا كان في الصلاة احترازاً من الشيطان وربما دل على كشف حال الإنسان وقد يكون مرضاً لا يبرأ منه صاحبه.
@ - (تيمم) هو في المنام يدل على قرب الفرج فمن رأى أنه يتيمم للصلاة أو للطهارة من الجنابة فقد قرب فرجه لأن التيمم دليل على الفرج القريب من اللّه تعالى والتيمم في المنام دليل على السفر أو الإنذار بالمرض الذي يحتاج فيه إلى التيمم وربما دل على فقد الماء للمسافر فإن تيمم بالرمل أو بما لا يعلق باليدين كان دليلاً على تعذر الأسفار وإتيان الرخص والعمل بالهوى والتيمم يدل على الفقر بعد الغنى وعلى مرض السليم وعافية المريض والتيمم مع وجود الماء يدل على الأعمال الباطلة فإن رأى أنه يتيمم فإن كان مع عدم الماء دل على الفرج القريب وزوال الشدة وإن كان مع وجود الماء ففيه خمسة أقوال أحدها أن يكون الرائي يؤثر التسري على الزواج مع القدرة على الطول والثاني أن يكون ممن يؤثر السفر في البحر والثالث أن يكون ممن يرجو المغفرة مع الإصرار على الذنب والرابع أن يكون ممن يؤثر الدنيا على الآخرة والخامس أن يكون متلاعباً بدينه ويتتبع الرخص من أقوال العلماء وقيل يدل على [ص 79] النجاة من المرض والسجن.
@ - (تنور النار) من رأى في منامه أنه يسجر تنوراً فإنه ينال ربحاً في ماله ومنفعة في نفسه فإن رأى في دار الملك تنوراً فإن كان للملك أمر مشكل استنار واهتدى إليه وإن كان له أعداء ظفر بهم فإن رأى أنه يبني تنوراً وكان للولاية أهلاً نال ولاية وسلطاناً وينجو من يد عدو إن كان له عدو ومن أصاب تنوراً بغير رماد تزوج امرأة لا خير فيها والتنور أنواع ولكل تنور تأويل فتنور الشواء يدل على السجن ولمن هو في شدة يدل على خلاصه وطيب خاطره وتنور الشرائح يدل على الإمام العالم الذي ترد عليه المسائل فيعطي كل واحد ما يشفى به باطنه وتنور القوار يدل على معمل الفروج فمن رأى أن عنده تنور في الشتاء وهو يصطلي بناره دل على الكسوة والراحة والفائدة وتناول الفاكهة في غير أوانها وإن كان في الصيف دل على الأمراض بالحرارة وثوران الدماء وعلى الهموم والأنكاد وربما دل التنور على المعدة الطابخة لما يلقي فيها.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:00

@ - (تراب) في المنام يدل على الناس لأنهم خلقوا منه وربما دل على الأنعام والدواب ويدل على الدنيا وأهلها لأنه من الأرض وبه قوام معاش الخلق والعرب تقول أترب الرجل إذا استغنى وربما دل التراب على الفقر والميت والقبر فمن حفر أرضاً واستخرج أترابها فإن كان مريضاً أو عنده مريض فإن ذلك قبره وإن كان مسافراً كان حضره سفره وترابه كسبه وماله وفائدته لأن الضرب في الأرض سفر وإن كان طالباً للنكاح كانت الأرض زوجة والحفر افتضاضاً والمعول ذكر والتراب مال المرأة أو دم عذريتها وإن كان صياداً فحفره ختله للصيد وترابه كسبه وما يستفيده وإلا كان حفره مطلوباً يطلبه في سعيه ويكسبه مكراً أو حيلة وأما من نفض يده من التراب أو ثوبه من الغبار أو تمعك به في الأرض فإن كان غنياً ذهب ماله ونالته حاجة وإن كان عليه دين أو عنده وديعة رد ذلك إلى أهله وزال جميعه من يده واحتاج من بعده وإن كان مريضاً نفض يده من مكاسب الدنيا وتعرى من ماله وألحق بالتراب وضرب يده بالتراب دليل على المضاربة والمكاسبة وضربها بسير أو عصا يدل على سفر بخير وقال بعضهم المشي في التراب التماس مال فإن جمعه أو أكله فإنه يجمع مالاً ويجري على يديه مال وإن كانت الأرض لغيره فالمال فإن حمل شيئاً من [ص 80] التراب أصابه منفعة بقدر ما حمل فإن كنس بيته وجمع منه تراباً فإنه يحتال حتى يأخذ من امرأته مالاً فإن جمعه من حانوته جمع مالاً من معيشته.
@ - (ومن رأى) كأنه يسف التراب فهو مال يصيبه لأن التراب مال ودراهم فإن رأى كأنه كنس التراب من بيت سقفه وأخرجه فهو ذهاب مال امرأته فإن أمطرت السماء تراباً فهو صالح ما لم يكن غالباً ومن انهدمت داره وأصابه من ترابها وغبارها أصاب مالاً من ميراث فإن وضع تراباً على رأسه أصاب مالاً من تشنيع ووهن.
@ - (ومن رأى) كأن إنساناً أتى ويحثو التراب على رأسه وفي عينيه فإن الجائي ينفق على المحثى عليه ليلبس عليه أمراً وينال مقصوداً فإن رأى كأن السماء أمطرت تراباً فهو عذاب ومن كنس دكانه وأخرج التراب ومعه قماش فإنه يتحول من مكان إلى مكان ومشى الرجل في التراب التماسه مالاً ومن حثى التراب يصيبه هم لا يراجع اللّه تعالى فيه والتراب عمر الإنسان وحياته والتراب يدل على الأرزاق والزراعة والشبع والجوع.
@ - (ومن رأى) أنه جلس على التراب الطيب النظيف دل على سعادة ونصرة وربما دل على الشك في الدين وربما دل على تربة الرجل التي خلق منها أو تربته التي يعود إليها والتراب مع المرأة في المنام حمل مشكوك فيه وربما دل التراب على الماء والنار أو الريح لأنه أحد العناصر ويدل على السفر المشق الذي يحتاج فيه إلى التيمم فإن حثى أحد في وجهه تراباً امتدح الناس بشعره وخاب قصده وربما دل التراب على سوء المصرع وربما دل التراب على الدين الذي يشين المدين ويدل التراب على سرعة قضاء الحاجة وعلى إنجاز الوعد لأنه يترب به المكتوب ومن كانت عنده بضاعة بارت خصوصاً إن رأى معها أو عليها تراباً لأن عكس تراب بارت.
@ - (تابوت) في المنام ملك عظيم فإن رأى أنه في تابوت نال سلطاناً وقيل إن صاحب هذه الرؤيا خائف من عدو وعاجز عن معاداته وهذه الرؤيا دليل الفرج والنجاة من شر بعد مدة وقيل إن رأى هذه الرؤيا من له غائب قدم عليه وقيل من رأى كأنه على تابوت فإنه في وصية أو خصومة وسينال الظفر ويصل إلى المراد.
@ - (ومن رأى) أنه أعطي تابوتاً رزق علماً وحلماً وسكينة ووقاراً والتابوت في المنام تدل رؤيته على الهم والنكد وربما دل على المحمل للسفر وتابوت الطحان تدل رؤيته على الحاكم [ص 81] الفاصل بين الحق والباطل وتدل رؤيته على العلم والهداية.
@ - (تخت) تدل رؤيته في المنام على الزوجة والدابة والمنصب فإن كان خشباً كان ما يدل عليه جليلاً وإن كان جريداً كان وضيعاً وتخت القماش دال على العز والرفعة والخير والكلام الطيب وصلاح الحال واللباس الجديد والألفة والاجتماع وتخت الثياب بشارة وسرور يصل إلى من رآه بعد أيام.
@ - (تل) هو في المنام رجل خطير رفيع والعمارة حوله أهله فمن رأى أرضاً مستوية فيها رابية أو تل ناشز عنها فإن ذلك التل رجل له من سعة الدنيا بقدر ما حوله من الأرض المستوية فإن رأى حوله خطرة فإنه قوته أو دينه أو حسن معاملته فإن رأى أنه قائم على ذلك التل أو الموضع الناشز وقد تعلق به فإنه يعلو مرة أو يعتمد على رجل حاله على ما وصفته ويتعلق به ويحتمله ذلك الرجل بقدر استمكانه منه وربما كان قائماً عليه وربما كانت تلك الرابية التي قام عليها بنياناً يبنيه صاحبه ويقوم عليه إذا كان مع ذلك شيء يدل على فضول الدنيا ونعيمها.
@ - (ومن رأى) كأنه سائر التلال فإنه ينجو.
@ - (ومن رأى) كأنه قد علا تلاً فإنه يترأس على رجل دين.
@ - (ومن رأى) أنه فوق مكان مرتفع ينال رفعة وسلطاناً ورياسة وزيادة في ماله وعز أو جاها.
@ - (ومن رأى) كأنه ينزل من مكان مرتفع فإنه يصيب هماً وغماً وذلاً.
@ - (ومن رأى) كأنه فوق تلك من طين فإنه ينال ملكاً وسلطاناً ومنفعة وإذا كانت الأرض دالة على الناس إذ منها خلقوا فكل نشز ورابية وكربة وشرف يدل على من ارتفع ذكره وعلى العامة بنسب أو علم أو مال أو سلطان وقد تدل التلال والروابي على الأماكن الشريفة والمراتب العلية والمراكب الحسنة فمن رأى نفسه فوق شيء منها فإن كان مريضاً فإن ذلك نعشه سيما إن كان الناس تحته وإن لم يكن مريضاً وكان طالباً للنكاح تزوج امرأة شريفة عالية الذكر لها من سعة الدنيا بقدر ما حوت الرابية من الأرض وكثرة التراب والرمل فإن رأى أنه يخطب بالناس فوق ذلك أو يؤذن فإن كان أهلاً للملك ناله أو القضاء أو الفتيا أو الأذان أو الخطبة أو الشهرة أو السمعة لأنها مقامات أشراف الناس.
@ - (ومن رأى) أرضاً مستوية فيها رابية وتل فإنه رجل له سمعة بين الناس بقدر ما حوله من الأرض المستوية والتل لمن جلس عليه منصب فإن كان مزبلة فهي الدنيا التي فيها من كل شيء وربما دل على الزوجة أو المرأة [ص 82] المبذولة أو الأمة المباشرة الأقذار وإن لم يكن التل مزبلة بل كان تلاً مشرفاً ليس فيه زبل أو كان مجهولاً فإنه يدل على علو الشأن مع السلامة من التبعات.
@ - (تبن) هو في المنام مال كثير وخصب لمن أصابه وأدخله منزله وقد حكى أن ابن سيرين رحمه اللّه عليه نظر إلى تبن في اليقظة فقال لو كان هذا في النوم.
@ - (وقيل من رأى) التبن في منامه فليحفظ الكيس فهو مال لمن أصابه ويكون أثره ظاهراً عليه كثيرا وقيل التبن مال بتعب لأنه لا يوصل إليه إلا بعد الدق.
@ - (ومن رأى) في المنام أن عنده تبناً نال رزقاً حلالاً أو مؤنة لنفسه فإن أكل في المنام منه شيئاً أكل ثمنه أو نال شدة وقحطاً وجوعاً وإن جعله في مكان لا يليق به كالصناديق والخزائن دل على الغلاء وموت ما يقتاته من الدواب وربما دل التبن على مال الصدقات لأنه من فضلات الأموال وكثرة التبن في البلد دليل على كثرة النبات ويستدل بالتبن على مزروعه فتبن القمح دال على البروتين الفول دال على الباقلا وتبن الحمص دال عليه فما رأى في المنام فيه من كثرة وقلة عاد على أصله.
@ - (تبر) رؤيته في المنام تدل على علم نافع وصديق صدوق وزوجة موافقة وولد صالح وحكم الأكسير الخالص كذلك.
@ - (تاج) يدل في المنام على العلم والقرآن والملك وربما دل لبس التاج على تجديد ولد أو بلد أو إرغام عدو والمرأة إذا رأت التاج على رأسها فإنها تتزوج برجل رفيع ذي سلطان أو غنى وإن كانت حاملاً ولدت غلاماً وإن رآه رجل على رأسه فإنه ينال سلطاناً أعجمياً فإن دخل عليه ما يصلحه سلم دينه وإلا كان فيه ما يفسد لأن لبس الذهب مكروه في الشرع للرجال وقد يكون التاج زوجة ينكحها رفيعة القدر غنية موسرة وإن رأى ذلك من هو مسجون في سجن السلطان فإنه يخرجه ويشرف أمره كما شرف أمر يوسف عليه السلام مع الملك إلا أن يكون له ولد غائب فإنه لا يموت حتى يراه فيكون هو تاجه والتاج المرصع بالجوهر خير من التاج الذهب وحده والتاج ملك العجم أو سلطان وهيبة الرجل وإن رأت امرأة أن على رأسها تاجاً من ذهب مرصعاً بالجواهر وكانت أيماً تزوجت بزوج صاحب دنيا ومال وجاه وحسب قليل المرض أعجمي فإن كان من ذهب وحده [ص 83] فهو زوج شيخ يرث منه مالاً فإن كانت ذات زوج فإنها تلد ابناً يسود أهل بيته فإن كان تاجاً من ذهب فإن المرأة تموت سريعاً فإن رأى سلطان أنه لبس تاجاً من ذهب وكفر أو بغى فإنه يذهب بصره لأن العين هو الدين فإذا كفر ذهب دينه والدين هو البصر فإذا ذهب دينه فقد ذهب بصره فإن لبس تاجاً من ذهب وجوهر فإنه يصيب سلطاناً أعجمياً ويضيع دينه وشرائعه وينافق لمكان الذهب.
@ - (وقيل من رأى) أن على رأسه تاجاً وهو أهل لذلك فإنه رياسة ينالها على قومه وإن رأت امرأة وزوجها مريض أن تاجها خطف فإنه يموت زوجها.
@ - (ترس) هو في المنام وقاية وجنة وهو أيضاً يدل على الصوم وقال عليه السلام "الصوم جنة" وربما على الصديق المحجاج والترس رجل أديب كريم مطيع كفؤاً لإخوانه في كل شيء من الفضائل حافظ لهم وناصر في المكاره والأسواء وهو يمين يحلف بها ولد والترس الأبيض رجل ذو دين والأخضر رجل ذو ورع والأحمر صاحب لهو وسرور والأسود ذو مال وسودد وذا الألوان وتخاليط وإن رأى مع الترس أسلحة فإن أعداءه لا يصلون إليه بمكروه فإن رأى صانع أو تاجر أن ترساً موضوعاً عند متاعه أو في حانوته أو عند معامليه فإنه رجل حلاف وقد جعل يمينه جنة لبيعه وشرائه ومعاملته ليكون أنفق لها وإن كان له ولد فإنه ولد يكفيه المؤن كلها ويقيه الأسواء والمكاره.
@ - (ومن رأى) ترساً قد تترس به فإنه يلجأ إلى رجل قوي يستظهر به ولا يميل إلى أعدائه والترس إذا كان ذا قيمة فإنه يدل على امرأة موسرة جميلة فإن لم يكن ذا قيمة فإنه يدل على امرأة قبيحة.
@ - (تركاش) هو في المنام عز ونصرة على الأعداء أو خدمة للبطال ومال ومقام وولد.
@ - (تكة) هي في المنام امرأة وهي للمرأة أخ وصهر وعم والتكة للحامل بنت.
@ - (ومن رأى) في سراويله تكة فإن امرأته تحرم عليه وتلد له ابناً إن كانت حبلى فإن رأى كأنه وضع تكته تحت رأسه فإنه لا يقبل ولده وإن رأى كأن تكته انقطعت فإنه يسيء معاشرة امرأته أو يعزلها عن النكاح فإن رأى كأن تكته حية فإن صهره عدو له.
@ - (ومن رأى) كأن تكته من دم فإنه يقتل رجلاً بسبب امرأته أو يعين على قتل امرأته والتكة مال ظهير وقيل صهر المرأة وأخوها أو عمها أو سيدها وقوتها قوة ظهير.
@ - (ومن رأى) أنه سلك تكة [ص 84] في حزة سراويله ولدت له بنت.
@ - (ومن رأى) أنه يستنتج تكة من دم فإنه يقتل رجلاً من غير امرأة أو غلاماً أو يدخل في دم امرأة.
@ - (ترمس) رؤية أخضره في المنام شح ورزق بتعب أو علم بغير عمل والترمس اليابس في المنام هم ونكد ودقيق الترمس داء ومسلوق الترمس رزق عاجل.
@ - (تفاح) وهو يدل في المنام على الأولاد وعلى حسان الوجوه والتفاح همة الرجل وما يحاول وهو بقدر همة من يراه فإن كان سلطان فإن رؤية التفاح ملكه وإن كان تاجراً فإن التفاح تجارته وإن كان حرثاً فإن رؤية التفاح حرثه وكذلك التفاح لمن يراه همته فإن رأى أنه أصاب تفاحاً أو أكله فإنه ينال من تلك الهمة بقدر ما وصفت وقيل التفاح الحلو رزق حلال والحامض حرام ومن رماه السلطان بتفاحة فهو رسول فيه مناه وشهوته وشجرة التفاح رجل مؤمن قريب إلى الناس فمن رأى أنه يغرس شجرة التفاح فإنه يربي يتيماً.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل تفاحة فإنه يأكل مالاً ينظر إليه الناس وإن اقتطفها أصاب مالاً من رجل شريف مع حسن ثناء والتفاح المعدود دراهم معدودة فإن شم تفاحة في مسجد فإنه يتزوج وكذلك المرأة فإن شمتها في مجلس فسق فإنها تشتهر وإن أكلتها في موضع معروف فإنها تلد ولداً حسناً وعض التفاح نيل خير ومنه وربح والتفاح يمثل الأصدقاء والإخوان.
@ - (وقيل من رأى) أنه يأكل التفاح فإنه يظهر له عدو والتفاح يدل على شهوة الجماع الكثير والتفاح الحامض يدل على تشتيت ومضار وصخب وشجرته تدل على فزرع.
@ - (توت) أكله في المنام يدل على كسب واسع نافع لصاحب الرؤيا والأسود منه دنانير والأبيض منه دراهم وشجرته رجل صاحب أموال وأولاد والتوت يدل على صلاح الدين وحسن اليقين وعافية البدن لمن أكله ويأتي في فرصاد.
@ - (تين) في المنام مال وخصب كثير لمن أصاب منه وشجرته رجل غني كثير المال نفاع يأوي إليه أعداء الإسلام لأن الحيات تأوي إليها وليس في الثمار شيء يعدله.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل منه فإنه يكثر نسله وقيل التين رزق من قبل العراق ومال مجموع يخصب منه صاحبه بلا تعب ويظهر عليه أثره ولا ينكتم لمنفعة التين وأكل القليل منه رزق بلا عسر وكل تينة تؤكل أو تؤخذ ألف دينار أو عشرة آلاف درهم تقع [ص 85] في يده وقيل التين مال عين وقيل ثمر التين وورقه هم وحزن وندامة فمن أكلها أصابه هم على أمر أتاه أو يأتيه وقيل التين يفسر بالصلحاء وخيار الناس والرزق والسهل والسرور التام والنعمة الرغدة والتين الأسود في وقته خير والتين الأبيض خير فإن رأى التين في غير وقته فإنه يدل على حسد يعرض لصاحب الرؤيا وربما دل التين على اليمين فإن كان أسود ربما كانت اليمين كاذبة وربما دل على النكد والحزن والخروج من المحل الأسنى إلى الأدنى وربما دل على الندم كما دل الندم أكل التين.
@ - (تمر) وهو في المنام لمن رآه مطر ولمن أكله رزق عام خالص يصير إليه ولا يشركه فيه أحد وربما كان تأويله أن يقرأ القرآن وينفعه في دينه والتمر المدفون مال مدخور وكذلك القصب والتمر المنشور دراهم لا تبقى ومن أكل الدقل فإنه من أهل الذمة.
@ - (ومن رأى) أنه يجيء إليه مال من رجال ذوي أخطار عليهم ولاية والكليلة من التمر غنيمة ومن جنى تمراً في وقته من نخلة تزوج امرأة موسرة شريفة فيها حدة كثيرة الخير والبركة أو يصيب من رجال أشراف مالاً بلا كد وربما أصاب علماً فإن كان في غير وقته فإنه يسمع علماً ولا يعمل به فإن نثر من نخلة يابسة على نفسه رطباً فإنه يتعلم من رجل منافق علماً نافعاً وإن كان في غم أو هم فرج عنه لقصة مريم عليها السلام: {وهزي إليك بجزع النخلة تساقط عليك رطباً} الآية فإن رأت أنها تأكل تمراً بقطران فإنها تأخذ ميراثاً من زوجها وهي طالق منه سراً والميراث حرام فإن رأى أي ذلك الرجل فامرأته طالق منه سراً فإن رأى إنسان أنه أخذ تمرة وشقها وأخرج منها نواها فإنه يولد له ولد.
@ - (ومن رأى) أنه اقتطف من نخلة حبة عنب سوداء فإن امرأته تلد من مملوك أسود ولداً أو التمر يفسر بالرزق الحلال الطيب.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل تمراً جيداً فإنه يسمع كلاماً جيداً وينال منفعة جليلة.
@ - (ومن رأى) كأنه يدفن تمراً نال مالاً من الخزائن أو من مال اليتامى أو يخزن مالاً.
@ - (ومن رأى) كأنه يأكل أربعين تمرة على باب السلطان ولم يكن ذلك زمان ظهور التمر ولا وقت استوائه ضرب أربعين صوتاً.
@ - (ومن رأى) كأنه أكل أربعين تمرة وكان في زمان استوائه [ص 86] أصاب أربعين ألف درهم.
@ - (ومن رأى) سلات من التمر البرني يقعن من بطون الخنازير وهو يرفعها ويحملها إلى بيته فإنه غنائم من مال الكفار.
@ - (ومن رأى) كأنه يمص تمرة ويعطيها لآخر فيمصها فإنه يشاركه في معروف يسير.
@ - (ومن رأى) كأنه أكل تمراً فإنه يجد حلاوة الإيمان.
@ - (ومن رأى) كأنه شق تمرة وميز عنها نواها فإنه يرزق ولداً.
@ - (ترنجبين) وهو المن رؤيته في المنام تدل على رزق طيب بلا منة أحد من المخلوقين بدليل قوله تعالى: {وأنزلنا عليكم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم}.
@ - (تمساح) رؤيته تدل في المنام على شرطي لأنه شر ما في البحر لا يأمنه عدو ولا صديق وهو خائن ويدل أيضاً على التاجر الظالم الخائن فمن رأى أن التمساح جره إلى الماء وقتله فيه فإنه يقع في يد شرطي يأخذ ماله ويقتله فإن سلم منه فإنه يسلم والتمساح في المنام تدل رؤيته على الفسق والتحرم والخوف والنكد من وقوف الريح أو من قطاع الطرق وربما دلت رؤيته على مسخ العمر بسبب الغرق ولا خير في رؤيته في البحر وربما كان عدواً مخذولاً ولا في البر لحلوله في غير محله وأنه لا يعيش فيه.
@ - (ومن رأى) أن التمساح جره إلى الماء فإن سلطاناً أو رجلاً يأخذ من بيته شيئاً وهو كاره وإن رأى أنه جر التمساح إلى البر فإنه يظفر بعدوه أو غريمه ويأخذ ماله منه.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب من لحم التمساح أو من جلده أو من شحمه شيء منه فإنه يصيب من مال عدوه بقدر ذلك.
@ - (تنين) هو في المنام سلطان جائر مهاب أو نار محرقة فإن كان له رأس أو ثلاثة فهو أشد والمريض إذا رأى التنين دل على موته والمرأة إذا وضعت في المنام تنيناً ولدت ولداً زمناً لأن التنين يجر نفسه إذا مشى.
@ - (ومن رأى) كأنما جره تنين في الماء فإنه تصيبه عقوبة من سلطان أو عذاب من اللّه تعالى أو من رئيسه فإن رأى كأنه تحول تنيناً طال عمره ونال سلطاناً فإن أكل لحم تنين نال مالاً من الملك وربما دل التنين على زمان طويل وذلك لطوله فإن رأى الإنسان كأنه يجيء نحوه من غير مضرة أو كأنه يعطيه شيئاً أو يكلمه بلسان طلق فإنه يدل على خير كثير يكون له.
@ - (ومن رأى) في منامه تنيناً يتغير ويكون منه رجل فإنه يدل على جيش من الجن فإن رآه يتغير ويكون منه امرأة فإنه يدل على جيش مؤنث من الجن وهو عدو يرى كاتم العداوة له رؤوس كثيرة في فنون الرداءة والشر والسوء فإن كان له رأس [ص 87] أو ثلاثة أو أربعة رؤوس إلى أن يبلغ سبعة رؤوس فكل رأس من رؤوسه بلية وفن ونوع من الشر فإذا صارت سبعة رؤوس فليس له نظير في كمال شره وعداوته ولا يطاق ولا يقوى به.
@ - (ومن رأى) أنه ملك تنيناً فإنه يظفر برجل لا عقل له والمرأة الحبلى إذا رأت كأنها ولدت تنيناً فإنها تلد ابناً خطيباً مجيداً ذرب اللسان ذا اسمين أو ابناً عرافاً أو كاهناً أو شريراً فاسقاً ولصاً يضرب رأسه.
@ - (تيس) هو في المنام رجل مهيب في منظره أبله في اختياره وربما دل على العبد الأسود الجاهل والتيس أيضاً رجل ضخم في دينه عظيم الشأن.
@ - (تاجر) من رأى في المنام أنه قاعد في حانوت وحوله أمتعة التجارة وعليه زي التجار وهو يتجر ويأمر وينهي فهو رياسة له في تجارته وإذا لم يكن التاجر من أكابر التجار ورأى بيده شيئاً من أدوات التجار كالميزان والزرع فإنه يأمن من الفقر ورؤية التجار في المنام تدل على الأرباح والفوائد والمناصب العالية والأسفار والإطلاع على الأخبار الغريبة وربما دلت رؤيتهم على التفريط في كثير مما فرضه اللّه عليهم كالحج والجهاد والصيام وصلاة الجمعة فإن صارت المرأة في المنام تاجرة في حانوت أو أن النساء صرن تاجرات في الحوانيت فاعتبر الأسواق التي كن فيها جالسات فإن كن في سوق السلاح دل على حركة العدو واستيلائه على بلاد الإسلام وإن كن في سوق المصوغ أو البز دل على الفوائد والأرباح.
@ - (ترسي) هو في المنام سلطان قوي يحرض الجيوش على أعدائهم.
@ - (تبان) تدل رؤيته على الرزق من جهة الأسفار وربما كان خياطاً في التأويل.
@ - (تمار) تدل رؤيته في المنام على الكسب الحلال المجتمع أو العالم بالسنة.
@ - (ترّاب) وهو الذي ينقل التراب تدل رؤيته في المنام على الهم والنكد ونقل الكلام فإن نقل في المنام تراباً دل على زوال الهم والنكد على أصحابه.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:01

*3* باب الثاء
@ - (ثريا) هي في المنام رجل حازم في الأمور فمن رآها سقطت على الأرض دل على موت الأنعام وقلة الأثمار في ذلك العام ومن رآها من الصناع دل على نفاق ما يصنع وإحكامه.
@ - (ثلج) رؤيته في المنام دليل على الأرزاق والفوائد والشفاء من الأسقام والأمراض الباردة خصوصاً لمن معيشته [ص 88] من ذلك وربما دل الثلج النار على الألفة لأن النار لا تذيب الثلج والثلج لا يطفئ النار فإن رؤى الثلج في أوانه كان دليلاً على ذهاب الهموم والغموم وإرغام الأعداء والحساد وإن ظهر في غير أوانه كان دليلاً على الأمراض الباردة والفالج وربما دل الثلج على تعطيل الأسفار وتعذر أرباح البريد والسعاة والمكارية وشبههم والثلج الغالب تعذيب السلطان رعيته وأخذ أموالهم وجفاؤه لهم وقبح كلامه لهم لقوله تعالى: {فأنزلنا عليهم رجزاً من السماء}. قيل ثلجاً فإن كان الثلج قليلاً وكان في البلد ينفع أهله فإنه خصب.
@ - (ومن رأى) أن الثلج يقع عليه سافر سفراً بعيداً وربما كان فيه مضرة فإن رأى أنه نائم على الثلج قيل فإن كان هو غالباً وهم من عدو هاجم إلا أن يكون الثلج قليلاً غير غالب في حينه وفي موضعه الذي يثلج فيه وفي المواضع التي لا ينكر الثلج فيها فإنه كذلك فإن الثلج خصب لأهل ذلك الموضع إلا أن يكون غالباً لا يمكن كسحه فإنه حينئذ عذاب يقع في ذلك المكان ومن أصابه برد الثلج في الشتاء أو الصيف فإنه فقر ومن اشترى وقر الثلج في الصيف فإنه يصيب مالاً يستريح إليه ويستريح من غم بكلام حسن أو بدعاء لمكان الثمن فإن لم يضرهم ذلك الثلج وذاب سريعاً فإنه تعب وهم يذهب سريعاً وإن رأى أن الأرض مزروعة يابسة وثلجوا فإنه بمنزلة المطر وهو رحمة تصيبهم وخصب وبركة فإن ثلج وعليه وقاية من الثلج فإنه لا يصعب عليه لما قد تدثر وتوقى به فإنه رجل حازم ولا يروعه ذلك.
@ - (ومن رأى) في بلداً ثلجاً كثيراً في غير حينه أصاب تلك الناحية عذاب من السلطان أو عقوبة من اللّه تعالى أو فتنة تقع بينهم.
@ - (ومن رأى) الثلج دل على سنة قحط ومن سقط عليه الثلج فإن عدوه ينال منه وربما دل الثلج الكثير على أمراض عامة كالجدري والوباء وربما دل على الحرب والجراد وأنواع الجوائح وربما دل على الخصب والغنى.
@ - (ومن رأى) ثلجاً نزل من السماء وعم في الأرض فإن كان ذلك في أماكن الزرع وأوقات نفعه دل على كثرة النور وبركات الأرض وكثرة الخصب حتى يملأ تلك الأماكن بالطعام والنبات كامتلائها بالثلج وأما إن كان ذلك بها في أوقات لا تنتفع يه الأرض في نباتها فإن ذلك دليل على جور السلطان وسعى أصحاب العشور وكذلك إن كان الثلج [ص 89] في وقت نفعه أو غيره غالباً على المساكين والشجر والناس فإنه جور يحل بهم وبلاء ينزل بجماعتهم أو جائحة على أموالهم وكذلك إن رأى في غير مكان الثلج في الدور والمحلات فإن ذلك عذاب وبلاء وسقام وربما دل على الحصار والغفلة عن الأسفار وعن طلب المعاش.
@ - (ثلاج) تدل رؤيته في المنام في الصيف على الأفراح والمسرات وفي الشتاء على الهموم والغموم.
@ - (ثقاب اللؤلؤ والجوهر) رؤيته في المنام تدل على نفاذ الأمور وتسهيل الصعاب والزواج.
@ - (ثمرة) رؤيتها في المنام إذا كانت حلوة تدل على رزق وفائدة وعلم نافع والحامضة لمن يوافقه أكلها كذلك ولمن لا يوافقه مال حرام وزيادة في مرضه وما لا من الثمار يدل أكله وملكه على الدين أو على مغالبة الأعجام من النساء والرجال أو الإماء أو البكم من أولئك والثمرة المحجوبة رزق بتعب وتعبه على قدر حجمه والثمرة ذا ت العجم رزق فيه قليل شبهة أو فيه درك أو لم يخلص من الزكاة والثمرة التي ليس لها عجم ولا قشر تدل على تيسر الأمور والرزق الحلال الذي لا يشوبه شيء فإن كانت الثمرة في أوانها ونضجها كان خيراً عاجلاً وإن كانت في غير أوانها ففائدة بعد مدة الثمرة على قدر قرب مادة الثمرة أو بعدها ورؤية الثمار في غير زمنها دليل على الرزق وأكلها في غير زمنها استدراك فائت صالح وتيسير للعسير واستقضاء ما يخاف فوته وكل ثمرة مجتمعة فإنها دالة على الألفة والاجتماع وبالعكس وكل ثمرة غريبة فهي دالة على بلدها أو العمل فيها والثمار أزواج أو أولاد أو عقود أموال أو متاجر أو علوم أو أملاك أو أعمال صالحة أو أهل أو أقارب أو أفراح أو شفاء من الأمراض لمن ملكها وربما دلت على ما يعمل منها من الشراب وكذلك المشموم يدل على مائه أو دهنه ومن اقتطف من شجرة سوى ثمرها فإنه مقيم على أمر لا يحل له أو مطالب لشيء لا يجب له والتقاط الثمرة من أصول الشجر مخاصمة رجل شريف.
@ - (ومن رأى) أنه التقط من الأشجار ثمار شتى فإنه يصيب علماً وفقهاً من رجال لهم أخطار في العلم والجاه فإن اقتطعها وهو قاعد فإنه يصيب رزقاً بلا كد.
@ - (ومن رأى) شجراً مثمراً في الشتاء فأعجبه ذلك [ص 90] فإنه رجل قد اضطر إليه وتوهم أنه صاحب مال فإن اقتطف شيئاً منه فإنه يذهب ماله على ذلك الرجل بقدر ما اقتطف منه فإن لم يقتطف منه تخلص كفافاً والثمار أموال وكرامة جديدة طرية فمن رأى أنه يجنى من شجرة موصلة غير ثمرها فإنه يدل على صهر بار أو شريك يرى منه سروراً وزيادة وخيراً وما كان من الثمار في الجبال غير مملوك فإنه علم وأرزاق ومواهب من عند اللّه تعالى لا منة لأحد عليه في ذلك.
@ - (ثوم) في المنام مال حرام قبيح وكلام شنيع وصاحبه يبدل الخير بالشر فمن أكل ثوماً في منامه فإنه يثني عليه بثناء قبيح وإن أكله مطبوخاً فإنه يتوب من فحشاء ويرجع عن خطأ وأكل الثوم دليل خير للمريض فقط ومن اقتلع ثوماً تضرر بضرر من قبل أقاربه وكذلك إن اقتلع بصلاً وقيل إن الثوم والبصل هم وحزن.
@ - (ثريد) هو في المنام حياة الرجل وعيشه وكسب وحرفته فإن رأى ملء قصعة ثريداً أو دسماً فهي دنيا واسعة وإن رأى قصعة يأكل منها ثريداً فقد ذهب من حياته بقدر ما أكل منها وبقي من حياته بقدر ما بقي منها فإن استوفاها فقد فني عمره فإن أكل الثريد الكثير الدسم فإنها ولاية بغير منفعة فإن رأى أن قدامه قصعة ثريد بدسم كثير ولا يتهيأ له أكله فإنه يجمع مالاً ويأكله غيره فإن رأى أنه لا يأكل مخافة أن يفنى فإن له نعمة كثيرة وحياة طيبة ويخشى أن يموت فإن رأى ثريداً بلا دسم غير طيب وهو يأكله كله حتى يستريح منه فإنه يمن الموت من قلة ذات اليد والفقر وإن كان الثريد من خل بلا لحم فإنه حرفة نظيفة من حل وورع وإن كان بغير دسم فإنها حرفة دنيئة وإن كان الثريد بلحم السبع فإنها ولاية على قوم غشمة ظلمة مع كره وخوف ووجل فإن كان فيه دسم فإن الحياة والمنفعة حرام وإن كان الرجل تاجراً فإن معاملته مع قوم ظلمة أصحاب جور وإن كانوا صناعاً فكذلك أيضاً كسبهم حرام فإن كان بغير دسم فإنه بلا منفعة ويدخل عليه الوهم فإن كان الثريد بلحم كلب فإنها ولاية دنيئة وتجارة دنيئة وكسب دنيء مع قوم سفهاء فإن كان مع دسم فإنه مال حرام وإن كان بغير دسم فإنه كسب دنيء وفقر وحرمان وإن أكل الثريد كله فإنه يموت في ذلك الفقر والذل والحرمان فإن كان الثريد بلحم سباع الطير فإنها ولاية وتجارة وكسب من قبل [ص 91] مكابرين غشمة أصحاب مال ودم مع مال حرام بخوف وكره فإن رأى أنه يأكل ثريد كشك فإنها حرفة دنيئة بلا منفعة.
@ - (ثور) هو في المنام رئيس قوم وقيم بيت أو بلد أو قرية والثور الواحد ولاية سنة واحدة وللسلطان والتاجر والصانع تجارة سنة.
@ - (ومن رأى) أن له ثيراناً كثيرة فإنه يلي ولاية إن كان لذلك أهلاً يكون تحت يده زعماء يصرفهم في ولايته بقدر ما رأى من طاعتها فإن رأى أنه ركب منها ثوراً يساق إليه خير وخصب.
@ - (ومن رأى) أنه أكل رأس الثور نال ولاية وسلطاناً ما لم يكن الثور أحمر وإن كان تاجراً يصيب تجارة وشركاء يكونون تحت يده وإن كان سوقياً فهم أجراؤه والثور عامل فمن رأى أنه ركب ثوراً قهر عاملاً فإن كان على الثور حمل فإنه يجبي إليه العامل مالاً على قدر الحمل ونوعه فإن أدخله منزله وهو راكبه فإنه يساق إليه خير فإن كان الثور أحمر مرض ابنه أو مات أهله والثور ملك والثور عدو من جنس العمال فإن ذبح ثور للطعام فإن لحمه رزق حلال.
@ - (ومن رأى) أنه اشترى ثوراً فإنه يداري الأصدقاء وأشراف الناس بكلام لين حسن وقال ابن سيرين رحمه اللّه تعالى عجم وما زاد على أربعة عشر من البقر فهو حرب فما كان دون ذلك فهو خصومة والثور رجل كبير له قدر ومنعة ولحمه مال من قبله وشحمه رزق في سنته فمن رأى أن ثوراً تحول ذئباً فإن عاملاً له يصير ظلوماً فإن رأى ثوراً أبيض نال خيراً فإن نطحه بقرنه دل على سخط اللّه تعالى ومن أكل لحم ثور في منامه استغنى ومن ركبه نال رفعة فإن ركبه الثور في المنام أو رمحه مات في سنته ومن عضه لحقته علة ومن نطحه رزقه اللّه تعالى أولادً صالحين ومن خار عليه الثور فإنه سيسافر سفراً بعيداً.
@ - (ومن رأى) الثور وهو محبوس في اليقظة أو عليل أو في شدة أو مستعبد يخلص منها.
@ - (ومن رأى) الثور كأنه يحرث له فإن كان زراعاً أو دهقاناً بورك في زراعته وزاد خصبه وإن كان تاجراً لحقه خسران وانقلبت تجارته عليه وإن كان فقيهاً أوعالماً ازداد صلاحاً.
@ - (ومن رأى) كأن الثور صرعه فإنه يشرف على الهلكة أو يموت من تلك العلة التي هو فيها والثور يدل على شدة شديدة وعلى تهدد وطرد ممن هو أعلى مرتبة من ذلك الإنسان إذا كان صاحب الرؤيا فقيراً أو عبداً وأما فيمن كان [ص 92] يسير في البحر فإنه يدل على شدة تعرض له في سيره وذلك بسبب شراع السفينة بسبب جلد الثور وقرونه.
@ - (ومن رأى) قطيع البقر أصابه في أمره شدة وإن ركب الثور علا شأنه وصار مذكوراً فإن كلمه الثور أو كلم الثور وقع بينه وبين رجل نفار وقرون الثور للعمال سنون.
@ - (ومن رأى) كأن ثوراً عظيماً خرج من جحر صغير ثم إن الثور أراد أن يعود في ذلك الجحر فضاق عليه فإنها الكلمة العظيمة تخرج من فم الرجل يريد أن يردها فلا يستطيع.
@ - (ومن رأى) كأنه راكب ثوراً أسود وكان الثور يعضه ويتهدده ويريد به المكروه فإنه يسير في البحر وتصيبه شدة ويشتد بسفينته الأمر حتى تكاد تغرق ثم تنجو من ذلك.
@ - (ومن رأى) ثيراناً دخلت مدينة فإنها أعداء وظلمة ولصوص يدخلونها.
@ - (ومن رأى) ثوراً يجذبه وأزاله عن مكانه فإن كان والياً عزل وقيل الثور يدل على رجل باغ فإن قتل أو ذبح فإن الثائر والباغي يهلك.
@ - (ومن رأى) أنه ركب ثوراً فإنه يصيب عملاً من سلطان ينال فيه خيراً.
@ - (ومن رأى) أنه ركب ثوراً أسود فإنه ينال مالاً فإن رأى أنه أدخله إلى منزله واستوثق منه نال خيراً في تلك السنة وإن كان للثور قرون كثيرة فإنها سنون بحسب القلة والكثرة والثور الذي لا قرن له رجل حقير ذليل فقير مثل النعجة وفي القدرة مثل العامل المعزول والرئيس الفقير وربما دل الثور على النكاح من الرجال لكثرة حرثه وربما دل على الرجل البادي والحراث وربما دل على الثائر لأنه يثير الأرض ويقلب أعلاها أسفلها وربما دل على العبد والعون والصاحب والأخ لعونه للحرث وخدمته لأهل البادية فمن ملك ثوراً في المنام فإن كانت امرأة ذل لها زوجها وإن كانت بلا زوج تزوجت أو كان لها بنت زوجت فإن رأى ذلك من له سلطان ظفر به وملك منه ما أمله ولو ركبه كان ذلك أقوى ومن ذبح ثوراً فإن كان سلطاناً قتل عاملاً وإن كان من بعض الناس فهو إنسان يظفر به من يخافه وقتل إنسان بشهادة شهدها عليه فإن ذبحه من قفاه أو من بطنه أو من غير مذبحه فإنه يظلم رجلاً ويتعدى عليه أو يعذبه نفسه أو ماله أو ينكحه من ورائه إلا أن يكون فصده ومن ذبحه ليأكل لحمه أو ليأكل من شحمه أو ليدبغ جلده فإن كان سلطاناً أعان على غيره وأمر بنهب ماله وإن كان تاجراً فتح مخزنه [ص 93] للمبيع أو جملة الفائدة فإن كان سميناً ربح ماله وإن كان هزيلاً خسر فيه ومن ركب ثوراً أحمر أو أصفر بلا آلة الركوب فإنه يمرض وربما دل الثور على الشاب الجميل لأنه من أسمائه وتدل رؤيته على ثوران الفتنة أو العون على تذليل الأمور الصعاب خصوصاً لأرباب الحرث والزراعة وربما دلت رؤيته على البلادة والذهول والثور الأبلق فرح وسرور والأسود سؤدد وشفاء للمريض.
@ - (ثعلب) هو في المنام عدو قتال كذاب مخالف مراوغ في معاملته ومن قاتله أو مسه أصابه فزع من الجن فإن أكل لحمه أو طالبه ليقاتله أصابه وجمع من الرياح ويبرأ وقالوا إنه عدو من قبل السلطان فمن رأى أنه أخذ ثعلباً فإنه يصير إليه غريم أو خصم له فإن ذبحه صالحه عن دين فإن لاعب ثعلباً فإنه يصيب امرأة يحبها وتحبه ويقر اللّه تعالى عينه بها والثعلب يفسر بالمنجمين والأطباء وأهل التدبير والخبث.
@ - (ومن رأى) كأنه قتل ثعلباً فإنه ينال امرأة عزيزة شريفة.
@ - (ومن رأى) ثعلباً فإنه يرى رجلاً شريفاً أو امرأة شريفة عزيزة أو يتملق له رجل فيه خداع والثعلب يدل على عدو مجهول غير معروف شديد مكار ويعمل عمله في غير حينه ويدل على النساء الخداعات.
@ - (ومن رأى) كأنه يراوغ ثعلباً فإنه رجل كذوب شاعر وكذلك من رأى أنه يجازي الثعلب أحسن الجزاء.
@ - (ومن رأى) ما بين المشرق والمغرب قد امتلأ من الثعالب يكثر السحر والحيل في ذلك الزمان.
@ - (ومن رأى) أنه ينازع ثعلباً أو يعالجه فإنه يخاصم ذا قرابة.
@ - (ومن رأى) أنه يلتمس ثعلباً فإنه يصيبه وجع من رياح.
@ - (ومن رأى) أن الثعلب يلتمسه فإنه يصيبه فزع من الجن والإنس.
@ - (ومن رأى) أن ثعلباً يهرب منه فإنه غريم يراوغه.
@ - (ومن رأى) أنه يراوغ ثعلباً والتقم ذكره فإن امرأته قد زنت.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب من جلد الثعلب شيئاً فإن ذلك قوة له وظفر وربما يكون ميراثاً من قبل امرأة ومن شرب لبن الثعلب برئ إن كان به مرض وإلا ذهب عنه هم.
@ - (وقيل من رأى) ثعلباً أصابه في نفسه هوان وماله نقصان.
@ - (ومن رأى) لحمه في المنام وهو مريض أسرع برؤه ورؤية الثعلب تدل على الفائدة والكسوة والزوجة والزواج للأعزب.
@ - (ثعبان) يدل في المنام على رجل الوادي وربما دل [ص 94] على العداوة من الأهل والأزواج والأولاد وربما كان جاراً حسوداً شرير وثعبان الماء عون للظالم أو أعلام الحاكم.
@ - (ومن رأى) أنه ملك ثعباناً فإنه يصيب سلطاناً عظيماً.
@ - (ومن رأى) أن الثعبان التقم ذكره فإن امرأته قد زنت.
@ - (ثدي) هو في المنام امرأة الرجل أو ابنته فجماله جمالها وفساده فسادها.
@ - (ومن رأى) امرأة معلقة من ثديها فإنها تزني وتلد ولداً من غير زوجها وإن رأى رجل في ثديه لبناً فإن كان فقيراً استغنى وكبر سنه وقام بمؤنة أخوين وإن لم يكن متزوجاً دل على أنه يولد له فإن رأت ذلك امرأة شابة دل على أنها تحمل وأنا حملها يتم وتلد الجنين فإن كانت ثيبة غنية افتقرت وتلف مالها وإن كانت عذراء مدركة دل على عرسها وذلك اللبن لا يكون في الثدي إلا بعد لقاء الرجل وإن كانت صغيرة بعيدة من وقت الزواج دل على موتها.
@ - (ومن رأى) أنه يرتضع امرأة تعرفه ولا يعرفها دل ذلك إلى أنه سيمرض مرضاً طويلاً إلا أن يكون له امرأة حامل فإن ذلك يدل على أنه يكون له ولد مثل ما رأى وأنه يتربى وإن رأت هذه الرؤيا امرأة ولدت بنتاً فإن رأى كأن ثدييه قد عظمتا على اعتدال من أمرهما وحسن منظرهما فإنهما يدلان على أولاد وأشياء يملكها وإذا رآهما ساقطين فهو دليل على موت أولاده.
@ - (ومن رأى) ذلك ولم يكن له أولاد فإن ذلك يدل على افتقاره ويدل أيضاً على الحزن وخاصة في حق النساء وفي المرضعات يدل على آفات تقع بمن ترضعه والثدي الكبير يدل على مثل ما يدل عليه ثدي قد عظم وفي المرأة يدل على فجور.
@ - (ومن رأى) كأن ثدييه يضربان صدره فإن ذلك يدل إن كان طاعناً في السن على أن أخباراً رديئة تأتيه من بعض من يعرفه وإن كان حدثاً من الرجال والنساء فإن ذلك يدل على عشق.
@ - (ومن رأى) كأن له ثدياً عظيماً واحداً قد بلغ العانة فإنه يزني بمحرم أو ينكح نكاحاً حراماً والثديان في المنام هما البنات فما حدث فيهما فتأويله في البنات.
@ - (ومن رأى) أنه بنت له ثدي مع ثدييه فإن ذلك زيادة بنت.
@ - (ومن رأى) أنه نقص له ثدي فإن ذلك موت بنته واللبن في الثدي زيادة في المال ودال على الولد فمن رأى أن في ثدييه لبناً فإنه شرف على زيادة دنيا تدر له أو لمن هو يملكه أو قيمه وكذلك في النساء فإن كان ما يدر من لبنه [ص 95] يرضعه إنساناً فإنه يحبس ويغلق عليه الباب ولا خير فيه للراضع فإنه ذلة وحزن فيهما وقيل إن رأى الرجل أن في ثديه لبناً فإن كان عزباً تزوج ويولد له وإن كان فقيراً دل على بشارة وإن كان شاباً دل على طول عمره والمرأة الشابة إذا رأت ذلك دل على حملها وولادتها وطول ثدي الرجل حتى يضربا صدره دليل على هوى في غير رضا اللّه تعالى وقيل هو دليل الموت للأولاد فإن لم يكن له ولد دل على الفقر والحزن وطول ثدي المرأة فوق الحد دليل على غاية الحزن وثدي الرجل دال على وجاهته ومنصبه وعافيته وسقمه وربما دل ثدي الرجل على الإخوان والأصحاب والأولاد والأزواج الذين لا نفع فيهم مع الجمال بهم وثدي المرأة دليل على عكس ذلك لما فيه من رزق اللّه تعالى فإن رأى أن ثديه كثدي المرأة واللبن يقطر منه دل على قيامه على عياله ومباشرته لما يلزم النساء في كدهن وربما دل ذلك على الدين وتحمله أو يحصل له مرض يستحي فيه من الناس فإن رآه اشتهر بذلك وإن صار الثدي نحاساً أو حديداً دل على فقد الأولاد وتعطل الأسباب أو الحمل والثدي على الناهد زوج والنهد على المرأة العقيم ولد بعد الإياس منه وربما دل النهد للبكر على ما تتزين به من جهاز أو كسوة أو مال والنهد للطفل أو الطفلة علل وأمراض وقروح والثدي البز والبز المتاع من القماش والبز الواحد للمرأة العزباء زواج فإن نزل منه ماء أو لبن كان كفؤاً لها وإلا فقدت ولدها أو أختها والثدي امرأة زانية وقد عبر الثدي ببعض النعام أو الأترج وقد يكون الثديان مملوكين وقيل أب وأم والثدي يدل على زق الخمر إذا كان فيه لبن وقيل الثدي رجل كريم.
@ - (ثؤلول) هو في المنام مال فمن رأى أن به ثآليل نال مالاً نامياً بلا نهاية يخشى عليه ذهابه.
@ - (ثفر الدابة) وهو السير من الجلد في مؤخر سرجها تدل رؤيته في المنام على ولي أمر وضيع أو تابع للزوجة أو يدل على مال والثفر في الرؤيا قوام الشيء ومثاله وكذلك الحزام.
@ - (ثوب) من رأى في منامه أنه لبس ثياب صوف فإنه يتزهد ويدعو الناس إلى الزهد في الدنيا ويرغبهم في عمل الآخرة وكل ثوب ينسب إلى الخضرة فإن لونه ينفع ولا يضر فمن رأى أنه لبس الخضرة فإن الأخضر للحي دين وعبادة للميت حسن حاله عند اللّه تعالى وقيل من لبس الخضرة أعطى ميراثاً والثياب البيض خير لمن لبسها في المنام فأما للصناع فإنها تدل على كثرة بطالتهم وكلما كانت الثياب أرفع قيمة فإنها تدل على البطالة [ص 96] وذلك لأن الصناع لا يلبسون ثياباً بيضاً إذا أرادوا العمل.
@ - (ومن رأى) أن عليه ثوباً أسود ولم يعتد لبسه أصابه بعض ما يكره وهو لمن اعتاد لبسه في اليقظة شرف وسلطان ومال وسؤدد ومن لبسه بلا بياض وكان مصقولاً فإنه ينال هيبة وسلطنة.
@ - (ومن رأى) أن عليه ثياباً حمراً فإنه يصيب مالاً كثيراً يجب للّه تعالى فيه حق فليتق اللّه وليؤت الزكاة فإن رأت امرأة أنها لابسة ثوباً أحمر فهو فرحها وإن رأى ملكاً أنه لابس ثوباً أحمر فإنه يشتغل باللهو واللعب ويدخل في سياسة ملكه ضعف ويطمع العدو فيه والثوب الأحمر يدل في المرضى على الموت وفي الفقراء على مضرة والمعصفر من الثياب وجميع الأصباغ المشاكلة لذلك تدل في بعض الناس على قروح وفي بعضهم على حمى ولباس النساء من الحمرة خير لمن لم يكن متزوجاً فقط ولمن لم يتقدم إلى المبارزة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:02

@ - (ومن رأى) أنه لبس هذه الثياب في الأعياد وفي الاجتماعات فإنه لا شيء فيه والصفرة من الثياب كلها مرض وضعف لصاحب الثوب الذي ينسب ذلك الثوب إليه في التأويل إلا في ثوب خز أو حرير أو ديباج فإنه يصير لعونه ولكنه فساد الدين.
@ - (ومن رأى) أن عليه ثياباً مصبوغة ألواناً فإنه يسمع من سلطان ما يكرهه فليتعوذ باللّه من شر ذلك فإن رأى أن عليه ثوباً ذا وجهين من لونين أو طيلساناً ذا وجهين فهو رجل يداري أصحاب الدين والدنيا وإن كان مغسولاً ففقر ودين وإن كان جديداً وسخاً فدين وذنوب قد اكتسبها.
@ - (ومن رأى) كأنه لابس ثياباً منقشة الألوان فإن ذلك لمن كان يبيع الرياحين أو كانت صناعته في شيء من الأشربة خيراً وأما في سائر الناس فإنها تدل على اضطراب وشدة وظهور الأشياء الخفية ويدل فيمن كان مريضاً على اشتداد المرض به من كيموس حار ومرة صفراء كثيرة ويدل في النساء على خير وخاصة للأغنياء منهن والزواني والمغنيات.
@ - (ومن رأى) أن عليه ثياب خز فإنه يحج فإن كانت حمراً فهي دنيا تجدد له والأصفر دنيا مع مرض ومن كان عليه ثياب الوشي وهو يصلح للولاية ولى أهل الحرث والزرع وإن لم يكن من أهل السلطان فهو خصب السنة وحمل الأرض [ص 97] والصبغ في غير هذه الثياب متى وصفن غرور.
@ - (ومن رأى) أن فقيهاً لابساً ثياباً من ابريسم فإنه يطلب الدنيا ويدعو إلى بدعة والإعلام على الثياب سفر إلى الحج وإلى ناحية العرب.
@ - (ومن رأى) أنه لبس ثوباً رقيقاً تحت ثيابه فإنه يصير إليه مال يدخره وتكون سريرته خيراً من علانيته فإن لبسه فوق ثيابه فإنه مكروه وخطأ في دينه ومجاهرة في الفسق والثوب الصفيق خير من الرقيق وإن رأت امرأة أنها لبست ثوباً رقيقاً فهو عزها وإن لبست ثوباً غليظاً فهو كدها والثياب المنسوجة بالذهب والفضة صلاح في الدين والدنيا وبلوغ المنى.
@ - (ومن رأى) أنه لابس ثياباً لينة كثيرة القيمة فإن ذلك دليل على خير في الأغنياء والفقراء وفي العبيد والمقدمين تدل على المرضى ولبس الثياب الجدد للغني زيادة ومعيشة وللفقير ثروة وللمديون قضاء دين ومن اغتسل ولبس ثياباً جدداً ذهب غمه وأصاب خيراً ومن اغتسل ولم يلبس ثياباً جدداً بعد الغسل فإن ما يناله من فرج لا يلتئم فيه أمره على ما يوافقه فإن كانت الثياب الجدد متمزقة تمزقا لا يقدر على إصلاح مثلها في اليقظة فإنها تدل على أنه لا يولد لصاحبها وإن كان يقدر على إصلاحها فإن لابسها مسحور ومن لبس ثوبين خلقين متقطعين فهو موت له.
@ - (ومن رأى) أن لبس ثوباً خلقاً فإنه يصيبه غم.
@ - (ومن رأى) أن ثوبهم تمزق عرضاً مزق عرضه وأصابه هم من جهة رجل شرير وإن مزق طولاً فرج عنه أمره فإن عرف الممزق فهو بعينه فإن لم يعرفه فإنه يناله ضرر يشتهر به في شأنه وإن رأى ثوبه تمزق فإنه يتمزق دينه أو ينقص عيشه والثياب المرقعة القبيحة تدل على خسران وبطالة.
@ - (ومن رأى) في ثيابه بللاً فإنه يقيم عن سفر ويحبس عن أمر قد هم به ولا يتم له إلا أن يجف الثوب.
@ - (ومن رأى) كأنه يغسل ثيابه أو ثياب غيره فإن ذلك يدل على دفع ثقل أو مضرة وتعرض له معاشه ويدل على ظهور الأشياء الخفية وعملها.
@ - (ومن رأى) أن سلب ثيابه كلها عزل عن السلطانة.
@ - (ومن رأى) أنه يضيع أو يهلك ثياباً فإن ذلك دليل خير إلا أن يكون صاحب الرؤيا فقيراً أو عبداً أو محبوساً أو مديوناً.
@ - (ومن رأى) كأنه يضيع أو يهلك ثياباً فإن ذلك هلاك ما يزينهم.
@ - (ومن رأى) أنه لبس ثياب النساء وكان في ضميره أنه يتشبه بهن فإنه يصيبه هم شديد وهول من [ص 98] قبل السلطان أو سلط عليه وإن رأى أنه لبس ثياب النساء وظن أن له فرجاً مثل فرجهن فإنه يتغير حاله ويخذل فإن نكح في هذا الفرج فإن أعداءه يظفرون به.
@ - (ومن رأى) أن عليه ثياباً مجهولة يتقلب فيها جدداً وخضراً فهو قلبه يقلبه كيف يشاء.
@ - (ومن رأى) أنه أكل ثوبه يأكل من ماله من وجه ما ينسب إليه.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب خرقاً من الثياب جدداً وكثيرة أصاب كسوراً من الأموال شبه الدوانق فإن كانت له خلقاناً بالية فهو هم وإن رأى في المنام كلباً لابساً ثوباً من صوف دل على إنصاف السلطان وعدله وإن رأى أسداً لابساً ثوباً من قطن أو كتان فإنه سلطان جائر يسلب الناس أموالهم وحرمهم والثياب الزرق هم وغم.
@ - (ومن رأى) أنه لبس ثوباً من كتان نال معيشة شريفة ومالاً حلالاً ونزع الثياب الوسخة في المنام زوال الهموم وكذلك إحراقها وأكل الثوب الجديد أكل المال الحلال وأكل الثوب الوسخ أكل المال الحرام.
@ - (ثروة) للفقير في المنام مفسدة لطريقه وربما كان ذلك إرغاماً للعدو وكبتاً للحسود وربما دلت الثروة على الزوجة والأعمال الصالحة الموجبة لنعيم الجنة وربما دلت الثروة للمريض على ثراه وتربته وحلوله فيها.
@ - (ثبات) هو في المنام لمن عادته الطيش في اليقظة دليل على النعم والهدى وقوة العزم والحزم في الأمور والمدح.
@ - (ثكول) في المنام وهو الحزن يدل على رفع القدر والأفراح والمسرات وربما دل الثكول على فقد الأولاد والأمهات لأن ذلك مما يدعى به على الإنسان.
@ - (ثلم) وهو الكسر في الصحيح من كل شيء فإنه دليل على نقصه أو نقض ما يدل عليه وربما كان الثلم لثماً الغائب أو صلحاً مع هاجره.
@ - (ثوران) في المنام من الإنسان الأشياء الساكنة فإنه دليل على الاستيلاء منه أو عليه ويدل على الأمراض المثيرة للقلق ومنه الثور لثورانه الأرض.
*3* باب الجيم
@ - (جبريل عليه السلام) من رآه في المنام مستبشراً به يكلمه بكلام بر وموعظة أو وصية أو بشرى فإنه ينال شرفا وعزا وقوة وظفراً وبشارة وإن كان مظلوماً نصر أو مريضاً شفي أو خائفاً أمن أو في هم فرج عنه أو لم يحج حج وهو دليل على الشهادة يرزقها وإن عاش طويلاً فإن أخذ [ص 99] منه شيئاً كالطعام من أهل الجنة.
@ - (فإن رآه) الكافر تناله شدة وخوف وعقوبة.
@ - (وإن رأى) كأنه يعادل جبريل وميكائيل عليهما السلام فإنه موافق لرأي اليهود في الجبر ويباشر أمراً فيه الخلاف على اللّه تعالى والنقمة عليه.
@ - (ومن رأى ) أن جبريل عليه السلام يسلم عليه يصيره عالماً رفيعاً يسمو ذكره ويعز بين نظرائه ورؤية جبريل عليه السلام تدل على رسول الملك وعلى الأسرار وعلى البشارة بحمل الأولاد الذكور وتدل رؤيته على التعبد أو العلم وعلى تعليم الأسرار لأربابها وتدل رؤيته على سريان الروح فيمن يشرف على التلف والموت وربما دلت رؤيته على التنقل والحرمات والجهاد والنصر على الأعداء وتدل رؤيته على الإطلاع على العلوم الشرعية والنجومية وغيرها.
@ - (ومن رأى) جبريل عليه السلام حزيناً مهموماً أصابته شدة وعقوبة.
@ - (ومن رأى) أنه صار في صورة جبريل عليه السلام فإنه يكون سخياً كثير الخير والبركة.
@ - (جنة) من رأى الجنة في المنام ولم يدخلها فإن رؤياه بشارة له بخير عمله وهي رؤيا منصف غير ظالم.
@ - (وقيل من رأى) الجنة عياناً نال ما اشتهى وكشف عنه همه.
@ - (فإن رأى) كأنه يريد أن يدخلها فمنع فإنه يصير محصراً عن الحج والجهاد بعد الهم بهما أو يمنع عن التوبة من ذنب وهو عليه مصر فيريد أن يتوب منه.
@ - (فإن رأى) كأن باباً من أبواب الجنة أغلق عنه مات أحد أبويه.
@ - (فإن رأى) أن بابين أغلقا عنه مات أبواه.
@ - (فإن رأى) كأن جميع أبوابها تغلق عنه ولا تفتح له فإن أبويه ساخطان عليه.
@ - (فإن رأى) كأنه دخلها من أي باب شاء فإن أبويه عنه راضيان.
@ - (فإن رأى) كأنه دخلها نال سروراً وأمناً في الدارين.
@ - (فإن رأى) كأنه أدخل الجنة فقد قرب أجله وموته وقيل إن صاحب هذه الرؤيا يتعظ ويتوب من الذنوب على يد من أدخله الجنة إن كان يعرفه.
@ - (وقيل من رأى) دخول الجنة نال مراده بعد احتمال مشقة لأن الجنة محفوفة بالمكاره وقيل إن صاحب هذه الرؤيا يصاحب أقواماً كباراً كراماً ويحسن معاشرة الناس ويقيم فرائض اللّه تعالى.
@ - (فإن رأى) كأنه أدخل الجنة فلم يدخلها دلت رؤياه على ترك الدين.
@ - (فإن رأى) كأنه قيل له إنك تدخل الجنة فإنه ينال ميراثاً.
@ - (فإن رأى) كأنه في الفردوس نال هداية وعلماً.
@ - (فإن رأى) كأنه دخل الجنة مبتسماً فإنه يذكر اللّه تعالى كثيراً.
@ - (فإن رأى) كأنه سل سيفاً ودخل الجنة [ص 100] فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وينال نعمة وثناء وثواباً.
@ - (فإن رأى) كأنه جالس تحت شجرة طوبى في الجنة فإنه ينال خير الدارين.
@ - (فإن رأى) كأنه في رياض الجنة رزق الإخلاص وكمال الدين.
@ - (فإن رأى) كأنه يأكل من ثمرها رزق علماً بقدر ما يأكل.
@ - (وكذلك إن رأى) كأنه شرب من مائها وخمرها ولبنها نال حكمة وعلماً وغنى.
@ - (فإن رأى) كأنه متكئ على فراشها دل على عفة امرأته وصلاحها فإن كان لا يدري متى يدخلها نال عزاً ونعمة في الدنيا ما عاش.
@ - (فإن رأى) كأنه منع من ثمار الجنة دل على فساد دينه.
@ - (فإن رأى) كأنه التقط ثمار الجنة وأطعمها غيره فإنه يفيد غيره علماً يعمل به وينتفع ولا يستعمله وهو لا ينتفع به.
@ - (فإن رأى) كأنه طرح الجنة في النار فإنه يبيع بستاناً ويأكل ثمنه.
@ - (فإن رأى) كأنه يشرب من ماء الكوثر نال رياسة وظفراً على العدو.
@ - (ومن رأى) كأنه في قصر من قصورها نال رياسة أو تزوج بامرأة جميلة.
@ - (فإن رأى) كأنه ينكح من نساء الجنة وغلمانها يطوفون حوله نال مملكة ونعمة.
@ - (وإن رأى) رضوان خازن الجنة نال سروراً ونعمة وطيب عيش ما دام حياً وسلم من البلاء.
@ - (وإن رأى) الملائكة يدخلون عليه ويسلمون عليه في الجنة فإنه يصبر على أمر يصل به إلى الجنة ويختم له بخير.
@ - (ومن رأى) أنه دخل في الجنة فإنه يرزق دخولها بعز وسرور وعباده تناله.
@ - (ومن رأى) أنه أكل طلح الجنة وجلس في ظلها نال مناه فإن شرب من لبنها أو خمرها أو مياهها نال حكمة وعلماً ونعمة ومن شرب من نهر الكوثر نال علماً وعملاً ويقيناً حسناً وإتباعاً لسنة النبي صلى اللّه عليه وسلم وإن كان كافراً أسلم أو عاصياً تاب أو انتقل من بدعة إلى سنة أو من زوجة فاجرة إلى زوجة صالحة أو من كسب حرام إلى كسب حلال ودخول الجنة في المنام دليل على حسن المعاملة مع اللّه تعالى وحسن الجزاء وربما دل على الوراثة وربما دل دخولها على الفوز من الشدائد ومن دخل الجنة من المرضى سلم من مرضه وربما دل دخول الجنة على المال الحلال وعلى البر للأهل وعلى تقوى اللّه تعالى وربما دل دخول الجنة على ملك الجنان والأنساب الطائلة والبركة والرزق من سببها وربما دل دخولها على ذهاب الحزن فإن دخلها الناس كافة دل على الرخاء والأمر والعدل من الملك وحلول البركات في الثمار والزرع [ص 101] وربما استشهد الداخل فإن دخلها وكان معه سيفه أو لأمه حربة مات شهيداً وإن دخلها وكان معه كتابه كان ذلك بعلمه وعمله وإن دخلها وكان معه مال أو ماشية ربما دخلها بواسطة أداء الزكاة وإن دخلها وكان معه زوجته على معاشرتها في الدنيا بالمعروف وإن دخلها ذاكراً أو مسبحاً فربما نالها بتهجده وتسبيحه وتقديسه فإن دخل من باب الريان ربما نالها بصيامه ورؤية الجنة في المنام تدل على الجامع ومجلس الذكر وسوق الربح وتدل على الحج والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعلى العلم والعمل الصالح وربما كانت الجنة جنة يتوفى بها من العدو أو جنة تلبسه على قدر شواهد الرؤيا فإن شرب من أنهار الجنة وأكل من ثمارها أو استظل بأشجارها أو رأى شيئاً من حورها وولدانها نال علماً ورزقاً وملكاً وذرية وعمراً طويلاً وربما مات شهيداً واعتبر ما شرب من أنهارها فنهر الماء دليل على الرزق ونهر اللبن دليل على الفطرة ونهر الخمر دليل على السكر من حب اللّه تعالى والبغض لمحارمه ونهر العسل دليل على العلم والقرآن والأكل من ثمار الجنة نتائج الأعمال الصالحة والأزواج والأولاد وشجرة طوبى دالة لمن استظل بظلها واستند إليها على حسن المآب وربما دلت على الانقطاع والتبتل للعبادة والنفع من الأصحاب وأرباب الجاه وسدرة المنتهى دالة على بلوغ المقصد من كل ما هو موعود به وربما دلت أشجار الجنة على العلماء العاملين والأئمة المرشدين والحور والولدان من صاحبهن أو تبنى شيئاً منهن فإنه يفقد كثيراً من الأولاد والنساء يعوض عنهن في الجنة ما هو خير منهن ورؤية الحور والولدان للخواص وقوف في اليقظة مع العلائق ورؤيتها للعاملين عليها دالة على أعمالهم أو على ما يعد نعيماً في الدنيا كالمساكين ورغد العيش وأنواع اللذات ودخول قصورها يدل على نيل المناصب العالية وعلى لبس الثياب الفاخرة وتزويج الحرائر وعلى الغنى وحسن العاقبة ورؤية رضوان عليه السلام خازن الجنة تدل على خازن الملك ورسوله بالخير ونجاز الوعد وقضاء الحوائج وإجابة الدعاء.
@ - (من رأى) أنه دخل الجنة ولم يأكل من ثمارها ولا شرب من أنهارها فإنه لا ينتفع بما ناله من العلم.
@ - (ومن رأى) أنه طرد من الجنة فإنه يفتقر لقصة آدم عليه السلام.
@ - (ومن رأى) [ص 102] أنه يطوف في الجنة دل على سعة رزقه وعلو شأنه والأمن من الخوف ومن كان خائفاً ورأى أنه دخل الجنة أمن وإن كان مهموماً فرج عنه همه وإن كان أعزب تزوج.
@ - (جهنم) من رأى في المنام أنه دخل جهنم فإنه يرتكب الكبائر فإن خرج منها من غير مكروه وقع في هموم الدنيا.
@ - (ومن رأى) النار قد قربت فإنه يقع في شدة ومحنة سلطان لا ينجو منها وأصابته غرامة وخسران فاحش وهو نذير له ليتوب ويرجع عما هو فيه فإن دخلها فإنه يأتي الذنوب الكبائر والفواحش التي أوجب اللّه تعالى عليه بها الحد وينسى ربه فإن دخلها وسل سيفاً فإنه يتكلم بالفحشاء والمنكر.
@ - (وإن رأى) أنه دخلها مبتسماً فإنه يفسق ويعصي اللّه تعالى ويفرح في نعيم الدنيا.
@ - (فإن رأى) أنه أدخل النار فإنه يغويه الذي أدخله ويحرضه على ارتكاب ذنب عظيم مثل قتل أو زنا.
@ - (فإن رأى) أنه لم يزل محبوساً في جهنم لا يدري متى دخل فإنه لا يزال في الدنيا فقيراً محزوناً ولا يصلي ولا يصوم ولا يذكر اللّه تعالى.
@ - (وإن رأى) أنه يجوز على الجمر فإنه يتعمد تخطي رقاق الناس.
@ - (وإن رأى) أنه طعم من زقوم جهنم وحميمها وصديدها أو أصابه من حرها فإنه يكسب الإثم ويسفك الدم وتشتد عليه أموره.
@ - (ومن رأى) أنه أسود الوجه أزرق العينين في جهنم فإنه يصاحب عدو اللّه تعالى ويرضى مكروه جنايته فيذل ويسود وجهه عند الناس ويعاقبه اللّه تعالى في الآخرة بظلمه.
@ - (ومن رأى) جهنم في منامه عياناً فليحذر من سلطان أو من غضب الرحمن.
@ - (ومن رأى) كأنه دخل جهنم فإنه يفتضح من كل ذنب لم يتب منه.
@ - (فإن رأى) كأنه خرج من جهنم فإنه يتوب من المعاصي فإن شرب من شرابها أو طعم من طعامها لم يزل يرتكب المعاصي أو يطلب علماً يصير ذلك العلم عليه وبالاً وجهنم في المنام دالة على زوال المنصب في الدنيا لمن دخلها وربما دلت على الفقر بعد الغنى والوحشة بعد الأنس والوقوع في الشدائد والسجن الدائم والخزي في الدنيا فإن دلت على الزوجة كانت زوجة نكدة وإن دلت على المعيشة كان كسبها حراماً وإن دلت على المسكن كان مجاوراً لأهل الفسق والغفلة وإن دلت على المرض كانت عاقبته الموت مع سوء الخاتمة وإن دلت على الخدمة كانت مع ذي سلطان جائر وإن دلت على [ص 103] العلم كان بدعة وإن دلت على العمل كان عملاً غير مقبول وإن دلت على الولد كان ولداً من الزنا وربما دل دخول النار على ذي السؤال بعد الغنى وتدل على دار البدعة والفساق وعلى الكنيسة والبيع وبيوت النار والحمام والمدبغة والمسلخ والفرن وما يوقد فيه النار لمصلحة ويدل دخولها على الظفر بالشهوات وإن دخل لظى كان ممن جمع فأوعى وكذلك الحطمة وربما كانت الحطمة لذي الهمز واللمز والجمع وجهنم للكفار والمنافقين وسقر تدل على ترك الصدق والخوض فيما لا يعني والشح وعلى التكذيب بيوم الدين والسعير للشياطين ولمن تخلق بأخلاقهم والهاوية دالة على البخس في الكيل والميزان أو لمن خفت موازينه ولم يثقلها بالعمل الصالح والجحيم لمن طغى وآثر الحياة الدنيا والدرك الأسفل لأرباب النفاق فإن أكل من زقومها أو شرب من غسلينها أو لدغته عقاربها أو نهشته حياتها أو تبدل جلده بجلود أهلها أو سحب على وجهه أو تردى من صعود على رأسه أو ضرب بمقامعها أو نهرته زبانيتها فذلك كله وما أشبه دليل على البدع في الدين ومشاركة الظلمة والتمسك بسنن الكافرين والتخلق بأخلاق المشركين والمستهزئين ومخالفة النبيين وهجران المتقين والردة على الدين والبخل بمال اللّه عن المستحقين والمعصية لرب العالمين أو إنكار ربوبيته وقدرته وتشبيهه بخلقه سبحانه وتعالى ورؤية مالك خازن النار دالة لمن انتقل في صفته أو أطعمه شيئاً حسناً على المحبة للّه تعالى ولرسوله وللمؤمنين والعزة والسلطان وعلى البعد من النفاق والإقلاع من الذنوب والهوى بعد الضلالة وعلى الغيرة في الدين.
@ - (فإن رأى) الخازن عليه السلام مقبلاً عليه دل على سلامته وأمنه من ناره.
@ - (وإن رآه) معرضاً عنه أو متغيراً عليه بوجهه أو هيئته دل على وقوعه فيما يوجب ناره وخزنة جهنم هم الأمناء والحفظة والجنود والأعوان وأصحاب الشرطة والأهل والأقارب لمن دل مالك عليه.
@ - (ومن رأى) أن مالكاً أخذ بناصيته وألقاه في النار فإن رؤياه توجب له ذلاً.
@ - (وإن رأى) أنه دخل النار وخرج منها فإنه يدخل الجنة إن شاء اللّه تعالى أو يصيب معصية ويتوب منها.
@ - (وإن رأى) جوارحه تكلمه فإنه دليل على الزجر عن المعاصي والتيقظ لأمر الآخرة.
@ - (جهاد) هو في المنام دال على المسارعة في قوت [ص 104] العيال وينال ثناءً حسناً وذكراً جميلاً وقيل الجهاد يدل على الرزق وقد يدل على سلوك طريق الخير والسداد ومناظرة أهل البغي والعناد.
@ - (ومن رأى) أنه يذهب إلى الجهاد فإنه ينال غنية وفضلاً ودرجات في الآخرة.
@ - (فإن رأى) أنه يجاهد في سبيل اللّه تعالى ويقاتل الكفار فإنه مجتهد في أمر عياله وجهد القتال جهد الكسب.
@ - (فإن رأى) أنه يذهب إلى الجهاد بسلاحه فإنه مسلم مجتهد معتصم يقيم الصلاة ويؤتي الزكاة.
@ - (فإن رأى) أنه يقاتل الكفار وحده بسيفه يضرب به يميناً وشمالاً فإنه ينتصر على أعدائه.
@ - (فإن رأى) أنه قتل في سبيل اللّه فإنه ينال فرحاً وسروراً ورزقاً هنيئاً.
@ - (فإن رأى) أنه في الغزو ووجهه عن القتال مولي فإنه يترك الجهد على العيال ولا يسعى في إصلاح حالهم ويفسد دينه وتتبدد عشيرته في الدنيا وإن كان في الغزو ورأى أنه نصر فإنه يربح في كسبه.
@ - (فإن رأى) أنه يغير فإنه ينال غنيمة إذا كان في غزو أو جهاد والجهاد لأعداء الدين في المنام دليل على مشاققة أهل الظلم والنفاق والنصرة عليهم والجهاد في البحر دليل على الفقر والفشل والوقوع في المهالك والدخول تحت الدرك بين عدوين البحر والعدو أو طلب الرزق من البحر أو ممن دل البحر عليه وجهاد أهل البغي في المنام يدل على انتصار للدين وللآباء والأمهات أو الغيرة على الزوجة فإن صار الإنسان من حرب أهل البغي خشي عليه الردة عن الإسلام أو مخالفة الوالدين أو خلف من تجب عليه طاعته أو ترك الصلاة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:03

@ - (جزية) هي في المنام دالة لمن أعطاها من المسلمين للكفار على الذل وإذا أخذت من الكفار دلت على العز والنصر.
@ - (جند) هم في المنام جند اللّه عز وجل وهم ملائكة الرحمة والغاغة ملائكة العذاب.
@ - (فإن رأى) الإنسان أنه جندي يأكل رزق ملك في ديوانه فإنه يلي ولاية على بلاد بلا جهد.
@ - (ومن رأى) أنه أثبت اسمه في الديوان فإنه ينال خيراً يرجو به الكفاية أو ينال دون ما يتمنى.
@ - (ومن رأى) كأنه جندي في العساكر فإنه إن كان مريضاً يموت وإلا دل على غم وخسران.
@ - (ومن رأى) كأنه يكون جندياً أو يخرج إلى العسكر فإن ذلك للمرضى دليل الموت وقد يدل ذلك على خيبة وحزن وحركة في سفر العبيد تدل على أنهم سيكرمون [ص 105] من غير أن يعتقوا أو أنهم يعتقون.
@ - (ومن رأى) جنوداً مجتمعة دل على هلاك المبطلين ونصرة المحقين وقلة الجند دليل الظفر ورؤية الجندي بيده سوط أو نشاب دليل على حسن معاشه.
@ - (ومن رأى) في المنام جنوداً مقبلة من الشام أو من جهة العراق أو من جهة اليمن فإن ذلك دليل على اختلاف الكلمة أو المحق ورؤية الجيوش تدل على الخوف فإن كان جيش الكفار أكثر جمعاً من جيش الإسلام فالغلبة في اليقظة للإسلام فالعشرون والألف بشارة وكذلك المائة وكذلك الثلاثة آلاف والخمسة آلاف كل ذلك بشارة لذوي المحاربة على الفساق أو الكفار وربما دل لفظ المائة على ما يحدثه اللّه تعالى في رأس كل مائة سنة وربما دلت الألف لمن رآها في المنام على رؤية ليلة القدر والعسكر إذا كان معه نبي أو ملك أو عالم يكون نصرة للموحدين.
@ - (فمن رأى) عسكراً يقدم بلدة أو سكة فإنهم يأتيهم المطر عاماً وقيل الجنود نصرة للمؤمنين وانتقام من الظالمين.
@ - (جن) هم في المنام أصحاب الاحتيال لأمور الدنيا وغرورها إلا أن يكون المرئي من الجن حكيماً ذا بر وعلم ينطق ويعرف.
@ - (ومن رأى) أنه تحول جنياً قوي كيده.
@ - (ومن رأى) الجن واقفة قرب بيته دل على خسران أو على أن عليه نذراً قد وجب عليه أو هوان يصيبه.
@ - (ومن رأى) شيئاً من الجن يدخل بيته ويعمل فيه شيئاً فإن ذلك دليلاً على أن الأعداء يدخلون بيته واللصوص يضرونه.
@ - (ومن رأى) كأنه يعلم الجن القرآن أو يسمعونه منه رزق الرئاسة والولاية.
@ - (ومن رأى) أنه يصحب الجن في المنام دل على قربه من أهل الأسفار والمتظلمين على الأسرار وربما دلت رؤية الجن على الأسفار في البر والبحر والخطف والسرقة والزنا وشرب الخمر ومواضع البدعة والكنائس والحانات والغناء والمزمار وتدل رؤيتهم على أرباب الشعبذة والخيال وتفرق بين المسلمين والكافرين وأمرهم ونهيهم أو فعلهم فمن أمر منهم بمعروف أو نهى عن منكر أو أخبر مخبراً كان من المسلمين وبالعكس.
@ - (فإن رأى) أنه تزوج من الجن ابتلى بذات فسق وهيج وربما اشترى دابة مصابة وإن كان من أهل الملك ملك أو نزل منزلة رفيعة على قدره.
@ - (فإن رأى) أنه رزق ولداً من الجن نال كسباً من دنيء أو مالاً من دفين.
@ - (فإن رأى) الملك أنه أمسك جاناً وصفدهم احتوى [ص 106] على بلد وأخذ فيها من الكفار وأسرهم وصفدهم.
@ - (وإن رأى) الرجل الصالح ذلك أحرز نفسه من الشيطان بصومه وكسر شهوته فإن صارع الجان في المنام أمن من شرهم أو شر من دالوا عليه فإن صرعوه أصابوه بكيدهم ومسهم وربما كان ممن يأكل الربا والملوك من الجن يدلون على الزعماء المتقدمين والولاة أو المشايخ أو العلماء أو المؤدبين للصبيان أو أرباب الضمان المطلوبين بمن عندهم من الغرماء فمن صادق أحداً من ملوك الجن يعرف في اليقظة بمن دلوا عليه وربما صار عريفاً أو ضامناً أو قصاصاً لآثار اللصوص وربما تاب واهتدى إلى اللّه تعالى أو صار من أهل العمل والقرآن وربما صار مؤدباً للصبيان وعمار الأرض من الجن قطاع الطريق وأرباب المزابل حراس وعمار الآبار والحمام يدلون على الزانة والمتحرشين بالنساء والرجال وعمار البيوت جيران أشرار وربما دلت رؤية الجن على النار المحرقة وربما دلت رؤيتهم على ما يعمل من النار من الأواني الزجاج وشبهها وربما دلت رؤيتهم فيما ذكرناه من الأماكن على ظهور الهوام كالثعبان والحية والعقرب وما يتأذى الآدمي منه.
@ - (جماعة) من رأى في المنام جماعة من الناس فإن اللّه تعالى سيرحمه فيما يمتحنه به وربما دلت رؤية الجماعة على الغرم والخسارة وربما دلت على المخاوف والأنكاد وكذلك إن دخلوا على مريض أو رأى ميتاً بين جماعة فإنه مرحوم.
@ - (جمعة) من رأى في المنام أنه في يوم جمعة فإن اللّه تعالى يجمع أموره المتفرقة ويحوله من العسر إلى اليسر وتعود إليه البركة.
@ - (فإن رأى) أن الناس يصلون صلاة الجمعة في المسجد الجامع وهو في بيته أو حانوته يسمع صوت التكبير والركوع والسجود والتسليم ويظن أن الناس قد رجعوا من الصلاة فإن كان والي تلك الكورة يعزل.
@ - (فإن رأى) أنه يحفظ الصلاة فإنه ينال مكرماً وعزاً.
@ - (ومن رأى) أنه يوم الجمعة فهو أمر يظن به خيراً وليس كذلك.
@ - (فإن رأى) أنه يصلي الجمعة فإنه يسافر سفراً ممتنعاً ملتمساً فيه فضل مال ورزق يناله إن تمت تلك الصلاة فإن كان متصلاً بسلطان فإنه يؤمر بشيء أو تطلب منه حاجة وتنجح.
@ - (ومن رأى) أنه يصلي الجمعة فإنه يتم له ما يريد ويبلغ ما يأمله وصلاة الجمعة في المنام دليل على الفرج والسرور وشهود [ص 107] الأعياد والمواسم والحج إلا أن الجمعة حج المساكين والاقتصار من الدين على بعضه.
@ - (ومن رأى) أنه في يوم الجمعة أو أنه يصلي الجمعة فإنه يدل على فرج قريب واجتماع بحبيب وقضاء حاجة يطلبها.
@ - (جنازة) من رأى في المنام أنه يصلي على الجنازة فإنه يؤاخي أقواماً في اللّه تعالى وقيل الجنازة رجل منافق يهلك على يده قوم أردياء.
@ - (فإن رأى) أنه موضوع على الجنازة وليس يحمله أحد فإنه يحبس فإن حمل على جنازته فإنه يتبع ذا سلطان ويناله منه مالاً وينتفع منه بشيء فإن اتبع جنازة فإنه يتبع ذا سلطان فاسد الدين.
@ - (ومن رأى) أنه يعيش على نعش فإنه يكثر ماله.
@ - (ومن رأى) أنه رفع ووضع على جنازة وحملوه على أكتاف الرجال فإنه يصيب رفعة وسلطاناً ويقهر الناس ويركب أعناقهم ويكون إتباعه في سلطانه بقدر ما اتبع فإن بكوا عليه ورأى جنازته فإن عاقبة أمره محمودة وإن لم يبكوا عليه وذموه فإن عاقبة أمره غير محمودة وإذا دعوا له بالخير وأثنوا عليه ثناءً حسناً فإنه تحمد عاقبته وإن كان ولياً أو تاجراً أو رئيساً أو صانعاً.
@ - (فإن رأى) أنه على جنازة تسير على الأرض فإنه يركب في السفينة.
@ - (وإن رأى) جنازة تسير في الهواء فإن رئيساً أو عالماً يموت ويعمى على الناس من أمره أو يموت رجل رفيع في عزبة أو طريق الحج أو الجهاد فإن وردت جنائز مقابر فإنه حق يصل إلى أربابه.
@ - (وإن رأى) جنائز كثيرة موضوعة في موضع فإن أهله يكثرون الفسوق والزنا.
@ - (ومن رأى) أنه حمل جنازة أصاب مالاً حراماً.
@ - (فإن رأت) امرأة أنها ماتت وحملت على الجنازة فإنها تتزوج وإن كانت ذات زوج فسد دينها.
@ - (فإن رأى) جنازة في سوق فإنه نفاق الأمتعة فيها والحمل فوق النعش في المنام المنصب على قدره أو سفره في البحر أو البر.
@ - (ومن رأى) أنه يشيع جنازة فإنه يدل على توديع المسافر أو الساعي في راحة نفسه بواسطة من دل الميت عليه فإن المشيع للجنازة يحصل على قيراط من الأجر فإن حضر دفنها استفاد قيراطين ولا يحصي قدر القيراط وعظمه إلا اللّه تعالى.
@ - (جبانة) رؤيتها في المنام أمن للخائف وخوف للآمن وربما دلت الجبانة على الخوف والرجاء والرجوع إلى الهدى بعد الضلالة ورؤية جبانة أهل الشرك هم ونكد وخوف وشك في الدين ورؤيتها تدل على أماكن البدع والسجن الموحش [ص 108] والجبانة تدل على الآخرة لأنها ركابها واليها يمضي من صل إليها وهي محبس أجسام من صار إليها وربما دلت على دار الرباط والنسك والعبادة والتخلي عن الدنيا والبكاء والمواعظ وربما دلت الجبانة على الموت لأنها داره وربما دلت على دار الكفار وأهل البدع ومحلة أهل الذمة لأن من فيها موتى والموت في التأويل فساد في الدين وربما دلت على دور المنحفين بالأعمال المهلكة والفساد ودور الزناة ودور الخمرة التي فيها السكارى مطروحين كالموتى ودور الغافلين الذين لا يصلون ولا يذكرون اللّه تعالى ولا ترتفع لهم أعمال وربما دلت على السجن لأن الميت مسجون في قبره فمن دخل جبانة في المنام وكان مريضاً في اليقظة صار إليها ومات من علته ولا سيما إن كان بنى فيها بيتاً أو داراً فإن لم يكن مريضاً فانظر فإن كان في حين دخوله متخشعاً باكياً أو تالياً لكتاب اللّه تعالى أو مصلياً إلى القبلة فإنه يكون مداخلاً لأهل الخير وحلق الذكر وينال نسكاً وينتفع بما يراه أو يسمع وإن كان حين دخوله مكشوفاً أو ضاحكاً أو بائلاً على القبور أو ماشياً مع الموتى فإنه يداخل أهل الشر والفسوق وفساد الدين ويختارهم على ما هم عليه وإن دخلها بالأذان وعظ من لا يتعظ وأمر بالمعروف لمن لا يأتمر وقام في حق وشهد صدق بين قوم غافلين جاهلين أو كافرين والمقابر المعروفة أمر حق.
@ - (فإن رأى) أنه دخل المقابر المعروفة لينزجر بدخولها وقال كلام بر وحكمة وإنابة فإنه يدخل في أمر حق ينصب فيه وإن لم ينزجر فإنه في أمر يغفل فيه ومن دخل مقبرة أو داس عظام الموتى برجله ثبر.
@ - (جبل) هو في المنام رجل رفيع الشأن قاس صوت منيع مدبر لأمره ثابت أو رجل رئيس أو ولد أو تاجر أو امرأة صعبة قاسية إذا كان مستديراً منبسطاً أو هم أو غم أو غاية همة الإنسان أو سفر أو عهد فإن كان تأويله ملكاً وكان منقطعاً عن الجبال قائماً فهو أشد وإذا كان جبلاً ينبت عليه النبات ويكون فيه ماء فإنه ملك صاحب دين وإذا لم يكن فيه نبات ولا ماء فإنه ملك كافر طاغ لأنه كالميت يسبح اللّه تعالى ولا ينتفع به الناس والجبل القائم الغير الساقط فهو حي وهو خير من الساقط والساقط الذي صار صخوراً فهو ميت.
@ - (فإن رأى) رجل أنه يرتقي في جبل يستوي عليه ويشرب من مائه وإن كان أهلاً للولاية فإنه يلي ولاية [ص 109] من قبل ملك ضخم قاسي القلب نفاع ويجد مالاً بقدر ما يشرب ورأى من النبات وينال رجاءه ويرتفع أمره ويخضع له الجبابرة وإن كان تاجراً ارتفع أمره وسهولة صعوده فيه سهولة لإفادة تلك الولاية من غير تعب وصعوبة صعوده تعبه في تلك الولاية.
@ - (فإن رأى) أنه حمد اللّه تعالى عليه فإنه يكون سلطاناً عادلاً وإن طغى عليه فإنه يجور فإن سجد للّه تعالى هناك أو أذن ولى ولاية ويظفر بعدوه فإن هبط منه فإنه يزول عن ملكه وإن كان والياً عزل وإن كان تاجراً خسر وندم.
@ - (فإن رأى) معه صاحب السلطان وجنده فإن السلطان هو اللّه تعالى وجنده الملائكة وهم الغالبون فيكون صاحب الرؤيا غالباً في تلك الحرفة ويصيب قوة وظفراً ونسكاً.
@ - (فإن رأى) أنه صعد الجبل الخالي من النبات فإنه يدخل في عمل الملك الكافر ويناله هم والعقبة عقوبة وشدة فإن هبط منه نجا فإن صعد عليه فإنه ارتفاع وسلطنة مع تعب والصخور التي حول الجبل والأشجار قواد ذلك الملك وهم قساة.
@ - (فإن رأى) حوله حجراً فإنه ينال رياسة.
@ - (فمن رأى) أنه سقط من جبل فإنه يخطئ خطيئة ويصيبه ضرر في بدنه أو يقع فيه إنسان فيناله ضرر بقدر ما أصابه أو يسقط عن مرتبته ويتغير حاله التي كان فيها فإن انكسرت رجله فإنه يسقط من عين ذلك الملك ويصيبه في ماله.
@ - (فإن رأى) أنه ارتقى في جبل فلما بلغ نصفه بقي فلم يمكنه الصعود فيه ولا النزول منه فإنه يموت في نصف عمره والعمر الواحد أربعون سنة.
@ - (فإن رأى) أنه ارتقى فيه فقعد عليه فإنه يولد له ولد ضخم وكل صعود رفعة وكل هبوط ضعة فإذا كان الصعود يدل على هم فإن النزول دليل الفرج وكل صعود دل على الولاية فإن الهبوط دليل عزل.
@ - (فإن رأى) أن الجبل احترق أو سقط فإنه يموت رجل عظيم الخطر أو يغلبه سلطان ويهرسه لأن النار سلطان فإن رجف جبل ثم استقر فإن ملك تلك الأرض تصيبه مصيبة أو شدة ثم يصلح أمره وأمر أهل مملكته فإن قهر جبلاً فإنه يقهر رجلاً عظيم الخطر وإن استند إليه فإنه يستند إلى ملك رفيع الخطر فإن قعد في ظله فإنه يعيش في كنفه ويستريح إليه.
@ - (فإن رأى) أنه حمل جبلاً فثقل عليه فإنه يحمل مؤنة رجل ضخم أو تاجر ضخم يثقل عليه فإن خف خفت عليه.
@ - (فإن رأى) جبلاً نزل [ص 110] من السماء قدم والي تلك البلدة فإن صعد إلى السماء عزل.
@ - (فإن رأى) أنه دخل في كهف جبل فإنه ينال رشداً في أموره ويتولى أمر سلطان ويتمكن فإن دخل في غار فإنه يمكر بملك أو رجل منيع فإن استقبله جبل فإنه يستقبله هم أو سفر أو رجل منيع قاس أو أمر صعب أو امرأة صعبة منيعة قاسية.
@ - (فإن رأى) أنه يرمى من الجبل فإنه يرمى بكلام.
@ - (فإن رأى) هناك عليه كسوة أو هيئة حسنة فإن سلطانه أقوى وأهنأ بقدر ما يرى من المرمى ونفاره عنه.
@ - (فإن رأى) أنه صعد الجبل فإن الجبل غاية هم نفسه يبلغها بقدر ما رأى أنه صعد منه حتى يستوي فوقه على قدر صعوده وكل صعود يراه الإنسان على جبل أو عقبة أو تل أو سطح أو غير ذلك فإنه نيل ما هو طالب من قضاء الحاجة التي يريدا وقيل استواء الصعود مشقة.
@ - (فإن رأى) أنه هبط من تل أو قصر أو جبل فإن الأمر الذي يطلبه ينتقض ولا يتهيأ.
@ - (ومن رأى) الجبل من مكان بعيد سافر أو أصابه هم وقيل إن الجبل عهد وقال ابن سيرين رحمه اللّه تعالى.
@ - (ومن رأى) أنه على جبل فإنه عاق قد اقترب أجله فإن استوى على الجبل فهو موته.
@ - (فإن رأى) أنه في سفح جبل فله مدة وبقاء.
@ - (فإن رأى) أن جبلاً تحرك فإن ملك تلك الأرض يسافر.
@ - (وقيل من رأى) أنه يصعد في جبل نال دولة ورفعة.
@ - (ومن رأى) جبلاً من الجبال فإنه ينال خيراً وبركة.
@ - (ومن رأى) كأن الجبال تزلزلت ثم استقرت فإنه يدخل في تلك البلدة هول شديد ثم يؤمن اللّه تعالى قومها من خوفهم.
@ - (ومن رأى) أشجاراً على جبل فإنه ينال وجاهاً ورفعة وشرفاً وذكراً أو صيتاً بين الناس.
@ - (ومن رأى) كأن الرؤساء اجتمعوا على قلة فإنهم يموتون في تلك البلدة دون أهلها أو في محلة منها أو يصيبهم غم من جهة أن سألوا اللّه تعالى شيئاً منكراً والجبال والروابي في الرؤيا تدل على غم شديد وفزع واضطراب وبطالة وتدل في العبيد وفيمن كان يعمل عمل سوء وفي الشرار على عذاب وضرر وفي الأغنياء على مضار.
@ - (ومن رأى) كأنه ابتلع جبلاً طوله أكثر من خمسمائة فرسخ فإنه سيصير رجال شداد أقوياء تحت يده ويطيعونه ويمضي فيهم ما يريد.
@ - (ومن رأى) كأنه يصعد عقبة كؤوداً إلى مكان واسع فإنه سيعتق الرقاب أو يقرب الأيتام أو يمرض المرضى ويحسن إليهم.
@ - (ومن رأى) كأنه دخل في غار فإنه يصيب أمناً وتوكلاً على اللّه تعالى وسكينة [ص 111] وربما دل الجبل على المرسى الذي تثبت فيه السفينة بمن على ظهرها وربما دل الجبل على من يأوي الإنسان ويستظل بظله ويحتمي به كالسيد والولد ويستدل على خير الإنسان وشره بما في الجبل من ماء وشجر وفاكهة أو بعلوه وعدم خيره ويدل الجبل على الوعد وربما دل الجبل وسيره في المنام على الشدة والخوف وربما دل الجبل على الغرق للمسافر في البحر.
@ - (فإن رأى) الجبل قد تشامخ وصار كالظلة دل على حدوث ما يوجب العذاب.
@ - (فإن رأى) أنه طلع إلى الجبل فإن وجد فيه ماء عذباً وفاكهة أو شيئاً مما يقتاته الآدمي تحصن بزوجة ذات خير أو تعلم علماً يسلمه من الجهل أو تعلم صناعة يرزق فيها حظاً أو ينال منصباً أو يسافر سفراً مفيداً أو يخدم سلطاناً أو يوعد بوعد تكون نتيجته خيراً فإن طلع إلى الجبل من طريق مستقيم أتى الأشياء من وجهها واعتبر ما طلع عليه من الجبال فإن كان جبلاً شريفاً كجبل عرفات أو جبل قاف أو جبل الجودي أو جبل أحد أو جبل لبنان أو جبل قاسيون أو جبل المقطم وما أشبهها فإنه يسعى في خدمة السادات من العلماء والصلحاء وربما سافر إلى تلك الجهة وبلغ منهاره مقصود.
@ - (فإن رأى) الجبل قد دك مات أو عزل من دك الجبل عليه وربما نال الرائي خشوعاً ونسكاً والجبال تدل على الملوك والأمراء والصالحين والعلماء وربما دل الجبل على صاحب دين ودنيا ومن حفر بئراً في جبل أو نقل منه حجارة إلى مكان آخر فإنه ينازع إنساناً قاسي القلب ويحاول أمراً صائباً ومشقة وتعباً.
@ - (وإن رأى) الجبال تسير معه فإنه يدل على قيام حرب تتحرك فيه الملوك بعضهم إلى بعض أو اختلاف أو اضطراب يجري بين علماء الأرض في فتنة وشدة يهلك فيها العامة وقد يدل على العدل في ذلك المكان.
@ - (ومن رأى) في المنام أنه فر من سفينة إلى جبل فإنه يعطب ويهلك لقصة ابن نوح عليه السلام أو يقع في مخالفة رأي الجماعة والانفراد بالهوى والبدعة وربما كان سقوطه من الجبل يدل على السقوط في المعاصي والفسوق والفتن والردى وإن كان سقوطه إلى الوحش والغربان والحيات وأجناس الفار والقاذورات والحمأة وقد يدل ذلك على ترك الذنوب والإقلاع عن البدع إذا كان فراره من مثل ذلك أو كان سقوطه من مسجد أو روضة أو إلى أخذ المصحف [ص 112] أو إلى الصلاة في جماعة ونحو ذلك وإن ارتفع الجبل في الهواء على رؤوس الخلائق فإنه خوف شديد يظل على الناس من ناحية المالك لأن بني إسرائيل رفع الجبل فوقهم كالظلة تخويفاً من اللّه تعالى لهم وتهديداً على العصيان وسير الجبل قد يدل على الطاعون وأما رجوع الجبل زبداً أو رماداً أو تراباً فلا خير فيه لمن دل الجبل عليه لا في حياته ولا في دينه.
@ - (ومن رأى) أنه قائم على جبل فإنه يعتمد على رجل كبير ينال على يديه شرفاً وخيراً ومنزلة.
@ - (ومن رأى) أنه متعلق برجل كذلك.
@ - (ومن رأى) أنه هدم جبلاً فإنه يهلك رجلاً بقدر الجبل وقيل ينهدم عمر.
@ - (ومن رأى) أنه رمى نفسه الجبل نفذ كتبه وكلامه في سلطان.
@ - (ومن رأى) أنه في جبل أو يصعد جبلاً وبيده سيف أو عليه ذرع أو كسي هناك ثوباً أو معه صاحب سلطان فإنه يصيب سلطاناً أو ينال خيراً ورفعة.
@ - (ومن رأى) أنه يريد صعود الجبل فإنه يريد التملق برجل قاسي القلب بعيد الهمة أو يريد أمراً فإن الجبل حينئذ غاية في نفسه يبلغها بقدر ما رأى أنه صعد منه حتى يستوي فوقه وعلى قدر صعوبته عليه أو سهولته فإذا استوى عليه فإنه ينال غاية رجائه من ذلك وأمله الذي كان يؤمله.
@ - (ومن رأى) أنه اغتسل منه فإن اللّه تعالى يرزقه ملكاً عظيماً أو يتصل بملك عظيم وإن كان مغموماً فرج عنه أو مديوناً قضي دينه أو محزوناً سلى حزنه أو أسيراً فك أسره أو فقيراً أغناه اللّه تعالى أو عالماً ازداد علمه أو عبداً اعتق وربما دل جيحون على بلاد العجم وذلك الإقليم فمن شرب منه دل على حصول فائدة له وتحفة من ذلك الإقليم.
@ - (جرة) هي في المنام أجير منافق يجري على يده مال ويؤتمن عليه وشرب الماء منها حلال وطيب عيش.
@ - (فمن رأى) أنه شرب نصف ما فيها نفذ نصف عمره فإن شرب أقل أو أكثر من ذلك فتأويله ما بقي أو نفذ من عمره.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:04

@ - (فإن رأى) أنه شرب كل ما في الجرة فقد نفذ كل عمره وكذلك في سائر الأواني كأنه شرب من جرة ضيقة الرأس فإنه يراود جارية عن نفسها.
@ - (ومن رأى) كأنه على كفه جرة ماء فوقعت وانكسرت وبقي الماء فإن امرأته حامل وتموت ويبقى الولد [ص 113] وقيل الجرة امرأة وخادم أو عبد وربما دلت إذا كانت مملوءة زيتاً أو عسلاً أو لبناً لأهل الدنيا على المطمورة والمخزن والكيس وكذلك سائر أوعية الفخار من الكيزان والقلال وغيرها تجري مجرى الجرة ورؤية الجرة تدل على الدابة أو الزوجة الكثيرة الكد والسعي إلا أن تكون نحاساً فإنها دالة على الرفيعة القدر وجرة الخمرة تدل على امرأة حائض من شرب منها وطئ امرأة حائضاً.
@ - (جام) هو في المنام حبيب الرجل والمحبوب منه ما يقدم عليه من الحلوى.
@ - (فمن رأى) أنه قدم إليه جام فالوذج فإنه سيرى من حبيبه زيادة محبة في قلبه فإن قدم إليه ما يكره نوعه مثل البقل والباقلا والخيار والحموضة فإنه يرى من حبيبه عداوة ويقع في قلبه البغضاء والشحناء والجام في الرؤيا يعبر بألف درهم أو مائة على قدر صاحب الرؤيا.
@ - (جليد) هو في المنام في وقته إذا رؤي يدل على ذهاب الهموم والغموم وإرغام الأعداء والحساد وإذا جلد الماء وأهلك الشجر وسدت الأبواب دل على إبطال المعاش وتوقف الأسفار وربما دل الجليد على الجلد من الرجال والجلد من الضرب والجليد لا خير فيه لاستحجاره وكثرة يبسه وما يشتق من اسمه فمن نزل عليه أو سقط فيه نزل به بلاء يتجلد فيه وقد يكون ذلك جلداً من السلطان أو غيره والجمد هم وعذاب إلا أن يرى الإنسان أنه استقى ماء فجعله في إناء فجمد مكانه فإن ذلك مال صامت يجمد ويبقى المجمدة بيت مال الملك.
@ - (جلد) هو سترة الإنسان وتركته من ماله في موته وحياته.
@ - (ومن رأى) في المنام كأنه يسلخ جلده من بدنه كما تسلخ الشاة فإنه يدل على موته إن كان مريضاً وإن كان صحيحاً افتقر وافتضح والسمن في البدن والقوة قوة الدين والإيمان.
@ - (فإن رأى) كأن جسده جسد حية فإنه يظهر ما يكتم العداوة.
@ - (ومن رأى) كأن له إلية الكبش فإن له ولداً مرزوقاً يتعيش منه.
@ - (ومن رأى) جسده من حديد أو من فخار فإنه يموت.
@ - (فإن رأى) زيادة في جسده من غير مضرة فهو زيادة في النعمة عليه وجسد الإنسان في المنام دليل على ما يواريه ويتجسد به كاللباس والزوجة والمسكن والمحبوب والولد وعلى ما يحتمى به من الأذى كالسلطان والسيد وولي الأمر عليه فقوته وحسنه وسمنه دليل على حسن حال من دل عليه ممن ذكر وأما ضعفه وتغيير لونه ونتنه فإنه دليل على حال من دل عليه والجسم [ص 114] إذا كان في المنام سميناً بهياً دل على علو القدر والنصرة على الأعداء والجلد عبارة عن الوقاية للآدمي وغيره وهو للآدمي عبارة عن والده ووالدته سلطانه وماله وداره وثوبه وزوجته وأرضه وعافيته وسقمه وعبادته وإيمانه وشركه وربما دل الجلد للإنسان على عدوه وصديقه النمام فإنه يشهد على صاحبه يوم القيامة وربما دل الجلد على الصبر والتجلد في الأمور.
@ - (فمن رأى) جلده قد حسن في المنام دل على الخير والراحة وعلى البرء من الأسقام وإن كان ميتاً ورؤي جلده حسناً دل على أنه في نعيم.
@ - (وإن رآه) غليظاً أو أسود دل على أنه في العذاب وسواد البشرة في المنام سؤدد في ترك دين ومن أهدى إليه غلام أسود نوبي يهدى إليه حمل فحم.
@ - (ومن رأى) نسوة زنجيات قد أشرفن عليه فإن الخير الذي يشرف عليه لرؤيتهن كثير شريف ولكنهن من جنس العدو وحمرة اللون في التأويل وجاهة وفرج وقيل إن كان مع الحمرة بياض نال صاحبها عزاً وصفرة اللون مرض ومن كان أسود ورأى في المنام أنه أبيض فإنه يصيبه ضعف وذل ومحنة وإذا رأى أن جسمه ووجهه قد احمر فإنه يكون طويل الهم بعد الفوز.
@ - (ومن رأى) جسده من حديد أو من حجارة فإنه يموت وجلود سائر الحيوانات ميراث وقيل الجلود بيوت إن ملكها وإذا سلخ الملك جلود الناس فإنه يظلمهم ويأخذ منهم الأموال وسلخ جلد العالم تركه العلم ونسيانه ومن سلخ جلد شاعر فإنه يسرق منه شعره وربما كان السلخ نزع قميص حتى يدخل الحمام أو يسرق له شيء ملبوس وإذا رأت امرأة سوداء سلخ جلدها فذلك طلوع الشمس بعد ظلام الليل.
@ - (جبهة) هي في المنام جاه الرجل في الناس ونفاذ أمره.
@ - (فإن رأى) بها عيباً من كسر أو غيره فإنه نقصان في هيبته وجاهه ونفاذ أمره.
@ - (فإن رأى) فيها زيادة مثل جوزة أو أقل أو أكثر فإنه يولد له ابن يسود أهل بيته.
@ - (ومن رأى) كأن جبهته من حديد أو نحاس أو حجر فإن ذلك محمود للشرطة والسوقة ومن كان تدبير معاشه مع وقاحة.
@ - (وأما) الباقون فإن هذه الرؤيا تبغضهم إلى الناس.
@ - (ومن رأى) جبهة غيره أضيق مما كانت ساءت أخلاق ذلك الغير بعد حسنها.
@ - (وإن رآها) أوسع مما كانت صار أحمق بعد العقل وجاهلاً بعد العلم وربما دلت الجبهة على البخل والكرم.
@ - (فمن رأى) [ص 115] جبهته اسودت أو أن فيها مكاوي وربما دل ذلك على البخل ومع حق اللّه تعالى وحسنها ونورها دليل على الاتفاق والمواساة وربما دلت الجبهة على ما يسجد الإنسان عليه من سجادة أو منديل أو غير ذلك فكبرها في المنام أو أنها صارت من حديد أو حجر دليل على الاجتهاد في الصلاة أو الوقاحة.
@ - (ومن رأى) في جبهته جراحة أو قرحة فإنه مفرط في صلاته أو ممن لا يتمم سجوده فيها أو يواجهه بكلام قبيح.
@ - (جفن) إذا كان في المنام بريئاً من الآلام فإن ذلك محمود لجميع الناس وخصوصاً للنساء وإن كانت الجفون قليلة اللحم وكان فيها قروح فإنه يدل على غم وحزن والجفون دالة على ما يتوقى به الإنسان من سلاح وعلى كل ما يحجب عن الإنسان الأذى كالأستاذ وربما دلت الأجفان على الأخوة والأخوات والأزواج والأولاد ومصراعي الباب والصندوق والخزانة والحجاب والحراس والغلمان وعلى كاتمي الأسرار وأرباب الودائع وعلى المرض والغضب.
@ - (فإن رأى) جفن إنسان من ذوي الأقدار يلعب في وجهه دل على غضبه عليه والإطلاع على أمر يوجب التغاضي فإن دلت الأجفان على الأزواج كان الأعلى ذكراً والأسفل أنثى وما يتولد بينهما من رماص وغيره دليل على الولد والدموع شبيهة بالنقط وما فيها من الشعر دليل على حالهما الدافع للأذى فحسنهما ونقاؤهما من العمش دليل على حسن حال من دلت الأجفان عليه وربما دل ضعفها على نقص الحرمة وعدم العلم وشبهت الأجفان بالسحب والدموع بالأمطار وتدل الجفون المراض على العشق للرائي والهيام وإذا دلت العين على المال كانت الأجفان زكاته وحصنه.
@ - (جناح) هو في المنام ابن.
@ - (فمن رأى) أن له جناحين ولد له ابنان والجناح ريش والريش مال في التأويل وربما كان الريش شراباً لأنه قلبه وربما دل الريش على الجاه لأنه يقال فلان طار بجناح غيره وربما دل الريش على النبت من الزرع.
@ - (ومن رأى) أن له جناحاً يطير به فإنه سفر في سلطان بقدر ما استقل من الأرض وإن لم يطر به فإنه خير يصيبه والجناحان مال وولدان فمن كسر جناحه مرض ولده ومن قلع جناحه مات ولده والجناح مال وسفر وربما كان الجناح جرحاً يصيب من صار له فإن كان الجناح يثقله ولا يقدر أن يطير به فذلك إثم وعقوبة.
@ - (جلاجل) هي في المنام [ص 116] خصومة وكلام وجدال يشتهر فيها من أصابها.
@ - (جونة) هي في المنام رجل أو امرأة يحفظ أسرار الناس ويحفظ ودائعهم ويعمهم بخير والجونة خادم يخزن الأموال.
@ - (جراب) هو في المنام حافظ السر وقيل الجراب خازن الأموال وحافظ الأشياء والجراب تدل رؤيته على السفر والولد يحمله الإنسان على كتفه.
@ - (جوالق) هو في المنام حافظ السر فإن ظهر منه شيء فإنه ينكشف ذلك السر ويكون خائناً والجوالق تدل رؤيته على السفر وحفظ الأسرار والزوجة أو السرية.
@ - (جرس) هو في المنام رجل مؤذن من قبل السلطان والجرس صاحب خير إذا كان في أعناق البهائم وربما دل على السفر وجرس النصارى يدل على العالم الذي يهتدى به في المهمات أو الخصومات وربما دل على الرزق والحرب والصلاة وأجراس النصارى أرباب أخبار أو أرباب مشورة ورأى وربما دلت الأجراس على أرباب النداء للصلاة أو التأهب لملاقاة الأعداء وربما دل سماع الأجراس في المنام على قدوم القوافل بالخيرات أو نقلها من جهة إلى جهة وربما دلت الأجراس على الكتب المنسوخة أو سنن الأوائل.
@ - (جاثليق) من رأى في المنام أنه صار جاثليقاً فإنه يدل على موته أو إغراقه أو إشرافه على الهلاك أو زوال نعمته.
@ - (جلاد) هو في المنام رجل شاب كثير الشتم للغير والجلاد تدل رؤيته على الهموم والأنكاد والأمراض وما يوجب المغرم والحدود.
@ - (جراحة) من رأى في المنام أنه قد جرح في بدنه فإن ذلك مال يصير إليه من بدنه فإن جرح في يده اليمنى فإنه مال يستفيده من قرابة له أو في اليسرى فمن قرابة له من النساء فإن جرح في رجله اليسرى فماله من الحرث والزرع في عقبة فهو مال يصير إليه من ولده فإن كان به جرح وسال منه دم فإن عليه ديناً وينفق نفقة فيها وكل جرح سائل نفقته.
@ - (ومن رأى) أن بجسده أو جوفه جراحة طرية يخرج منها الدم فإنها مضرة لصاحبها في مال وكلام من إنسان يقع فيه يصيب على ذلك أجراً فإن أصابته في رأسه وكان له مال فليحتفظ به وإن رأى أنه جرح ولم يسل منه دم فإنه قد أشرف عليه فضل يصير إليه ومن جرح وسال منه دم فإنه يصير إليه مال يتبين أثره عليه فإن رأى إمام أو سلطان كأنه جرح في رأسه وبضعت جلدته والعظم [ص 117] فإنه يعيش عيشتين ويرى موت قرنائه وإن هشم العظم فإنه يهزم له جيش وتضعف رياسته فإن جرح في يده اليسرى صار عسكره ضعيفين فإن جرح في يده اليمنى فإنه يصير ما في يده أو مملكته ضعيفين فإن جرح في بطنه صار مال خزانته ضعيفين فإن جرح في فخذه فإنه تضاعف عشيرته فإن جرح في ساقيه تضاعف عمره فإن جرح في قدميه تضاعف ثباته في مملكته فإن جرحه رجل وقطع أعضاءه وفرقها فإن الضارب يتسلط على المضروب بلسانه بحق فإن جرحه وخرج من المجروح دم فإن الضارب يأثم ويؤجر المضروب عليه فإن تلطخ الضارب بدمه فإنه ينال إثماً ومالاً حراماً بقدر ما تلطخ به من الدم.
@ - (ومن رأى) أنه جرح كافراً أو خرج منه الدم فإنه يتسلط على عدو له ظاهر العداوة ويقول فيه الحق وينال منه مالاً بقدر الدم لأن دم الكافر للمؤمن حلال.
@ - (وإن رأى) إنساناً جرحه ولم يخرج منه دم فإنه يقول في المجروح قولاً حقاً لا يكون له جواب.
@ - (فإن رأى) أنه جرح وخرج منه الدم فإنه يغتابه بما يصدق به ويخرج من الضارب إثم ويخرج المضروب من إثم بقدر خروج الدم.
@ - (ومن رأى) أنه جرح بسكين أو بشيء من حديد فإنه يظهر فساده ولا خير فيه.
@ - (ومن رأى) كأن في بعض أعضاء جسده جراحة فإن التعبير فيه للعضو الذي تكون فيه الجراحة فإذا كانت في الصدر أو في الفؤاد فإنها في الشباب من الرجال والنساء تدل على عشق في المشايخ والعجائز تدل على حزن وإن كانت في الإبهام من اليد اليمنى فإنها تدل على دين يركبه وصك يكتب عليه وحزن.
@ - (ومن رأى) أن ملكاً من الملائكة قد جرحه بسيفه ببطنه وكأنه قد مات يخرج في بطنه جراح وقرحة ويبرأ منها.
@ - (ومن رأى) أنه جرح في عنقه أصاب مالاً من جهة عقبه وولده والجراحة في إبهام يده اليمنى دليل على ركوب الدين إياه.
@ - (جوع) هو في المنام دال على لباس الحداد والخوف والكفر والتقتير والجوع ذهاب مال وحرص في طلب المعيشة والحرفة والدنيا بقدر الجوع ورزقه من الدنيا.
@ - (ومن رأى) أنه جائع أصاب خيراً ويكون حريصاً وقال بعضهم الجوع خير من الشبع والعطش خير من الري.
@ - (ومن رأى) أنه جاع جوعاً طويلاً ينال نعمة بعد الفاقة ويصيب الجائع مالاً بقدر ما بلغ من الجوع ويدل الجوع على صحبة من لا خير فيه وعلى [ص 118] الهزل وللزاهد على الصوم ويدل على الغلاء في السعر والقلة والفقر وربما دل الجوع على الورع والذكر والشكر.
@ - (وقيل من رأى) أنه جائع في الشتاء أصابته مخمصة.
@ - (جود) هو في المنام لذي الإمساك يدل على العرفان والرجوع إلى أحسن الأخلاق والشيم والهداية بعد الضلالة والجود هو الكريم والجواد هو الفرس.
@ - (جور) من رأى في المنام أن قوماً يجور بعضهم على بعض فإنه يتسلط عليهم سلطان جائر عن قريب وقيل إن الجور في التأويل هداية كما أن تأويل الهداية.
@ - (جحود) من رأى في المنام أنه جحد حقاً فإنه يكفر.
@ - (فإن رأى) أنه جحد باطلاً فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر والجحود للفضل دليل على الظلم والجحود للربوبية دليل الكفر.
@ - (جهل) هو في المنام يدل على السفه.
@ - (فمن رأى) أنه جهل سفه والجهل في المنام بكلام خطأ أو فعل رديء عمد أو شرك أو قنوط من رحمة اللّه تعالى دليل على الرفض أو السب أو الصلاة محدثاً بغير طهارة وربما دلت الجهالة في المنام على الكلام في الإعراض والفسق.
@ - (جش) هو في المنام رمي بكلام في منفعة.
@ - (جر) هو في المنام لما يستطيع نقله دليل على تهوين الأمور الصعاب وانقيادها إليه إما بهمته وإما بحسن سياسته وتلطفه فإن كان المجرور مما يدل على الشر كان عاقبة إلى شر.
@ - (جس) هو في المنام تجسس وتسمع وإنصات لما لا ينبغي له أن يطلع عليه.
@ - (جاسوس) هو في المنام يدل على الجان أو المؤثر لأعمال الشر على أعمال الخير.
@ - (جهد) هو في المنام للمريض موت والجهد الكد على العيال أو الجهاد.
@ - (جبر) وهو المجابرة للفقراء في المنام بالإيثار أو رفع المكانة يدل على العلو والرفعة والخضوع لذوي الأقدار والجاه.
@ - (جبروت) هو في المنام إذا علم الإنسان أو اتصف به أو شاهده في غيره دليل على ميل النفس إلى ما يوجب النار من كفر أو ما يشبهه.
@ - (جد) من جد في المنام في طلب شيء جليل ربما بلغ مراده منه فإنه من قولهم له من جد وجد ومن صار في المنام جداً طال عمره وارتفع قدره وجده في المنام بمنزلة أبيه فتعبيره ما ذكرناه في الأب وقد يكون جده وسعده فإن مات جده نقص سعيه وجده.
@ - (جفاف) أما جفاف البدن من الرطوبات أو الورق يصير يابساً جافاً فإنه يدل على الفقر وضنك العيش وعدم الراحة [ص 119].
@ - (جمر النار) في المنام رزق عاجل ومطلوب متهيئ فإن انتفع به الإنسان في المنام فهو رزق بغير تعب وربما عادل على المعدود من دنانير أو مصوغ أو حديد أو معيشة يحتاج فيها إليه وربما دلت رؤية الجمر على طلب العلم والسؤال عنه.
@ - (جمز) وهو الوثوب من مكان إلى مكان يدل في المنام على الأخبار القلقة أو التقلب مع الأصحاب في صحتهم ومللّه لهم.
@ - (جهر) بما ينبغي الإسرار به ربما دل على الجهر بالصداقة وربما دل على رفع الذكر والمنزلة وعلو الكلمة.
@ - (جم) هو في المنام يدل على حب جمع المال قال اللّه تعالى: {وتحبون المال حباً جماً} فإن جم شعره أي جعله جمة في المنام فإنه يرزق مالاً طائلاً وإن حل جمته في المنام بذر ماله وإن جم نفسه سعى في قطع راحلته وزوال ذكره.
@ - (جمع) في المنام للأشياء المتناسبة كاللؤلؤ مع الذهب أو العنبر مع الذهب أو الجوهر مع الدر فإنه يدل على نفع الناس بعلمه أو سنته أو رأيه.
@ - (جفل) في المنام دليل على إسراع الحركات للسفر والانتقال من مكان إلى مكان أو من مذهب إلى مذهب أو من دين إلى دين.
@ - (جعد الشعر) في المنام لمن ليس له شعر على ظهور العمل بالسنة فإن صار له في المنام شعر جعد دل على التعويض بالمال أو من الأزواج أو الملابس وتجعيد الثياب دليل على الثبات في الأمور وتجعيدها قبل لبسها دليل على الجمال والزينة.
@ - (جبن) الجبن في المنام أي عدم شجاعته دليل على تعففه في كسبه أو وقوفه عند الأوامر والنواهي في حربه.
@ - (جبن) هو المتخذ من اللبن في المنام دليل على عقد النكاح للأعزب والولد للحامل والمال الرابح والعمر الطويل ورؤية الجبن للمحارب والمخاصم قهر له وجبن عن الملاقاة وما عمل من الحليب كالباء فإنه يدل على خلاص الحامل والمركد يدل على البركة والرزق وربما داخله شيء من الربا لأجل الأنفحة والجبن مال مع راحة والجبن والرطب خير من اليابس ومال حاضر للرائي وخصب السنة وقيل إن الجبن اليابس سفر وقيل إن الجبنة الواحدة بدرة من المال ومن رأى كأنه يأكل الخبز مع الجبن فإن معاشه تقتير وقيل من أكل الجبن مع الخبز والجوز أصابته علة فجأة والجبن مال بلا تعب وكل قالب منه ألف درهم أو مائة على قدر حال صاحب الرؤيا وربما كان الجبن دالاً على الذلة والمسكنة واليابس منه رزق في سفر والطري رزق في الحضر.
@ - (جنون) في المنام [ص 120] غنى وعز وإن كان من غير عارض وهو يدل على إقبال الدنيا والأفراح والمسرات بمن يرجو الصلة به فإن تخبط في المنام من مس شيء كان دليلاً على أكل الربا وقيل الجنون يدل على دخوله الجنة والجنون مال يصيب صاحبه بقدر الجنون منه إلا أن يعمل في إنفاقه بقدر ما لا ينبغي من السرف فيه مع قرين سوء وقيل هو كسوة من ميراث وقيل سلطان لمن كان من أهله وجنون الصبي غنى أبيه وجنون المرأة خصب السنة والجنون يدل على العشق والجنون يدل على الضرب المؤلم ويدل الجنون أيضاً على الأعمال الصالحة.
@ - (جذام) من رأى في المنام أنه مجذوم فإنه يحبط عمله بجراءته على اللّه ويرمى بأمر قبيح وهو منه بريء فإن زاد في جسده فهو مال كثير باق وقيل إنه كسوة من ميراث.
@ - (فمن رأى) أنه في صلاته وهو مجذوم فإنه ينسى القرآن والجذام يدل على مال حرام وربما دل على حريق لأنه دم احترقت سوداؤه والجذام غنى.
@ - (جدري) وهو في المنام ديون ومطالبات وقيل الجدري يدل على مال وزيادة في المال.
@ - (فمن رأى) أنه جدر فهو زيادة في ماله.
@ - (وإن رأى) أن ولده جدر ففضل يصير إلى ولده وكذلك القروح في الجسد زيادة في المال.
@ - (وإن رأى) في بدنه قروحا تسيل منها مدة فإنه مال ينفعه ولا يضره ذلك.
@ - (جرب) هو في المنام طاعون.
@ - (فمن رأى) أن به جرباً وهو يحكه وليس فيه ماء ولا صديد فإنه في هم وتعب من قبل قراباته ونسله فإن كان الجرب في بدنه فإن الأذى في إخوانه ومعيشته وإن كان في يده اليمنى فإنه في المعيشة فإن حل يده اليسرى فإنه هم بما هو فيه من قبل شريكه أو أخيه فإن حل بخده فإنه من قبل عشيرته فإن حل في بطنه فإنه من قبل ماله و أولاده وإن كان في الجرب ماء فإنه يصيب مالاً بهم وكد فإن حكه ولطخ يديه جرحه فإنه مال يغم وكد فإن كان به قيحاً وصديد فإنه يصيب بقدر ذلك مالاً نامياً ومشتغلاً فإن كان فيه ضرراً فإنه يستظهر بمال في تعب وكد وقيل الجرب والحكة هموم وسلطة قوم سوء عليه يؤذونه.
@ - (ومن رأى) أن به جرباً أو مرضاً فهو يدل على اليسار والغنى في حق الفقراء وفي أصحاب الغنى والرياسة والأفضل أن يرى الإنسان أنه هو الذي به الجرب أو البرص أو البثر أو الجدري فإن رآها في غيره فإنها [ص 121] تدل على حزن ونقصان جاء لصاحب الرؤيا خصوصاً إذا رآها في مملوكه فإنه لا يصلح لخدمته فإن كان ابنه فإنه لا يطيع أباه في معاشرة وإن كانت امرأته فإن ذلك يدل على أن كل ما تفعله فهو قبيح وفضيحة وكذلك كل من يعاشره.
@ - (فإن رأى) الجرب في عنقه فإنه دين يجتمع عليه.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:31

@ - (ومن رأى) جملاً منحوراً في داره يموت رب الدار إن كان مريضاً أو يموت غلامه أو عبد أو رئيسه ولا سيما إن فرق أو فصلت أعضاؤه فإن ذلك ميراثه وإن كان نحره ليأكله وليس هناك مريض فإن ذلك مخزن يفتحه أو عدل يحله لينال فضله وإن كان الجمل في وسط المدينة أو بين جماعة من الناس فهو رجل له صولة يقتل أو يموت وإن كان مذبوحاً فهو مظلوم وإن سلخ حياً ذهب سلطانه أو عزل عنه أو أخذ ماله.
@ - (ومن رأى) جملاً يأكل اللحم أو يسعى على دور الناس فيأكل منها من كل دار أكلاً مجهولاً فإنه وباء يكون في الناس وإن كان يطاردهم فإنه سلطان أو عدو أو سيل يضر بالناس فمن عقره أو كسر عضواً منه أو أكله عطب في ذلك على قدر ما ناله وقيل ركوب الجمل العربي حج فإن أخذ بخطام البعير وقاده إلى موضع معروف فإنه يدل رجلاً مفسداً على الصلاح وإن قاده في غير طريق دله على الفساد وقود البعير بزمامه دليل على انقياد بعض الرؤساء له.
@ - (ومن رأى) جملاً عربياً نال ولاية على العرب وإن كان بخيتاً فعلى العجم.
@ - (فإن رأى) أنه يحلب إبلاً أصاب مالاً من سلطان فإن حلبه دماً أصاب مالاً حراماً.
@ - (وإن رأى) أنه يدخل في موضع ضيق فلم يسعه ذلك الموضع ولم يقدر يدخله منه فهو على بدعة.
@ - (ومن رأى) أن إبلاً أو غيرها وطئته فإنه يصيبه شدة وخوف وذلة وإن كان عاملاً غرم غرماً.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب من جلود الإبل فإنه يصيب أموالاً.
@ - (جارية) هي في المنام [ص 130] تجارة لمن ملكها أو اشتراها أو وهبت له فمن دنا من جارية ليشتريها دنا إلى تجارة والجارية أمور جارية فيما مضى أو فيما يستقبل.
@ - (ومن رأى جارية مسلمة متزينة سمع خبراً ساراً من حيث لا يحتسب فإن كانت كافرة سمع خبراً ساراً مع خنى.
@ - (فإن رأى) جارية عابسة الوجه سمع خبراً موحشاً.
@ - (فإن رأى) جارية مهزولة أصابه هم وفقر.
@ - (فإن رأى) جارية عريانة خسر في تجارته وافتضح فيها.
@ - (فإن رأى) أنه أصاب بكراً ملك ضيعة مغلة أو اتجر تجارة رابحة والجارية خبر على قدر جمالها ولبسها وطيبها فإن كانت مستورة فهو خبر مستور مع دين وإن كانت متبرجة فإن الخبر مشهور وإن كانت متنقبة فإن الخبر ملتبس وإن كانت مكشوفة فإنه خبر يشيع والناهد خبر مرجو.
@ - (جعبة) هي في المنام دالة على الزوجة الصالحة والصاحب الأمين على السر والمال ومن استخرج من الجعبة سهماً رزق ولداً ذكراً ومن اشترى الجعبة أو وجدها تزوج امرأة أو اشترى أمة وقيل الجعبة هيبة على الأعداء والجعبة كورة وقلعة.
@ - (فمن رأى) أنه أعطي جعبة أصاب سلطاناً وولاية والجعبة ولاية لأهل الولاية وللعرب امرأة.
@ - (جوشن) هو في المنام حصن حصين.
@ - (وقيل من رأى) جوشناً فإنه يتزوج امرأة قوية عزيزة جليلة فرحة محبة للفقراء لكنها خداعة مكارة والجوشن عز وقوة ونصرة ومال أصله من ميراث.
@ - (جفنة) وهي القصعة الكبيرة تدل في المنام على امرأة أو خادم وربما دلت على الرزق.
@ - (جشاء) هو في المنام كلام لا حقيقة له وربما دل الجشاء على الغنى للفقير.
@ - (جوز) هو في المنام مال مكنوز فإن سمعت له قعقعة فهو خصومة وجلبة وشجرة الجوز رجل أعجمي شحيح نكد عسر صاحب مال نام منيع.
@ - (ومن رأى) أنه على شجرة جوز فإنه يتعلق برجل ضخم أعجمي على قدر ما وصفت فإن نزل منها لم يتم ما بينه وبين صاحبه المتعلق به وإن سقط منها ومات فإنه يقتل في قباله رجل ضخم أو ملك فإن انكسرت الشجرة هلك ذلك الرجل الضخم وملك الساقط منه وإن كان رأى أنه مات حين سقط فإنه لم يمت نجا.
@ - (فإن رأى) أن يديه ورجليه انكسرت عند ذلك فإنه يشرف على هلاك ويناله بلاء عظيم إلا أنه ينجو من بعد.
@ - (ومن رأى) أنه قطع [ص 131] شجرة جوز قتل رجل أعجمياً والجوز الذي هو ثمرة مال لا يخرج إلا بكد ونصب فإن الجوز لا يؤكل إلا بعد الكسر ودسمه لا يخرج إلا بعصر.
@ - (فإن رأى) أنه التقط الجوز من بستان فإنه يصيب مالاً من قبل امرأة فإن كان مقشوراً فإنه رزق كفاية فإن أكل قشور الجوز فإنه يغتاب رجلاً شحيحاً فإن نثرته عليه امرأة أحرقت ثيابه.
@ - (ومن رأى) أنه يلعب بالجوز فإنه يخوض في مال حرام والمقشر منه رزق والجوز يمثل بالصلحاء والرؤساء والإخوان والجوز يفسر بصحة البدن وطول السفر وإن كان الرائي من النساء فالجوز يدل على طول العمر والجوز يدل على الزوج لعكس حروفه وعلى جواز الأمور العسرة والجوز المكسور مال بلا تعب والجوز الهندي يدل على كلام الكهنة.
@ - (فمن رأى) أنه أكل منه صدق قوم له.
@ - (فمن رأى) أنه صار كاهناً فإنه يأكل من جوز الهند وقيل جوز الهند رجل منجم.
@ - (فمن رأى) أنه أكله صار منجماً والجوز الهندي يسمى النارجيل قال بعضهم هو مال من جهة رجل أعجمي وقيل يدل على رجل منجم.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل جوز الهند فإنه يتعلم علم النجوم أو يتابع منجماً في رأيه والنارجيل وهو جوز الهند يدل على الالتهاب والنار من اسمه وطبعه وعلى النار من الأحشاء أو أعجام التجار.
@ - (جزر) هو في المنام زجر وردع والجزر رجل بذي سمج.
@ - (فمن رأى) بيده جزراً فإنه يكون في أمر صعب يسهل عليه وقيل الجزر هم وحزن لمن أصابه وأكله.
@ - (ومن رأى) كأنه يأكل الجزر فإنه ينال خيراً ومنفعة والجزر يدل على رجل سهل المرام.
@ - (فمن رأى) في يده منه شيئاً حلالاً وكان في أمر صعب أو سجن خلص ونجا.
@ - (جلوز) هو في المنام رجل كامل صلب وثمرته مال.
@ - (جميز) هو في المنام يدل على مال حلال كثير الربح لمن أصابه ومن أكل منه شيئاً حصل له رزق هنيء وشجرة الجميز رجل نفاع ثابت في الخير شديد البأس كثير المال والجميز امرأة ذات نسب ومال وربما دلت رؤيته على ضعف القلب أو البصر.
@ - (جماز) في المنام هو مال موروث وربما دل على فرقة أو رأس المال الحلال وتيسير العسير ويدل على الشيبة وانتعاشها وتنقلها أو على الطفل القريب العهد أو السقط المخلق.
@ - (جبة) من رأى في المنام أن عليه جبة فهي امرأة عجمية تصير إليه وإن كانت مصبوغة فإنها ولد ودود وظهار الجبة للقطن حسن دين [ص 132] فإن رأتها امرأة ورأت بطانتها من سمور فإنها تخون زوجها برجل غشوم والجبة في المنام عمر طويل والجبة غنى لمن لبسها لأنها تمنع البرد وهو فقر ولبسها في الصيف غمة من زوجة أو دين أو مرض أو حبس أو ضيق أو كرب من أجل المرأة وإن كان من أهل الحرب لبس لأمته ولقي عدوه في الحرب.
@ - (جورب) هو في المنام مال ووقاية ما لم يلبس.
@ - (فمن رأى) أنه لبس جورباً فقد وقى ماله فإن كانت له والدة هاجر بها وإلا حرم ولده فإن كان للجورب رائحة طيبة وهو جديد صحيح فإن صاحبه يؤتي الزكاة ويقي ماله بها ويكون الثناء عليه حسناً وإن كان عتيقاً بالياً فإنه يمسك الزكاة ولا يؤديها ويشرف ماله على الهلاك فإن كانت رائحته كريهة كان الثناء قبيحاً والجورب يعبر بالخدم والمرأة الجارية.
@ - (جمان المرأة) إذا كان معه خلخال محكم فهو خير زوجها وإحسانه إليها على قدر عدد الجمان ونباهته وإذا كان الخلخال زوجاً والجمان محلولاً غير منظوم فإنه خسران للرجال والنساء وإن كان الجمان من الفضة فإنه يرى من امرأته وهناً وإن كان من خرز فهو إخوانه يخذلونه.
@ - (جلبان) هو في المنام رزق إقامة من سفر ودعا له عيسى عليه السلام.
@ - (جرجير) هو بقلة أهل النار فلا خير فيها.
@ - (ومن رأى) في المنام أنه أكلها فإنه يعمل عمل أهل النار.
*3* باب الحاء
@ - (حملة العرش) رؤيتهم في المنام عزة وقوة واتفاق وصحبة وتدل رؤيتهم في الصفات الحسنة على سلامة المعتقد والقرب من خواص الملك.
@ - (حفظة) وهم الكرام الكاتبون من الملائكة وهم في المنام علماء أعلام أمناء.
@ - (ومن رأى) الكرام الكاتبين بشر وسر في الدنيا والآخرة وختم له بالجنة إن كان تقياً وإن كان غير ذلك فليحذر من قول اللّه تعالى: {وإن عليكم لحافظين * كراماً كاتبين * يعلمون ما تفعلون}.
@ - (حواء) عليها السلام رؤيتها في المنام تدل على البركة في الزرع الثمار ونتاج الأولاد وإدرار الفوائد من الصناعة كالنسيج والحراثة والحدادة وغير ذلك وربما دلت رؤية آدم وحواء عليهما السلام على النقلة من محل شريف إلى ما دونه وعلى الزلل والوقوع في المحذور وشماتة الحاسدين [ص 133] وعلى الهموم والأنكاد من الجيران وتدل رؤيتهما على النكد من الأزواج والأولاد وعلى قبول المعذرة والتوبة والندم على ما فات فإن رأت المرأة حواء عليها السلام في المنام أدخلت الهموم والأنكاد على زوجها بسبب الصداقة لمن لا يليق بها صحبته وربما ابتليت في نفسها ببلوى شديدة لأنها أول من حاضت من النساء وربما عالجت الحبل والولادة وربما رزقت أولاداً صالحين وإن كانت مفارقة لزوجها أو غائبة عنه عادت إليه واجتمعت به وربما رزقت رزقاً حلالاً من كدها وربما كان من نسلها من يسفك الدم ويقتل النفس التي حرم اللّه تعالى قتلها ومن يموت شهيداً.
@ - (ومن رأى) حواء عليها السلام فإنه يغتر بقول امرأة وقد يكون رجلاً يسمع قول امرأته.
@ - (ومن رأى) حواء عليها السلام بوجه جميل فإنها أمه لأنها أم المسلمين وإن كان في غم فرج عنه وإن فعل بأمر امرأة ندم وزالت رياسته.
@ - (حفصة) زوجة النبي صلى اللّه عليه وسلم بنت عمر بن الخطاب رضي اللّه عنها ورؤيتها في المنام تدل على المكروه.
@ - (ومن رأى) من الرجال غيرها من زوجات النبي صلى اللّه عليه وسلم وكان أعزب تزوج امرأة صالحة وكذلك إن رأت المرأة واحدة منهن دلت رؤيتها على زوج صالح يكفلها وتقدم هذا في أزواج النبي صلى اللّه عليه وسلم في باب الألف.
@ - (حبل المرأة) في المنام يدل على أنها تواظب على أمرها وتنال منه مالاً وزيادة نامية وفخراً وعزاً وثناءً حسناً والرجل إذا رأى أن به حبلاً فإنه هم ثقيل خفي على الناس يخاف ازدياده وظهوره والحبل زيادة في الدنيا لصاحب الرؤيا ذكراً كان أو أنثى والمرأة الحبلى رؤيتها تدل على هم ونكد وأمور مستورة وحبل الرجال في المنام دليل على زيادة العلم للعالم وللصانع على اقتراحه ما لا يدركه غيره وربما دل حبل الرجال على همومه ونكده ومجاورة عدوه وربما دل على العشق والهيام وربما دل على من يجمع بين الإناث والذكور في محل واحد أو يزرع الشيء في غير محله أو يكتم حاله فيظهر عليه أو يمرض بالاستسقاء أو يدخل داره لص أو تخبأ في داره خبيئة أو يسرق سرقة ويخفيها عن صاحبها وربما دل حبل الرجال على أنه يهلك نفسه بحبل أو يتضرر بأكل بلح وربما دفن عنده من يعز عليه من الأموات الأجانب وربما كان كذاباً يتظاهر بالمحال وربما كتم إيمانه [ص 134] واعتقاده الفاسد وأما حبل البكر فربما دل على نكد يصل إلى أهلها بسببها وربما دل على حادث شر يحدث في محلها من سارق أو حريق وربما لبسها جان أو يعمل لها جهاز لا يناسبها أو يعقد عليها غير كفؤ وتزول بكارتها قبل زواجها وتطول لذلك مدتها وأما حبل المرأة العاقر أو الذكور من البهائم والأنعام فإن ذلك دليل على قحط السنة وقلة خيرها وكثرة فتنها وشرها من قبل اللصوص والخوارج وأما إن وضع أحد من هؤلاء المذكورين حيواناً مفزعاً أو كاسراً كان شراً ونكداً يزول عنه خوفاً وهماً في الموضع الذي وضع فيه.
@ - (ومن رأى) أن امرأته حبلى فإنه يرجو خيراً من عرض الدنيا.
@ - (ومن رأى) أن به حبلاً فإن ذلك زيادة في ماله ودنياه وهو صالح للنساء والرجال على كل حال وحبل العجوز خزانة سلاح لأنها فتنة وقيل حبلها بطالة من الشغل وقيل خصب بعد جدب والمرأة الخالية من الزوج والبكر إذا رأتا كأنهما حبلتا فإنهما يتزوجان.
@ - (حبل) في المنام عهد وميثاق والحبل من السماء القرآن والحبال عز وجاه والحبال مكر وخديعة وتدل على السحر والحبل هو الدين.
@ - (فمن رأى) أنه تمسك بحبل فهو معتصم بحبل اللّه تعالى فإن كان من ليف فهو رجل خشن وإن كان من جلود فهو رجل صاحب دماء وإن كان من صوف فهو صاحب دين الإسلام.
@ - (فإن رأى) أنه فتل حبلاً فإنه يسافر سفراً فإن فتله وجعله في عنق فإنه تزويج فإن لواه على نفسه تولى ولاية من سفر فإن كان الحبل من شعر أو من صوف فإنه ولاية دين أو تجارة.
@ - (فإن رأى) أنه نتف لحيته وفتل حبلاً فإنه يأخذ رشوة من شهادة زور.
@ - (وقيل من رأى) الحبل سافر سفراً طويلاً والحبل سبب من الأسباب وإن كان الحبل في عنقه أو على كتفه أو على ظهره أو في وسطه فهو عهد يحصل في عنقه وميثاق إما بنكاح أو بوثيقة أو نذر أو دين أو شركة أو أمانة وأما من فتل حبلاً أو قاسه أو لواه على عود أو غيره فإنه يسافر وكذلك كل لي وفتل وقد يدل الفتل والإبرام للأمور والشركة على النكاح.
@ - (ومن رأى) حبلاً على عصا فهو دليل على عمل فاسد من سحر ونحو ذلك.
@ - (حمل الإنسان) في المنام إذا كان ثقيلاً يدل على جار السوء وقد يكون بالحمل الثقيل ذنوباً والحمل الثقيل للمرأة حبل أو زوج ذو شر.
@ - (ومن رأى) أنه يحمل حملاً ثقيلاً فهو أذية يحتملها من جار [ص 135] سوء والحمل على العنق والكتف ذنوب والحمل للمولود راحة للمحمول ونكد وتعب للحامل.
@ - (ومن رأى) أنه يحمل حطباً فإنه يحمل الغيبة والنميمة وينقل الكذب.
@ - (حسنة) ومن رأى في المنام أنه يعمل حسنة فإنه يتوب من فساد أو يصل رحماً أو يتصدق على مسكين.
@ - (وإن رأى) أنه يدعو اللّه تعالى فإنه ينجو من النار.
@ - (وإن رأى) أهل بلده يطعمون المساكين أو يعملون البر أو النسك أو يذكرون اللّه أو يصلون فإنه إن كانوا في هم فرج عنهم لرجوعهم إلى اللّه تعالى.
@ - (ومن رأى) أنه يكثر حمد اللّه تعالى فإنه يرث ميراثاً والحسنة يعملها الأنام في المنام من إماطة الأذى عن الطريق أو أمر بمعروف أو نهي عن المنكر فإن ذلك دليل على الربح في التجارة وقضاء الدين والأمن من الخوف والإنعام بالحسنة في المنام يدل على عزل الظلمة وتولية أهل العدل.
@ - (حج) من رأى في المنام أنه حج حجة الإسلام وطاف بالبيت وعمل شيئاً من المناسك فإن ذلك صلاح دينه واستقامته على منهاجه وثواب يرزقه وأمن مما يخافه ودين يقضيه وأمانات يؤديها للمسلمين.
@ - (فإن رأى) أنه خارج إلى الحج في وقته فإنه إن كان معزولاً ولي وإن كان مسافراً سلم وإن كان تاجراً ربح وإن كان مريضاً شفي وإن كان في دين قضي عنه وإن كان ضالاً هداه اللّه تعالى.
@ - (وإن رأى) أنه حج أو اعتمر فإنه يعيش عيشاً طويلاً وتقبل أموره.
@ - (فإن رأى) أنه خرج إلى الحج فإنه إن كان والياً عزل وإن كان تاجراً خسر وإن كان مسافراً قطع عليه الطريق وإن كان صحيحاً مرض.
@ - (فإن رأى) أنه عليه حجاً فإنه كافر للنعم وأداء الأمانات والحج في المنام دليل على التردد في القصد وعلى قضاء الدين وفعل الخيرات أو السعي على ما يجب عليه بره كالوالدين والأستاذ أو الهجرة أو زيارة عالم أو عابد وإن كان بطالاً سعى في خدمة وربما دل الحج على زواج الأعزب وهو للملك تحصن الأعداء وخذلان أهل البغي وفتح بلد عظيم من بلاد الكفر وربما دل الحج على الغزو وإن كان طالباً للعلم حصل على مراده وإن كان فقيراً استغنى وإن كان مريضاً مات أو عاصياً تاب وإن كان مزوجاً طلق امرأته أو عاشر من ينتفع به في دينه أو دنياه وإن كان كافراً أسلم فإن سافر إلى الحج راكباً رزق عوناً على ما ذكرناه كله على يد من دل المركوب عليه فإن كان راكباً جملاً بخيتاً عاشر رجلاً كذلك لأنه مركب سراة الناس فإن قاد راحلة بلغ [ص 136] ذلك بإعانة امرأة وإن ركب فيلاً حج صحبة ملك فإن سافر راجلاً وقع في يمين يجب عليه الكفارة فيها وربما دل على الرزق والغنيمة والقدوم من السفر وفرج بعد شدة وصحة من المرض ورجوع لما كان الإنسان عليه فإن حمل معه زاد دل على التقوى وربما دل حمل الزاد للفقير على الغنى وعلى المديون لقضاء دينه ومن حج ولم يعمل شيئاً من أعمال الحج فإنه يقصد السلطان في حاجة.
@ - (ومن رأى) أنه يخرج إلى الحج وحده والناس يودعونه ويرجعون عنه دل ذلك على موته.
@ - (حجر الكعبة الأسود) يدل في المنام على الحج.
@ - (فمن رأى) أنه يقطع الحجر الأسود فإنه يريد أن يجمع الناس على رأيه.
@ - (وإن رأى) أن الناس فقدوا الحجر الأسود يلتمسونه فوجوده موضعه فإنه رجل يظن الناس كلهم على ضلالة وهو على هدى وربما دل على علم ينفرد به ويكتمه عن طلابه.
@ - (ومن رأى) أنه مس الحجر الأسود فإنه يتبع إمام حجازياً.
@ - (فإن رأى) أنه قلعه فاتخذه لنفسه خاصة فإنه ينفرد ببدعة في دينه دون المسلمين.
@ - (فإن رأى) أنه ابتلعه فإنه يضل الناس في أديانهم.
@ - (فإن رأى) أنه صافح الحجر الأسود فإنه يحج وسبق الاستلام في باب الألف.
@ - (حجر إسماعيل) عليه السلام ومن رأى في المنام نفسه فيه رزق ولداً يكفله ويعينه على دنياه وربما إن كان ذا مال حجر عليه ماله وتصرفه فيه.
@ - (حجر منحوت) إذا بنى به في المنام يدل الطوب الآجر على العز والإقبال وطول الأمل والأمن من الخوف وعلى الأزواج المصونات وعلى ما يوجب الألفة عليه كالعالم والطيب والعابر والمنجم.
@ - (فإن رأى) الطوب اللبن موضع الحجارة المنحوتة دل على الذلة وزوال المنصب أو تغير الزوجات أو موت صاحب البناء كما أن الطوب الآجر إذا كان موضع البناء باللبن أو الشقاف فإن ذلك دليل على العلو والرفعة الأرزاق والأعتاب من الحجارة مكان الأعتاب من الرخام ذلة وفاقة وكذلك العمد والقواعد إذا صارت في المنام في موضع العمد والقواعد وإن صارت القبور الرخام حجارة دل على تغير حال ما أوقفه الميت أو تغير حال ورثته.
@ - (حجر المنجنيق) في المنام رسول.
@ - (فإن رأى) الإنسان أن سلطاناً رمى إنساناً بحجر ينفذ إليه رسولاً فيه قسوة والصخور التي على الجبل وفي أسفله [ص 137] أو من غيره هي رجال قاسية قلوبهم في الدين.
@ - (فإن رأى) أنه يشيل حجراً لتجربة القوة فإنه يقابل بطلاً قوياً منيعاً قاسياً فإن شاله كان غالباً وإن عجز عنه فهو مغلوب.
@ - (ومن رأى) أن أحداً يقذف رأسه بالحجارة فإن له رئيساً يلجأ إليه ويعتمد عليه ويرجوه والرائي يعظه بشيء له فيه كمال وزيادة نعمة وأعداؤه يخضعون له إن استعمل عظته وإن لم يكن محتمل ذلك كان لرئيسه حبيب يعظه.
@ - (ومن رأى) أنه يرمي الحجارة من مكان شاهق بلغ الملك وملك وظلم فيه.
@ - (ومن رأى) أنه يرمي إنساناً بحجر في مقلاع فإن الرامي عليه في أمر حق بقسوة قلب.
@ - (ومن رأى) النساء ترميه فإن السحرة يكيدونه.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:32

@ - (حجر مطلق) في المنام في الأرض أو الحائط يدل على الميت وقد يدل على أهل القساوة والغفلة والجهالة والبطالة والحكماء تشبه الجاهل بالحجر.
@ - (ومن رأى) أنه ملك حجراً واشتراه أو قام عليه ظفر برجل على نعمته أو تزوج بامرأة على سمته.
@ - (ومن رأى) أنه صار حجراً عصى ربه وقسا قلبه وفسد دينه وإن كان مريضاً مات وإلا أصابه فالج تتعطل منه حركاته وسقوط الحجر من السماء إلى الأرض على كل العالم أو الجوامع فإنه رجل قاسي القلب وإلى عشار يرمي به السلطان على أهل ذلك المكان فإن تكسر الحجر فطارت فلق كسارته إلى الدور والبيوت فإن ذلك دلالة على افتراق المصائب في تلك البلدة فكل من دخلت داره منها فلقة نزل به مصيبة وإن كان الناس في جدب يتقون دوامه ويخافون عاقبته كان الحجر شدة تنزل بالمكان على قدر عظم الحجر وشدته وحالته وإن كانت الحجارة كثيرة قد رمى بها الخلق فعذاب ينزل من السماء بالمكان فإما وباء أو جراد أو برد أو ريح أو مغرم أو غارة أو نهبة وأمثال ذلك.
@ - (ومن رأى) أنه ينقل الحجارة أو الجبال فإنه يحاول أمراً صعباً.
@ - (ومن رأى) أنه يركب حجراً فإن كان أعزب تزوج.
@ - (ومن رأى) أنه علق في عنقه حجراً فإنه يصيبه غم وشر.
@ - (ومن رأى) أنه ضرب حجراً بعصا فانفجرت منه ماء فإن كان فقيراً استغنى وإن كان غنياً ازداد غنى وربما كان رزقاً هنيئاً وربما دلت الحجارة على العباد والزهاد وأرباب القلوب الخاشعة.
@ - (فإن رأى) الملك أن عنده حجراً دل على كثرة ماله من الحجر المكرم.
@ - (فإن رأى) العابد أن عنده حجراً ظهرت كرامته في بلدة واستسقى به وإن ضرب في المنام حجراً وقع تهمة هو بريء منها خصوصاً إن فر الحجر وهو يتبعه [ص 138] والحجر حجر على الإنسان من الذي يمنعه من التصرف وربما دل الحجر على حجر الهوام وحجارة الطواحين تدل على العلماء والأولاد والأزواج والأموال فمن ملك منها شيئاً دل على الأعداء بالمال والسلاح ومن ملك حجراً فيه كحجارة الطواحين والمعاصر وحجر الماء وأمثالها ففائدة من جليل القدر كالوالد والسيد والأستاذ والأخ والزوج والقرابة والصديق والضيعة وربما كان رجلاً كثير الأسفار ومن حمل حجراً ووجد منه نكداً قاسى من إنسان قاسي القلب على قدر ذلك من الخفة والثقل والحجارة كالنافعة كحجر الخضر النافع لوجع العين والأذن ونحو ذلك تدل على الأطباء والعلماء أصحاب الجاه والراحة والمعاش والفوائد والصنائع المفيدة.
@ - (حصى الجمرات) في المنام إذا رماها دل ذلك على وفاء دين قدره سبعة دراهم أو سبعة دنانير أو سبعمائة ونصرة على عدو وعمل بر ومن أكل جمرة من الحصى أكل مال ورمي الجمار يدل على تسقيط الدين وقضاء الصوم والصلاة.
@ - (حصى) في المنام تدل رؤيتها على الرجال والنساء وعلى الصغار من الناس وعلى الدراهم المعدودة لأنها من الأرض وعلى الحفظ والإحصاء لما ألم به طالبه من علم أو شعر وعلى الحج ورمي الجمار وعلى القساوة والشدة وعلى السباب والقذف.
@ - (فمن رأى) طائراً أنزل من السماء فالتقط حصاة وطار بها فإن كان ذلك في مسجد هلك منه رجل صالح أو من صلحاء الناس وإن كان صاحب الرؤيا مريضاً وكان من أهل الخير أو ممن يصلي أيضاً فيه ولم يشركه أحد ممن يصلي فيه في المرض فصاحب الرؤيا ميت فإن كان التقاطه للحصاة من كنيسة كان الاعتبار في فساد المريض كالذي قدمناه وإن التقطها من داره أو من كان مجهول فإنه يهلك لصاحب الرؤيا ولد أو غيره وأما من التقط عدداً من الحصى فصرها في ثوبه أو ابتلعها في جوفه فإن كان التقاطه إياها من مسجد أو دار عالم أو حلقة ذكر أحصى من العلم والقرآن وانتفع من اذكر والبيان بمقدار ما التقط من الحصى وإن كان التقاطه من الأسواق أو من الفدادين وأصول الشجر فهي فوائد من الدنيا ودراهم تتألف له من سبب الثمار أو من الحجارة أو من السؤال والصدقة لكل إنسان على قدر همته وعادته في اليقظة وإن كان خلف [ص 139] الشجر فعطايا من السلطان إن كان يخدمه أو فزائد من البحر إن كان يتجر فيه أو علم يكتسبه من عالم إن كان ذلك طلبة أو هبة أو صلة من زوجة غنية إن كان له ولد فإن لم يكن له ولد رزق ولداً من زوجة وأما من رمى بها في بحر ذهب ماله فيه وإن رمى بها في بئر أخرج مالاً في نكاح أو شراء خادم وإن رمى بها في مطمر أو ظرف من ظروف الطعام أو في مخزن البحر اشترى بما معه أو بمقدار ما رمى به تجارة يستدل عليها بالمكان الذي رمى ما كان معه فيه وإن رمى بها حيواناً كالأسد والنمر والقرد والجراد والغراب وأشباهها فإن كان ذلك في أيام الحج رمى الجمار في مستقبل أمره لأن أصل الجمار أن جبريل عليه السلام أمر آدم عليه السلام أن يقذف الشيطان بها حين تعرض له فصارت سنة وإن لم يكن ذلك في أيام الحج كانت الحصاة دعاءه على عدو أو فاسق أو شتمة أو شهادة يشهدها عليه وإن رمى بها خلاف هذه الأجناس كالحمام والمسلمين من الناس كان الرجل سباباً مغتاباً متكلماً في الصلحاء من الناس والمحصنات والحصى علماء الناس وقيل التوبة للعصاة والهداية للكافر وربما دل الحصى على الشهادة لأنه سبح في كف النبي صلى اللّه عليه وسلم وربما حمل الحصى على المرض به كالرمل ويدل على الطرق به ويدل المشي فيه على الشر والخصومة وربما دل على الموت لأنه يحمل على القبور وربما دل لأرباب المعاش على ما يزنون أو يستكيلون به أو ما يعمل منه من عضاه وغيره والحصى كلام فيه قساوة والكثير من شغل شاغل.
@ - (ومن رأى) أن في أذنيه حصاة مجتها أذنه وألقتها فإنه يسمع كلمة قاسية فتمجها أذنه مجاً.
@ - (حقة) هي المنام قصر.
@ - (فمن رأى) أنه أصاب حقة وفيها اللآلي فإنه يصيب قصراً فيه خدم وجوار وحق الأشنان دال على تفريج الهموم والأحزان وقضاء الدين لمن ملكه والحق اليماني دال على الولد الذي يتجمل به أو الزوجة الحافظة وربما دل على الكتاب المجلد ذي الدفتين وحقة النسوان وهي المقشرة دالة على الهموم والأنكاد وربما دلت على الفرج لمن هو في شدة وعلى الأفراح والأزواج والأولاد وحق الزجاج صديق لا وفاء له وحق الخزف تدل رؤيته على الجارية والخادم.
@ - (حلقة) في المنام هي دين الإسلام.
@ - (فمن رأى) أنه أخذ بحلقة فهو مستمسك بدين الإسلام والحلقة على الباب دالة على الأبواب أو الحاجب [ص 140] أو الكلب الحارس فإن كانت من ذهب أو فضة كان دليلاً على العز والرفعة والملك وحلقة الباب كالحاجب والرسول والنذير.
@ - (فمن رأى) لبابه حلقتين فإن عليه ديناً.
@ - (فإن رأى) أنه قلع حلقة بابه فإنه يدخل في بدعة.
@ - (حجلة) وهي الستر على التخت في المنام امرأة حرة طيبة أو رجل حسن الكلام.
@ - (حجل) في المنام على رجل واحدة من فعله ربما كان سارقاً أو كاتماً للأسرار أو قواداً يمشي على من ستره وأخفاه.
@ - (حبو على الركب) في المنام دليل على الزمانة أو الصلاة قاعداً مع القدرة على القيام وربما دل القعود عن السفر والمهانة في سببه أو قصور همة وإن كان فقيراً استغنى ودرج إلى الطلب والخير وإن كان غنياً افتقر وربما دل الحبو على المحاباة مع الناس.
@ - (حبس) هو في المنام ذل وهم.
@ - (فمن رأى) والياً معروفاً حجر عليه أو حبسه أصابه هم شديد وحبس ذلك بمنزلة الأسر في التأويل.
@ - (ومن رأى) أنه حبس في سجن فإنه يصير إلى ملك كبير ويحسن دينه فإنه يوسف عليه السلام كان صاحب السجن.
@ - (فإن رأى) أنه حبس في بيت مخصص منفرد عن البيوت مجهول فهو موته وذلك البيت قبره.
@ - (فإن رأى) أنه موثق في بيت على غير هذه الصفة مغلق عليه بابه ولا يسمى ذلك البيت سجناً فهو يصيب خيراً.
@ - (فإن رأى) أنه يعذب فيه فهو أفضل في الخير والعاقبة وقالوا الحبس ذل.
@ - (فإن رأى) أنه حبس ذل وإن رأت المرأة أن سلطاناً حبسها فإنها تتزوج رجلاً كبيراً.
@ - (حراسة) من رأى في المنام أنه يحرسه غيره ويحيطه فإنه يدل على تعقد أموره وامتناعها وعلى عسر يناله ومرض شديد ومن هو في شدة فإن ذلك يدل على خلاصه والحراسة في المنام ولاية وعز وأمان من الخوف للمحروس وللحارس هم ونكد.
@ - (ومن رأى) أن غيره يحرسه فإنه يقع في محنة وقيل إن حارس الغير يرزق الجهاد.
@ - (حفر) من رأى في المنام أنه يحفر أرضاً فإنه يصيب مالاً بقدر الحفر يقدر ما أصاب من التراب إذا كان يابساً فإن كان ندياً فإنه يمكر بإنسان بمال لا ينال منه شيئاً إلا تعباً والتعب على مقدار رطوبة التراب والحفر مكر وخداع وربما قتل الحافر وربما عاد مكره عليه.
@ - (ومن رأى) أنه يحفر أرضاً ويستخرج تراباً فإن كان مريضاً أو عنده مريض فإن ذلك قبره وإن كان مسافراً كان ذلك سفره وترابه كسبه [ص 141] فيه.
@ - (ومن رأى) أنه يحفر حفراً أو بئراً أو قنوات أو اعتقد بحفرها إجراء الماء فإن كان لنفسه فهو معيشة خاصة وإلافة وللعاملة فإن كان أجرى الماء فيما يحفره فإن ذلك عقدة في معيشته.
@ - (فإن رأى) أنه اعتقد بحفرها أنه يدخل أحداً فيها فإنه يمكر به.
@ - (وإن رأى) أنه دخلها هو بنفسه عاد ذلك المكر عليه دون من أراد ذلك به.
@ - (فإن رأى) أنه يأكل من الأرض التي يحفرها فإنه يصيب من المال بقدر ما أكل منها.
@ - (ومن رأى) أنه خرج من حفيرة فإن كان مريضاً أو مسجوناً خرج مما هو فيه.
@ - (ومن رأى) أنه يغيب في حفرة ليس منها منقذ فإنه يمكر به في أمر بقدر مبلغ الحفر وعمقه ووسعه.
@ - (ومن رأى) أنه سقط في حفرة فيستغيث بمن يرفعه ولا يأتي له أحد فإن تلك حفرته والحفرات تدل على الأمن من الخوف والخلاص من الشدائد خصوصاً لمن اختفى فيها من عدو في المنام فإن وجد في الحفرة مأكولاً طيباً أو ماءً حلواً أو ما يواري به عورته رزق رزقاً من حيث لا يحتسب أو أصلح مع من كان يمكر به.
@ - (حسد) هو في المنام فساد والكبر والحسد والشر ويدل للمحسود على الزيادة في الرزق.
@ - (حلف) من رأى في منامه أنه حلف لرجل فإن الرجل يدليه بغرور ويخدعه.
@ - (ومن رأى) أنه حلف صادقاً فإنه يظفر ويقول قولاً حقاً ويجري على يده أمر فيه رضا اللّه تعالى واليمين بالطلاق غرور وهم من جهة السلطان.
@ - (فإن رأى) أنه حلف كاذباً فإنه يخذل ويصيب إثماً عظيماً وندامة ويصيبه ذل وإدبار وصغار ويهون في أعين الناس فإن حلف على المجاز أو حلف له فإنه مكر وخديعة وإذا حلف في المنام بالصليب أو بالكواكب أو البحر وما أشبه ذلك دل على الميل إلى الضلالة أو النفاق أو التحريف في القول وان حلف باللّه عز وجل أو بما تجب فيه الكفارة دل على إتباع الحق والإقتداء بالسنة.
@ - (حب) في المنام هموم [ص 142] وأنكاد وعمى وصمم والعشق ابتلاء في اليقظة وشهرة توجب تعطف الناس عليه ويدل على الفقر والموت للمريض وربما دل الموت في المنام على العشق والبعد عن المحبوب والحياة بعد الموت مواصلة للعشق بالمعشوق والكي والحريق في المنام عشق ودخول الجنة في المنام صلة بالمحبوب ومواصلة العاشق بالمعشوق كما أن دخول النار في المنام فرقة والشغف والحب في المنام غفلة ونقص في الدين والعشق فساد في الدين ونقص في المال والحب للّه سبحانه وتعالى في المنام تمكين في الدين وحسن يقين وإتباع لسنة النبي صلى اللّه عليه وسلم وربما دل ذلك على الولد في اليقظة وطلاق الأزواج والنقص في المال والولد وجفاء الأخوان وربما دل ذلك على الفناء والجوع أو الأمراض المختلفة أو الأسفار في الأمكنة البعيدة الخطر فإن ادعى المحبة أو الشغف في المنام ضل بعد هداه وإن كان الرائي عالماً فتن الناس بزخارفه ونقض عليهم قواعد رشدهم وإن كان الرائي حقيراً ارتفع قدره واشتهر ذكره وظهرت حجته وازداد يقيناً وديناً ودنيا وإن كان حديث عهد بالإسلام تبصر في دينه وقوى إيمانه فإن ظفر بمحبوبه في المنام وجامعه خشي عليه أو على محبوبه من الجلد وإن كانت زوجته ووطئها في غير المحل ربما حنث فيها.
@ - (حلم) في المنام دليل لمن يليق به على رفع قدر ما انتقل إليه في المنام ولمن لا يليق به دليل على أنه يتلقد أوزاراً وعلى داء شديد ينزل به.
@ - (حمق) من اتسم في المنام بالحمق فإنه يدل على الرزق وربما كان من القمح لأنه عكسه وإلا فلا خير فيه.
@ - (حول العين) في المنام يدل على نقض العهد أو النقض في الكلام.
@ - (حلب الشاة ونحوها) في المنام دال على حسن العشرة والمداهنة والسياسة وتحصيل الرزق واعتبر المحلوب.
@ - (فإن رأى) عبد أنه يحلب بقرة مولاه فإنه يتزوج امرأة مولاه.
@ - (ومن رأى) أنه يحلب بقرة ويشرب لبنها استغنى إن كان فقيراً وعز وارتفع شأنه إن كان غنياً ازداد غناه وعزه.
@ - (ومن رأى) أنه يحلب إبلاً أصاب مالاً من سلطان فإن حلبها دماً أصاب مالاً حراماً والحلب تأويله المكر وحلب الناقة عمالة على أرض العرب وحلب البختية عمالة على أرض العجم فإن حلبها فخرج دم فإنه يخون سلطاناً في سلطانه فإن حلبها سماً فإنه يجني مالاً حراماً فإن حلبها تاجراً لبناً أصاب [ص 143] رزقاً حلالاً وربحاً في تجارته صاب مالاً حراماً ودرت عليه الدنيا الضرع وقيل من حلب ناقة وشرب لبنها دل على أنه يتزوج امرأة صالحة وإن كان متزوجاً ولد له غلام فيه بركة.
@ - (حلال) لمن اكتسبه في المنام يدل على التوبة لأرباب الذنوب وإسلام الكافر وعكس ذلك الاهتمام بالحرام.
@ - (حرب) في المنام يدل على المحاولة والمخادعة لمن حاربه في المنام أو لمن دل عليه والحرب يدل على غلاء السعر.
@ - (فمن رأى) أهل مدينة يتحاربون فإن السعر يغلو وإن حاربوا السلطان رخصت الأسعار والحرب بين السلاطين يدل على فتنة أو وباء والحرب بين السلطان والرعية يدل على غلاء الطعام والحرب اضطرب أو فتنة ووباء أو طاعون والحرب وما يعمل فيها دليل على اضطراب لجميع الناس ودليل حزن لهم ما خلا القواد وأصحاب الجيش ومن كان عمله بالسلاح أو بسبب الصلاح فإنه لهم دليل خير ويسار.
@ - (حد) في المنام لمن طلبه أو طولب به دليل على الدين والمطالبة به وربما دل الحد على وقوف الإنسان عند حده أو الزواج للأعزب وإحصانه.
@ - (حار) من رأى في المنام شيئاً حاراً من المأكول والمشروب ربما دل على الأرزاق والنكدة والكثيرة التعب وربما دل على الكسب الحرام وتمحيق البركات.
@ - (ومن رأى) ميتاً يغسل بالماء الحار أو يشربه فهو في النار.
@ - (حر) من وجد حراً في المنام فإن كانت الرؤيا في زمان الشتاء دل على الفوائد والأرزاق والكساوى النفيسة وإن كان في زمان الصيف دل على عكس ذلك.
@ - (حث) الإنسان غيره على العمل وحثه الدابة في السوق في المنام دال على قبول الموعظة وربما دل ذلك على المنية وأسبابها.
@ - (حض) الإنسان غيره على إطعام أو فعل الخير في المنام دليل على توبة للفاسق أو الوقوف على متابعة الرسول صلى اللّه عليه وسلم بماله من الحظ الوافر.
@ - (حق) في المنام إذا رآه الإنسان أو سمعه كظهور نور أو سماع قرآن فإن ذلك دليل على إتباع الهدى والأعراض عن الباطل وعن أهله وموت المريض وأداء الحق الذي في المنام رجوع عن السفر.
@ - (حط الثقل) عن الإنسان وعن الحيوان في المنام دال على الصدقة والإحسان إلى من يعرف وإلى من لا يعرف.
@ - (حذر) في المنام دال على النفاق والعدول عن الحق أو نسيان القرآن أو شيء إذا كان من شيء لا يمكن الحذر منه.
@ - (حل معقد) [ص 144] في المنام أو الجسم الصلب دال على الرزق وتيسر ما يخاف عسره وربما دل على إبطال السحر.
@ - (حنين إلى الأوطان) في المنام دليل على فراق الأزواج أو الأصدقاء والغنى بعد الفقر ولا خير في فعله في المنام إذا كان معه ندب أو نياحة.
@ - (حياء) في المنام من اللّه تعالى أو إمساك عن إتيان الفواحش دليل على تضاعف الإيمان والرزق وربما دل على هداية للعاصي والإسلام للكافر.
@ - (حساب) هو للميت في المنام دال على عذابه وإن حوسب الإنسان في المنام على مصروف أو محصول حساباً سهلاً وكان في اليقظة مسافراً دل على إفادته في سفره ورجوعه إلى وطنه سالماً وإن حاسب الإنسان نفسه في المنام فإنه يدل على توبته وإنابته إلى ربه.
@ - (ومن رأى) في المنام أنه أقرب إلى الحساب وحوسب حساباً يسيراً فإن له امرأة دينة مشفقة عليه صالحة.
@ - (فإن رأى) أنه حوسب حساباً شديداً فإنه يخسر.
@ - (حيرة) في المنام دالة على الغفلة واستمالة الشيطان له إلى الضلالة والتحير في كل الأديان في المنام جحود.
@ - (فمن رأى) أنه لا يعرف لنفسه ديناً ولا قبلة يصلي إليها فإنه إن كان الرجل مشغولاً في أمر الدين فإنه يتحير في أمر دينه ولا عزيمة له.
@ - (فإن رأى) أنه يطلب موضعاً يصلي فيه ولا يجده فإنه إن كان في طلب بر أو علم فقد عسر عليه تعلم العلم وحفظه ودرسه وإن كان والياً فقد عسرت عليه كورة يطلب ولايتها وإن كان تاجراً فقد عسرت عليه تجارته وإن كان سوقياً فهو مثله.
@ - (حمرة اللون) في المنام وجاهة.
@ - (فمن رأى) أن وجهه أحمر براق فإنه يكون وجيهاً في الدنيا معروفاً بالخير وقيل إن كان مع الحمرة بياض نال صاحبه عزاً وفرحاً.
@ - (ومن رأى) أن وجهه ملطخ بالحمرة مثل ما تلطخ وجوه النساء فإنه يزني فيفتضح.
@ - (ومن رأى) أن جسمه ووجهه قد احمرا فإنه يكون طويل الهم بعيد الفوز وحمرة اللون تدل على عافية المريض وقدوم المسافر.
@ - (حلق شعر الرأس وغيره) من حلق رأسه في المنام فإنه يرجع إلى عادة الرائي في اليقظة وكذلك التقصير فيه.
@ - (فإن رأى) أنه حلق رأسه غرم ماله في طاعة اللّه تعالى فإن كان الحلق في زمن الصيف وله عادة يحلق رأسه فيه حصلت له فائدة وربما دل على الراحة والشفاء من أوجاع الرأس والعين.
@ - (وإن رأى) شعره محلوقاً وكان ذلك في زمان الشتاء ربما دل ذلك على الهموم [ص 145] والأنكاد والمغرم والأمراض وربما دل الحلق في غير الموضع على الجائحة والمغارم وحلق الرأس أداء الأمانة والأمن من الخوف وكذلك جزمه وحلقه في الحج قضاء دين وينال مع ذلك فتحاً والتقصير أمان من الخوف فإن حلقه في غير الحج فهو دون ذلك في الصلاح فإن كان صاحبه في كرب أو دين فرج عنه وقيل إن حلق في غير الموسم وكان رئيساً غنياً افتقر وإن كان مديوناً قضى اللّه دينه وربما دل ذلك على تهتك ستره وعزل رئيسه بمكر أو بموته وإن كان ممن يلبس السلاح فإنه يذهب بطشه وهيبته وإن كان غنياً نقص ماله وإن كان مديوناً قضى ديونه.
@ - (فإن رأى) أنه محلوق الرأس فإنه يظفر بأعدائه وينال قوة وعزاً فإن حلق رأسه فإنه يؤدي أمانة.
@ - (ومن رأى) كأنه يقطع شعر رأسه فإنه يسقط من جاهه وحرمته.
@ - (فإن رأى) كأنه يحلق رأسه فإنه يمرض مرضاً.
@ - (وإن رأى) الإنسان كأن رأسه محلوق فهو صالح لمن كانت عادته أن يحلق رأسه.
@ - (ومن رأى) كأنه يحلق رأسه بيده فإنه يقضي دينه.
@ - (ومن رأى) رأس امرأة محلوقاً طلقها زوجها أو مات أو فارقها فإن رأت أن زوجها جز شعرها أو حلق رأسها فهو حبسه لها في منزلها ألا ترى أن الطائر إذا قص جناحه يقر في وكره وقيل إنها إذا حلقته تهتك سترها فإن كان حلقها له وقصها إياه على حال صلاح في دينها وكان معه كلام يستدل به على الخير كان ذلك قضاء دينها وأداء أمانة في يدها إن رأت كل ذلك في الحرم فإن دعاها إنسان إلى جز شعرها فإنه يدعو زوجها إلى غيرها من النساء شراً منها ويكون بينها وبين من رأى شغب.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:33

@ - (ومن رأى) ذوائب امرأته مقطوعة لم تلد أبداً ومن قطع شعره نقصت قوته.
@ - (ومن رأى) نصف لحيته محلوقاً فإنه يفتقر ويذهب جاهه فإن حلقها شاب مجهول فإنه يذهب على يد عدو يعرفه وسميه أو نظيره فإن كان شيخاً فإنه يذهب جاهه على يد رجل قاهر لا يكون له أصل فإن رأى أنها حلقت فإنه ذهاب وجهه في معيشته ومقدرته في ماله في السفه والحلق أيسر من النتف وربما كان في النتف صلاح لبعض أمره إذا لم يشن الوجه إلا أن ذلك الصلاح في مشقة عليه فإن قبض عليها وجز ما فضل عن القبضة فهو رجل يزكي ماله.
@ - (ومن رأى) أنه قابض على لحية عمه يقرضها حتى استأصلها فإنه يأكل ميراث عمه [ص 146] ولا يكون له وارث غيره فإن تناول منها شيئاً ورث منه على قدر ذلك وحلق اللحية ذهاب المال والجاه وقيل حلق اللحية مكر وخديعة أو جائحة في الورع أو قلعه قبل صلاحه أو موت ولده أو زوجته فجأة.
@ - (ومن رأى) أنه يحلق رأسه كما يحلقه في اليقظة ويجب ذلك ويمشي بين الناس فإنه يستغني ويقوم بعياله وإن كان ممن يربي شعره ولا يحلقه فإن كان في الحرب أسر وقطع رأسه وإن كان في سلم ذهب ماله وهتك ستره أو فارق رئيسه.
@ - (ومن رأى) أنه يحلق رأسه وكان في غزو أو حج أو أيام موسم أو شهر الحج فإن ذلك كفارة لذنوبه وقضاء لديونه وزوال لهمومه وغمومه وإن كان الحلق في غير هذه الأوقات وكان في الشتاء فإنه يعزل عن رياسته أو يذهب ماله وقيل إنه كان له أب فإنه يموت ويذهب ماله وقيل إن كان له أم فإنها تموت وكذلك الولد.
@ - (وإن رأت) امرأة أنه حلق رأسها فإنه يدل على موتها أو موت زوجها أو انتهاك سترها وقيل إنها تصيب من زوجها خيراً.
@ - (ومن رأى) أن شاربه حلق أو حف فإنه يصيب خيراً.
@ - (ومن رأى) لحيته ورأسه حلقا جميعاً فإن كان مريضاً برئ وإن كان مديوناً قضى دينه وإن كان مهموماً ذهب همه وقيل إن ذلك مكروه في الرؤيا.
@ - (ومن رأى) أنه حلق قفاه فإنه يقضي عنه دين ولا يشعر به أحد.
@ - (ومن رأى) أنه يحلق شعر بطنه أتاه اللّه عز وجل ما يقضي به دينه ويصلح به شأنه.
@ - (ومن رأى) أنه تنور فحلقت النورة شعر عانته فإن كان غنياً ذهب ماله وسلطانه وقيل يذهب ماله في ابتياع عقار وإن كان فقيراً استغنى وفرج عنه وإن حلقت النورة بعضه وتركت بعضه فإنه يفرج عنه بعض كربه ويبقى بعضه ويذهب ماله أو يزول من نعمته وسلطانه بعض ويبقى بعض.
@ - (ومن رأى) أنه حلق العانة بالموسى أصاب من امرأته خيراً.
@ - (وإن رأت) المرأة ذلك أصابت من زوجها خيراً.
@ - (حدث) في المنام من رأى كأنه يحدث حدثاً أصغر يذهب غمه فإن كان صاحب مال فإنه يزكي ماله.
@ - (فإن رأى) من يحدث أن الغائط كان كثيراً غالباً وأراد سفراً فلا يسافر فإنه يقطع عليه الطريق.
@ - (ومن رأى) أنه أحدث وكان الحدث جامداً فإنه ينفق بعض ماله في عافية وإن كان سائلاً فإنه ينفق عامة ماله فإن كان موضع الحدث معروفاً مثل المتوضئ فإن نفقته معروفة بشهوته وإن كان مجهولاً فإنه ينفق [ص 147] فيما لا يعرف مالاً حراماً ولا يؤجر ولا يشكر عليه وكل ذلك بطيبة النفس منه.
@ - (فإن رأى) أنه أحدث في موضع وخبأه في التراب فإنه يدفن مالاً.
@ - (حيض) في المنام إذا رأى الرجل أنه حائض فإنه يأتي محرماً.
@ - (فإن رأت) امرأة أنها حائض فإنها في ذنب أو تخليط فإن اغتسلت تابت من الذنب وذهب همها.
@ - (فإن رأت) ذلك من يئست من المحيض ورزقت ولداً لقوله تعالى: {فضحكت فبشرناها بإسحاق} والضحك في اللغة: الحيض.
@ - (فإن رأت) أنها مستحاضة فإنها في إثم وتريد أن تتخلص منه ولا يتهيأ لها الخلاص لأن ذلك قد صار طبعاً لها فلا تقدر على تركه إلا بعد جهد فإن تابت فإنها لا تثبت على توبتها وكذلك إن رأى الرجل ذلك.
@ - (ومن رأت) أن زوجها يجامعها وهي حائض تخرج من بلدها هي وزوجها.
@ - (وقيل أن الرجل (إن رأى) أنه حائض فإنه يكذب.
@ - (وإذا رأى) امرأته حائضاً انغلق عليها أمره وقيل الحيض حجامة أو فصد وقيل الحيض شيطان.
@ - (ومن رأى) شيطاناً رأت الحيض والحيض دم متنافر وقيل الحيض شعر الفرج فإذا ظهرت أزالت العانة والحيض نقص في الدين وفي الصوم وقيل الحيض مرض والمرأة العزباء الآيسة من الحيض إذا رأت الاستحاضة في المنام دل ذلك على الزواج وإن كانت تحيض دل ذلك على نزف الدم وكذلك سلس البول إذا رآه الرجل في المنام وربما دل الحيض والاستحاضة على النكد والفرقة بين الزوجين وربما دل حيض العقيم على الحمل بالأولاد والذكور بعد الإياس من الحمل والحيض للحامل ولادة غلام.
@ - ( ( وان رأى ) الرجل أنه حائض وطئ ما لا يحل له وطؤه.
@ - (ومن رأى) امرأته حاضت كسدت صناعته.
@ - (حمأة) في المنام دليل خير قدم عليه خصوصاً إن فقد الماء أو كان فقيراً فإنه يدل على سد فاقته بيسير الرزق ومن كان أعزب ورأى الحمأة وهي الطين الأسود تزوج وصار له رحم وحمأة والحمأة دالة على أدنى العيش وربما دلت على الإحماء فما حصل في المنام من الحمأة من النفع والضر نسب ذلك إلى إحمائه والحمأة هم وحزن وهول.
@ - (فمن رأى) أنه يدخل في حمأة فإنه يقع في حزن وهم وذلك مع سؤدد لسواد الحمأة فكل سواد سؤدد وتدل الحمأة على فضلات الأموال ومبادي الربح ولوائح الخير والسؤدد.
@ - (حوض) في المنام رجل سلطان شريف سخي نفاع.
@ - (فإن رأى) حوضاً ملآناً ماء فإنه ينال كرامة وعزاً من رجل سخي شريف [ص 148] وإن توضأ منه فإنه ينجو من هم بإذن اللّه تعالى وإن شرب منه فإنه ينال رزقاً من ملك كريم.
@ - (حشيش) في المنام صلاح في الدين والخير.
@ - (ومن رأى ) الحشيش ينبت في باطن كفه رأى امرأته مع غيره.
@ - (وإن رأى) الحشيش ينبت على ظهر كفه فإنه يموت وينبت الحشيش على قبره.
@ - (وإن رأى) الحشيش نبت في غير محله كالمسجد والبيت فإنه يدل على مصاهرة ومن نبت عليه الحشيش نال خصباً وخيراً إذا لم يغط سمعه وبصره.
@ - (وإذا رأى) الحشيش في أيدي الناس أو يجري في القنوات فهو خصب في ذلك العام ونبات الحشيش على الجسم إفادة غنى وإن نبت فيما يضر به نباته فيه فمكروه إلا أن يكون مريضاً فيدل على موته والحشيش معاش والدواب والأنعام كأموال الدنيا التي ينال فيها كل إنسان ما قسم له ربه وجعله رزقه لأنه يعود لحماً ولبناً وزبداً وسمناً وعسلاً وصوفاً وشعراً ووبراً فهو كالماء الذي به قوام الأنام.
@ - (ومن رأى) كأنه في حشيش يجمعه أو يأكله نظرت إليه فإن كان فقيراً استغنى وإن كان غنياً ازداد وإن كان زاهداً في الدنيا راغباً عنها إليها وافتتن بها والحشيش المباح أرزاق خبيثة وعيشة حقيرة.
@ - ( حطب في المنام نميمة
@ - (ومن رأى) عودين أو ثلاثة من الحطب وضعها على النار ليوقدها فإنه يقع هناك كلام خشن ينمو ويزداد.
@ - (ومن رأى) الحطب وكان ينسب إلى الدين فإنه يذنب ذنباً مثل السرقة أو الزنا أو القتل ويرفع خبره إلى السلطان ويأمر بإقامة حد اللّه عليه ومن أوقد ناراً في حطب فهي سعي بأحد إلى حاكم وربما كان الحطب لمن حمله في المنام كلاماً مؤلماً وقدحاً في أعراض الناس.
@ - (فإن رأى) أن عنده حطباً دل ذلك على الرزق وقضاء الحوائج والميراث أو المال من الوقف المتعطل فإن كان الحطب مما يحتاج إلى كسر ونشر فهو رزق بتعب أو شر وإن كان مجهزاً دل على القرب من السلطان وتيسير العسير وربما دل الحطب على البلادة أو البخل بالموجود لأنه يقال فلان حطبة إذا كان بخيلاً أو بليداً والحزمة من الحطب مال مختلف الأنواع ومن كان بطالاً ورأى معه من الحطب خدم رجلاً جليلاً وجمع الأحطاب للمريض طبه وبرؤه وكل حطب ينسب [ص 149] في المنام إلى ثمرة دل على فساد مال تلك الثمرة ومن قدم حطباً إلى النار دل على المقربة إلى ربه أو يقدم صغيره إلى مؤدب أو غريماً إلى الحاكم أو مريضاً إلى طبيب فإن اشتعل الحطب بالنار قبل قربانه أفلح صغيره وانتصر على غريمه فإن أكل الحطب في المنام أكل مالاً حراماً أو ضرب بالحطب في اليقظة ومن كان له سفينة ورأى في المنام أنها احترقت أو احترق عنده حطب دل على غرق سفينته والقرمة من الحطب دليل على الزمانة والقعود على الحركة والقرمة للشواء والإسكاف واللحام وشبههم دليل على الفائدة والمعاش هذا إذا كانت مهيأة معدلة وإن لم تكن كذلك دلت على اعوجاج المرأة أو الصانع أو تعطيل الفائدة.
@ - (حنطة) في المنام مال رجل شريف في تعب.
@ - (ومن رأى) أنه اشترى حنطة أصاب مالاً وخصباً وزاد في عياله.
@ - (فإن رأى) سلطاناً يحرك الحنطة بيده غلا الطعام.
@ - (ومن رأى) أنه زرع حنطة عمل عملاً فيه رضا للّه تعالى فإن مشى في زرعها رزق الجهاد.
@ - (ومن رأى) أنه زرع حنطة ونبت شعيراً فإن علانيته خير من سريرته فإن نبت دماً فإنه يأكل الربا فإن أكل حنطة رطبة فهو صلاح في نسك والسنبلة الخضراء سنة خصبة واليابسة ثابتة على ساقها سنة جدية بعدد السنابل والسنابل المجموعة في يده أو في وعاء أو في بيدر مال يصيبه مالكها من كسب غيره أو في علم بقدر قلتها وكثرتها.
@ - (فإن رأى) أنه يلتقط ما سقط من مفترق السنابل في حصاد زرع يعرف صاحبه فإنه يصيب من صاحب الزرع خيرا متفرقا باقيا
@ - (وإذا رأى) إنسان أنه يحصد الزرع في غير وقته فإنه موت في تلك المحلة وحرب وفتنة فإن كانت السنابل صفراً فهو موت الشيوخ وإن كانت خضراً فهو موت الشباب أو قتلهم ومن أكل الحنطة يابسة فلا خير فيه
@ - (ومن رأى) حنطة نال خيرا من ملك والفريك مال حرام ومن باع حنطة بشعير في المنام استبدل الشعر بالقرآن والحنطة في الفراش حبل المرأة.
@ - (وقيل من رأى) انه زرع زرعاً حبلت امرأته.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل حنطة يابسة مطحونة ومطبوخة ناله مكروه.
@ - (ومن رأى) أنه في بطنه أو فمه أو جلده قد امتلأ حنطة يابسة فذلك فناء عمره وإلا فعلى قدر ما بقي فيه يكون ما بقي من عمره.
@ - (ومن رأى) أنه يأكل حنطة خضراء رطبة فإنه صالح يكون ناسكاً في الدين.
@ - (حرث) في المنام تزوج.
@ - (فمن رأى) أنه يحرث أرض لغيره وهو يعرف صاحبها فإنه يتزوج امرأته.
@ - (حراث) هو في المنام [ص 150] رجل يعمل أفضل الأعمال إن نبت زرعه واخضر واستحصد وإن كان مما ينسب إلى الأعمال فإنه يتوب وإن دل على الدنيا فإنه خير وخصب.
@ - (حناط) وهو الذي يبيع الحنطة رؤيته في المنام تدل على رجل صاحب مال شريف إذا لم يحتج إلى بيعها فإن احتاج إلى بيعها أصابه ذل.
@ - (وإن رأى) الوالي يبيع الحنطة دل على عزله والتفرق بينه وبين أخيه وقيل الحناط ملك تنقاد له الملوك أو تاجر يترأس على التجار أو صانع تطيعه الأجراء.
@ - (فمن رأى) كأنه ابتاع من حناط حنطة فإنه يطلب من سلطان ولاية.
@ - (فإن رأى) كأنه باعه من غير أن يرى الثمن فإنه يتزهد في الدنيا ويشكر اللّه تعالى على نعمه لأن ثمن كل شيء شكر.
@ - (فإن رأى) كأنه سعى في طلبها واحتاج إليها أو مسها أصابه خسران أو هوان وعزل وإن كان والياً والحناط تدل رؤيته على اليسر بعد العسر والعدة الصادقة وأعمال البر.
@ - (حنوط الموتى) في المنام سبب فرح لمن كان في غم والتوبة لمن قد فسد دينه.
@ - (فإن رأى) أنه استعان برجل يشتري له الحنوط فإنه يستعين به في حسن محضر يلجأ به في كربه فإن استعان برجل أن يشتري لرجل ميت حنوطاً فإن السائل يتكلم بسبب رجل قد فسد دينه فإنه يعظه من فساد دين أو دنيا أو يسأله أن يعطيه شيئاً يسد به فقره أو ينجيه من محن لأن الموت فساد دين أو سجن أو ذنب عظيم والحنوط يذهب نجاسة الميت ونتنه والغالية والكافور ثناء حسن وحنوط الميت دليل على طيب ثنائه تزكيته وربما دل ذلك على الإحسان لغير مجاز عليه ولا شاكر له.
@ - (حانوت) في المنام زوجة الرجل وولده وموته وحياته وماله وجاهه وأمته ودابته وسره فإن انهدمت دكانه في المنام طلق زوجته أو فارق ولده أو مات إن كان مريضاً أو فقد ماله أو باع أمته أو ماتت أو نفقت دابته أو ظهر سره.
@ - (وإن رأى) حانوته جديداً مليحاً أو طيب الرائحة فإن كان أعزب تزوج امرأة صالحة أو رزق ولداً وإن كان مريضاً عوفي من مرضه وطالت حياته وربما علا قدره واتسع جاهه أو اشترى أمة مليحة أو دابة فارهة أو كتم عليه سره وربما دل الحانوت على الوالد والوالدة لأنهما كانا سبب إيجاده وغذائه ونفعه وربما دل على علمه وحظه [ص 151] وصوته فما عرض في حانوته من زيادة أو نقص أو جدة أو هدم أو تغير مكان عاد على من دل الحانوت عليه.
@ - (ومن رأى) أنه جلس في حانوت فإنه يستفيد خيراً.
@ - (ومن رأى) أن حانوته انهدم فإن كان والده أو أمه أو زوجته مريضاً مات وإلا تعذر عليه أمره وكسد سوقه والحانوت معيشة الرجل وتزوجه امرأة يصير إليها.
@ - (فمن رأى) أنه يكنس حانوته فإنه يتحول منه.
@ - (وإن رأى) أبواب الحوانيت مغلقة نالهم كساد في أمتعتهم وانغلاق في تجارتهم.
@ - (فإن رأى) أبوابها مسدودة ماتوا وذهب ذكرهم.
@ - (فإن رآها) مفتحة تفتح عليهم أبواب التجارة.
@ - (حائط) من رأى في المنام أنه قائم على حائط أو راكبه فإن الحائط حاله الذي يقيمه إن كان وثيقاً فإن كانت حاله حسنة وإلا فعلى قد الحائط واستمكانه منه والحائط رجل منيع صاحب دين ومال وقدر على مقدار الحائط في عرضه وأحكامه ورفعته والعمارة حوله نسبه ومن رأى حيطان بناء قائمة محتاجة إلى مرمة ويرمها قوم فإنه رجل عالم أو إمام قد ذهبت دولته وله أصحاب قد راموا صلاح دولته فإن راموها صلحت وإن كان تاجراً قوي في تجارته.
@ - (فإن رأى) أنه سقط حائطه فإنه يصير إليه كنز.
@ - (ومن رأى) أنه سقط عليه حائط أو غيره فقد أذنب ذنوباً كثيرة وتعجل عقوبته والشق في الحائط أو في الشجرة أو الغصن يصير الواحد من أهل بيته اثنين بمنزلة المقراضين أو الجلمين.
@ - (ومن رأى) حيطاناً مندرسة فهو رجل إمام عالم كبير وذهاب أصحابه وجنوده وعشيرته فإن جددها فإنهم يتجددون وتعود حالهم الأولى في الدولة.
@ - (فإن رأى) أنه متعلق بحائط فهو على شرف زواله بقدر استمكانه منه في تعلقه ويقال بل يتعلق برجل رفيع فإن رفع حائطاً فطرحه فإنه يسقط رجلاً عن معيشته أو يهلكه أو يقتله فإن عرف الحائط فإن صاحبه يموت في الهم وقيل الحائط رجل ذو سلطان غالب لا يرام إلا برفق على قدره في الحيطان وحائط المدينة رجال غزاة أو سلطان قوي أو رئيس قوي حافظ لماله فإن وثب من حائط اعتمد على عصا فإنه يتحول من رجل مؤمن إلى رجل منافق أو يترك مشورة مؤمن بمشورة منافق ومن نظر في حائط فرأى مثاله فيه فإنه يموت ويكتب على قبره اسمه ومن سقط من حائط سقط عن حاله أو عن رجاء يرجوه أو أمر هو به [ص 152] متمسك.
@ - (ومن رأى) كأنه جالس على حائط وفي يده سوار من ذهب فإنه ينال علواً وشرفاً وثروة وجاهاً وأما رؤية الجدار في المنام فإنه يدل على العلم والهدى والإطلاع على الأشرار والحكم أو الفرقة بين الأصحاب.
@ - (ومن رأى) الحائط سقط إلى داخل الدار مرض صاحبها وإن سقط إلى خارج الدار فذلك موته وإن كان حائطاً تحدد مكانه في مصاهرة ومن بنى حائطاً من لبن عمل عملاً صالحاً ولا يحمد البناء بالآجر والجص والحائط إذا انشق في مكانه فإنه زيادة سجن في ذلك المكان وكذلك الشجرة المشقوقة وخروج الماء من الحائط من قبل أخ أو صهر.
@ - (حصن) في المنام على اعتماد الصدق لما قيل الصدق حصن وربما دل الحصن على مالكه أو من فيه أو من جند أو عدو وربما دل على العلم والقرآن وما يتحصن به من الشيطان وجنوده كالهياكل والأسماء العظيمة فأبراجه أمراؤه وشرفاته حراسه أو جنده ومراميه جواسيسه وأبوابه حجابه وقلته وزيره وربضه أهله وأقاربه أو خزائنه التي ينفق منها ويحمل إليها.
@ - (فإن رأى) كأنه في حصن فإن كان يليق به الملك ملك أو تزوج إن كان أعزب أو رزق ولداً أو اشترى ملكاً أو أسلم إن كان كافراً أو تاب واستقال إلى اللّه تعالى من ذنوبه والحصن يدل على الإسلام.
@ - (فمن رأى) أنه في حصن أو في قلعة فإنه يرزق نسكاً في دينه وصلاحاً وإقلاعاً عن ذنوبه بقدر موضعه من الحصن وتمكنه فيه وإن كان الحصن في ماء في اليقظة ورأى في المنام أنه صار في قفر تمكن منه عدوه وملكه وإن كان في قفر ورأى أنه صار في جبل أو ماء تحصن من محاربه ورجع عنه خائباً.
@ - (ومن رأى) أنه بنى حصناً فإنه يتحصن من أعدائه أو أحصن فرجه من الحرام وماله ونفسه من البلاء والذل.
@ - (ومن رأى) أنه خرب حصنه أو داره أو قصره فهو فساد دينه ودنياه أو موت امرأته.
@ - (ومن رأى) كأنه قاعد على شرف حصن استفاد أخاً أو رئيساً أو ولداً ينجو به وقيل الحصن رجل حصين لا يقدر عليه أحد.
@ - (فمن رآه) من بعيد فإنه علو ذكره وتحصين فرجه.
@ - (حصار) في المنام يدل على التربص والثبات في الأمور وربما دل على النصر على المشركين وأخذهم ودمارهم وربما دل على مرض بالحصر.
@ - ( ومن رأى حاكم) في منامه الحكام في صفة حسنة [ص 153] بلغ ما يرومه منهم من علم أو اهتدى إلى الرشد وربما دل الحاكم على المجبر والمهندس وعلى الرفقة والاجتماع ويدل الحاكم على الخياط والحجام لما عنده من الشروط الشاقة المذلة للأعناق فإن سمع الحاكم في المنام بينة من معتوه أو مجنون أو مغفل وهو القليل الضبط أو كناس وهو الذي يكنس الطرقات أو نخال وهو الذي يكنس الطرقات أو نخال وهو الذي ينخل الدقيق أو قمام وهو الذي يوقد في الحمام أو زبال أو المقيم في الحمام وهو الذي يخدم الناس أو قوال وهو المغني أو رقاص وهو الذي يرقص كان دليلاً على قبوله الرشا والميل إلى ذوي الأعراض الفاسدة وربما دل الحاكم على الودل المتحكم في الدم والفرج والوالدة والأسياد والمؤدب وعلى ما يرومه الإنسان من الانتصاف على ما يوجبونه من الحق والصغير المحجور عليه.
@ - (إذا رأى) كأنه ثار حاكماً ترشد وجاز تصرفه.
@ - (حارس الملك) تدل رؤيته في المنام على الذكر للّه تعالى والسهر والقيام في الليل وربما دلت رؤيته على الشر واللغط في الكلام وأما حارس الأسواق والسجون فإنه يدل على ظهور ما يخفى ويستر الأسرار.
@ - (حاجب الملك) إن رأى الملك حجابه قياماً فإنهم يقومون في سياستهم.
@ - (فإن رآهم) قعوداً فإنهم يتوانون ويقصرون وحاجب الملك بشارة والحاجب رجل عظيم أديب يستشيره ويستند إليه الرفيع والوضيع والحاجب في المنام تدل رؤيته في المنام على تعذر الأسباب.
@ - (حاسب الديوان) في المنام صاحب عذاب فإن شدد في الحساب فإنه يناله عذاب وحساب الملك على طبقات.
@ - (فإن رأى) العامل أنه صار مستوفياً قدره واتسع رزقه كما أن الناظر.
@ - (إذا رأى) كأنه صار مشارفاً انحط قدره وحصل له هم ونكد وخسارة.
@ - (وإن رأى) الإنسان ديواناً مجهولاً وهم يحاسبونه دل على أنه بدعة وضلالة وأنه مؤاخذ بما كتب عليه وربما كانوا ديوانه الذين يحصنون عليه أعماله فإن وجدهم في المنام مستبشرين مقبلين أو رائحتهم طيبة أو ملابسهم حسنة دل على الأعمال الصالحة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:34

@ - (وإن رآهم) في خلاف ذلك دل على التفريط في الأعمال.
@ - (حاجب عين الإنسان) زينة العين والحاجب للرجل حسن سمته وجماله وأمره وجاهه في دينه وأمانته ومكانته ويقع تأويلهما على ما يرى فيهما من صلاح أو فساد وإذا كان الحاجبان متكافئ الشعر فيهما محمودان من أجل أن [ص 154] النساء يسودن حواجبهن طلباً للزينة ولهذا صار ذلك دالاً على أمر زائد واستواء الأعمال والحاجبان أبوان أو ولدان أو شريكان أو زوجتان أو نائبان وشبه الحاجب بالنون المعروفة.
@ - (فإن رأى) الإنسان حاجبيه قد اقترانا دل ذلك على الألفة والمحبة وبالعكس واسودادهما وغزارة شعرهما إذا لم يفحشا دليل على حسن حال من دلا عليه وبياضهما ونزولهما على العين دليل على تغير حال من دلا عليه من ولد أو شريك أو زوجة أو نائب أو صاحب وربما دل ذلك على طول العمر حتى يرى نفسه كذلك والحاجبان يدلان على مرتبة في الدين فما حدث فيهما من صلاح أو فساد فانسبه إلى شيمته ووقايته وربما دل الحاجب على حفظ من دلت عليه العين كالحاجب والوالي والوصي والزوج وهو قوس سهامه اللحاظ من العيون الحسان.
@ - (حنك الإنسان) في المنام زوجان أو شريكان أو ابنان.
@ - (حلقوم) وهو مجرى النفس يدل في المنام على الرسول والموت والحياة.
@ - (حلق) من رأى في منامه أنه يخرج من حلقه شعراً أو خيط فمده ولم ينقطع ولم يخرج بالتمام فإنه تطول حياته ومخاصمته لرئيسه وإن كان وزيراً ازداد علمه أو تاجراً نفقت سوقه وحلق ابن آدم حياته ويدل على قناة الدار وبئره أو بوقه فإن وجد في حلقه عيباً فذلك في بوقه أو قناته.
@ - (حافر) يدل في المنام على العلم وإتباع الرزق والغنى خصوصاً إن رأى في المنام حافر فرس ملك أو رسول ويدل الحافر على النقلة من مكان إلى مكان يجب فيه حق والحافر هداية للضال ومن سمع وقع حوافر الدواب في خلال الدور من غير أن يراها فهو مطر وسيول.
@ - (حديد) هو في المنام مال وقوة لمن رآه في يده وعز من بعد ضعف إذا أخذوه ورآه.
@ - (فمن رأى) أنه يأكل الحديد فإنه يظفر حيث يكون فإن أكله مع الخبز فإن يداري ويحتمل بسبب معيشته في صعوبة فإن مضغه بأسنانه فإنها غيبة وضرر لقوم لهم بأس وقوة.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب حديداً مجموعاً أو رصاصاً أو صفراً فإنه يصيب خيراً من متاع الدنيا وقوة على ما يريد من امرأة.
@ - (ومن رأى) الحديد لان له فإنه يصيب ملكاً ورزقاً واسعاً.
@ - (ومن رأى) أنه سبك حديداً أو نحاساً فإنه يعمل عملاً يتمكن به.
@ - (ومن رأى) أنه يذيب حديداً فإنه يقع في ألسنة الناس ويغتابونه وما صنع من الحديد فإنه منفعة للإنسان وقوة له [ص 155] فالقدوم والمسحاة والفأس وغيرها خادم الإنسان أو أجير فما رؤى فيها من صلاح أو فساد عائد عليه وراجع تأويله إليه ومن ملك حديداً في المنام نال رزقاً بتعب لما فيه من الكلفة في قطعة من معادنه.
@ - (حداد) هو في المنام ملك عظيم أو سلطان مهيب بقدر قوته وحذقه في عمله والحداد ملك الموت والحديد بأسه وقوته لقوله تعالى: {وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس} والمنافع هي الأمتعة والأواني والأشياء التي ينتفع بها الناس والبأس تليين الحديد في يده ويتخذ ما يريد إن شاء اتخذ فأساً أو سيفاً أو سكيناً أو غيرها فإذا اتخذ الحداد ما يريد من الحديد فإنه يصيب ملكاً عظيماً.
@ - (فمن رأى) أنه حداد وقد لان له الحديد ويعمل منه الآلات فإن كان الرجل من أهل الملك أو كان في أجداده فإنه ينال ملكاً ولا ينظر إليه في ضعفه بل يعبر على أجداده والحداد المجهول سلطان عظيم أو ملك بقدر خطره وقوته في علاجه الحديد تدل رؤيته على الشرور والأنكاد ومنع التسرف وربما دلت رؤيته على تيسر العسير وربما دلت على الرجل السوء العامل بعمل أهل النار وإن قيل في المنام فلان رفع إلى حداد أو رفع أمره إليه فإن كان معافى نزلت به حادثة تلجئه إلى السلطان أو إلى من يلوذ وإلا يجلس إلى رجل لا خير فيه فكيف به إن أصابه شيء من دخانه أو شرره فضر ذلك ببصره أو ثوبه أو ردائه وأما من عاد في منامه حداداً فإنه ينال من وجوه ذلك ما يليق به بما تأكدت عليه شواهده ويدل الحداد على كل من يتعيش بالنار كالطباخ والخباز والنحاس ومن أشبههم ومن دخل على حداد جلس عنده فإن كان مريضاً أو ميتاً صار إلى النار لا سيما إذا كانت ثيابه سوداً أو وجهه ودخل إلى السجن لأن العرب تسمي السجان حداداً.
@ - (حفار) في المنام رجل في أمر صعب لا يستريح منه إلى الممات يكون سؤاله عنه وبالاً عليه ونجاة للمقبر.
@ - (فمن رأى) أنه يحفر في الثرى فإنه يخوض في باطل لا يجدي عليه وحفار الجبال رجل يزاول رجلاً عظيماً صعباً وحفار الآبار والجبال رجل مكار حازم في مكره حقود خادع كاتم العدوة وإذا أخذ عليه أجره فإنه يكون رجلاً مكاراً حازماً محتالاً لأن الحفار مكر والحفار تدل رؤيته على السجان والستر للأمور القبيحة.
@ - (حمال) في المنام من رأى أنه يحمل حملاً [ص 156] ثقيلاً فإنه يصيبه هم بقدر ذلك والحمال يحتمل أذى الناس ويقضي حوائجهم وهو صاحب هموم وحلم.
@ - (حمامي) تدل رؤيته في المنام على قضاء الدين وزوال الهموم والأنكاد ونفاذ الأمر والطهارة وربما دلت على الضيق أو المرض.
@ - (ومن رأى) أنه حمامي أو القائم فيه لا يخدم الناس في الحمام فإنه قواد ولد زنا لا يطاوع الناس ولا ينتفع منه فإن كان عليه ثياب بيض فإنه يجلو عن الناس همومهم وهو أيضاً قيم من يدل الحمام عليه لأن الحمام دل على أشياء كثيرة.
@ - (حمام) يدل في المنام على بيت أذى فمن دخله أصابه هم لا بقاء له من قبل النساء لأن الحمام محل الأوزار والحمام اشتق اسمه من الحميم فهو حم أو قريب فإن استعمل فيه ماء حاراً فإنه يصيبه من قبل النساء أو بمرض وقيل الاغتسال بالماء الحار صالح لأنه في الحمام فإن كان مغموماً ودخل الحمام خرج من غمه فإن اتخذ في الحمام مجلساً فإنه يفجر بامرأة ويشتهر أمره لأن الحمام موضع كشف العورة فإن بنى حماماً فإنه يأتي الفحشاء ويشيع عليه ذلك ويخوض فيها ويفتش عن العورات فإن كان الحمام حاراً ليناً فإن أهله وصهره وقرابات نسائه موافقون مساعدون مشفقون عليه وإن كان بارداً فإنهم لا يخالطونه ولا ينتفع بهم وإن كان شديد الحرارة فإنهم يكونون غلاظ الطبائع ولا يرى سروراً لشدتهم.
@ - (فإن رأى) أنه في البيت الحار وقد انتفخ الماء من مجراه وهو يريد أن يسده فلا ينسد فإن رجلاً يخونه في امرأته وهو يجتهد أن يمنعه فلا يتهيأ له فإن امتلأ الحوض وجرى الماء من البيت الحار إلى البيت الأوسط فإنه يغضب على امرأته وإن كان الحمام منسوباً إلى غضارة الدنيا فإن كان بارداً فإن صاحب الرؤيا فقير قليل الكسب لا تصل يده إلى ما يريد فإن كان حاراً ليناً واستطاب به فإن أموره تكون على محبة ويكون كسوباً صاحب دولة يرى فيها فرحاً وسروراً وإن كان حارا شديد الحرارة فإنه يكون كسوباً ولا يكون له تدبير ولا مدارات ولا له عند الناس محمدة ولا لنعمته بهاء ولا ذكر.
@ - (ومن رأى) أنه دخل حماماً فهو دليل الحمى الناقص.
@ - (ومن رأى) أنه شرب من البيت الحار ماء مسخناً أو صب عليه أو اغتسل به على غير هيئة الغسل فهو غم ومرض وفرع من الجن بقدر سخونة الماء وإن شربه من البيت الأوسط [ص 157] فهو حمى صالب وإن شربه من البيت البارد فإنه برسام.
@ - (فإن رأى) أنه اغتسل بالماء البارد فهو برؤه وإذا اجتمع الحمام والاغتسال والنورة فخذ بالاغتسال والنورة ودع الحمام فإن ذلك أقوى في التأويل.
@ - (فإن رأى) في تلك المحلة حماماً مجهولاً فإن هناك امرأة تأتيها الناس.
@ - (ومن رأى) أنه يغتسل في الحمام أصابه غم من عدوه وربما يمرض.
@ - (ومن رأى) أنه يبني حماماً قضيت حاجته والحمام يدل على جهنم وقيم الحمام يدل على خازنها ويدل على دار الحاكم وقيمها القاضي ويدل على المرأة وقيمها زوجها أو العاقد يدل على دار زانية وقيمها رجل ديوث وهو الذي يجمع بين الرجال والنساء ويدل على السجن وقيمها السجان ويدل على البحر وقيمه رئيس السفينة ومديرها وربما دل الحمام على دور أهل الشر والخصام والكلام.
@ - (ومن رأى) نفسه في حمام أو رآه غيره.
@ - (فإن رأى) فيه شيئاً فإنه في النار والحميم لأن جهنم أدراك وأبواب مختلفة وفيها الحميم والزمهرير.
@ - (وإن رأى) مريض ذلك فإن رأى أنه خرج من البيت الحار إلى البيت الزمهرير وكانت علته في اليقظة حراً تخلت عنه وإن اغتسل أو خرج منه خرج سليماً وإن كانت علته برداً تزايدت وخف عليه فإن اغتسل مع ذلك ولبس ثوباً من البياض خلاف عادته وركب مركوباً لا يليق به كان ذلك غسله وإن كان ذلك في الشتاء خيف عليه الفالج.
@ - (فإن رأى) أنه داخل إلى البيت الحار فعلى ضد ما تقدم في الخروج يجري الاعتبار ويكون البيت الأوسط لمن جلس فيه من المرضى دالاً على توسطه في علته حتى يدخل أو يخرج منها فإما لكسبه أو فاقته فإن كان غير مريض وكانت له خصومة أو حاجة في دار حاكم أو سلطان كان في الحكم له أو عليه على قدر ما ناله في الحمام من شدة حرارته أو برده أو زلق أو رش فإن لم يكن شيء من ذلك وكان الرجل أعزب تزوج أو حضر وليمة أو جنازة وكان فيها من الجلبة والغوغاء والغموم والهموم كالذي في الحمام وإلا نالته غمة من سبب النساء وقد يجمع ذلك فيناله غمة من سبب مال الدنيا عند حاكم لما فيه من جريان الماء والعرق وهي أموال وربما دل العرق خاصة على الهم والتعب والمرض مع غمة الحمام وحرارته فإن كان متجرداً من ثيابه فالأمر مع زوجته ومن أجلها [ص 158] وناحيتها وناحية أهلها يجري ما يؤذن الحمام فإن كان بأثوابه فالأمر من ناحية أجنبية أو بعض المحارم كالأم والبنت والأخت.
@ - (ومن رأى) أنه دخل الحمام من قناة أو طاقة صغيرة في بابه أو كان معه أسد أو سباع أو وحش أو غربان أو حيات فإنها امرأة يدخل إليها في ريبة ويجتمع عندها أهل الشر والفجور من الناس والحمام دال على دار العلم والرباط والجامع والسوق الذي هو محل المكسب والمغرم ويدل على الموسم ويدل على التوبة للفاسق والهدى للضال والغنى للفقير والشفاء للمريض وربما دل على دار السلطان لما فيها من الجناية والتعري وكشف الرؤوس وأخذ الأموال وربما دل على البحر وسوق الصرف فإن دخلها مريض واغتسل بما يوافقه دل ذلك على زوال مرضه وإن استعمل فيها ماء غير موافق دل على الهم والنكد وزيادة الأمراض وإن اغتسل فيها السليم وتنظف نال علماً يهتدي به أو قضى دينه أو تاب اللّه عليه بما هو مرتكبه وإن كان أعزب تزوج وإن كان فقيراً استغنى وإن اغتسل بالماء على ثيابه ابتلى بحسن زانية وأفسد معها دينه وارتكبه الدين بسببها.
@ - (وإن رأى) ميتاً في الحمام وعليه قماش حسن أو رائحة طيبة دل على أن اللّه تعالى قد سامحه وعفا عنه.
@ - (ومن رأى) نفسه في نهار والنجوم محدقة به أو على رأسه دل على أنه يدخل حماماً فإن وجد في منامه حرارة شديدة أو برداً شديداً ناله شدة في الحمام الذي يدخل إليه فإن الحمامات كالنجوم الظاهرة فإن اختلط النساء الرجال في الحمام دل على اختلاف الأحوال ونقض العادات والوقوع في البدع والشبهات وربما دل ذلك على سبي يقع في ذلك البدل حتى يختلط النساء بالرجال ويسبوهم ويطلعوا على عوراتهم.
@ - (فإن رأى) ماء الحمام صار دماً والناس ينضحون منه على أبدانهم دل ذلك على ظلم الملك لهم في أموالهم أو حيف العلماء على العامة في استباحة المحظورات كفطر يوم الصوم أو صوم يوم الشك أو الوقوف بعرفة في غير يومها أو صلاة الجمعة قبل الزوال وما أشبه ذلك وربما دل الحمام على الكنيسة لأنه مظان الجان والشياطين والصور [ص 159] المختلفة وحياض الحمام إتباع من دل الحمام عليه وربما دل الحمام للأعزب على الزوجة وحياضه أولادها وأهلها أو مالها ومن اتخذ الحمام مسكنه فإنه مصر على الذنوب ومن دخل حماماً واغتسل وخرج منه خرج من هم امرأة أو دين ومن غنى في الحمام فإنه يتكلم بكلام يسمع له جواباً والحمام المظلم سجن وخزانة الحمام امرأة لا خير فيها لقربه من النار.
@ - (حلاق) رؤيته في المنام تدل على رجل يصلح الأموال للناس عند السلطان.
@ - (حجام) هو في المنام رجل يكتب الصكاك على الناس وقيل الحجام الأمين وهو الرقيب الذي يجبى عليه ويأخذ العمل والحجام يدل على كل مستحكم في رقاب الخلق ودمهم وشعورهم وأبشارهم كالسلطان والعالم والحاكم والطبيب وكاتب الشرط والصكاك في الأعناق فإن رأى حجاماً فإن كان مظلوماً بدم أو في جهاد قتل وسال منه دم من عنقه وإن كان مريضاً شفي على يد طبيب وإن كان مطلوباً بمال أداه على يد حاكم وإن كان يرغب في النكاح تزوج امرأة وكتب كتاب الشرط في عنقه كتاباً ويؤدي النفقة بقدر الخارج من الدم وبقيت الشروط في عنقه وإلا باع سلعة واشتراها أو قبض ديناً أو عامل بدين وكتب عليه شرطاً والحجام تدل رؤيته على زوال الهموم والأنكاد والأمراض وربما دلت رؤيته على المغرم والخسارة بعد الربح فإن صار في المنام حجاماً لأمه أو أحد من أهله وربما تعذرت أسبابه أو عصى أمه أو من حجمه.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:37

@ - (حجامة) من رأى في المنام أن يحجم أو يحتجم ولى ولاية أو قلد أمانة أو كتب عليه كتاباً بشرط أو تزوج لأن العتق موضع الأمانة فإن شرط تزوج بجارية وطلبت منه النفقة وما لا يطيقه وإن لم يشرط لم تطلب منه النفقة فإن كان الحجام شيخاً فهو جده وإن كان شيخاً معروفاً فهو صديقه وإن كان شاباً فهو عدو له يكتب عليه كتاب الشرط أو دين فإن حجم ملكاً أو رجلاً فإنه يظفر بهما ومن حجم شيخاً يعلو جده ويظفر به وإن حجم شاباً ظفر بعدو له وقالوا الحجامة ذهاب المرض وقالوا نقص المال.
@ - (وقيل من رأى) حجاماً حجمه فهو ذهاب مال عنه في منفعة فإن احتجم ولم يخرج منه دم فإنه قد دفن مالاً لا يهتدي إليه أو دفعه وديعة إلى من لا يرده عليه فإن خرج منه دم فإنه يصح جسمه في تلك السنة فإن خرج بدل الدم حجر فإن امرأته [ص 160] تلد من غيره فلا يقبل ذلك الولد فإن انكسرت المحجمة فإنه يطلق امرأته أو يموت.
@ - (وقيل من رأى) أنه احتجم نال ربحاً وإن كان محبوساً ورأى أنه يحتجم نجا من الحبس وإن رأى أثر الشرط من الحجامة على عنقه فإن ذلك شهادة عليه وإن رأى أنه يحجم إنساناً وليس بحجام فإنه ينجو من شر أو مخافة إنسان أو سلطان والمحاجم لصوص والمشارط مفاتيح اللص وإذا احتجم الغني أخرج ذهباً في غرامة وقيل الحجامة شرب دواه من يصبر عليه كصبره في ألم المشرط حتى ينال الصحة وإذا أحجمت امرأة امرأة فإنها تساحقها إذا كانت الحجامة ليست صنعتها وربما كانت الحجامة سماً يخرج منه الدم ومن حجم شخصاً يخافه فإنه يأمن شره وربما دلت الحجامة على بذل المال الحرام من المحجوم أو تكسب الحاجم لذلك وإن كان أحدهما صائماً أفطر كل منهما أو فعل فعلاً يفسد صومه فإن احتجم الرائي في المنام لتصديع رأسه أو وجع عينه في الأخدعين دل على شفائه من شكواه لذلك وربما دل على عماه للمجانسة لقوله أخدعين فإن شرب دماً في منامه دل على الكسب الحرام والغيبة أو ينتصر على من شرب دمه في المنام من آدمي أو حيوان وربما دلت الحجامة على المنع والسكوت عن الرد للجواب وذلك من الحجم والأحجام.
@ - (حمى) في المنام تدل على قضاء الدين لأنها مكفرة للذنوب وربما دلت على التوعد والتهدد وإن دلت على الدين ربما كان ستين درهماً لأن حمى يوم واحد كفارة سنة والسنة ثلثمائة وستون يوماً كما في ابن آدم من الأعضاء والجوارح وربما دلت على الملابس الجليلة إن كانت باردة في زمن الصيف أو كانت حارة في زمن الشتاء وربما دلت الحمى على القلق من الأزواج أو الأولاد أو الشركاء والحمى إنجاز وعد لأنها حظ كل مؤمن من النار ومن تراه في المنام محموماً فإنه يخوض في أمر يفسد فيه دينه والحمى رسول ملك الموت ونذير له يصلح ما بينه وبين اللّه تعالى فإن رأى أنه يحم في كل يوم فإنه مصر على الذنوب فإن حم غباً فإنه ذنب قد عوقب عليه وناب منه فإن حم ربعاً فقد عوقب وتاب مراراً وقد أصابته عقوبة والنافض تهاون والصالب تعجل إلى الباطل.
@ - (ومن رأى) أنه محموم على شرف الموت وقد مات أو كفن فإنه مصر على ذنب أو جنابة أو اجتراء على اللّه تعالى فلذلك [ص 161] نذير له ليتوب ولا يراها إلا عاص جائر.
@ - (ومن رأى) أنه محموم فإنه يطول عمره ويصح جسمه ويكثر ماله ويطمع الناس فيه ويلجأون إليه والحمى النافض تدل على تهاون في أمور الدين وربما دلت الحمى على حمام يدخله الرائي فيناله كرب وعطش.
@ - (حصبة) في المنام مال فمن رأى أنه محصوب نال مالاً من سلطان وخشي هلاكه والحصبة جائحة في الزرع.
@ - (حكة) في المنام فقر ولزوم طلب العيال فإن كان مع الحك دم أو قيح بلغوا منه قصدهم وإلا طال تعبه وفقره ودام طلبهم له.
@ - (ومن رأى) أنه يحك جسده فإنه يتفقد حال قراباته ويناله منهم تعب فإن احتك ولم تسكن الحكة فإنه يرد عليه أمر يعيا به ولا يطيقه وإن سكنت الحكة فإنه ينال خيراً بتعب وراحة من هم.
@ - (ومن رأى) الحكة في طريق أو في مجمع الناس أصابه هم مع مال واشتهر به.
@ - (حدبة) من رأى في المنام أنه أحدب فإنه يصيب مالاً كثيراً وملكاً من ظهر قوي من ذوي قرابته أو أولاده ويرزق مع ذلك فطنة والحدبة أمر فيه شهرة ودين يجمع عليه فيعجز عن قضائه لأن الظهر محل الحمل وربما كانت وزراً وقيل الحدبة طول حياة وقيل أولاد.
@ - (حفاء) في المنام تعب إذا لم ير أنه خلع ومشى حافياً فإنه ينال ولاية وقيل الحفاء ذهاب الهم وقيل طلاق الزوجة أو موتها.
@ - (ومن رأى) أنه سافر أصابه دين يعجز عن وفائه.
@ - (ومن رأى) أنه يمشي في نعل واحد فارق شريكه.
@ - (حذاء النعال) في المنام رجل يلي أمور النساء ويزينها ويهيئها وذلك أن الحذاء يعالج النعال والنعال في الرؤيا النساء وقيل هو دلال الجواري.
@ - (حرير) المحلول منه يدل في المنام على العشق لمن رآه ومن لبس ثوب الحرير من الملوك يتكبر وإذا رأيت الحرير على الميت فإنه منعم والحرير الأصفر والأحمر مرض وقيل ليس بمرض وهو زينة للرجال في الحرب وثياب الحرير للفقهاء تدل على طلبهم للدنيا ودعوة الناس إلى البدعة ولغير الفقهاء وتدل على أنهم يعملون أعمالاً يستوجبون ويصيبون مع ذلك رياسة ويدل الحرير أيضاً على التزوج بامرأة شريفة والتسري بجارية حسناء.
@ - (حريري) تدل رؤيته في المنام على الأفراح لما عنده من الألوان المفرحة وربما دلت رؤيته على العالم بالأمور المشكلة المفرج للّهموم والأنكاد والمحلل للعقد.
@ - (حائك) تدل [ص 162] رؤيته في المنام على تسهيل الأمور والكسارى والسفر والتردد وربما دلت رؤيته على موت المريض ونزوله في حفرته.
@ - (حلاوى) تدل رؤيته في المنام على العلم وعقد الأنكحة وتجديد المناصب والأولاد والحلاوي رجل بار لطيف إذا لم يكن يأخذ الثمن فإن أخذ الثمن فإنه يؤثر الكلام على المال والخير والحلاوي ذو كلام حلو وخلق لطيف وقيل هو مصنف العلوم وقيل هو رجل يتوق لإلقاء العداوة بين الناس والنميمة.
@
@ - (ومن رأى) زرعاً يحصد فإن كان ذلك ببلد فيه حرب أو موقف الجلاد والنزال هلك فيه من الناس بالسيف مقدار ما يحصد في المنام بالمنجل وإن كان ذلك ببلد لا حرب فيه ولا يعرف ذلك به وكان الحصاد [ص 163] منه في الجامع الأعظم أو بين المحلات أو فوق متفرق الدور فإنه سيف اللّه تعالى بالوباء أو الطاعون وإن كان ذلك سوق من الأسواق كثرت فوائد أهلها ودارت المبيعات بينهم بالأرباح وإن كان ذلك في مسجد أو جامع من مجامع الخير وكان الناس هم الذين تولوا الحصاد بأنفسهم دون أن يروا خلقاً مجهولاً ولا يحصد لهم فإنها أجور وحسنات ينالها كل من حصد وأما رميه الحصيد في فدادين الحرث فإن ذلك بعد كمال الزرع وطيبه صلاح فيه وإن كان قبل تمامه فهو جائحة في الزرع أو نفاق في الطعام والحصاد يدل على أجر وثواب يجزي به الحاصد وإذا كان الحصاد في غير وقته فإنه موت أو قتال فإن كان في الزرع الأخضر فهو موت الشباب وإن كان في الزرع الأبيض فهو موت الشيوخ ومن مشى في زرع محصود فإنه يمشي بين صفوف المجاهدين.
@ - (حرش) من رأى في المنام أنه يأكل الحرش صار إليه رزق في تعب وقيل بل الحرش رجل سريرته خير من علانيته.
@ - (حنظل) في المنام يدل على الهم والحزن وشجرته رجل جبان جزوع لا دين له مثر.
@ - (حناء) هي في المنام عدة الرجل لعمله الذي يعمله والحناء زينة في المال والعيال.
@ - (حلفاء) في المنام دليل خير لمن أراد المشاركة من اسمها والحلفاء للمريض دليل موته.
@ - (حرمل) في المنام مال يصلح به مال فاسد.
@ - (حبة خضراء) في المنام منفعة من رجل غريب شديد والحبة الخضراء هي البطم وقد سبق ذكره في باب الباء.
@ - (حلبة) في المنام مال عسر مع كد وتعب.
@ - (حبة سوداء) في المنام تدل على أنه يصيبه صحة وعافية في جسمه.
@ - (حسك) هو في المنام نفاق ونميمة.
@ - (حماض) في المنام دليل على الشفاء من الأسقام وربما دل على الريا والنفاق لطيب أوله وحموضة آخره.
@ - (حطاب) يدل في المنام على صاحب المواريث لأنه يتصرف فيما يموت من الأشجار وربما دلت رؤيته على الأرباح والفوائد خصوصاً في زمن الشتاء وربما دلت رؤية الحطاب على نقل الكلام وعلى الوزر والذنب والخطاب رئيس النمامين ذو شعب وكلام.
@ - (حصاد) وهو الذي يحصد الزرع تدل رؤيته في المنام على الفتن وجميع الحصادين إذا نزلوا في الزرع الأخضر دل على العاهة تحدث فيه وربما دلت رؤيتهم في غير أوان الحصد على العدو والسيف [ص 164] الواقع في أهل تلك البلدة أو المحق والفناء.
@ - (حشاش) وهو الذي يقطع الحشيش ويبيعه تدل رؤياه في المنام على تفريج الهموم والأنكاد وربما دل على الشرطي والعشار.
@ - (حزام) وهو الذي يجزم الأحمال تدل رؤيته على الأسفار وعلى المال والادخار وجمعه والبخل به وربما دل على الحزم والجد في طلب العلم.
@ - (حلاب) تدل رؤيته في المنام على الرزق والفائدة وحسن السياسة ولين الكلام وحالب البقر رجل يطالب العمال بالمال وحالب اللبن رجل صالح.
@ - (حنائي) تدل رؤيته في المنام على الصياغ وصاحب العقاقير النافعة وتدل رؤيته غفي المنام على الأفراح والبشائر والحنو والإشفاق.
@ - (حبار) تدل رؤيته في المنام على العلو والرفعة والمنصب وقضاء الحوائج والعلم والتجبر.
@ - (حصير) تدل رؤيته على الخادم وعلى مجلس الحاكم والسلطان.
@ - (ومن رأى) أنه جالس على حصير فإنه يأتي أمراً يتحصر عليه ويندم.
@ - (ومن رأى) أنه ملفوف في حصير فإنه يتحصر أو يناله حصر البول وقد يدل الحصير على البساط.
@ - (حصري) تدل رؤيته في المنام على النساج وتدل على المرخم والمبلط وعلى العاقد الذي يتم به عقد النكاح وعلى الرسام والمهندس أو النساج للبسط.
@ - (حجار) تدل رؤيته في المنام على القرب من الأكابر والخصومات والسباب وتفريق الجماعات والحجار رجل خبير بمداواة قساوة القلوب والأكابر.
@ - (حكاك الفصوص والجواهر) تدل رؤيته في المنام على المؤدب لآداب الجهالة وعلى العالم بمقاصد الناس في العلم والحكمة وربما دلت رؤيته على الشر والخصومات والتردد والأسفار وحكاك الفصوص رجل يسيء القول للناس.
@ - (حلاج القطن) تدل رؤيته في المنام على العالم أو الحاكم الذي تتم على يديه الأمور وربما دل على النقاد الذي يخرج الجيد من الرديء أو الرجل الكثير النكاح والنسل.
@ - (حاوي) وهو الذي يجمع الحيات تدل رؤيته في المنام على معاشرة أهل الشر وعلى مداراة الأعداء فإن كان معه في المنام حيات وكان الرائي مريضاً دل على طول عمره وحياته وإن لم يكن معه شيء من ذلك بل صار دود حرير فإنه يدل على توبته إن كان عاصياً وغناه إن كان فقيراً وربما انتقل من حرفة رديئة إلى حرفة صالحة وربما دل الحاوي على قصاص الأثر وعلى كل ذي صنعة تلدغ كلأبار وبائع السيوف والسكاكين وربما دل على [ص 165] نخاس الجواري والمماليك العجم وربما دلت رؤيته على الأمراض بالخوانيق والجذام والحواء وهو راقي الحيات رجل غرار.
@ - (حّمار) هو صاحب الحمار ويدل في المنام على الأمور والحمار تدل رؤيته في المنام على المعيشة من المركب والأسفار وربما دل على تيسير العسير.
@ - (حمار) هو في المنام غلام أو ولد أو زوجة وربما دل على السفر أو العلم لقوله تعالى: {كمثل الحمار يحمل أسفارا}. ومن وجد من حماره خلاف ما يعهده في اليقظة وكان الرائي من أهل الخشية دل على فترته عن عبادته.
@ -
@ - (ومن رأى) أن له حميراً فإن له قوماً جهالاً ومن ركب حماراً ومشى به مشياً طيباً موافقاً فإن جده وسعيه موافق حسن ومن أكل لحم حمار أصاب مالاً وجدة فإن رأى حماره لا يسير إلا بالضرب فإنه لا يطعم إلا بالدعاء وإن دخل حماره داراً موقراً فهي جدة توجه إليه بالخير على جوهر ما يحمل.
@ - (ومن رأى) حماره تحول بغلاً فإن جده ومعيشته تكون من سفر وإن تحول فرساً فإن معيشته تكون من سلطان فإن تحول سبعاً فإن جده ومعيشته من سلطان ظالم فإن تحول كبشاً فإن جده من شرف وتميز.
@ - (ومن رأى) أنه حمل حماره فإن ذلك قوة يرزقه اللّه تعالى على جده حتى يتعجب منه ومن جمع روث الحمار ازداد ماله ومن صارع حماراً بغض أقرباءه والحمار للمسافر خير مع بطء وتكون أحواله في سفره على قدر حماره ومن نكح حماراً قوي جده وسعيه.
@ -
@ - (ومن رأى) أنه يحسن الركوب على حمار أو يخاف من الركوب فإنه يتحلى بغير ما هو فيه فإن رأى فقيه أنه راكب حماراً وليس عليه طليسان فإنه ينال رياسة ويتوانى في الدرس والمهازيل مال في زيادة والسمان مال قد انتهى والمغربي وكيل هو نعم الوكيل والأتن مال يصير إليه من الحرث ويكون الأتن تزوج امرأة ليس لها ولد.
@ - (ومن رأى) أنه راكب جحشاً فإنه يصيبه غم من جهة ولد أو امرأة ومن مات حماره ازداد ماله وموت الحمار أو هزاله يدل على فقر صاحبه والنزول عن الحمار وبيعه فقر.
@ - (ومن رأى) أنه ذبح حماره ليأكل لحمه نال سعة في رزقه بعد ضيق.
@ - (ومن رأى) أنه ذبحه لغير الأكل فسد معاشه وإن رأى لحماره أذناباً كثيرة دل على سعة.
@ - (ومن رأى) أن له حماراً أو حميراً فإنه تكثر سعادته وخيره وحمار الوحش يدل على معصية فمن رأى أنه ركبه وسقط عن ظهره فليحذر معصية يعقبها درك وحمار الوحش إذا أنس دل على خير أن رأى حماراً أهلياً صار وحشياً دل على ضرر وأن رأى حماره أعور وضعيف البصر أصابه نقص في معيشته.
@ - (ومن رأى) أنه تحول حماراً أصابه بلية أفسدت عقله وقل من الخير فعله.
@ - (ومن رأى) حمارا أنزل من السماء ودس ذكره في دبره نال مالاً عظيماً يستغني به لا سيما إن كان الرائي ملكاً وحمار الوحش يدل على الزوجة أو الولد من ذوي الجفاء والقسوة أو من باب البوادي وكذلك البقرة من الوحش إلا أنها كثيرة الحنو والإشفاق على الأولاد ومن ركب حمار الوحش وهو يطيعه فهو دال على معصية فإن لم يكن الحمار ذلولاً ورأى أنه صرعه أو جمح به أصابته شدة في معصية وهم وخوف فإن دخل منزله حمار وحش دخل رجل لا خير فيه وإن أدخله بيته وفي ضميره أنه صيد يريده للطعام دخل منزله خير وغيمة ومن ركب حمار الوحش فإنه رحل عن الحق إلى الباطل ويفارق جماعة المسلمين وإن رأى حمار الوحش من بعيد فإنه يصل إلى مال ذاهب.
@ - (حمار قبان) شبيه بالخنفساء تدل رؤيته في المنام على حقارة النفس ودناءة الهمة ومحاكاة السفلة ومكاثرتهم.
@ - (حمام) هو في المنام رسول أمين وصديق صدوق وحبيب أنيس وربما دل على الزوجات المصونات الحفظ للأسرار والكد على العيال وربما دل على الحمام الذي هو الموت ويدل على المرأة ذات العيال والأولاد أو الرجل الكثير النسل المنعكف على أهل بيته وتدل [ص 168] رؤية الحمام على النوح والتعداد والحمامة الداجنة امرأة حسنة عربية وبيضها بنات أو جوار وبرجها مجمع النساء وفراخها بنون.
@
@ - (ومن رأى) أنه ذبحها افتض جارية بكراً والحمامة الواحدة ولد من جارية.
@ - (ومن رأى) أنه أكل من لحمها أكل مال خدم ويكون دلالاً والحمائم مع أفراخهن سبي مع أولادهن.
@ - (ومن رأى) أنه اصطاد حمامات فإنه يصيب مالاً من رجال أشراف.
@ - (وقيل من رأى) حماماً فإنه لا يسأل من اللّه تعالى شيئاً إلا أعطاه فإن رأى أن في داره حمامة والرائي أعزب فإنه يتزوج امرأة حسناء محبة ودودة وتكون ربة الدار موافقة لزوجها فإن رأى أن حمامة وثبت عليه أو طارت به طيراناً فإنه ينال سروراً وفرحاً وخيراً ونعمة.
@ - (ومن رأى) أنه صار حمامة أكل مال أعدائه والحمامة تدل على الخبر الطارئ والكتاب لأنها تنقل الخبر في الكتاب وهي بشرى لمن كان في شدة أو له غائب إذا سقطت عليه أو أتت طائرة إليه إلا أن يكون مريضاً عليه فإنها حمام الموت ولا سيما إن كانت من اليمام وناحت عند رأسه في المنام وربما كانت الحمامة بنتاً وأفضل الحمام الخضر.
@ - (ومن رأى) في عين حمامة نقصاً فهو نقص في دين زوجته وخلقها.
@ - (ومن رأى) أنه يرمي حمامة فإنه يقذف امرأة أو يراسلها بكلام لا خير فيه.
@ - (ومن رأى) أنه أصاب من بيضها فإنه يصيب من النساء مالاً وأولاداً إناثاً.
@ - (ومن رأى) أنه يصطاد حماماً أهلياً فإنه يصيب [ص 169] من النساء حراماً.
@ - (ومن رأى) أنه يزق حمامة أو غيرها من الطير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
AL_Administirator
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3577
العمر : 29
المزاج : شغاال
العمل\الترفيه : طالبة على قد حالى

تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه تفسير الاحلام   الإثنين 15 سبتمبر 2008, 12:50

@ - (فمن رأى) أنه يحفر في الثرى فإنه يخوض في باطل لا يجدي عليه وحفار الجبال رجل يزاول رجلاً عظيماً صعباً وحفار الآبار والجبال رجل مكار حازم في مكره حقود خادع كاتم العدوة وإذا أخذ عليه أجره فإنه يكون رجلاً مكاراً حازماً محتالاً لأن الحفار مكر والحفار تدل رؤيته على السجان والستر للأمور القبيحة.
@ - (حمال) في المنام من رأى أنه يحمل حملاً [ص 156] ثقيلاً فإنه يصيبه هم بقدر ذلك والحمال يحتمل أذى الناس ويقضي حوائجهم وهو صاحب هموم وحلم.
@ - (حمامي) تدل رؤيته في المنام على قضاء الدين وزوال الهموم والأنكاد ونفاذ الأمر والطهارة وربما دلت على الضيق أو المرض.
@ - (ومن رأى) أنه حمامي أو القائم فيه لا يخدم الناس في الحمام فإنه قواد ولد زنا لا يطاوع الناس ولا ينتفع منه فإن كان عليه ثياب بيض فإنه يجلو عن الناس همومهم وهو أيضاً قيم من يدل الحمام عليه لأن الحمام دل على أشياء كثيرة.
@ - (حمام) يدل في المنام على بيت أذى فمن دخله أصابه هم لا بقاء له من قبل النساء لأن الحمام محل الأوزار والحمام اشتق اسمه من الحميم فهو حم أو قريب فإن استعمل فيه ماء حاراً فإنه يصيبه من قبل النساء أو بمرض وقيل الاغتسال بالماء الحار صالح لأنه في الحمام فإن كان مغموماً ودخل الحمام خرج من غمه فإن اتخذ في الحمام مجلساً فإنه يفجر بامرأة ويشتهر أمره لأن الحمام موضع كشف العورة فإن بنى حماماً فإنه يأتي الفحشاء ويشيع عليه ذلك ويخوض فيها ويفتش عن العورات فإن كان الحمام حاراً ليناً فإن أهله وصهره وقرابات نسائه موافقون مساعدون مشفقون عليه وإن كان بارداً فإنهم لا يخالطونه ولا ينتفع بهم وإن كان شديد الحرارة فإنهم يكونون غلاظ الطبائع ولا يرى سروراً لشدتهم.
@ - (فإن رأى) أنه في البيت الحار وقد انتفخ الماء من مجراه وهو يريد أن يسده فلا ينسد فإن رجلاً يخونه في امرأته وهو يجتهد أن يمنعه فلا يتهيأ له فإن امتلأ الحوض وجرى الماء من البيت الحار إلى البيت الأوسط فإنه يغضب على امرأته وإن كان الحمام منسوباً إلى غضارة الدنيا فإن كان بارداً فإن صاحب الرؤيا فقير قليل الكسب لا تصل يده إلى ما يريد فإن كان حاراً ليناً واستطاب به فإن أموره تكون على محبة ويكون كسوباً صاحب دولة يرى فيها فرحاً وسروراً وإن كان حارا شديد الحرارة فإنه يكون كسوباً ولا يكون له تدبير ولا مدارات ولا له عند الناس محمدة ولا لنعمته بهاء ولا ذكر.
@ - (ومن رأى) أنه دخل حماماً فهو دليل الحمى الناقص.
@ - (ومن رأى) أنه شرب من البيت الحار ماء مسخناً أو صب عليه أو اغتسل به على غير هيئة الغسل فهو غم ومرض وفرع من الجن بقدر سخونة الماء وإن شربه من البيت الأوسط [ص 157] فهو حمى صالب وإن شربه من البيت البارد فإنه برسام.
@ - (فإن رأى) أنه اغتسل بالماء البارد فهو برؤه وإذا اجتمع الحمام والاغتسال والنورة فخذ بالاغتسال والنورة ودع الحمام فإن ذلك أقوى في التأويل.
@ - (فإن رأى) في تلك المحلة حماماً مجهولاً فإن هناك امرأة تأتيها الناس.
@ - (ومن رأى) أنه يغتسل في الحمام أصابه غم من عدوه وربما يمرض.
@ - (ومن رأى) أنه يبني حماماً قضيت حاجته والحمام يدل على جهنم وقيم الحمام يدل على خازنها ويدل على دار الحاكم وقيمها القاضي ويدل على المرأة وقيمها زوجها أو العاقد يدل على دار زانية وقيمها رجل ديوث وهو الذي يجمع بين الرجال والنساء ويدل على السجن وقيمها السجان ويدل على البحر وقيمه رئيس السفينة ومديرها وربما دل الحمام على دور أهل الشر والخصام والكلام.
@ - (ومن رأى) نفسه في حمام أو رآه غيره.
@ - (فإن رأى) فيه شيئاً فإنه في النار والحميم لأن جهنم أدراك وأبواب مختلفة وفيها الحميم والزمهرير.
@ - (وإن رأى) مريض ذلك فإن رأى أنه خرج من البيت الحار إلى البيت الزمهرير وكانت علته في اليقظة حراً تخلت عنه وإن اغتسل أو خرج منه خرج سليماً وإن كانت علته برداً تزايدت وخف عليه فإن اغتسل مع ذلك ولبس ثوباً من البياض خلاف عادته وركب مركوباً لا يليق به كان ذلك غسله وإن كان ذلك في الشتاء خيف عليه الفالج.
@ - (فإن رأى) أنه داخل إلى البيت الحار فعلى ضد ما تقدم في الخروج يجري الاعتبار ويكون البيت الأوسط لمن جلس فيه من المرضى دالاً على توسطه في علته حتى يدخل أو يخرج منها فإما لكسبه أو فاقته فإن كان غير مريض وكانت له خصومة أو حاجة في دار حاكم أو سلطان كان في الحكم له أو عليه على قدر ما ناله في الحمام من شدة حرارته أو برده أو زلق أو رش فإن لم يكن شيء من ذلك وكان الرجل أعزب تزوج أو حضر وليمة أو جنازة وكان فيها من الجلبة والغوغاء والغموم والهموم كالذي في الحمام وإلا نالته غمة من سبب النساء وقد يجمع ذلك فيناله غمة من سبب مال الدنيا عند حاكم لما فيه من جريان الماء والعرق وهي أموال وربما دل العرق خاصة على الهم والتعب والمرض مع غمة الحمام وحرارته فإن كان متجرداً من ثيابه فالأمر مع زوجته ومن أجلها [ص 158] وناحيتها وناحية أهلها يجري ما يؤذن الحمام فإن كان بأثوابه فالأمر من ناحية أجنبية أو بعض المحارم كالأم والبنت والأخت.
@ - (ومن رأى) أنه دخل الحمام من قناة أو طاقة صغيرة في بابه أو كان معه أسد أو سباع أو وحش أو غربان أو حيات فإنها امرأة يدخل إليها في ريبة ويجتمع عندها أهل الشر والفجور من الناس والحمام دال على دار العلم والرباط والجامع والسوق الذي هو محل المكسب والمغرم ويدل على الموسم ويدل على التوبة للفاسق والهدى للضال والغنى للفقير والشفاء للمريض وربما دل على دار السلطان لما فيها من الجناية والتعري وكشف الرؤوس وأخذ الأموال وربما دل على البحر وسوق الصرف فإن دخلها مريض واغتسل بما يوافقه دل ذلك على زوال مرضه وإن استعمل فيها ماء غير موافق دل على الهم والنكد وزيادة الأمراض وإن اغتسل فيها السليم وتنظف نال علماً يهتدي به أو قضى دينه أو تاب اللّه عليه بما هو مرتكبه وإن كان أعزب تزوج وإن كان فقيراً استغنى وإن اغتسل بالماء على ثيابه ابتلى بحسن زانية وأفسد معها دينه وارتكبه الدين بسببها.
@ - (وإن رأى) ميتاً في الحمام وعليه قماش حسن أو رائحة طيبة دل على أن اللّه تعالى قد سامحه وعفا عنه.
@ - (ومن رأى) نفسه في نهار والنجوم محدقة به أو على رأسه دل على أنه يدخل حماماً فإن وجد في منامه حرارة شديدة أو برداً شديداً ناله شدة في الحمام الذي يدخل إليه فإن الحمامات كالنجوم الظاهرة فإن اختلط النساء الرجال في الحمام دل على اختلاف الأحوال ونقض العادات والوقوع في البدع والشبهات وربما دل ذلك على سبي يقع في ذلك البدل حتى يختلط النساء بالرجال ويسبوهم ويطلعوا على عوراتهم.
@ - (فإن رأى) ماء الحمام صار دماً والناس ينضحون منه على أبدانهم دل ذلك على ظلم الملك لهم في أموالهم أو حيف العلماء على العامة في استباحة المحظورات كفطر يوم الصوم أو صوم يوم الشك أو الوقوف بعرفة في غير يومها أو صلاة الجمعة قبل الزوال وما أشبه ذلك وربما دل الحمام على الكنيسة لأنه مظان الجان والشياطين والصور [ص 159] المختلفة وحياض الحمام إتباع من دل الحمام عليه وربما دل الحمام للأعزب على الزوجة وحياضه أولادها وأهلها أو مالها ومن اتخذ الحمام مسكنه فإنه مصر على الذنوب ومن دخل حماماً واغتسل وخرج منه خرج من هم امرأة أو دين ومن غنى في الحمام فإنه يتكلم بكلام يسمع له جواباً والحمام المظلم سجن وخزانة الحمام امرأة لا خير فيها لقربه من النار.
@ - (حلاق) رؤيته في المنام تدل على رجل يصلح الأموال للناس عند السلطان.
@ - (حجام) هو في المنام رجل يكتب الصكاك على الناس وقيل الحجام الأمين وهو الرقيب الذي يجبى عليه ويأخذ العمل والحجام يدل على كل مستحكم في رقاب الخلق ودمهم وشعورهم وأبشارهم كالسلطان والعالم والحاكم والطبيب وكاتب الشرط والصكاك في الأعناق فإن رأى حجاماً فإن كان مظلوماً بدم أو في جهاد قتل وسال منه دم من عنقه وإن كان مريضاً شفي على يد طبيب وإن كان مطلوباً بمال أداه على يد حاكم وإن كان يرغب في النكاح تزوج امرأة وكتب كتاب الشرط في عنقه كتاباً ويؤدي النفقة بقدر الخارج من الدم وبقيت الشروط في عنقه وإلا باع سلعة واشتراها أو قبض ديناً أو عامل بدين وكتب عليه شرطاً والحجام تدل رؤيته على زوال الهموم والأنكاد والأمراض وربما دلت رؤيته على المغرم والخسارة بعد الربح فإن صار في المنام حجاماً لأمه أو أحد من أهله وربما تعذرت أسبابه أو عصى أمه أو من حجمه.
@ - (حجامة) من رأى في المنام أن يحجم أو يحتجم ولى ولاية أو قلد أمانة أو كتب عليه كتاباً بشرط أو تزوج لأن العتق موضع الأمانة فإن شرط تزوج بجارية وطلبت منه النفقة وما لا يطيقه وإن لم يشرط لم تطلب منه النفقة فإن كان الحجام شيخاً فهو جده وإن كان شيخاً معروفاً فهو صديقه وإن كان شاباً فهو عدو له يكتب عليه كتاب الشرط أو دين فإن حجم ملكاً أو رجلاً فإنه يظفر بهما ومن حجم شيخاً يعلو جده ويظفر به وإن حجم شاباً ظفر بعدو له وقالوا الحجامة ذهاب المرض وقالوا نقص المال.
@ - (وقيل من رأى) حجاماً حجمه فهو ذهاب مال عنه في منفعة فإن احتجم ولم يخرج منه دم فإنه قد دفن مالاً لا يهتدي إليه أو دفعه وديعة إلى من لا يرده عليه فإن خرج منه دم فإنه يصح جسمه في تلك السنة فإن خرج بدل الدم حجر فإن امرأته [ص 160] تلد من غيره فلا يقبل ذلك الولد فإن انكسرت المحجمة فإنه يطلق امرأته أو يموت.
@ - (وقيل من رأى) أنه احتجم نال ربحاً وإن كان محبوساً ورأى أنه يحتجم نجا من الحبس وإن رأى أثر الشرط من الحجامة على عنقه فإن ذلك شهادة عليه وإن رأى أنه يحجم إنساناً وليس بحجام فإنه ينجو من شر أو مخافة إنسان أو سلطان والمحاجم لصوص والمشارط مفاتيح اللص وإذا احتجم الغني أخرج ذهباً في غرامة وقيل الحجامة شرب دواه من يصبر عليه كصبره في ألم المشرط حتى ينال الصحة وإذا أحجمت امرأة امرأة فإنها تساحقها إذا كانت الحجامة ليست صنعتها وربما كانت الحجامة سماً يخرج منه الدم ومن حجم شخصاً يخافه فإنه يأمن شره وربما دلت الحجامة على بذل المال الحرام من المحجوم أو تكسب الحاجم لذلك وإن كان أحدهما صائماً أفطر كل منهما أو فعل فعلاً يفسد صومه فإن احتجم الرائي في المنام لتصديع رأسه أو وجع عينه في الأخدعين دل على شفائه من شكواه لذلك وربما دل على عماه للمجانسة لقوله أخدعين فإن شرب دماً في منامه دل على الكسب الحرام والغيبة أو ينتصر على من شرب دمه في المنام من آدمي أو حيوان وربما دلت الحجامة على المنع والسكوت عن الرد للجواب وذلك من الحجم والأحجام.
@ - (حمى) في المنام تدل على قضاء الدين لأنها مكفرة للذنوب وربما دلت على التوعد والتهدد وإن دلت على الدين ربما كان ستين درهماً لأن حمى يوم واحد كفارة سنة والسنة ثلثمائة وستون يوماً كما في ابن آدم من الأعضاء والجوارح وربما دلت على الملابس الجليلة إن كانت باردة في زمن الصيف أو كانت حارة في زمن الشتاء وربما دلت الحمى على القلق من الأزواج أو الأولاد أو الشركاء والحمى إنجاز وعد لأنها حظ كل مؤمن من النار ومن تراه في المنام محموماً فإنه يخوض في أمر يفسد فيه دينه والحمى رسول ملك الموت ونذير له يصلح ما بينه وبين اللّه تعالى فإن رأى أنه يحم في كل يوم فإنه مصر على الذنوب فإن حم غباً فإنه ذنب قد عوقب عليه وناب منه فإن حم ربعاً فقد عوقب وتاب مراراً وقد أصابته عقوبة والنافض تهاون والصالب تعجل إلى الباطل.
@ - (ومن رأى) أنه محموم على شرف الموت وقد مات أو كفن فإنه مصر على ذنب أو جنابة أو اجتراء على اللّه تعالى فلذلك [ص 161] نذير له ليتوب ولا يراها إلا عاص جائر.
@ - (ومن رأى) أنه محموم فإنه يطول عمره ويصح جسمه ويكثر ماله ويطمع الناس فيه ويلجأون إليه والحمى النافض تدل على تهاون في أمور الدين وربما دلت الحمى على حمام يدخله الرائي فيناله كرب وعطش.
@ - (حصبة) في المنام مال فمن رأى أنه محصوب نال مالاً من سلطان وخشي هلاكه والحصبة جائحة في الزرع.
@ - (حكة) في المنام فقر ولزوم طلب العيال فإن كان مع الحك دم أو قيح بلغوا منه قصدهم وإلا طال تعبه وفقره ودام طلبهم له.
@ - (ومن رأى) أنه يحك جسده فإنه يتفقد حال قراباته ويناله منهم تعب فإن احتك ولم تسكن الحكة فإنه يرد عليه أمر يعيا به ولا يطيقه وإن سكنت الحكة فإنه ينال خيراً بتعب وراحة من هم.
@ - (ومن رأى) الحكة في طريق أو في مجمع الناس أصابه هم مع مال واشتهر به.
@ - (حدبة) من رأى في المنام أنه أحدب فإنه يصيب مالاً كثيراً وملكاً من ظهر قوي من ذوي قرابته أو أولاده ويرزق مع ذلك فطنة والحدبة أمر فيه شهرة ودين يجمع عليه فيعجز عن قضائه لأن الظهر محل الحمل وربما كانت وزراً وقيل الحدبة طول حياة وقيل أولاد.
@ - (حفاء) في المنام تعب إذا لم ير أنه خلع ومشى حافياً فإنه ينال ولاية وقيل الحفاء ذهاب الهم وقيل طلاق الزوجة أو موتها.
@ - (ومن رأى) أنه سافر أصابه دين يعجز عن وفائه.
@ - (ومن رأى) أنه يمشي في نعل واحد فارق شريكه.
@ - (حذاء النعال) في المنام رجل يلي أمور النساء ويزينها ويهيئها وذلك أن الحذاء يعالج النعال والنعال في الرؤيا النساء وقيل هو دلال الجواري.
@ - (حرير) المحلول منه يدل في المنام على العشق لمن رآه ومن لبس ثوب الحرير من الملوك يتكبر وإذا رأيت الحرير على الميت فإنه منعم والحرير الأصفر والأحمر مرض وقيل ليس بمرض وهو زينة للرجال في الحرب وثياب الحرير للفقهاء تدل على طلبهم للدنيا ودعوة الناس إلى البدعة ولغير الفقهاء وتدل على أنهم يعملون أعمالاً يستوجبون ويصيبون مع ذلك رياسة ويدل الحرير أيضاً على التزوج بامرأة شريفة والتسري بجارية حسناء.
@ - (حريري) تدل رؤيته في المنام على الأفراح لما عنده من الألوان المفرحة وربما دلت رؤيته على العالم بالأمور المشكلة المفرج للّهموم والأنكاد والمحلل للعقد.
@ - (حائك) تدل [ص 162] رؤيته في المنام على تسهيل الأمور والكسارى والسفر والتردد وربما دلت رؤيته على موت المريض ونزوله في حفرته.
@ - (حلاوى) تدل رؤيته في المنام على العلم وعقد الأنكحة وتجديد المناصب والأولاد والحلاوي رجل بار لطيف إذا لم يكن يأخذ الثمن فإن أخذ الثمن فإنه يؤثر الكلام على المال والخير والحلاوي ذو كلام حلو وخلق لطيف وقيل هو مصنف العلوم وقيل هو رجل يتوق لإلقاء العداوة بين الناس والنميمة.
@ - (حلواء) في المنام دالة على الإخلاص في الدين وخلاص المسجون وقدوم المسافر وشفاء المريض والزواج للعزاب والهداية والتوبة والعلم والقرآن وتجديد الأولاد والخدم الجليلة والأرزاق الحلال فالمن وما يعمل منه بركة ونعمة مكفورة وحلواء الموسم دالة على شهود موسم أو تجديد ولاية لولي أمر عادل والمنفرخ من الخلواء إطراء وكذب وكلام طيب والمقلو من الخلواء مشركة مفيدة والمنطق من العمل رزق يسير أو منصب حقير والمعد للّهضم وطيب النكهة دليل على العلو والرفعة وزوال الهموم والأنكاد والأمراض واعلم أن كل حلوب يزداد الإنسان بتناوله مرضاً فأكله في المنام زيادة في الأمراض إلا أن يكون الحلو من الخمائر أو الربوب أو العصارة فربما دل على الشفاء من الأمراض وكذلك كل حامض يزداد الإنسان بأكله مرضاً فأكله في المنام دليل على زيادة الأمراض الباردة ولا خير فيمن تناول في المنام أو دخل عليه الفالوذج لأنه ربما دل على مرض الفالج والحلواء التي تعد من جملة الأطعمة مركبة من أربعة عناصر الشهد والسكر والمن والتمر وكل منها إذا أكله الإنسان فهو حياة طيبة في وقته وسرور ونجاة من مخاطرة كان أصلها طمعاً والخلواء تدل على رزق حلال وكلام طيب وهي للمؤمنين حلاوة الإيمان وللفاجر حلاوة الدنيا.
@ - (حمص) يدل على تيسير العسير والرزق العاجل وربما دلت رؤيته على الدمار والموعظة.
@ - (ومن رأى) زرعاً يحصد فإن كان ذلك ببلد فيه حرب أو موقف الجلاد والنزال هلك فيه من الناس بالسيف مقدار ما يحصد في المنام بالمنجل وإن كان ذلك ببلد لا حرب فيه ولا يعرف ذلك به وكان الحصاد [ص 163] منه في الجامع الأعظم أو بين المحلات أو فوق متفرق الدور فإنه سيف اللّه تعالى بالوباء أو الطاعون وإن كان ذلك سوق من الأسواق كثرت فوائد أهلها ودارت المبيعات بينهم بالأرباح وإن كان ذلك في مسجد أو جامع من مجامع الخير وكان الناس هم الذين تولوا الحصاد بأنفسهم دون أن يروا خلقاً مجهولاً ولا يحصد لهم فإنها أجور وحسنات ينالها كل من حصد وأما رميه الحصيد في فدادين الحرث فإن ذلك بعد كمال الزرع وطيبه صلاح فيه وإن كان قبل تمامه فهو جائحة في الزرع أو نفاق في الطعام والحصاد يدل على أجر وثواب يجزي به الحاصد وإذا كان الحصاد في غير وقته فإنه موت أو قتال فإن كان في الزرع الأخضر فهو موت الشباب وإن كان في الزرع الأبيض فهو موت الشيوخ ومن مشى في زرع محصود فإنه يمشي بين صفوف المجاهدين.
@ - (حرش) من رأى في المنام أنه يأكل الحرش صار إليه رزق في تعب وقيل بل الحرش رجل سريرته خير من علانيته.
@ - (حنظل) في المنام يدل على الهم والحزن وشجرته رجل جبان جزوع لا دين له مثر.
@ - (حناء) هي في المنام عدة الرجل لعمله الذي يعمله والحناء زينة في المال والعيال.
@ - (حلفاء) في المنام دليل خير لمن أراد المشاركة من اسمها والحلفاء للمريض دليل موته.
@ - (حرمل) في المنام مال يصلح به مال فاسد.
@ - (حبة خضراء) في المنام منفعة من رجل غريب شديد والحبة الخضراء هي البطم وقد سبق ذكره في باب الباء.
@ - (حلبة) في المنام مال عسر مع كد وتعب.
@ - (حبة سوداء) في المنام تدل على أنه يصيبه صحة وعافية في جسمه.
@ - (حسك) هو في المنام نفاق ونميمة.
@ - (حماض) في المنام دليل على الشفاء من الأسقام وربما دل على الريا والنفاق لطيب أوله وحموضة آخره.
@ - (حطاب) يدل في المنام على صاحب المواريث لأنه يتصرف فيما يموت من الأشجار وربما دلت رؤيته على الأرباح والفوائد خصوصاً في زمن الشتاء وربما دلت رؤية الحطاب على نقل الكلام وعلى الوزر والذنب والخطاب رئيس النمامين ذو شعب وكلام.
@ - (حصاد) وهو الذي يحصد الزرع تدل رؤيته في المنام على الفتن وجميع الحصادين إذا نزلوا في الزرع الأخضر دل على العاهة تحدث فيه وربما دلت رؤيتهم في غير أوان الحصد على العدو والسيف [ص 164] الواقع في أهل تلك البلدة أو المحق والفناء.
@ - (حشاش) وهو الذي يقطع الحشيش ويبيعه تدل رؤياه في المنام على تفريج الهموم والأنكاد وربما دل على الشرطي والعشار.
@ - (حزام) وهو الذي يجزم الأحمال تدل رؤيته على الأسفار وعلى المال والادخار وجمعه والبخل به وربما دل على الحزم والجد في طلب العلم.
@ - (حلاب) تدل رؤيته في المنام على الرزق والفائدة وحسن السياسة ولين الكلام وحالب البقر رجل يطالب العمال بالمال وحالب اللبن رجل صالح.
@ - (حنائي) تدل رؤيته في المنام على الصياغ وصاحب العقاقير النافعة وتدل رؤيته غفي المنام على الأفراح والبشائر والحنو والإشفاق.
@ - (حبار) تدل رؤيته في المنام على العلو والرفعة والمنصب وقضاء الحوائج والعلم والتجبر.
@ - (حصير) تدل رؤيته على الخادم وعلى مجلس الحاكم والسلطان.
@ - (ومن رأى) أنه جالس على حصير فإنه يأتي أمراً يتحصر عليه ويندم.
@ - (ومن رأى) أنه ملفوف في حصير فإنه يتحصر أو يناله حصر البول وقد يدل الحصير على البساط.
@ - (حصري) تدل رؤيته في المنام على النساج وتدل على المرخم والمبلط وعلى العاقد الذي يتم به عقد النكاح وعلى الرسام والمهندس أو النساج للبسط.
@ - (حجار) تدل رؤيته في المنام على القرب من الأكابر والخصومات والسباب وتفريق الجماعات والحجار رجل خبير بمداواة قساوة القلوب والأكابر.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?ref=home#/profile.php?id=102909
 
موسوعه تفسير الاحلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alsunawy :: `·.¸¸.·´´¯`··._.· ( المنتدى الاسـلامي ) `·.¸¸.·´´¯`··._.·` :: المنتدى الإسلامي العـام-
انتقل الى: